اليث الحيبودكاست

وزير الرياضة: سنسدالفراغ القانوني للحد من ظاهرة العنف في الملاعب

violanceأكد وزير الشباب و الرياضة  محمد تهمي   بأن مسألة العنف في الملاعب التي تواجه "فراغا قانونيا" ستتم معالجتها برسم القانون المقبل المتعلق بتنظيم و ترقية الرياضة ، واوضح تهمي خلال زيارة عمل لولاية قسنطينة بأن هذا النص الجديد سيخصص "جزء مهم منه للعنف في الملاعب و الوقاية منه" مشيرا في ذات السياق إلى أن "ورشة كبيرة" لمعالجة هذه الإشكالية قد أقرتها وزارته من أجل فسح المجال خلال الأسابيع المقبلة أمام تفكير عميق حول الأمن في الملاعب.

وأشار تهمي إلى أن الأمن في الملاعب يمثل أولوية من بين أولويات وزارة الشباب والرياضة التي تعمل حاليا على إيجاد حلول فعالة تسمح ب "تحديد بدقة" مسؤوليات الحوادث في الملاعب الرياضية ملحا في هذا الإطار على "ضرورة تكوين أعوان مختصين في حفظ النظام في الملاعب" و على إشراك الأندية الرياضية و لجان الأنصار بالخصوص في ذلك.

وألح الوزير الذي حضر عرضا حول مشروع تركيب نظام مراقبة عن بعد بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة على وجوب تعميم هذه العملية على جميع الملاعب الجزائرية ، وأشار الوزير الذي أثنى على التقدم المحرز في أشغال هذا المشروع من طرف مصالح الأمن الولائي و الذي ينبغي أن يكون جاهزا "خلال موسم" بأن تركيب كاميرات المراقبة في ملعب قسنطينة تندرج في إطار الجهود المبذولة من أجل تعزيز وسائل الوقاية و الأمن.

و يتضمن نظام المراقبة عن بعد بملعب الشهيد حملاوي تركيب 11 نقطة مراقبة و 16 كاميرا (7 قبات محمولة و 9 كاميرات ثابتة) و هذا حسب الشروح المقدمة من طرف رئيس الأمن الولائي السيد مصطفى بن عيني ، وقد أشار رئيس الأمن الولائي إلى أن هذا النظام الذي يعتبر "دعما ثمينا" للمصالح المكلفة بالأمن داخل الملاعب سيسمح بتحكم أفضل في تدفق الجماهير قبل و بعد المقابلات مذكرا بأن نظام المراقبة عن بعد قد تم استعماله فعليا في الجزائر العاصمة و سيتم تركيبه في وقت لاحق في ملاعب كل من تيارت و العلمة  و سعيدة و وهران.

المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية