محللون للقناة الاولى: رئاسيات وفق المسار الدستوري بدل مخاطر المرحلة الانتقالية

دعا اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد و الخبير في القانون الدستوري عامر رخيلة الى الاسراع في اجراء حوار جاد يفضي الى تنظيم انتخابات رئاسية وفق الاطر الدستورية.

و حسب ضيفي فضاء الاثنين الاخباري للقناة الاولى فان تغليب المسار الدستوري - رغم بعض الاشكاليات القانونية و السياسية - يجنب الجزائر مخاطر المرحلة الانتقالية.

في هذا السياق، شدد عامر رخيلة على ضرورة التوصل الى سد الشغور على مستوى رئاسة الجمهورية، و يجد في ذلك الخطوة السليمة الاولى على طريق حلحلة الوضع شريطة اجراء انتخابات تخلوا من الممارسات البائدة.

و يرى الخبير الدستوري في اجراء هذه الانتخابات المخرج الاول لاستكمال باقي الحلول من خلال تمكين الرئيس المنتخب من فتح كل الملفات التي يريد الشعب معالجتها.

اما عن الضمانات التي يطالب بها الشارع الجزائري، فيشير رخيلة الى اقتراح رئاسة الدولة متمثلا في اعتماد سلطة وطنية للانتخابات و يجد فيها ضامنا لتنظيم انتخابات حرة و نزيهة.

من جهته، عاب عبد العزيز مجاهد على النخب غيابها الكلي و دعاها الى لعب دور في تنوير الرأي العام كما دعا الى العودة الى القيم و التاريخ لقطع الطريق امام المتآمرين - على حد و صفه - و الاتفاق حول غاية التغيير و شعار دولة القانون التي رفعها الحراك الوطني.

المصدر: القناة الاولى