الحماية المدنية: 19 حالة وفاة بسبب الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون بداية شهر جانفي رقمٌ مرتفع مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي

 تؤكّد المصالح المختصة أن الحصيلة الثقيلة في الأرواح البشرية للقاتل الصامت ؛ غاز أحادي أكسيد الكربون، تعود إلى أخطاء في استخدام أجهزة التدفئة خاصة التركيب و الصيانة، كما تشدد مصالح الحماية المدنية على أهمية التهوية حتى في أيام البرد الشديد.

صرّح النقيب نسيم برناوي مكلف بالإعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية أن عدد الأشخاص المتوفين بسبب غاز أحادي أكسيد الكاربون بلغ 19 ، منذ بداية الشهر الجاري فقط، وهذا رقمٌ مرتفع مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. جاء هذا في ربورتاج خاص بالقاتل الصامت أعدته حبيبة سكوب من القناة الأولى.

و أبدى النقيب استياءه من غياب الحس الوقائي بين المواطنين، حيث أرجع االسبب الرئيسي للاختناق بهذا الشبح الشفاف إلى غياب التهوية، و حثّ المستمعين على الاحتياط و المراقبة اليومية لوسائل التفئة بأنواعها، و عدم نسيان عنصر التهوية حتى لو كان الأمر على شكل فتحة صغير في غرف المنازل.

كما أكد النقيب برناوي على أهمية معرفة أعراض الاختناق لإنقذ الأرواح، ذكر من بين أهم الأعراض الشعور بالصداع و الغثيان، فقدان الوعي و التعب الشديد المفاجئ كما يمكن أن يفقد الشخص المصاب بعدم القدرة على الحركة، و في هذه الحالات نصح السيد النقيب بواجب الإسراع إلى غلق أجهزة التدفئة والتهوية بل و مغادرة المكان، و الاتصال بمصالح الحماية المدنية و سونالغاز لتقصّي الخلل.

و من جهته أبرز عبد الرحمان بن هزيل المدير العام للرقابة الإقتصادية و قمع الغش على مستوى وزارة التجارة أن كل أجهزة التدفئة المعروضة في الأسواق المحلية مطابقة للمعايير اللازمة للسلامة لأن الأجهزة الموصولة بالغاز تخضع لفحص و تجارب ل 18عنصر متعلق بها و هذا من طرف مخبر خاص تابع للوزارة الوصية، يضيف ذات المتدخل.

و أوضح السيد بن هزيل أن الإشكال يعود إلى طريقة التركيب و كيفية الاستخدام، و ذكّر أن الشركة الوطنية لسونالغاز هي المٌعتمدة في التوصيل و عمالها هم أصحاب الاختصاص لهذا يجب اللجوء إليهم و تفادي من يمتهن حرفة الترصيص في موسم الشتاء الذي يكثر فيه الإقبال على هذه الأجهزة.

و قد جزم المنسّق الجهوي بالمنظمة الجزائرية لحماية المستهلك السيد فادي تميم أن المنظمة لم تتلقّ أي تبليغ عن بيع أجهزة غير مطابقة أو مغشوشة العام المنقضي 2018 ولا هذه الأيام الأولى من شهر جانفي 2019.

 

 

 

 

الربورتاج من إعداد : حبيبة سكوب.

الإخراج لِ: أسماء بوطرفة.

ميلتيميديا القناة الأولى.