أستاذ الإقتصاد كمال رزيق:توقيف الاستيراد العشوائي حتمية لا مفر منها

ربط استاذ الاقتصاد بجامعة البليدة كمال رزيق مسألة تطوير الاقتصاد الوطني بتوقيف عملية الاستيراد العشوائي و لو لفترة زمنية محددة و يعتقد بأنه اذا اردنا تطوير نسيج مؤسساتنا نحن مضطرين الى تطوير عملية الاستيراد بما يخدم الانتاج المحلي.

و بحسب كمال رزيق الذي حل هذا الأحد ضيفا على برنامج خاص للقناة الأولى الاستيراد العشوائي حطم قدرات التصنيع في الجزائر و تسبب في خلق تنافسية غير شريفة قادتها على حد تعبيره عصابات الحاويات التي أدت إلى افلاس عدد كبير من المؤسسات و الشركات الوطنية.

 و لتوضيح فكرته أكثر استشهد بحجم استيراد المواد الاولية الذي يرتفع كلما ارتفعت نسبة الانتاج.و بهذا الخصوص دعا إلى ضرورة رسم سياسة اقتصادية واضحة المعالم تكون مبنية على وجوب توفير المواد الأولية محليا دون اللجوء إلى استيرادها و بالتالي رفع نسبة الإدماج.

و لا يتحقق ذلك يضيف ذات المتحدث إلا بتحفيز مؤسسات التصنيع لأن رفع نسبة الإدماج يؤدي حتما إلى خلق المناولة الصناعية و عليه انشاء آلاف المؤسسات الصغيرة في اطار المناولة الصناعية.     

كما تأسف استاذ الاقتصاد لعدم امتلاك الجزائر نظاما للمعلومات الاقتصادية، الأمر الذي أدى الى فشل جميع سياسات التخطيط التي سطرتها السياسات و الحكوامات المتعاقبة لأنها كانت مبنية على الارتجالية.

المصدر:القناة الأولى / دلال مجاهد