القانوني سويرة: المجلس الدستور هو الحكم في مسألة قبول أو رفض ملفات المترشحين لرئاسة الجمهورية

أكد القانوني الدكتور عبد الكريم سويرة بأن المجلس الدستوري هو الهيئة الوحيدة التي من حقها الفصل في ملفات المترشحين لمنصب رئيس الجمهورية، في مهلة 10 أيام من تقديم الترشيحات على أن تبدأ الآجال من آخر ملف ترشيح.

و بحسب القانون يضيف الدكتور سويرة الذي حل هذا الأحد ضيفا على برنامج ساعة نقاش، فتح باب الترشيحات جاء عقب قرار استدعاء الهيئة الانتخابية من قبل رئيس الجمهورية للاستعداد للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل.

و عليه يحق لأي مواطن سحب اسثمارة الترشح لرئاسة الجمهورية في مهلة 45 يوم، ابتداءا من صدور مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية في الجريدة الرسمية.

كما حدد تاريخ 3 فيفري كآخر اجال لتقديم ملفات الترشحيات التي تحتوي على الوثائق المطلوبة دستوريا و قانونيا للمجلس الدستوري  الذي سيفصل فيها في مدة محددة.

وعقب مرحلة ايداع ملفات الترشح يضيف الدكتور سويرة سيخطر المترشح كتابيا و شخصيا بقرار المجلس الدستوري سواء بالقبول أو الرفض،و بعدها يتم الإعلان عن القائمة النهائية و الرسمية للمترشحين لرئاسة الجزائر في الجريدة الرسمية.

من جهة ثانية شدد ضيف القناة الأولى على أنه لا يحق لأي مترشح الانسحاب من سباق الانتخابات إلا في حالات الضرورة القصوى.

المصدر: القناة الأولى/ دلال مجاهد