الجبة القبائلية: تراث ملهم للزي الجزائري الحديث

تعد الجبة القبائلية قطعة من اللباس المميز للمرأة في منطقة القبائل و رمزا من رموز هويتها في بعدها الامازيغي و امتداداتها الجزائرية حيث اصبح هذا الزي ملهما لتصاميم الزي الجزائري الحديث.

و تقول ناريمان ضيف الله، الممثلة و المهتمة بالأزياء التقليدية القبائلية ان هذه الجبة بألوانها الزاهية من اصفر و احمر و برتقالي و اخضر و غيرها بالإضافة الى تطريزاتها ذات الرموز الامازيغية باتت مصدرا يستوحي منه المصممون الجزائريون الشباب الافكار لإطلاق خطوط الموضة الحديثة.

و تلاحظ ضيفة برنامج "100% جزائري" لهذا الاربعاء ان الرسومات و الاشكال المميزة للجبة القبائلية عرفت تطورات تتواكب مع متطلبات العصر و ادخلت على تصاميم اللباس التقليدي الجزائري خارج منطقة القبائل.

و تعطي ناريمان ضيف الله على ذلك مثالا من التصاميم الحديثة للزي العاصمي المسمى "الكاراكو" و "سروال الشلقة"و البرنوس و القفطان و غيرها لتتوشح هذه الازياء برسومات و الوان الجبة القبائلية.

و سمح هذا المزيج من صنع تزاوج جميل بين مميزات الجبة القبائلية و باقي تصاميم اللباس التقليدي الجزائري و لقي رواجا لدى الشابات حيث اصبح حاضرا في جهاز العروس الجزائرية خارج منطقة القبائل بعد ان كان محصورا فيها.

و ان كانت الجبة القبائلية او رموزها المطرزة على لباس تقليدي جزائري اخر حاضرة في مختلف المناسبات فإنها ايضا موضع تهافت من قبل الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج التي تريد الاحتفاظ بهذا الرمز من رموز الهوية الجزائرية.

المصدر: القناة الاولى