الجمعية الجزائرية لأمراض القلب:تعلم الاسعافات الأولية يساهم في انقاذ حياة المصابين بالسكتة القلبية

دعت الجمعية الجزائرية لأمراض القلب إلى ضرورة نشر الثقافة الصحية من خلال تكثيف الحملات التحسيسية التي تشرح سبل تقديم الاسعافات الأولية لانقاذ المصابين بالسكتة القلبية التي باتت تهدد حياة الشباب و المسنين على حد سواء ،و وفقا للاحصائيات التي كشف عنها رئيس مصلحة علاج القلب بمستشفى بارني البرفسور نيبوش تم تسجيل أكثر من 50 ألف حالة وفاة بالجزائر.

و بحسب المختص في أمراض القلب بالمستشفى الجامعي بني مسوس الدكتور مصطفى لشرف الذي حل هذا الأربعاء ضيفا على برنامج صحة و علوم، كل دقيقة نتأخر فيها في تقديم الاسعافات الأولية للمصاب بالسكتة القلبية تعادل موت 10 بالمائة من الجهاز العصبي الذي لا يتحمل أكثر من 3 دقائق من غياب الأكسجين.

و عليه يضيف الدكتور لشرف لو نتأخر مدة 10 دقائق من تقديم الإسعافات الأولية للمصاب بالسكتة القلبية، للأسف ذلك يعني موت محقق للمصاب و حتى وان تمكنا من استرجاع وظيفة القلب نجد انفسنا أمام ما نصطلح عليه في علم الطب بالموت العصبي.

و لهذا ألحت المختصة في أمراض القلب و العضو بالجمعية الجزائرية لأمراض القلب الدكتورة لاراوي منال، على أهمية تكثيف الحملات التحسيسية لشرح الإسعافات الأولية التي من شأنها انقاذ المصابين بالسكتة القلبية لأن اكتساب الثقافة الصحية و معرفة المبادئ الأساسية لتقديم الاسعافات تمكننا تضيف لاراوي من انقاذ حياة انسان و رفع فرصه في النجاة.  

المصدر:القناة الأولى

 

 

صحة وعلوم

الأربعاء: 10:00 - 11:00

برنامج طبي تحسيسي يعرف بالأمراض و الوقاية منها و يساير التطورات الطبية في مجال التشخيص و العلاج و الوقاية

يستعين دوما بمتخصصين أكفاء لإيصال رسالة التوعية

إعداد و تقديم مصطفى بن عمر

إخراج مليكة إيفور