مريضات سرطان الثدي و المجتمع: عدم التفريط بالزوجة المصابة

تقاطعت اراء المريضات بسرطان الثدي و اهاليهن ضمن برنامج "حواء على الهواء" للقناة الاولى في محور الاهتمام بالزوجة المصابة و اهمية عدم التفريط بها اذا ما عانت ويلات المرض.

و خلافا للصورة الشائعة عن الازواج في تفريطهم بالزوجات المصابات و اساءة معاملتهن- و ان كان امرا واقعا- فان شهادات المريضات و بعض الازواج ابانت ضمن ركن فضفضة بان السند الاول عند الكشف عن الداء كان الزوج بالدرجة الاولى.

و جاءت الشهادات لتؤكد حرص بعض الازواج على علاج الزوجات المصابات و البقاء الى جانبهن اثناء فترات العلاج.

كما نصح احد الازواج المستجوبين بعدم التفريط بالزوجة في مثل هذه الحالات و متابعة حالتها موعدا بموعد الى ان يكتب لها الشفاء بإذن من الله تعالى.

من جهة اخرى، عبرت التسجيلات المستقاة من المستشفى و الاصداء المدونة على صفحة الفايسبوك عن قناعتها بان مساندة الاسرة و المحيط العام في العمل و المستشفيات يشجع المريضات على مقاومة المرض.

وذهبت بعض الاراء الى جلب الانتباه الى اهمية المساعدة المالية و المادية عموما اتجاه الاسر المحدودة الدخل لدعمهن في مواجهة الاعباء المالية التي تصحب الاصابة و العلاج.

 

المصدر: القناة الاولى