نقابة قضاة مجلس المحاسبة ترحب بتوقيف و محاسبة المتورطين في قضايا الفساد

عبر رئيس نقابة قضاة مجلس المحاسبة أحمد شيخاوي عن ارتياحه لتحرك جهاز العدالة في الجزائر بغرض محاربة الفساد الذي استفحل في البلاد و شمل جميع الميادين.و وصف توقيف و محاكمة بعض المسؤولين بالرسالة الايجابية للمواطنين التي تعكس صدق النوايا.

لكن في ذات الوقت تأسف القاضي شيخاوي الذي حل هذا الاثنين ضيفا على برنامج خاص للقناة الأولى من رؤية هذا الحجم الهائل من الفساد الذي عطل عجلة نمو الجزائر بسبب أطماع بعض الأفراد.

و تطرق ذات المتحدث إلى مسألة تغييب دور مجلس المحاسبة و منعه من تأدية مهامه المتمثلة أساسا في الوقاية و مكافحة جميع أشكال الغش و الفساد.

و استشهد بالمضايقات التي طالت بعض القضاة النزهاء الذين أصروا على القيام بواجبهم لكنهم منعوا بكل الطرق.

و أكد شيخاوي أن استقلالية القضاء عنصر هام لتحقيق العدالة و تيسير عمل أجهزة الرقابة،و بالمناسبة دعا إلى ضرورة إعادة الاعتبار لمجلس المحاسبة ليقوم بمهامه على أكمل وجه،و حتى لا تتكرر عمليات نهب المال العام عن غير وجه حق.

بدوره المحامي صالح عبد الرحمن يرى بأن جهاز العدالة في الجزائر بدأ يؤدي دوره الحقيقي،و يعتقد بأن المتابعات القضائية سوف تستمر و ستكشف في الأيام القادمة ملفات فساد أخطر و أعمق تورط فيها المئات.

المصدر:القناة الأولى/ دلال مجاهد