ضيوف ساعة نقاش: الدستور الجزائري رغم عيوبه لكنه حل جوهري لتجاوز الأزمة

اجمع المشاركون في برنامج ساعة نقاش هذا الأحد على أنه يمكن تجاوز الأزمة التي تعيشها الجزائر منذ 22 فيفري باللجوء إلى الدستور رغم أنه لا يرقى إلى طموحات الشعب الجزائري، ،لكن أصروا على ضرورة تطبيق المادة 7 و المادة 8  منه  و عدم الاكتفاء بما جاء في المادة 102.

رئيس التجمع الوطني الجمهوري عبد القادر مرباح قال بأننا بحاجة إلى بناء مؤسسات قوية على أسس متينة من خلال العودة إلى الدستور الجزائري رغم عيوبه.

أما رئيس حزب الفجر الجديد محمد الطاهر بن بعيبش يصر على أنه رغم وجود الحلول في الدستور للذهاب بالجزائر إلى بر الأمان لكن هذا لا يعني قبول فكرة الحوار مع رئيس الدولة بالنيابة و حكومته التي يرفضها الشعب و عبر عن ذلك مرارا و تكرارا في جميع مسيراته.

و يعتقد بن بعيبش بأن الحراك كان أقوى من أي طرح سياسي لدى دعا إلى تنفيذ مطالب  الشعب و قبول الأسماء التي اقترحها الشارع لتسيير المرحلة المقبلة و التحضير للإنتخابات الرئاسية.

بدوره العقيد المتقاعد عبد الحميد العربي شريف أكد بأنه عقب 11 أسبوع على التوالي من المسيرات المليونية، برهن الشعب الجزائري تمتعه بالوعي و الإرادة و المؤهلات اللازمة لتجاوز هذه المرحلة الحساسة.

و اقترح العقيد البحث عن آليات لتجاوز الأزمة و جمع كل الجزائريين بكل اختلافاتهم، لأننا امام فرصة يجب تثمينها .

المصدر: القناة الأولى/ دلال مجاهد    

  

 

 

ساعة نقاش

الأحد :12:03-13:00

إعداد و تقديم : عادل دايخة

اخراج: حسيبة  خيدة