محللون سياسيون:أمريكا لا تهمها سوريا لأنها تفكر فقط في مصالحها

اكد الدكتور مصباح مناس بأن الحل النهائي بالنسبة للأزمة في سوريا لم ينضج بعد لأن هناك أطراف عديدة تدخلت في الموضوع و غلبت مصالحها الذاتية عن مصالح الشعب السوري الذي أنهكته الحرب و دمرته.

 و يعتقد المحلل السياسي مناس الذي نزل هذا الثلاثاء ضيفا على برنامج زوايا الأحداث بأن الولايات المتحدة الأمريكية تأتي على رأس قائمة تلك الأطراف التي تتصارع من أجل الظفر بالغنائم.

و من وجهة نظره الولايات المتحدة الأمريكية لن تنسحب من سوريا لأنها ببساطة سوف ترفض الحلول التي تكون على حساب مصالحها.و المعادلة بالنسبة لأمريكا يضيف ذات المتحدث تغيرت لانها في البداية كانت تلعب لعبة تغيير النظام لكنها الآن تسعى إلى تعديل النظام بما يخدم مصالحها.

كما تطرق الدكتور مناس إلى وهم نشر الديمقراطية الذي ترافع من أجله أمريكا و قال بأن هذه الديمقراطية المزعومة مجرد غطاء لأن اللعبة الحقيقية هي لعبة مصالح.

و هو ما ذهب إليه المحلل السياسي مصطفى قيصر حيث يرى بأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تلقي سلاحها لأنها تدخلت كطرف مقاتل، و تسببت في خلق ملفات في الأزمة السورية لها أول و ليس لها آخر على حد قوله.و هي ببساطة تضع العراقيل لأنها تريد تخريب المفاوضات و إطالة أمدها.

و يصر قيصر على أن أمريكا غايتها الأولى حماية أمن إسرائيل لهذا تسعى لإنهاك و إضعاف و تمزيق سوريا و بالتالي فرض صفقة القرن التي غايتها الأولى، مسح القضية الفلسطينية من القاموس السياسي.

المصدر: القناة الأولى/ دلال مجاهد

  

 

زوايا الأحداث

الثلاثاء :12:03- 13:00

إعداد وتقديم : آمال إدريس

اخراج :حسيبة  خيدة.

برنامج سياسي يهتم بالشأن  الدولي يواكب الأحداث بتطورلتها و تحولاته . و يتناول بالتحليل و النقاش كبريات القضايا الاقليمية و الدولية.

البرنامج يستضيف صانعي القرار من رؤساء الدول و وزراء و شخصيات سياسية مؤثرة.