حقوقيون: قضايا الفساد لا تتقادم و قانون 06-01 يسوي بين درجات الاختلاس

اوضح عبد الكريم فيضالة، قاض سابق، ان قضايا الفساد لا تتقادم و يمكن للقضاء الجزائري ان يعيد فتح ملفات متعلقة به مشيرا الى ان القانون 06-01 سوى بين المختلسين و غض النظر عن التباين في حجم السرقات.

و اضاف السيد فيضالة خلال برنامج خاص هذا الخميس حول التحقيقات الجارية في ملفات الفساد ان القانون المذكور لا يتماشى و المبدأ القائل بإصدار العقوبات حسب الاموال المختلسة.

و تحدث ضيف البرنامج عن "صحوة ضمير" لدى القضاة بدليل خروجهم في مظاهرات مطالبة باستقلالية السلطة القضائية و لفت في ذات السياق الى ان القاضي مطالب بالالتزام بالقانون و ما ورد اليه ضمن الملف القضائي.

من جهته، دعم استاذ القانون الدستوري عبد الكريم سويرة الطرح السابق و دعا بالمقابل الى عدم التسرع في معالجة قضايا الفساد معتبرا ملاحقة الفساد و المفسدين احد بنود الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي.

اما الخبير في القانون الجنائي احمد غاي فأوضح بصفته عضوا سابقا في الهيئة الوطنية للوقاية من الفساد و مكافحته بان المهام المنوطة بهذه الاخيرة يمليها القانون 06-01 و انها لا تتولى متابعة المفسدين  و تعمل على محاور مختلفة منها وضع استراتيجية شاملة للوقاية من الفساد.

 

المصدر: القناة الاولى