العقيد المتقاعد رمضان حملات: لسنا بحاجة الى المرحلة الانتقالية

قال العقيد المتقاعد رمضان حملات ان الجزائر ليست بحاجة الى مرحلة انتقالية لأن الاخيرة حسب رأيه لا تخدم مطالب الشارع و اكد بالمقابل ضرورة ان نرتقي الى مرحلة الترسيخ الديمقراطي.

و يشرح ضيف برنامج "ساعة نقاش" لهذا الاحد وجهة نظره بالاعتماد على الدفاع على ما هو موجود من كيانات سياسية و مؤسسات الدولة الجزائرية من اجل الارتقاء بها الى ما هو افضل.

و في هذا السياق، يؤكد ضيف البرنامج على اهمية الارادة السياسية الحقيقية في ايجاد احسن الحلول لتحسين المنظومات التربوية و الصحية و الممارسات السياسية، و لبلوغ مثل هذه الاهداف يجب -كما قال- الذهاب الى الانتخابات الرئاسية.

و في مناقشته لدعوة رئيس الدولة الى الحوار، تحدث السيد حملات عن المسار التوافقي معتبرا ان الحوار هو الذي يرسم هذا المسار و ان البحث عن الحلول السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية ينبثق عن مساهمة الجميع و ان الاتفاق ينجم عن المشاركين من مجتمعين و حقوقييين  و نخب و جامعيين و غيرهم.

من جهته، اقترح الدكتور محمد الحسن زغيدي عمل "الجهات المعنية" على ايجاد الاطار الذي يجعل الحوار ممكنا.

و يرى الاستاذ الجامعي في هذا السياق ان هناك شخصيات اكاديمية و تاريخية و اخرى وطنية  تلقى قبولا لدى الشارع الجزائري بإمكانها ان تكون ذات بعد تمثيلي وطني و ان ورقة عمل و ان تكون هي من يستقبل المتحاورين و ان تبادر الى فتح نقاش وطني عام يسمح للجميع بتقديم الافكارالازمة لايجاد الحلول التي تنظرها الجزائر.  

المصدر: القناة الاولى  

ساعة نقاش

الأحد :12:03-13:00

إعداد و تقديم : عادل دايخة

اخراج: حسيبة  خيدة