الإعلام العربي: الواقع، الآمال و التحديات

اعلاميون وباحثون عرب يؤكدون على ضرورة ان يبتعد الاعلام العربي عن اداء الادوار المشبوهة اصطفافا وتبعية ، وان يجعل انشغالات المواطن العربي في الواجهة . شدد اعلاميون باحثون واكاديميون في برنامج زوايا الاحداث للاذاعة الجزائرية على ضرورة ان يبتعد الاعلام العربي عن اداء الادوار المشبوهة اصطفافا وتبعية ، وان يجعل انشغالات المواطن العربي في الواجهة . وفي هذا الاطار اكد الاعلامي والباحث الاستاذ احمد طه السيد عفيفي من جمهورية مصر العربية ان الاعلام العربي حاد عن دوره الاساسي لحساب خدمة اجندات معينة ، فاصبح وسيلة توظف في الصراعات وليس لمجرد نقل الخبر اذ تحولت الكثير من الفضائيات العربية الى منابر تبادل الشتائم والاتهامات بين الدول العربية للاسف مما جعل المواطن العربي مغيبا ولا يحتكم الى المعلومة الصحيحة امام تدفق هذا السيل الهائل من المادة الاعلامية الموجهة . الاستاذ احمد طه السيد عفيفي اكد من جهة اخرى اننا نمر بمرحلة خطيرة جدا عبر ضخ امور دخيلة على الوطن العربي من خلال وسائل الاعلام وفي الواجهة للاسف فضائيات تعبر عن حال الانقسام السياسي والخلافات البينية الحاصلة اصلا . ليشدد الاعلامي والباحث احمد طه على ضرورة ان يعرف القائم بالعملية الاعلامية خصائص الجمهور الذي يتوجه اليه معرفة دقيقة ، فجمهور امس ليس جمهور اليوم ، وامام التطور التكنولوجي الذي نشهده الان والذي افرز لنا صحافة المواطن ، يؤكد الاستاذ احمد طه من مصر انه لا يجب الاستهانة بخصوصية الجمهور لانه الحلقة الاهم في العملية الاعلامية اصلا ، مشيرا الى ان ما تبثه الكثير من الفضائيات العربية من ينمي الذوق الهابط في اطار غزو ثقافي غريب يترجم حربا ممنهجة على العالم العربي والاسلامي . بدورها الدكتورة محاسن رئيسة مركز الاعلاميات العربيات اكدت انه في ظل التغيرات التي تشهدها المنطقة وامام ادارة الكثير من وسائل الاعلام من قبل الدخلاء ،فقد غاب دور الصحفي الاعلامي الذي يبحث عن الرسالة الاعلامية التي تهم المواطن ،وهو ما يترجم غياب خطة اعلامية عربية واضحة المعالم . هذا فيما تاسف الاستاذ سليمان اعراج من كون الرسالة الاعلامية التي تبثها اغلب وسائل الاعلام العربية تتارجح بين التحامل والتغليط في كثير من الاحيان ، غاب فيها دور الصحافة الاستقصائية خصوصا في ما يتعلق برصد السياسات الحكومية ورصدها كسلطة رابعة . الاستاذ سليمان اعراج اكد من جهة اخرى ان استفادة الاعلام العربي من التطور التكتنولوجي لم يكن في الاتجاه الصحيح ، مشيرا الى غياب سياسة اعلامية عربية مشتركة فعالة وهذا يرجع الى الاختلافات في المصالح . اما الاعلامي امين بلعمري فقد اكد بدوره وجود فجوة بين الاعلام العربي والشارع العربي ودعا الى ضرورة ان يلعب الاعلام الدور المنوط به امام التحديات والرهانات الحالية .