اليث الحيبودكاست

موقع الإذاعة يسجل ارتياح الشباب إثر انطلاق قناتهم .. جـــيل fm

IMG_1
أستـــوديو قناة جيــــــل fm
بالموازاة مع إطلاق المؤسسة الوطنية للإذاعة المسموعة القناة الجديدة التابعة لها و التي تعنى بالشباب الجزائري و ما يدور في فلكه و التي أطلق عليها اسم "جيـــل fm "، اقتربنا في موقع الإذاعة الجزائرية من بعض الشباب لجس نبضهم بخصوص هذه القناة والوقع الذي يمكن أن تحدثه فيهم بالنظر إلى الحاجة الماسة التي لمسها القائمون على الإذاعة الوطنية لإنشاء قناة خاصة بالشباب و بتسيير شبابي حيث أن الطاقم الذي ستلقى على عاتقه مهمة تسيير هذا المنبر الشباني مكون في أغلبه من منشطين و تقنيين ومخرجين شباب.

وكانت الاستجابة استثنائية لــــدى الشباب الذين تمكنا من التواصل معهم بشوارع العاصمة الجزائر، حيث أجمع الكل على الحاجة الفعلية لمثل هذه القنوات كما تمنى أغلب ممن استجوبناهم النجاح لهذا "المولود الإذاعي الجديد ".

 

 

 

وفيما يخصه، أكد هشام التلميذ في السنة الثالثة ثانوي أنه لن يفوت فرصة التمتع بالموسيقى العصرية خصوصا الغربية منها – يقول- التي تستهويه كثيرا حيث أشار إلى أنه لم يكن من محبي الاستماع للإذاعة في السابق لكنه استحسن العمل الإذاعي شهر رمضان المنصرم حيث كان يسهر مع الحصص الخاصة بموسيقى الجيل الجديد التي كانت تقدمها إذاعة البهجة سهرات الصيف المنصرم.

و اعترف رياض (17 سنة)، أنه ليس مشدودا كثيرا للإذاعة، لكنه أكد بالمقابل أنه حينما لا يجد مباراة في كرة القدم على شاشة التلفاز، كثيرا ما يلتفت إلى المذياع لمعرفة نتائج مختلف الدوريات على اعتبار أن الرياضة هي أكثر ما يشده لوسائل الإعلام إلى جانب الاستماع للموسيقى التي يحبها  كموسيقى الروك و الرّاب ، كما تمنى أن يجد كل ما يتعلق بالرياضة إضافة إلى الموسيقى التي تستهويه و هي الرّاب – يعاود رياض التأكيد.

منيل (19 سنة) من جانبه ، يتمنى أن يتمكن من خلال "جيل اف أم"  من الاستماع إلى موسيقى القناوة التي تشده متمنيا أن تنجح هذه القناة في مهمة التنفيس على شبابنا.

Photo0086باديس  والعامل بمقهى ضواحي غرب العاصمة، تمنى أن يتمكن من الاستماع إلى موسيقى الراي التي يقول أنها الأحسن من بين الطبوع و يحبذ أن تحتل الصدارة في برامج 'جيل أف أم '، ما دامت الأولى في الجزائر- يؤكد هذا الشاب ذو الــ24 ربيعاً- متمنيا أن يتمكن من الاستماع لأولك الذين يرى أنهم الأحسن في مجال الأغنية الراوية أمثال حسني الصغير و هشام وكذا فيصل.

و بالإضافة إلى الراي يود باديس لو تعطى موسيقى الرّاب حقها  لكنه  لم يغفل أن يتمنى لطاقم جيل أف أم كل التوفيق.

يشار إلى أنه من الشباب الذين استجوبناهم ، من يود – عكس ما يمكن تصوره- الاستماع إلى الموسيقى الجزائرية القديمة بطبوعها المعروفة عند عامة الناس و الجزائريين من الجيل القديم ، حيث تمنى أمين (19 سنة) أن يتمكن من خلال جيل أف أم ان يستمتع بقصائد الشعبي عبر أعمال المرحوم الحاج الهاشمي قروابي و الفقيد دحمان الحراشي !.

أما بخصوص الموسيقى الشبابية التي يرى أمين ضرورة إدراجها ضمن البرامج الموسيقية للقناة الإذاعية الجديدة نجد الموسيقى الرياضية التي تصنعها فرق أوروبية مناصرة لمختلف الأندية الناشطة في الدوريات العالمية.

ولم يختلف رأي صديقه أنور الذي أبدى رغة في التمتع بأغاني الاندية على أمواج إذاعة جيل أف أم ، حيث قال مقفيا لصديقه أنه يتمنى التمتع للموسيقى المشحونة بالروح الرياضية و المناصرة و التي تتغنى بالاندية مثل فرقة 'بلاك بورن '.

Radio_1
توفيق خلادي المدير العام للإذاعة :
تشديدٌ على التفاعل الجدي مع الجيل الجديد

للتذكير فإنه كانت للشباب من مستمعي الإذاعة الوطنية و مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي " فيسبوك " هذا الخميس ،الفرصة للتواصل مع الرئيس المدير العام للمؤسسة العمومية لللإذاعة المسموعة السيد توفيق خلادي ، وكانت المناسبة لعرض رؤية المسؤول الاول على الإذاعة و جس نبض أوفياء الاذاعة الوطنية و هو ما جعل المدير العام توفيق خلادي يشدد على ضرورة العمل المتواصل استجابة لانشغالات الشباب و التي لمسها عبر أسئلة البعض منهم ، حيث و خلال لقاءه مع منشطي جيل أف أم نوه بأهمية التفاعل مع المستمعين من أجل تطوير الصناعة البرامجية لمؤسسة الاذاعة الوطنية.

 

كل التوفيق للمولود الجديد ... جـــــــــــــــــــيل FM !


   

المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / مـــحرز مــرابط