اليث الحيبودكاست

وزير التربية : بعض مطالب المضربين من الاساتذة تمت تلبيتها وأخرى قيد الدراسة

BabaAhmedAbdelatif_من ولاية تيسمسيلت قال وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا احمد أن الأبواب مفتوحة مع الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين لتلبية جميع مطالبهم .

 


 

وأوضح بابا احمد أن هناك مطالب تم تلبيتها وأخرى قابلة للدراسة مع المديرية العامة للوظيف العمومي التي تخص بالأساس معلمي الطور الابتدائي ، معتبرا في السياق أنه إذا كان للأستاذ الحق في الإضراب فإن للتلميذ أيضا الحق في التمدرس داعيا النقابة التي دعت إلى الإضراب إلى ضرورة مراعاة مصلحة التلميذ ، سيما وان امتحانات الفصل الثاني على الأبواب.

وفيما يتعلق بتحديد عتبة الدروس للموسم الدراسي الجاري، أوضح الوزير أن ذلك يمكن أن يتم ذلك بداية شهر أبريل أو نهاية ماي المقبلين، مؤكدا أنه من غير الممكن تقديم أسئلة عن دروس لن تدرس ،خصوصا إذا تعلق الأمر بطلاب المقدمين على شهادة الباكالوريا ....

يشار إلى أن النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي و التقني (سنابست) قررت أمس الخميس تمديد حركة اضراب عمال التربية التي انطلقت الأحد الماضي في حين جددت وزارة التربية دعوتها "للحوار" و "التعقل".

و عقب اجتماع عقد مساء هذا الخميس قررت السنابست تمديد الاضراب الأسبوع المقبل في 3 و 4 و 5 فيفري (الاثنين و الثلاثاء و الأربعاء)  حسبما أكده المنسق الوطني للنقابة مزيان مريان في تصريح له.
و اعتبر السيد مريان أن وزارة التربية التزمت "الصمت" أمام مطالب السنابست داعيا الوزارة إلى "تصحيح الاختلالات الواردة في القانون الأساسي و التي اعترفت بها".
و أضاف "لا نقول أن أبواب الحوار مغلوقة و لكن نعتقد أنه لم تكن لنا بعد مفاوضات حقيقية حول الانشغالات التي نطرحها. و إذا كان من صلاحيات وزارات أخرى و الوظيف العمومي فلنباشر محادثات معها".

و من جهته قرر الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين (أونباف)  أن يمدد الأسبوع المقبل الإضراب الذي شرع فيه الأحد الماضي "إلا في حالة تلقي رد" على أرضية مطالبه من قبل الوزارة  حسبما أكده رئيس الاتحاد صادق دزيري في  تصريح له.
و بعد أن ذكر بأن النقابة أودعت إشعارا بالإضراب في 22 يناير الماضي لدى الوزارة الوصية سجل بأن هذه الأخيرة "لم ترد أية إجابة".
و بالإضافة إلى تمديد الإضراب يعتزم الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين تنظيم اعتصامات أمام الأكاديميات ال50 عبر التراب الوطني يوم الاثنين 3 فيفري على الساعة 10.00 صباحا.
و أكد المنسق الوطني للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي و التقني (كنابست) السيد نوار العربي في تصريح لوأج أن هذا الأخير قرر اللجوء إلى نفس الوسيلة الثلاثاء 

4 فيفري. و يمكن "تمديد" هذه الحركة الاحتجاجية "وفقا لرد فعل الوزارة".

Classe-vide-ecole_pics_390و هكذا يلتحق الكانبست بالإضراب الذي دعا إليه الأسبوع الماضي كل من سنابست و أونباف اللذين قررا تمديد الحركة الاحتجاجية الأسبوع المقبل.

و من جهته أكد ممثل الوزارة المكلف بالاتصال فيصل حفاف الذي جدد "استعداد" مسؤولي القطاع "للحوار" أن "وزارة التربية تدافع عن النقابات فيما يتعلق بمراجعة القانون الأساسي غير أن الحل لا يوجد على مستواها و إنما على مستوى الوظيف العمومي و وزارتي العمل و المالية".
غير أن ممثل الوزارة رفض تصريحات النقابات حول "عدم الرد" على انشغالاتهم مؤكدا في هذا الصدد أن "لقاءات تمت" مع نقابة عمال التربية و التكوين بعد ايداع الإشعار بالإضراب.
و بخصوص الانشغالات الأخرى المتعلقة بترقية الأساتذة ذكر السيد حفاف أنه لا يمكن للوزارة الوصية أن "تخرق القانون" فيما يتعلق بالترقية في هذه الرتبة خاصة و أن الوظيف العمومي "يرفض" ذلك.

رئاسيات 2014

موقع الإنتخابات الرئاسية بالجزائر 2014

LA_CONSTITUTION_ALGERIENNE-ar_copie

code_electoral-ar_bleu

code_electoral-ara

أنـــــــا جــــــزائــــــري

regie-banner2