المحلل أعراج:رغم الاختلاف حول انتخابات 12 ديسمبر تبقى حلا للخروج من الأزمة

يعتقد المحلل السياسي سليمان أعراج أنه رغم معارضة فكرة اجراء الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر المقبل،الا ان هناك فئة تعي جيدا اهمية اجرائها في الموعد المحدد لها للخروج من الأزمة التي تعيشها الجزائر منذ عدة أشهر.

لكن بالمقابل يصر أعراج الذي حل هذا الأحد ضيفا على برنامج ساعة نقاش على ضرورة ادراك المترشحين الذين سيتم قبول ملفاتهم من قبل السلطة الوطنية للانتخابات بأن الوضع الذي تعيشه البلاد استثنائي و المهمة صعبة تتطلب الوعي الكامل.

كما حاول ضيف البرنامج تلخيص مهام الفائز بالانتخابات الرئاسية المقبلة في ثلاث محاور رئيسة، كمحاربة الفساد بكل الطرق و الوسائل،و كذلك العمل على تطوير البنية التحتية و كل ما تعلق بالاقتصاد ،أما المهمة الثالثة يضيف أعراج الحرص على بناء الثقة المتبادلة بين المواطن و مؤسسات الدولة.

أما المحلل السياسي عبد القادر سماري يرى بأن الوضع الراهن يحتم علينا طرح مجموعة من التساؤلات مثل كيف تحكم و تسير الجزائر في المرحلة المقبلة و كيف يوضع نظام جديد للبلاد بعيدا عن ممارسات  الماضي؟.

المصدر: القناة الأولى   

 

ساعة نقاش

الأحد : 12:03-13:00

إعداد و تقديم : عادل دايخة

اخراج: حسيبة  خيدة