ممثلون عن الندوة الوطنية للمجتمع المدني:يجب العودة إلى المسار الانتخابي

أجمع المشاركون في الندوة الوطنية لفعاليات المجتمع المدني التي انعقدت هذا السبت على ضرورة العودة إلى المسار الانتخابي لإضفاء الشرعية على التغييرات التي يطمح اليها الشعب الجزائري بكل أطيافه.

و أكد أحد قيادي المبادرة صادق دزيري  المنسق الوطني لكنفدرالية النقابات الجزائرية الذي حل هذا الأحد ضيفا على برنامج ساعة نقاش أنهم يطمحون الى بلوغ مرحلة الاجماع في اطار هذه المبادرة الخاصة بالمجتمع المدني و بعدها الذهاب الى ندوة سياسية للوصول الى شبه توافق وطني على الخطوط العريضة للمبادرة.

و أضاف صادق دزيري أن العودة إلى المسار الانتخابي مرهون بضمان التطمينات اللازمة من خلال القطيعة مع ممارسات الماضي.

من جهته الباحث و المفكر السياسي محمد طايبي يرى بأننا بحاجة إلى مرحلة تمهيدية مبنية على الحوار بمعنى تجميع القوى حول القضايا المشتركة للذهاب نحو تجديد أسس الدولة الجزائرية برئاسة شرعية منتخبة من طرف الشعب انتخابا نزيها و شريفا.

و عقب انتخاب الرئيس يضيف ذات المتحدث هو الذي يتكفل ببناء القاعدة الأولية للمرحلة الانتقالية التي تتوج بالمؤسسات.

أما رئيس جمعية شبكة ندى عبدالرحمن عرعار يصر على أن مسألة العودة الى المسار الانتخابي مرهونة بتهيئة الجو السياسي و حاول شرح خارطة الطريق التي خرجت بها مبادرة الندوة الوطنية لفعاليات المجتمع المدني ،و التي ترتكز أساسا على اختيار شخصية توافقية أو مجلس توافقي بالاضافة إلى حكومة جديدة توافقية حتى يطمئن المواطن و بعدها يضيف عرعار يمكننا الحديث عن الحوار الوطني الشامل.    

المصدر:الاذاعة الجزائرية/ دلال مجاهد   

 

 

ساعة نقاش

الأحد : 12:03-13:00

إعداد و تقديم : عادل دايخة

اخراج: حسيبة  خيدة