وزارة العمل: عمالة الاطفال في الجزائرنحصر في القطاع الخاص

اكد ممثل وزارة العمل و التشغيل مراد ياطاغان ان ظاهرة عمالة الاطفال في الجزائر تنحصر في القطاع الخاص و انه يصعب تقديم احصائيات دقيقة بشأنها.

و في تدخله خلال برنامج خاص للقناة الاولى هذا الاربعاء بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال، افاد السيد ياطاغان بان المؤسسات و الادارات العمومية تنعدم فيها ظاهرة تشغيل الاطفال عكس ما يتم تسجيله لدى الخواص .

كما سلط ضيف البرنامج الضوء على عاملي اجبارية التعليم و مجانيته في للأطفال ما بين الست سنوات و حتى الست عشرة سنة في الجزائر و اعتبرهما معطى حاسما يحد من ظهور هذا النوع من العمالة.

من جهتها، فضلت المفوضة الوطنية لحماية و ترقية الطفولة مريم شرفي الاشارة الى جملة القوانين التي سنتها الدولة الجزائرية حماية للاطفال.

و نبهت المسؤولة ذاتها في السياق الى وجوب التفريق بين عمالة الاطفال و الاستغلال الاقتصادي لهم مؤكدة ان الاستغلال هو السمة الغالبة التي تنطبق على الاطفال المدفوعين في الجزائر الى العمل لأسباب مختلفة.

و في تحليلهم لواقع الظاهرة، يتفق ضيوف البرنامج من ممثلين عن وزارة التربية و كذا وزارة التضامن على ان مكافحة عمالة الاطفال هي مسؤولية الجميع و ان القصور في الاخطار قد يحول دون الوصول الى الاطفال المتضررين.

 

 المصدر: القناة الاولى