اتحاد اذاعات الدول العربية: "دورنا هو خلق الوسائل الاساسية لتحقيق التسامح"

اكد الامين العام لاتحاد اذاعات الدول العربية عبد الرحيم سليمان تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة ان دور الاتحاد هو ايجاد الوسائل الاساسية لتحقيق التسامح بالنظر الى واقع المنطقة العربية الراهن.

و دافع ضيف برنامج "زوايا الأحداث" هذا الثلاثاء عن الدور الذي تقوم به الاذاعة كوسيلة اعلامية رغم ظهور وسائط كثيرة اخرى لا سيما في افريقيا و اسيا و البلدان العربية مشيرا الى ان الوضع الراهن في المنطقة العربية حساس جدا و هو ما يجعل من الاسهام في التسامح دورا مهما و موضوعا لاحتفال اتحاد الاذاعات العربية مع اليونسكو و الاتحادات المماثلة في العالم.

و في سياق متصل، عبر ضيوف البرنامج في بث مشترك مع اذاعة صوت العرب من القاهرة عن قناعتهم بضرورة تكثيف التكوين لبلوغ الاحترافية و اعتبروها صمام الامان الذي يبتعد بمهنة الصحافة عن الاثارة بما فيها اثارة الفتن و الابتعاد عن احترام حق الاختلاف.

و خلال استعراض اشكالية التطورات المتسارعة في مجال الوسائط الحديثة للاتصال و اسبقية الغرب في التحكم فيها، لفت استاذ العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزائر سليمان اعراج الى وصول صوت "الآخر" الى المستمع قبل ان يصله صوت "الداخل" في اشارة الى صناعة الخطاب الاعلامي موجه للمستمع المحلي وفق منظور اجنبي.

و يستعرض اعراج في هذا الصدد مفارقة حدوث ذلك بالرغم من ان الاذاعة في الجزائر و في العالم العربي تعمل بمبدأ الجوارية لكن الاجنبي يوظف امكاناته لاستقطاب فكر المواطن العربي و تنتج مخابره خطابا موجها ينبع من تحكم هذا الطرف في نظام الاتصالات و استعانته بقواعد البيانات الضخمة التي يحوز عليها.

 

المصدر: القناة الاولى/ مسيكة بن ناصف