في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ 13 دقيقة 53 ثانية

ألكاراز سباشر عمله بالإشراف على تربص للمحليين من الـ 30 أفريل إلى الـ 3 ماي لمقبل

اثنين, 04/24/2017 - 22:45
يشرع الناخب الوطني الجديد لوكاس ألكاراز في عمله يوم 30 ابريل من خلال الإشراف على تربص مع منتخب المحليين سيستمر حتى 3 ماي، حسبما كشفت عنه هذا الاثنين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف). وسيقدم تقنيو المديرية الفنية الوطنية قائمة موسعة من اللاعبين إلى المدرب الوطني الذين برمجوا التربصات الأخير لمنتخب المحليين بما أن الكراز لا يعرف العناصر التى تنشط في البطولة الوطنية يضيف نفس المصدر. وينتظر أن يقوم المدرب الوطني باستدعاء بعض اللاعبين الذين شاركوا في مباراة مولودية وهران - مولودية الجزائر التي شاهدها مدرب  غرناطة السابق يوم الجمعة الماضية بملعب احمد زبانة. وأوضحت الفاف في بيان لها"بعد وصولهم إلى الجزائر الثلاثاء الماضي أبدى المدرب الوطني ومساعديه ارتياحا لإقامتهم. وفي ظرف خمسة أيام تمكنوا من حصد عدة معلومات حول كرة القدم والفريق الوطني. مما سمح لهم بتسطير برنامج عمل إلى غاية انطلاق تربص المحليين". كما سيعاين ألكاراز اكبر عدد من اللقاءات ليس فقط للمنتخب الوطني بل مباريات الرابطة الأولى ومواجهات كاس إفريقيا ما بين الأندية. كما سيقوم الناخب الوطني بدورة أوروبية لملاقاة لاعبي المنتخب الوطني الأول قصد التحدث معهم وشرح طريقة عمله وما ينتظر العناصر الوطنية. واختتم بيان الاتحادية أن ألكراز سيضع قائمته الموسعة تحسبا لمواعيد شهر يونيو المقبل عقب ملاقاته للاعبين المحترفين. وخلف ألكاراز الذي أمضى على عقد مدته عامين جورج ليكنس على راس الخضر عقب خروجهم من الدور الأول لكاس إفريقيا للأمم 2017. ويتمثل هدف العقد الذي أمضاه عليه الكراز مع الرئيس الجديد للفاف، خير الدين زطشي في بلوغ الدور نصف النهائي لكاس إفريقيا للأمم 2019 المقررة  بالكاميرون. المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

سلال من باتنة : "الشعب الجزائري ليس مستعدا أن يغامر بسيادة واستقرار بلاده

اثنين, 04/24/2017 - 20:46
ترأس الوزير الأول السيد عبد المالك سلال هذا الاثنين في ختام زيارة عمل قادته لولاية باتنة لقاء مع ممثلي المجتمع المدني والسلطات المحلية احتضنته دار الثقافة محمد العيد آل خليفة.  وأكد الوزير الأول عبد المالك سلال أن الشعب الجزائري"ليس مستعدا أن يغامر بالسيادة والاستقرار اللذين دفع من أجلهما ثمنا باهضا".   وقال السيد سلال:"تعرفون جيدا خطورة الفرقة وقيمة الأمن والاستقرار وفضل من ضمد الجراح ودفن الأحقاد والكراهية من خلال سياسة المصالحة الوطنية"مضيفا أن"الجزائريين شعب حكيم وذكي يعلم أين هي مصلحته وليس مستعدا أن يغامر بالسيادة والاستقرار اللذين دفع من أجلهما ثمنا باهضا". وتابع الوزير الأول بان الشعب الجزائري"سيد في قراراته ولا يملك أحد أن يفرض عليه شيئا"مبرزا أن"مساحة الديمقراطية التي أقرتها السلطات العليا في بلادنا يجب أن تستغل لتبادل الأفكار حول تطوير الجزائر وتقدمها". وفي ذات السياق أكد أن"موعدنا جميعا مع الجزائر سيتجدد مع الاستحقاق المقبل لنؤكد مرة أخرى حبنا لها واستعدادنا لخدمتها عبر خط وطني أصيل". من جهة أخرى ذكر الوزير الأول بأن"أكثر من ثلث الجزائريين اليوم ولدوا بعد سنة 2000 أي أن الأمن والاستقرار بالنسبة لهم شيء عادي  وكذلك وفرة الخدمات العمومية والمواد الاستهلاكية وهم لا يتصورون أبدا حياتهم بدون وسائل وتكنولوجيات الإعلام والاتصال"  مبرزا أن ذلك"أمر مشروع وطبيعي". واستطرد بأن"هذا التطور الكبير والسريع في المؤشرات الوطنية للتنمية البشرية فخر لبلادنا وأمر يسعدنا بلا شك، لكنه يفرض علينا جميعا من جهة أخرى مسؤولية الحفاظ على مستوى المعيشة الذي وصل إليه الجزائريون بإدراك التحولات الجارية في المجتمع والتفاعل معها بإيجابية". وخلص سلال إلى القول أن"الحفاظ على مستوى المعيشة مسؤولية جماعية"وأن"تحسين أوضاع المجتمع مشروط بانخراط الجميع وتقديمهم للمصلحة الجماعية على الأنانية الفردية"مشيرا إلى أنه "من واجب الدولة استعادة ثقة المواطن وإرساء  قواعد بسيطة وعادلة تطبق بشفافية ودون استثناء". سلال يؤكد من باتنة على وحدة الشعب الجزائري في إطار عناصر هويته الوطنية  كما أكد الوزير الأول عبد المالك على وحدة الشعب الجزائري، مبرزا هويته التي"تقوى فيها عزة الامازيغي وشهامة العربي وحكمة ابن الصحراء". وقال سلال:"تكلمت مؤخرا من وهران عن ركائز الشخصية الجزائرية ونحن اليوم في قلعة أخرى للهوية الوطنية"مضيفا بالقول:"أنا فخور معكم وأكررها عاليا أننا كلنا جزائريون فينا تقوى المسلم وعزة الأمازيغي وشهامة وحكمة ابن الصحراء". وفي هذا الإطار أكد الوزير الأول أن"هذه الخصال تجتمع بصفة جلية في شخصية رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة. فهو جزائري حتى النخاع وقد طلب مني أن أنقل لكم ولكل سكان هذه الولاية الكرام تحياته الخالصة وسلامه الحار". من جهة أخرى، أوضح السيد سلال أن باتنة "ليست فقط قلعة الوطنية المخلصة وتلبية نداء الوطن في كل الظروف والمناسبات ، بل أصبحت أيضا في السنوات الأخيرة  بفضل الله وجهود المخلصين ومختلف مكونات البرنامج التنموي الرئاسي قطبا اقتصاديا وتنمويا بارزا يتميز بحيوية كبيرة ويحقق نسب نمو مرتفعة في عدد كبير من المجالات"وهي كذلك --يضيف الوزير الأول--"ولاية  ال61 بلدية و21  دائرة  وهذا يأخذنا إلى الحديث عن ضرورة تنمية كل مناطق الإقليم دون التركيز فقط على مقر الولاية بالعمل المستمر لتحقيق تنمية منسجمة عبر كافة المداشر والقرى والبلديات". وشدد السيد سلال في هذا الإطار بأن الهدف يتمثل في"تقريب الدولة من المواطن وليس العكس"وسيتجسد هذا المبدأ أكثر --كما قال-- من "خلال تنصيب ولايات  منتدبة في الهضاب العليا ثم تفعيل التقسيم الإداري الجديد". الجزائر اختارت"الطريق الصعب"لمواجهة الأزمة النفطية العالمية وابتعدت عن"الحلول السهلة"  من جهة أخرى، أكد الوزير الأول عبد المالك سلال أن الجزائر اختارت "الطريق الصعب"لمواجهة الأزمة النفطية العالمية وابتعدت عن "الحلول السهلة" التي اقترحها بعض المختصين كالتراجع عن المكاسب الاجتماعية أواللجوء إلى المديونية. وقال الوزير الأول أنه"وبعد مرور ثلاث سنوات على بداية الأزمة النفطية العالمية اخترنا الطريق الصعب لمواجهتها طريق العمل والإنتاج وتنويع الاقتصاد على الرغم من الحلول السهلة التي اقترحها بعض المختصين كالتراجع عن المكاسب الاجتماعية أواللجوء إلى المديونية". وفي هذا السياق أعرب الوزير الأول عن يقينه بأن"هذا الخيار لو طرح على بن بولعيد وبن بعطوش وعلي النمر رحمهم الله  لفضلوا نفس المسعى الذي تمسك به أخوهم المجاهد عبد العزيز بوتفليقة الرافض لرهن مستقبل الأجيال القادمة وجر  الجزائر نحو التبعية للخارج". وبعد أن جدد تمسك الجزائر بالمحافظة على هذه المكاسب"التي حققتها في تشييد الوطن"عبر السيد سلال عن"أمله في تحقيق المزيد في إطار العدالة الاجتماعية ومنظومة اقتصادية متحررة من تبعية الثروات الطبيعية". وقال في هذا الصدد أن"النتائج المحققة في عدد من القطاعات الاقتصادية جد مشجعة  وذلك ببروز منتوج وطني عالي الجودة وبمعايير تنافسية تسمح له بتغطية السوق الجزائرية والتوجه نحو التصدير"واصفا ذلك ب"اللبنات الأولى للاقتصاد الجزائري الناشئ". واعتبر أن هذه "الديناميكية الإيجابية في حاجة إلى دعم وتعزيز من خلال الحرص المستمر على خلق الثروة وعصرنة الاقتصاد الوطني"  مؤكدا "عزمه وعزم الإطارات والشباب على خوض المعركة والتفوق فيها". وقال في نفس السياق:"لا نريد في المستقل أن نرى السفن التي تأتينا بالمواد المستوردة وتغادر موانئنا وهي فارغة رغم أن جذب الاستثمار الخارجي المباشر واختراق الأسواق العالمية مجالات يسودها تنافس شرس بين الدول والشركات العالمية". كما تطرق الوزير الأول إلى القطاع المصرفي ، مشددا على ضرورة "تحسين الأداء المصرفي وارتفاع الإيداع البنكي ونسب الاستثمارات التشاركية المحلية بما يزيد من ثقة المستثمرين والمقاولين". الديناميكية  الاقتصادية المحققة "مشجعة " لكن بحاجة إلى دعم أكثر لعصرنه الاقتصاد وأكد الوزير الأول أن النتائج المشجعة التي تم تحقيقها في عدد من القطاعات الاقتصادية سمحت ببروز منتج وطني عال الجودة وبمعايير تنافسية مكن من تغطية حاجيات السوق المحلية والتوجه نحو التصدير، لكنه بالمقابل أوضح أن هذه الديناميكية بحاجة إلى دعم وتعزيز من خلال الحرص المستمر على خلق الثروة وعصرنة الاقتصاد الوطني .  وشدد سلال أن الدولة تأمل في تحقيق المزيد من المكاسب في تشييد الوطن"في إطار العدالة الاجتماعية ومنظومة اقتصادية متحررة من التبعية للثروات الطبيعية ". ولفت الوزير الأول إلى أن جلب الاستثمار الخارجي المباشر واختراق الأسواق العالمية هي مجالات يسودها  تنافس شرس بين الدول والشركات العالمية  لكن الدولة عازمة  بتظافر جهود الإطارات والشباب لخوض هذه المعركة والعمل على التفوق فيها.  من جانب آخر أبرز السيد سلال أن تحسين الأداء المصرفي وارتفاع الأداء البنكي ونسب الاستثمارات التشاركية المحلية من شأنها أن تقوي من ثقة المستثمرين والمقاولين .

هناك علاقة بين الوزن الزائد وارتفاع الإصابة بسرطان الكلى

اثنين, 04/24/2017 - 20:06
ربط باحثون بريطانيون بين زيادة الوزن والسمنة المفرطة وإصابة نحو 20 ألف شخص بسرطان الكلى في إنجلترا خلال العقد الماضي. وحسب مؤسسة أبحاث السرطان في بريطانيا فقد ارتفعت معدلات الإصابة 40 في المائة خلال نفس الفترة ومن المتوقع أن يستمر الارتفاع مستقبلا . ويتسبب الوزن الزائد في حوالي 25 بالمئة من الإصابة بسرطانات الكلى ويؤدي التدخين إلى نفس نسبة الإصابة أيضا . وقالت الدكتورة جولي شارب مسؤولة معلومات السرطان في مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية"أمر مقلق رصد ارتفاع حالات الإصابة بسرطان الكلى إلى مثل هذا المعدل". وأوضحت أن زيادة الوزن أو السمنة ترتبط بحوالي 13 نوعا من السرطان بما في ذلك الكلى التي أصبحت أكثر شيوعا. وأضافت "يؤدي التدخين إلى تراكم الأضرار التي تصيب الخلايا مع مرور الوقت وتزيد من خطر الإصابة بالسرطان كذلك تتراكم الأضرار الناجمة عن الوزن الزائد طوال حياة الإنسان". ولفتت إلى أن إجراء تغييرات صغيرة في الأكل والشرب والنشاط البدني والالتزام بها لفترة طويلة وسيلة جيدة للحصول على وزن صحي . ويتم تشخيص حوالي 11 ألفا و900 حالة إصابة بسرطان الكلى كل عام ويتسبب هذا المرض في وفاة 4300 شخصا سنويا. ولم يتأكد العلماء بعد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بسرطان الكلى بسبب زيادة الوزن ولكن يشتبه في وجود علاقة مع الأنسولين..فهرمون الأنسولين مهم لتفكيك الكربوهيدرات والدهون وتجري معالجته جزئيا في الكلى . وقد تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى مقاومة الأنسولين وذلك عندما يتوقف الجسم عن الاستجابة بشكل صحيح للأنسولين ما يؤدي لارتفاع مستويات الأنسولين في الجسم ويتسبب هذا بدوره في انقسام الخلايا بسرعة أكبر . وتم احتساب عدد حالات الإصابة بسرطان الكلى الناتجة عن السمنة من خلال جمع إحصاءات السكان مع البيانات الطبية التي تكشف فرص تطور المرض لدى من يعانون من زيادة الوزن. المصدر : واج

الغازي: نسبة البطالة انخفضت من 30 بالمائة سنة 1999 إلى 10 بالمائة سنة 2016

اثنين, 04/24/2017 - 18:15
أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي هذا الاثنين بالجزائر العاصمة بأن الحكومة وضعت التشغيل في صلب سياسات التنمية من خلال تصميم وتنفيذ "نموذج للنمو مناسب". وأوضح الوزير لدى إشرافه رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم على افتتاح اجتماع الخبراء والشركاء الاجتماعيين في إطار أشغال الدورة الثانية للجنة المتخصصة في التنمية الاجتماعية والعمل والتشغيل للاتحاد  الإفريقي بأن الحكومة وانطلاقا من توجيهات رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وضعت التشغيل في صلب سياسات التنمية من خلال تصميم وتنفيذ نموذج للنمو مناسب ومدعوم من قبل جميع المتعاملين الاقتصاديين والاجتماعيين . في ذات السياق  أشار الوزير إلى أن المخطط الوطني لترقية التشغيل و مكافحة  البطالة الذي تم اعتماده منذ سنة 2008  يرتكز أساسا على تشجيع الاستثمار المنتج المولد للثروة و فرص العمل وتثمين الموارد البشرية من خلال التكوين  ودعم العمل المأجور وتنمية روح المقاولاتية لدى الشباب بحيث سمحت الجهود  المبذولة -مثلما قال- إلى "تخفيض نسبة البطالة من 30 بالمائة سنة 1999 إلى  أزيد من 10 بالمائة سنة 2016" . وقال الغازي أن الضمان الاجتماعي في الجزائر "مبني على مبدأ التوزيع  والتضامن ما بين الأجيال ويغطي جميع المخاطر المنصوص عليها في الاتفاقيات  الدولية المتعلقة" مبرزا في الوقت ذاته انه "لا يمكن لنظم الحماية الاجتماعية  أن تكون ناجحة إلا إذا كانت مدعمة من قبل سياسات تشغيل نشطة وشاملة". وأضاف بأن "إحداث فرص عمل لائق وتعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية  للجميع تعد  من أولويات برامج الحكومات ومن الأهداف الأساسية لمنظمات أصحاب العمل  والنقابات العمالية".   وفي ذات السياق اعتبر الوزير أن اللجنة التقنية المتخصصة في التنمية  الاجتماعية والتشغيل التي تجري في دورتها الثانية تحت شعار "الاستثمار في  التشغيل والضمان الاجتماعي للاستفادة من العائد الديموغرافي" تعد بمثابة "فضاء  واسع للتعاون والتشاور"بين المتعاملين الاقتصاديين والاجتماعيين من أجل تعزيز  التنمية البشرية في القارة الإفريقية  بالنظر -مثلما أوضح- إلى "القضايا ذات  الأولوية التي تعالجها على غرار الحد من الفقر وتعزيز نظم الحماية الاجتماعية  وتعزيز فرص العمل ومكافحة البطالة. من جهتها  أكدت مسلم في كلمة لها أن التحديات الراهنة التي تواجه  القارة الإفريقية في كل المجالات "تفرض اليوم توحيد الجهود وتنسيق العمل  وتبادل الخبرات في سبيل رفاهيتها في إطار التنمية الشاملة والمستدامة  سيما عن  طريق التنمية الاجتماعية  بحماية الأطفال من مختلف الأخطار ومن الزواج المبكر  وكذا رعاية المسنين وتمكين المرأة في المجالات السياسية والاقتصادية وإدماج  ذوي الاحتياجات الخاصة. كما شددت الوزيرة أيضا على أهمية وضع برامج لحماية اللاجئين والمهاجرين ومحاربة الجريمة العابرة للحدود ومكافحة كل الآفات الاجتماعية والأمراض المستعصية. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج  

دربــال: سجلنا 372 إخــطارا منــذ استدعــاء الهيئـة النــاخبة

اثنين, 04/24/2017 - 17:47
كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات  عبد الوهاب دربال عن إحصاء 372 إخطارا منذ بداية استدعاء الهيئة الناخبة حتى اليوم معتبرا إياه "قليلا بالنظر لعدد المترشحين".  و أوضح دربال في تصريح للصحافة، اليوم الاثنين، بالبليدة، أن الهيئة العليا المستقلة لمراقبة  الانتخابات المتواجدة على  مستوى 52 دائرة انتخابية أحصت إلى غاية اليوم 372  إخطارا و هو العدد الذي اعتبره "قليل" مقارنة بالعدد الكبير للمترشحين الذين  يخوضون غمار الانتخابات التشريعية المقررة يوم 4 ماي المقبل. و أضاف أن "دور الهيئة هو رقابي و ليس تنظيمي"  مشيرا إلى  أن مختلف الدوائر الانتخابية تقوم بمعالجة الإخطار بتبليغ الجهات المعنية بغية  حل الإشكال. من جهة أخرى تأسف دربال لتصرفات بعض مناضلي التشكيلات السياسية  الذين لا يحترمون الأماكن المحددة لهم لوضع ملصقاتهم الإشهارية و يقومون بالاعتداء على المساحات المخصصة لغيرهم من الأحزاب الأخرى  مشيرا إلى أن مثل  هذه التصرفات "غير مسؤولة" و تضر بسمعة الأحزاب الممثلين لها. و في هذا السياق دعا قيادات الأحزاب إلى ضرورة وقف مثل هذه التصرفات التي  يقوم بها مناضليهم المحليين  مؤكدا أن "القانون سيطبق على الجميع و لا يوجد أحد فوق القانون مهما كان اسمه أو انتمائه السياسي." و في الشأن المحلي توقع دربال أن تسجل ولاية البليدة مشاركة  واسعة في الانتخابات المقبلة باعتبار أنها من بين الولايات التي تحصي أكبر عدد  من الهيئة الناخبة و المقدرة ب707.542 ناخب  مشيدا بمستوى التحضيرات التي تم  ضبطها تحسبا لهذا الموعد الانتخابي المقبل. يذكر أن دربال - الذي حل زوال اليوم بالبليدة قادما إليها من ولاية  المدية - قد قام بتفقد قاعة العمليات الانتخابية أين وقف على مختلف التحضيرات  الخاصة بيوم 4 ماي المقبل حيث قدم عدد من الملاحظات إلى جانب تفقده للقاعة  المتعددة الرياضات "بعزيز" المخصصة لعقد التجمعات الانتخابية بالإضافة إلى جانب زيارة عدد من المواقع الإشهارية المخصصة للملصقات الإشهارية. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

اليوم الـ 16 من الحملة الانتخابية : تكثيف الدعوة الى التصويت تعزيزا لمؤسسات الدولة وحفاظا على الاستقرار

اثنين, 04/24/2017 - 16:19
(آخر تحديث  58: 21 ) واصلت الأحزاب السياسية حملتها الانتخابية  لتشريعيات الرابع ماي المقبل الاثنين بحث المواطنين على التصويت بقوة   مبرزة ان التوجه الى صناديق الاقتراع من شأنه أن يساهم في تعزيز صرح مؤسسات الدولة الجزائرية ويحافظ على وحدة الشعب واستقرار البلاد. رئيس جبهة الحكم الراشد عيسى بلهادي من المدية قال رئيس جبهة الحكم الراشد عيسى بلهادي في تجمع نشطه ببلدية عين بوسيف بالمدية إن حزبه يستمد قوالنينه من بيان أول نوفمبرويستلهم برنامجه الاقتصادي والاجتماعي والتنموي من التيار الوطني الديمقراطي الموضوعي وإسناد السلطة سواء كانت محلية أو مركزية يكون عبر الانتخاب . وبعد أن رافع لبرنامج حزبه السياسي وقائمته بالولاية ، دعا ببلهادي الواطنين إلى المشاركة بقوة في التشريعيات المقبلة يوم الرابع ماي المقبل باعتباره موعدا ديمقراطيا. رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة أحمد قوراية من سطيف واصل رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة أحمد قوراية لقاءاته الجوارية بولاية سطيف، حيث توجه اليوم نحو بلديات معاوية وبني عزيز وعين السبت قام من خلالها رفقة مترشحي الحزب بشرح مضامين برنامجه السياسي مشددا على أهمية موعد الرابع ماي في حياة الشعب الجزائري. وقال قوراية إن حزبه نزل من اصالونات إلى مناطق مختلفة من الوطن لتحسيس المواطنين بضرورة الانتخاب في إطار الحفاظ على الجزائر واستقرار البلاد وأمنها . رئيس حزب العدل والبيان نعيمة صالحي من بومرداس دعت رئيس حزب العدل والبيان نعيمة صالحي من بومرداس جميع المواتطنين للخروج بقوة يوم الرابع ماي المقبل وإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثلين أكفاء ونزهاء وبديل سياسي أفضل من أجل بناء وطن قوي قادر على مواجهة كل التحديات ، مشيرة إلى أن الشعب يمكن أن يكون سيدا لو أراد ذلك ولا يكمتفي بالبكاء والتذمر من وراء الجدران والفايسبوك . ودعت زعيمة العدل والبيان المواطنين لنفض الغبار عن أنفسهم وقالت إن برنامج حزبها السياسي يعطي الفرصة للشباب من أجل التكوين والتكفل بانشغالات المواطنين وهمومهم.  رئيس حزب الحرية والعدالة محمد  السعيد من عين تموشنت إعتبر رئيس حزب الحرية والعدالة محمد  السعيد من عين تموشنت أن الانتخابات التشريعية لـ 4 ماي  القادم تعد "فرصة لا بد من إستغلالها بالشكل اللازم" ، مضيفا خلال تجمع شعبي نشطه بقاعة الحفلات ببلدية بني صاف  أن "هذه الفرصة لابد من إستغلالها بالشكل اللازم وعدم التجديد للذين خانوا الأمانة وفشلوا في تحقيق ما تعهدوا به". وبعدما تحدث رئيس حزب الحرية والعدالة عن الجو العام السائد بالبلاد الذي  يبرز ظاهرة "إستقالة جماعية وفقدان الثقة بين الحاكم و المحكوم"، أضاف أن "هذه  الإستقالة الجماعية لا تخدم إلا من يريدون أن يستمر الوضع على ما هو عليه  والمواطن وحده هو الخاسر" وأشار نفس المتحدث الى أن مشاركة حزبه في هذه الإنتخابات "جاءت بنية البحث عن  مخرج لوضعنا الإجتماعي والإقتصادي و عليه فلابد من التصويت لإحداث التغيير" رئيس الحزب الوطني للتضامن والتنمية محمد  الشريف من ميلة دعا رئيس الحزب الوطني للتضامن و التنمية  محمد  الشريف طالب  بميلة إلى ضرورة "محاربة سرطان الرشوة  الذي ينخر مجتمعنا". وانتقد طالب في نفس السياق خلال تنشيطه تجمعا شعبيا في إطار الحملة  الانتخابية للتشريعيات المقبلة بدار الثقافة مبارك-الميلي "تفشي مظاهر حب  المال و العبودية للمال الوسخ و المحاباة"  داعيا لجعل اقتراع 4 ماي القادم  "فرصة أمام الشعب حتى يتذوق بالفعل ثمرات الاستقلال و الحرية" اللذين تحققا -   كما قال - بفضل تضحيات الشهداء الأبرار و كفاح الشعب الجزائري ككل على مر  العصور. وطالب شريف طالب المواطنين بـ "حسن الاختيار" في  اقتراع 4 ماي المقبل لمنح البرلمان القادم "أفضل الرجال و الكفاءات سواء  أكانوا من الحزب الوطني للتضامن و التنمية أو من باقي الأحزاب المشاركة  الأخرى". الأمين العام لحزب التجديد الجزائري كمال بن سالم من المدية رافع الأمين العام لحزب التجديد الجزائري كمال بن سالم من بلدية بني سليمان بالمدية للاستقرار وتضحيات الأبطال ووجوب المحافظة عليه ، مشددا على دور المصالحة الوطنية في وثبة الجزائر من جديد واسترجاعها لمكانتها بين الدول. وأوضح بن سالم أن الجزائر مرت بمرحلة صعبة جدا كادت تعصف باستقرارها ووحدتها وراهن الجميع على أن الجزائر إلى زوال وبفضل المخلصين والارادة السياسية تبنى الشعب الجزائري ميثاق المصالحة فذاق نعمة الأمن من جهة ونعمة التبناء والتنمة من جهة أخرى ، داعيا إلى المحافظة على المكاسب المحققة من خلال التصويت بقوة في التشريعات المقبلة في ظل التحديات الأمنية الخطيرة . الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون  من الوادي دعت الأمينة العامة لحزب العمال  لويزة حنون بالوادي إلى ضرورة التصدي ''للإحباط السياسي لمواجهة ثقافة  اليأس" وأوضحت حنون لدى تنشيطها تجمعا شعبيا بدار الثقافة  محمد-الأمين- أن "الإحباط السياسي يشعر المواطن الجزائري  بانسداد الآفاق المستقبلية أمامه  سيما في المجال الإقتصادي والتوظيف" مما  يقتضي -- كما أضافت -- التفكير الجاد لإيجاد الحلول لمواجهة ثقافة اليأس  ومن  بينها التوجه بـ"قوة" يوم 4 ماي القادم إلى مكاتب الإقتراع لأداء الواجب  الإنتخابي.  وبرأي لويزة حنون فإن "الإحتقان" الذي يسود الجبهة الإجتماعية "لن  يتوقف أبدا"  ما دامت هناك حسبها "أقلية مزيفة تتحكم في أغلبية وطنية"  مما  أدى كما قالت-- إلى "دمار إجتماعي وتفشي للآفات الإجتماعية".   وذكرت أمام جموع من مناضلي حزبها السياسي وأنصاره أن حزب العمال يزخر  بمناضلين "أكفاء ومخلصين"  ولهم ''تجربة نضالية طويلة ''وهم يقترحون "حلولا  لانشغالات وهموم الشعب الجزائري" الأمين العام للأرندي أحمد أويحيى من باتنة  أكد الأمين العام للأرندي أحمد أويحيى من باتنة أن حزبه  "لديه رؤى ملموسة بشأن تسيير الأزمة الاقتصادية  الناجمة عن انهيار أسعار النفط و تقوم على تحديد السبل و الوسائل الكفيلة  ببناء اقتصاد وطني منتج." وأوضح أويحيى أن لتجمع الوطني الديمقراطي يهتم  بـ"تشجيع و دعم الاستثمار" الذي يمكن من بناء اقتصاد وطني منتج خارج قطاع  المحروقات معتبرا أن مستقبل البلاد يبقى مرهونا بمدى تجسيد السلم الاجتماعي و تنمية مستدامة. و بعد أن أكد أن البلاد كان بإمكانها بفضل ثرواتها الطبيعية والكفاءات التي  تتوفر عليها أن تضمن أمنها الغذائي و اكتفاءها الذاتي في عديد المجالات رافع  من أجل "تبني سياسة تقشف بدلا من اللجوء الى المديونية لدى الهيئات الخارجية"  وأكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بأن الانتخابات التشريعية لـ 4 ماي المقبل تعد "مرحلة هامة" ضمن مسار بناء الديمقراطية و تعزيزها في البلاد ، داعيا بالمناسبة الجزائريين إلى "أن يأخذوا مصيرهم بأيديهم و الذهاب بالجزائر  نحو الأعلى و جعلها بمنأى عن المخاطر". الأمين العام للأمبيــا عمارة بن يونس من البليدة دعا  رئيس الحركة الشعبية الجزائرية  عمارة بن  يونس من البليدة الهيئة الناخبة للخروج بقوة يوم 4 ماي المقبل والتصويت لصالح المترشحين الذين يرونهم مناسبين لتمثيلهم في الغرفة  السفلى للبرلمان، مشيرا بأن الديمقراطية تقاس بنسبة المشاركة في المواعيد الانتخابية. وأضاف بن يونس أن تحقيق نسبة مشاركة قوية في الاستحقاق المقبل سيكون دليل على التفاف  الشعب الجزائري حول مؤسسات دولته ورئيسها  عبد العزيز بوتفليقة  وكذا مناسبة  لبعث رسالة قوية للمتربصين بالجزائر من الخارج مفادها حرص الشعب على المحافظة  على أمن و استقراربلده. وأوضح الأمين العام للأمبيا  أن البرنامج الخاص بتشكيلته السياسية يقدم العديد  من الحلول التي من شأنها تطوير الاقتصاد الوطني الذي يعتمد بنسبة كبيرة على  مداخيل المحروقات و إخراج الجزائر من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها. رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني من تبسة ركز رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني من تبسة على ضرورة الحفاظ على اللحمة الوطنية من خلال انخراط كافة الأحزاب السياسية وأفراد الشعب الجزائري في المشروع الحضاري لكل الجزائريين والمتمثل في المصالحة الوطنية باعتباره الضامن لتحقيق التوافق الوطني والاستقرار والتنمية. وقال غويني إن حركة الاصلاح الوطني تدعو كل الجزائريين لانجاح التشريعيات المقبلة والمشاركة بقوة في التصويت يوم الاقتراع لأن ننجاها كما قال من نجاح الجزائر وقوتها. رئيس تاج عمار غول من تبسة قال رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول بتبسة إن التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي تواجه المواطنين تستدعي أن يتصدى لها الجزائريون سويا وصفا واحدا ، غير مشتتين من أجل ضمان الاستقرار والوحدة الوطنية معتبرا ذلك واجب "ضئيل" مقارنة بما قدمه شهداء الجزائر. وأوضح غول خلال تنشطه تجمعا شعبيا بقاعة سينما الونزة بأن "إنشاء مناطق للتبادل الحر عبر الولايات  الحدودية" من شأنه القضاء على التهريب و يمكن من  استحداث مناصب شغل لفائدة الشباب"، مضيفا أن حزبه يقترح  برنامجا جديدا يتمثل في ''الدعم الاجتماعي المباشر'' لفائدة محدودي الدخل  والفئات الهشة معتبرا أنه برنامج يرمي أساسا إلى تدعيم أسعار المواد  الاستهلاكية والسكن و التمدرس و النقل. وأكد غول بأن  حزبه "جاء بوجوه جديدة في قوائمه الانتخابية تضم كفاءات وإطارات" و له بدائل  لضمان "إقلاع" الاقتصاد الوطني برؤية جديدة ونظرة استشرافية. السكرتير الأول للأفافاس عبد المالك بوشافع من خنشلة اعتبر الأمين الوطني الأول لجبهة القوى  الاشتراكية عبد المالك بوشافع بخنشلة أن "حزبه ليس  مناسباتيا يظهر وجوده في المواعيد الانتخابية فقط"، مؤكدا أن التشريعيات المقبلة تعد محطة في تاريخ النضال الطويل من أجل الديمقراطية. وذكر بوشافع  لدى تنشيطه تجمعا حزبيا بقاعة "سينيماتيك" أن حزب جبهة القوى  الاشتراكية قد قاطع من قبل مواعيد انتخابية عدة و شارك في أخرى حينما رأى -كما  قال- "حاجة الجزائر إلى ذلك" أي من أجل "إنقاذ الدولة لما رأينا أنها في خطر " وبعد أن اعتبر في نفس السياق أن "الديمقراطية تشكل حصنا منيعا لإنقاذ  الجزائر من كل الأطماع الداخلية والخارجية" رأى بأن "أزمة الجزائر في المقام  الأول أزمة سياسية و أخلاقية قبل أن تكون اقتصادية واجتماعية" مضيفا أنه لن يكون هناك حل -حسبه- إلا "بإجماع وطني يشارك فيه كل الجزائريين والجزائريات  بأهداف و مراحل و ضمانات من أجل بناء دولة جزائرية كما حلم بها شهداء ثورة  نوفمبر". الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس من عين تموشنت وتلمسان قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني  جمال ولد عباس إن برنامج حزب جبهة التحرير الوطني "اجتماعي محض مستمد من برنامج  الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يرتكز على الدفاع عن الفقراء والكادحين والأرامل" وأضاف جمال ولد عباس خلال تجمع شعبي نشطه بعين تموشنت قائلا أنه "إذا فزنا في التشريعيات سنضمن الإستقرار  والأمن للبلاد وبالفوز بالأغلبية المطلقة في إستحقاق 4 ماي  سنبقى في ذاكرة  الشعب 100سنة"، مشددا على مبدئي وحدة التراب الوطني و وحدة الشعب  الجزائري الذي "لا تفرق أبناءه لا الجهوية ولا اللغة بل هم جزائريون وفقط". ومن القاعة المتعددة الرياضات للمركب  الأولمبي "العقيد-لطفي" رد ولدعباس على من يقول إن حزبه بلا برنامج سياسي قائلا  إن "حزب الأفلان هو الذي خطط ونظم وفجر الثورة وجاء بالاستقلال  قبل أن يباشر معركة البناء "حاثا الحضور على الالتفاف حول هذه التشكيلة  السياسية التي "تستمد برنامجها من برنامج رئيس الجمهورية  عبد العزيز  بوتفليقة". وحث المواطنين على التعبئة من أجل التصويت  بكثافة في الانتخابات التشريعية المقبلة واختيار الذين اقترحهم حزب جبهة  التحرير الوطني "من أجل حصد أغلبية المقاعد في المجلس الشعبي الوطني". رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد من عين الدفلى قال رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد خلال تجمع شعبي بقاعة ابن باديس بعين الدفلى إن التشريعيات المقبلة تأتي في ظرف معكر سياسيا ومتأزم اقتصاديا واجتماعيا ، مضيفا أن الأزمة الحقيقية في الجزائر هي أزمة أخلاق ناتجة عن سياسة الإقصاء التي لا تنتهجها السلطة فقط بل الأحزاب كذلك، وهو ما كسر معالم الأخلاق في المجتمع الجزائري. وأكد بلعيد أن جبهة المستقبل تسعى لبناء الجزائر وحمايتها وأن يجتمع الجزائريون كلهم على كلمة واحدة داعيا إلى الاهتمام ببناء الانسان  الجزائري وإعطاء الفرصة للشباب لتسيير البلاد والمساهمة في بناء جزائر الشهداء. وأوضح زعيم جبهة المستقبل أن استعادة الثقة بين الحاكم والمحكوم تعتمد على  إقامة حوار صادق بين الطبقة السياسية والمجتمع  مشيرا إلى أن هذه الحقيقة سوف  تسمح للبلاد بالمضي قدما. وأعرب عن دهشته قائلا أنه "على الرغم من الثروات  التي تزخر بها البلاد  غير أن البطالة مستفحلة" مشيرا إلى أن "زهاء الـ300 ألف متخرج جامعي" يحاولون العثور على وظيفة في سوق الشغل. رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى  تواتي من بومرداس حذر رئيس الأفانا موسى تواتي ببومرداس من عواقب عدم الخروج للتصويت بـ"قوة" في التشريعيات المقبلة حيث سيؤدي ذلك بالجزائر -حسبه- إلى الدخول في "مرحلة انتقالية جديدة" ، مؤكدا أن الهيئة التشريعية القادمة و الهيئات المحلية المنتخبة التي  ستأتي من بعدها لا ينبغي أن تضم أو أن يصل إلى  عضويتها من خلال انتخابات الصندوق مجموعة همها الأساسي تحصيل الامتيازات  المغرية من راتب شهري و حصانة برلمانية تحصنها من المتابعة القانونية". و ندد زعيم الافانا بسوء استغلال  العقار الفلاحي و"التوجه غير العقلاني وغير المحسوب العواقب" من الإدارة نحو  إنجاز عدد هائل من السكنات الاجتماعية وغيرها من الأصناف على أراضي فلاحية  خصبة على مستوى ولايات بومرداس و البليدة و تيبازة، متسائلا  عن مستقبل الفلاحة بهذه المناطق و في  البلاد ككل على ضوء أزمة تقلص مداخيل البترول جراء تهاوي الأسعار و من "أين  للجزائريين والأجيال القادمة أن يضمنوا أمنهم الغذائي إذا لم يتم تثمين  الأراضي الفلاحية و الحفاظ عليها". رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش من سطيف والمسيلة اعتبر رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش أن "النجاح في اختيار من يمثل الشعب في الاستحقاق الانتخابي  المقبل يضمن مستقبلا أفضل للجزائر"، مضيفا أن التاصويت في الظرف الراهن للبلاد يعد فرض عين وليس فرض كفاية، موضحا أنه "إذا استطعنا أن نجتاز  الاستحقاق الانتخابي المقبل بهدوء واطمئنان  فإننا قد ضمنا مستقبل الجزائر وإذا ضيعناه فإنه يصعب علينا استدراكه لأن مثل هذه المواعيد لا تتكرر سوى مرة  واحدة في خمس سنوات". وخلال تجمع شعبي نشطه بقاعة سينما "الحضنة'' بالمسيلة، حذر بن بعيبش من تمكين من وصفهم بأصحاب المال الفاسد من المؤسسة التشريعية لأنهم سيخدمون مصالحهم الشخصية ويتجاهلون انشغالات المواطنين ، داعيا مواطني المسيلة إلى اختيار مترشحي الفجر الجديد لانتخاب  مجلس شعبي وطني "كامل الشرعية" يتمكن من الدفاع عن أمهات قضايا الشعب الجزائري  ، مشيرا إلى أن هذه الغاية لا يمكن أن تتحقق إلا من خلال  تعبئة الشعب والإقبال بكثافة على صناديق الاقتراع يوم 4 ماي المقبل و درء "أي  تزوير محتمل" حسب تعبيره. رئيس تحالف حمس عبد الرزاق مقري من جيجل اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري ممثلا  لتحالف حركة مجتمع السلم-جبهة التغيير بجيجل أن المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة "واجب وطني" ومن شأنه أن يعزز "الاستقرار في  البلاد" و قال مقري خلال تنشيطه لتجمع شعبي بأن "حب الجزائريين لوطن الأجداد و الآباء و حقهم في الخوف على  وطنهم و استقراره أمر يحتم بذل الجهد لأجل التغيير و الخروج من الأزمة التي لا  يتحمل الشعب تداعياتها" و عرج مقري على الامكانيات الفلاحية والسياحية وحتى الاقتصادية لولاية جيجل التي قال إنها يجب أن تكون مركزا للتجارة في الحوض المتوسط بالنظر لمينائها إذا ماتم  إيلاء الأهمية اللازمة لذلك ، مرافعا لبرنامج حزبه الذي أعده خيرة الخبراء الجزائريين بحسبه والذي من شأنه أن يرفع التحدي ويحقق الازدهار والرفاهية للجزائريين . رئيس حزب الخط الأصيل عبد الرحمن سلام من سوق أهراس رافع عبد الرحمن سلام رئيس حزب الخط الأصيل من سوق أهراس لتسليم زمام الأمور إلى الشباب ، مؤكدا أن برنامج حزبه يحمل رؤية شاملة لمستقبل البلاد ويهدف لأن يكون المنتخب همزة وصل بين قضايا المواطن والسلطة سواء كانت محلية أو مركزية. وأوضح سلام أن حزب الخط الأصيل يؤمن بأن الاستثمار في الشباب هو استثمار حقيقي باعتبار أنهم هم الذين سيصنعون الحدث في المستقبل، بعيدا عن الخطابات السياسية الديماغوجية ، مضيفا أن الحزب يهدف إلى التغيير الذي يكون في صالح البلاد  والعباد . ودعا رئيس حزب الخط الأصيل إلى المشاركة بقوة في اقتراع الرابع ماي المقبل وعدم الاستماع إلى أصوات المقاطعة التي لا تريد الخيرؤ للبلاد. الأمين العام لحركة الوفاق الوطني علي بوخزنة من عنابة دعا الأمين العام لحركة الوفاق الوطني علي بوخزنة  الاثنين بعنابة إلى ضرورة الالتزام بضمان نزاهة وشفافية الانتخابات  التشريعية المقبلة. وذكر بوخزنة خلال تجمع شعبي نشطه بأن تشكيلته السياسية "تحمل برنامجا  له جدوى اقتصادية واجتماعية" مضيفا بأن الموعد الانتخابي المقبل "فرصة لاختيا  رجال ونساء قادرين على تبليغ أفكار الحركة والدفاع عن انشغالات الجزائريين في  مجال التنمية". ومن جهة أخرى ذكر بوخزنة بأن حزبه يتبنى ويدافع عن برنامج رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة داعيا من وصفهم ب " المتقاعسين" من مسيري شؤون  الدولة إلى ترك الفرصة لأبناء الجزائر "الأوفياء والمؤهلين لتجسيد الحلم الذي  يصبوا إليه الجزائريون"  مشيرا في هذا الصدد إلى مشروع المدينة الجديدة بسيدي سالم . وختم الأمين العام لحركة الوفاق الوطني خطابه بدعوة المواطنين للتصويت بقوة  يوم 4 ماي المقبل لصالح مرشحي حزبه بهذه الولاية من أجل الدفاع كما قال- عن  مشاريع تندرج ضمن تصور تنموي شامل وتخدم الولاية. رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني من أم البواقي( الأحد)  دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني  مساء الأحد بأم البواقي الناخبين إلى "مشاركة قوية و واعية و فعالة" في  الاستحقاق الانتخابي المقبل. و قال غويني خلال تجمع شعبي نشطه بمكتبة المطالعة العمومية بأن  رفع نسبة المشاركة من خلال الإقبال المكثف على صناديق الاقتراع يوم 4 ماي  المقبل يؤدي الى انتخاب "مؤسسة برلمانية قوية تمثيلية لكل مكونات الشعب و  أطيافه السياسية وتحقق الاستقرار والأمن في البلاد". واعتبر أن المشاركة المكثفة في الانتخابات المقبلة "ستسهم في تثبيت المشروع  الحضاري الجزائري ورسالة الشهداء في إقامة الدولة الجزائرية الديمقراطية في  إطار المبادئ الإسلامية العادلة". و أضاف أيضا بأن قائمة مرشحي حزبه بولاية أم البواقي تجمع بين "الشباب والعلم  " معتبرا مرشحيه "ملتزمين أخلاقيا ودينيا" قبل أن ينتقد تداعيات قانون المالية  الحالي على الوضع الاجتماعي الذي اعتبره "لا يخدم الفئات الضعيفة" المصدر: الإذاعة الجزائرية

لـــوح: إشــراف القضاء على الانتخابـات التشــريعية "أكبر ضمــان لنزاهتهـا"

اثنين, 04/24/2017 - 14:40
اعتبر وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح إشراف القضاء على الانتخابات التشريعية ليوم 4 ماي المقبل  "أكبر  ضمان لنزاهتها"، مؤكدا أن مسؤولية كبيرة يتحملها القضاة بعد إقرار  التعديلات الدستورية. وأوضح الوزير في كلمة أمام القضاة والمحامين بمناسبة تدشينه للمقر الجديد  لمحكمة تيغنيف بولاية معسكر، الاثنين، أن "دور القضاء في الإشراف على  الانتخابات التشريعية المقبلة من خلال تواجده في الهيئة العليا المستقلة  لمراقبة الانتخابات بنصف العدد أو من خلال مستويات الإشراف الأخرى على سير هذا  الاستحقاق يمثل أكبر ضمان لحسن سيرها ونزاهتها". وأشار إلى أن "الانتخابات التشريعية المقبلة تكتسي أهمية كبرى للوطن  باعتبارها أول استحقاق انتخابي يجري وفق مواد الدستور المعدل شهر مارس 2016  بما يحمله من ضمانات للعمل الديمقراطي في الجزائر و من إصلاحات عميقة تؤهل  الجزائر للاستقرار و تمنح المواطن حقوقه في إطار دولة قوية و مهابة و عادلة و  مستقرة". و أضاف لوح أن "نجاح الاستحقاق الانتخابي المقبل يمثل ترجمة عملية للتطور الديمقراطي و دعم لتحصين الجزائر من كل محاولة مساس بأمن البلاد و استقرارها ووحدتها التي ضحى من أجلها ملايين الجزائريين في مختلف المراحل". وذكر وزير العدل حافظ الأختام أن "مسؤولية كبيرة يتحملها القضاة بعد إقرار  التعديلات الدستورية والتي منحت مهام وظيفية ومؤسسية إضافية للقضاة ضمن حماية  حقوق المواطن و بناء الديمقراطية ومحاربة مختلف الآفات". ودعا الطيب لوح من جهة أخرى الهيئات القضائية من مجالس و محاكم إلى الاهتمام  بالتكوين و تحيين المعارف من خلال العودة إلى تنظيم الندوات المحلية التي كانت  تقام في السابق حيث أمر بتنظيم ندوات "تأخذ بعين الاعتبار طبيعة القضايا  المطروحة على مستوى كل جهة كقضايا التهريب بالنسبة للمناطق الحدودية ومشاكل  النزاعات العقارية بالنسبة للمناطق الداخلية و الفلاحية و غيرها". وأمر الوزير القائمين على الهياكل القضائية الجديدة ب "العمل منذ البداية  برقمنة الأرشيف القضائي والإستفادة من التكوين المتخصص الذي توفره الوزارة  للموارد البشرية في هذا المجال".  المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

سلال من باتنة : تعميم استخدام الطاقة الشمسية في كامل المؤسسات العمومية

اثنين, 04/24/2017 - 14:33
أشرف الوزير الأول عبد المالك سلال هذا الاثنين في زيارة عمل وتفقد إلى ولاية باتنة حيث دشن مشاريع هامة وعاين أخرى في طور الإنجاز بعاصمة الأوراس، وأعطى تعليمات بضرورة نعميم استخدام الطاقة الشمسية في كل المؤسسات العمومية مستقبلا. وكان للوزير الأول زيارة لورشة إنجاز المركب الصناعي للتوربينات المتواجد بالحظيرة  الصناعية لبلدية عين ياقوت التي سيتم صنع التوربينة الأولى للمركب نهاية سنة 2018.    و بعين المكان أكد سلال على ضرورة "التوجه نحو الجامعة و إيجاد معادلة بين التكوين الجامعي و المشاريع التنموية الجارية". و دعا الوزير الأول إلى تشجيع الشباب على إنشاء مؤسساتهم الخاصة و العمل على بروز شعبة مناولة تنافسية و ذات أداء جيد ضمن النسيج الصناعي مشددا على ضرورة تحسين معدل الإدماج الوطني بهدف التقليص من فاتورة الاستيراد و التوجه تحو التصدير. و يتربع المركب الصناعي للتوربينات الذي ينجز في إطار شراكة جزائرية  أمريكية بين مجمع سونلغاز و المجمع الصناعي جينيرال إليكتريكس على مساحة 20  هكتار. وتقدر طاقة إنتاج المركب الذي سيدخل حيز الخدمة في ديسمبر 2018 من 4 إلى 6  توربينات غازية و 3 توربينات كهربائية في العام. وسيمكن تجسيد مشروع هذا المركب الصناعي من استحداث من 350 إلى 400 منصب شغل مباشر و 300 منصب شغل آخر غير مباشر إلى جانب المساهمة في نقل التكنولوجيا الحديثة والتحكم فيها من خلال تكوين الإطارات الجامعية وخريجي مراكز التكوينالمهني. و خلال معاينته لهذا المشروع أشرف الوزير الأول على مراسم التوقيع على 3 عقود  بين مجمع سونلغاز و جينيرال إليكتريكس تتعلق بتزويد الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء "شركة فرعية لمجمع سونلغاز" بالتوربينات في إطار مخطط تنميتها و اقتناء تجهيزات لمحطة توليد الكهرباء بأوماش بولاية بسكرة فيما يتعلق العقد  الثالث بصيانة محطات توليد الطاقة الكهربائية. تدشين وحدة "أوراس سولار" لصناعة الألواح الشمسية بعين ياقوت كما أشرف سلال ببلدية عين ياقوت بولاية باتنة على تدشين وحدة "أوراس سولار" لصناعة الألواح الشمسية التابعة للقطاع الخاص. و لدى معاينته لمختلف سلاسل الإنتاج ثمن سلال التوجه نحو القطاع الخاص في الاستثمار في الطاقات المتجددة و شدد على وجه الخصوص على ضرورة "إنشاء جسر مع الجامعة" من أجل ضمان التكوين التطبيقي و تدعيم قطاع الطاقات المتجددة بالكفاءات المؤهلة. و أعلن الوزير الأول الذي التزم بضمان المرافقة لهذا الاستثمار الخاص بأنه سيتم إدخال بند جديد يجعل استغلال الطاقة الشمسية في التجهيزات العمومية "أمرا ضروريا" ضمن دفاتر الأعباء المتعلقة بهذه المشاريع. و أضاف بأنه سيتم إعداد عمل تنسيقي بين وزارتي السكن و العمران و المدينة و الصناعة و المناجم من أجل السهر على تطبيق هذا البند لاسيما في إنجاز المستشفيات و المؤسسات التعليمية بالمناطق النائية على وجه الخصوص. و تنتج وحدة "أوراس سولار" التي بنيت و جهزت بمنطقة النشاطات لبلدية عين ياقوت في إطار الشراكة مع شركة فرنسية على أساس قاعدة 51/49 و المعتمدة من طرف  المجلس الوطني للاستثمار  125 ألف وحدة شمسية سنويا و هو ما يعادل 30 ميغاواط  يمثلون احتياجات 30 ألف منزل. باتنة تستفيد من 3 آلاف مقعد بيداغوجي جديد وأشرف الوزير الأول ببلدية فسديس في إطار زيارة العمل التي تقوده الى ولاية باتنة على  تدشين 3 آلاف مقعد بيداغوجي للأقسام التحضيرية علوم أساسية وتكنولوجيا بجامعة باتنة 2 الشهيد مصطفى بن بولعيد. وخلال معاينته لهذه الأقسام دعا سلال إلى جعل الجامعات الجزائرية "مدنا ذكية" مزودة بجميع وسائل الراحة التي تمكن الطلبة من متابعة مسارهم الجامعي في أفضل الظروف. وأكد الوزير الأول بأنه تم الشروع في عديد الاستثمارات الكبرى في قطاع  التعليم العالي و البحث العلمي من خلال إنجاز التجهيزات مردفا بأنه من الضروري  جعل هذه المنشآت ذات مردودية من خلال "تنظيم أفضل" سيسمح بضمان مقعد بيداغوجي  لكل تلميذ حائز على شهادة البكالوريا وقد تطلب إنجاز الـ 3 آلاف مقعد المندرجين في إطار مشروع يضم 6 آلاف مقعد بيداغوجي  تسخير مبلغ  995,686 مليون دج . المصدر: الإذاعة الجزائرية/وأج

فوروم الإذاعة يتناول دور المجتمع المدني في التشريعيات المقبلة كشريك في العملية السياسية

اثنين, 04/24/2017 - 13:06
أكد ناشطون جمعويون هذا الاثنين في "فوروم الإذاعة الوطنية " على أهمية دور الحركة الجمعوية في تشريعيات الـ4 ماي المقبل من خلال تحسيس وتحفيز المواطنين بضرورة المشاركة بقوة يوم الاقتراع ،داعين إلى ضرورة جعل المجتمع المدني شريكا دائما في العملية السياسية. في هذا الجانب أبرز رئيس جمعية أضواء رايتس نور الدين بن براهم  مكانة المجتمع المدني في العملية السياسية خاصة وأن الجزائر مقبلة على الانتخابات التشريعية في الـ4 ماي المقبل حيث أن رواق المجتمع المدني يتجلى في جانب التمثيل الشعبي أو المجتمعي بشكل حيادي  للمرافعة الحقيقية عن اهتمامات المواطنين لتعزيز ثقافة الديموقراطية وحقوق المواطنة -على حد تعبيره-. وشدد بن براهم على ضرورة جعل المجتمع المدني شريكا دائما في العملية السياسية بما فيها الانتخابات وكذا مختلف المجالات الأخرى خاصة التنمية مضيفا بالقول "حان الوقت لإدخال آليات جديدة في الحكامة لإشراك المجتمع المدني في العملية الديمواقراطية بصفة متواصلة لكونه يمثل قوة اقتراح وبإمكانه تقديم مختلف الآراء حول أداء البرلمان والأجوبة الاقتصادية التي يبحث عنها المواطن". واسترسل بن براهم في السياق ذاته "يجب البحث عن كيفية الاستمرارية لدور المجتمع المدني وتمكينه من متابعة مدى تطبيق البرلمان الجديد لبرامجه ووعوده  بعد انتخابه وعدم الاقتصار على المشاركة في العملية الانتخابية فقط" داعيا إلى ضرورة الخروج من النمطية التقليدية من خلال إعادة النظر في المنظومة القانونية لتمكين مختلف الجمعيات التي وصل عددها 100 ألف من الحصول على تمويل لخلق مشاريع دائمة". هذا وأكد المتحدث ذاته على حاجة المجتمع المدني لمراكز مختصة تدعمه مبرزا أهمية التشبيك واستغلال كل التكنولوجيات الحديثة لخلق نوع من التفاعل مع المرشحين الذين سيصبحون صناع القرار وبين مصلحة المجتمع المدني والتي ستتجسد في قوانين وسياسات تأتي بها الحكومة. من جهتها ركزت الناشطة الجمعوية والمستشارة لدى والي الجزائر العاصمة فيروز محمدي على دور الحركة الجمعوية في العمل التحسيسي الذي ينصب حاليا على ضمان وجود مشاركة قوية للمواطن في التشريعيات المقبلة لتجسيد قيم المواطنة مضيفة ان الاهتمام المباشر لفعاليات المجتمع المدني تحفيز المواطن بأهمية الإدلاء بصوته في صندوق الاقتراع. وأشارت إلى أنه لكون الوعاء الانتخابي لولاية الجزائر كبير حيث هناك ما يقارب مليوني ناخب مسجل قمنا بعمل جواري مكثف والذي لا يزال متواصلا للقيام بكل الإجراءات الإدارية المتعلقة بكل مراحل عملية الانتخابية . كما تطرقت فيروز محمدي إلى عدد الجمعيات على مستوى الجزائر العاصمة الذي  قارب  7 آلاف جمعية حيث أكدت أنه لتحقيق أداء نوعي لهذه الجمعيات يجب إشراك المجتمع المدني في مختلف العمليات السياسية والتنموية والاستماع إليه كقوة اقتراح وكذا مرافقة الجمعيات وتكوينها للخروج من الإطار التقليدي. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف

بابا عمي: توقعات صندوق النقد الدولي و البنك العالمي حول النمو بالجزائر "ليست جد واقعية" اكد وزير المالية السيد حاجي بابا عمي اليوم الاحد بواشنطن ان التوقعات الاخيرة لصندوق النقد الدولي و البنك العالمي حول نمو الاقتصاد الجزائري "ليست جد واقعية ". و صرح ال

أحد, 04/23/2017 - 19:47
اكد وزير المالية السيد حاجي بابا عمي اليوم الاحد بواشنطن ان التوقعات الاخيرة لصندوق النقد الدولي و البنك العالمي حول نمو الاقتصاد الجزائري "ليست جد واقعية ". و صرح السيد بابا عمي لوأج عقب مشاركته في الاجتماعات الربيعية لهاتين المؤسستين الماليتين متعددة الاطراف ان "توقعات صندوق النقد الدولي و البنك العالمي ليست جد واقعية لأنها لم تأخذ بعين الاعتبار مجمل الواقع الاقتصادي للبلاد". واوضح الوزير ان تلك التوقعات اعتمدت على تراجع نفقات التجهيز التي تعد احد محركات النمو الاقتصادي في الجزائر في حين ان مستوى تلك النفقات سيستقر عند مستوى مرتفع في سنة 2017 و خلال السنوات الثلاث اللاحقة. و اضاف يقول ان نفقات التجهيز قد ارتفعت من2500 مليار دج في سنة 2014 الى 3100 مليار دج في سنة 2015 و سجلت تراجعا طفيفا ب2800 مليار دج سنة 2016. كما تجدر الاشارة يؤكد السيد بابا عمي الى ان اثر النفقات في سنة 2016 من حيث النمو سيتواصل في سنة 2017 مضيفا ان هذا المستوى المرتفع للنفقات يعطي للمؤسسات مخطط اعباء كاف يسمح لها بمواصلة العمل و خلق الثروة. وبالتالي -يضيف الوزير- فان الطلب العمومي سيظل في مستوى مرتفع ب2300 مليار دج خلال السنوات الثلاث المقبلة. و اشار في هذا السياق الى انه تطرق بواشنطن الى التوقعات مع خبراء البنك العالمي الذين اكدوا فعلا ان "اثار نفقات التجهيز المسجلة في سنة 2016 ستتواصل خلال هذه السنة". كما اكد السيد بابا عمي ان "النفقات العمومية تعد محركا للنمو لكنها ليست الوحيدة" في الجزائر حيث يساهم التمويل البنكي كذل في نمو الاقتصاد. و تابع قوله ان قروض الاقتصاد حيث ان 70 % منها هي تمويلات موجهة للاستثمار قد سجلت في سنة 2016 ارتفاعا بنسبة 16 %.  كما لم يستعبد انخفاضا للنمو بسبب تعديل الميزانية الذي تم على المدى المتوسط لكنه "ليس بالمستوى" الذي تتوقعه مؤسستي بروتن وودز.  و للتذكير خفض صندوق النقد الدولي مؤخرا توقعاته بخصوص النمو الاقتصادي للجزائر في حدود 4و1 % سنة 2017 و 6و0 % سنة 2018 بعد انتعاش بنسبة 2و4 % في 2016 فيما راهن البنك العالمي على توقعات نمو في حدود 5و1 % في 2017 و 6و0 في 2018. و أوضح الوزير بأن تقلص العجز المالي المنتظر على المدى المتوسط هي أيضا نتيجة لتوجيه جديد للموارد المالية على مستوى السوق سيسمح للمؤسسات بجلب المزيد من التمويلات البنكية بغرض تطوير نفسها. و حسب توضيحات الوزير يتعلق الأمر بتقليص تدخل الخزينة العمومية على مستوى السوق و ذلك عن طريق ترك المزيد من الموارد المالية للمؤسسات . و استرسل الوزير قائلا " يتماشى هذا الامر مع النموذج الجديد للنمو الذي سيسمح للمؤسسات بالاضطلاع بمسؤولية النمو من خلال تمكنيها من الحصول على الامكانيات اللازمة لتطوير نفسها. لا يجب على الدولة أخذ جزء كبير من التمويل البنكي". و ينبغي أن يترجم تقليص تدخل الخزينة العمومية على مستوى السوق على صعيد أخر بتقليص الدين الداخلي وهو جانب إيجابي أخر للإجراءات الجديدة التي تطبقها الحكومة في اطار التعديل الاقتصادي الذي تم اجراؤه اثر انهيار أسعار النفط. و اعتبر كل من البنك العالمي و صندوق النقد الدولي أنه كان بإمكان الجزائر تحقيق نسب نمو عالية شريطة أن لا تقلص بشكل كبير نفقاتها المالية و أن تتوجه الى الاستدانة الخارجية في حال نقص الموارد. و هو رأي لا يشاطره السيد بابا عمي الذي يوضح أن سياسة الحكومة كانت تكمن في تعديل ميزانية الدولة وفق للموارد المتوفرة في السوق دون اللجوء الى الاستدانة. و بما أن السوق محدودة ستقوم الدولة بتقليص تدخل الخزينة العمومية من أجل ترك المزيد من الموارد للمؤسسات. و في هذا الصدد يشير الوزير الى أن الترخيص الذي منح لشركتي سوناطراك و سونلغاز لتمويل مشاريعها الاستثمارية في الخارج "لايزال صالحا". و استرسل الوزير قائلا بأنه قد يمكن القيام بهذا الخيار بالنسبة للمشاريع المستقبلية للمجمعين الطاقويين لكن رخص تمويل المشاريع الاستثمارية في الخارج ستدرسها الحكومة حالة بحالة. و في الوقت الراهن المجمعان قادران على مواجهة متطلبات تمويل مشاريعهما الاستثمارية الواسعة النطاق. و كانت وزارة المالية قد أوضحت في مطلع 2016 بان الامر يتعلق بتمويلات تفضيلية لمشاريع مربحة تقام في الخارج مع شركاء أجانب.  

بطولة إفريقيا للبادمنتون : الجزائر تحتل المرتبة الثانية وراء جنوب إفريقيا

أحد, 04/23/2017 - 16:17
حقق المنتخب الوطني للبادمنتون ثلاث  ميداليات (2 ذهبية و 1 برونزية) واحتل بذلك المركز الثاني في جدول ترتيب  الميداليات لبطولة إفريقيا للبادمنتون في منافسة الفردي و التي جرت وقائعها ما  بين 20 و 23 أفريل بمدينة جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا. و تأتي الجزائر ثانية بعد البلد المنظم جنوب إفريقيا الذي حصد 4 ميداليات  (ذهبيتين  فضية و برونزية) و جاء منتخب موريس في المركز الثالث برصيد 3  ميداليات (ذهبية  فضية  و برونزية). وحصد الميداليات الذهبية للمنتخب الجزائري  كل من عادل حامق في منافسة الفردي  رجال و الثنائي كسيلة عمراني و يوسف صبري مدل في منافسة الزوجي رجال  أما  الميدالية البرونزية فكانت من نصيب الثنائي محمد عبد الرحيم بلعربي و عادل  حامق. و تغلب حامق عادل في النهائي على نظيره المصري أحمد صلاح متصدر القائمة 2  في  شوطين (21-19 و 21-13)  في حين تفوق "الثنائي عمراني-مدل" على ثنائي جنوب  إفريقيا "أندريس مالان-جامس هيلتون مكمنوس" بـ (21-13  19-21  21-9). و كان المنتخب الوطني للبادمنتون المشارك بسبعة رياضيين (5 رجال و سيدتين) قد  أقصي في مرحلة المجموعات من منافسات حسب الفرق  التي أقيمت من 17 إلى 20 افريل  و التي عرفت تتويج المنتخب المصري أمام جنوب إفريقيا (3-1).

اليوم الـ 15 من الحملة الانتخابية : رؤساء الأحزاب يرافعون لتمكين الشباب من مناصب عليا في الدولة

أحد, 04/23/2017 - 16:06
رافع رؤساء الأحزاب السياسية في اليوم الـ 15 من الحملة الانتخابية لتشريعيات الرابع ماي المقبل لتمكين الشباب من الخوض في الحياة السياسية وتمكينه من مناصب عليا تعكس ثقة الدولة الجزائرية في شبابها وقدرتهم على حمل المشعل وحفظ الوحدة الوطنية للبلاد ومقومات الهوية ، مستعرضين في خطاباتهم أهم الحلول التي يرونها مناسبة للتكفل بانشغالات المواطين وتحقيق تطلعاتهم. رئيس  الأفانا موسى تواتي من المدية دعا رئيس  للجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي من المدية المواطنين إلى معاقبة الأغلبية البرلمانية و عدم التصويت لها في تشريعيات ماي المقبل، مشيرا أن سماح المواطنين باعتلاء نفس الوجوه لقبة البرلمان لخمس سنوات إضافية، هو منح هؤلاء الفرصة مرة أخرى لاستغباء الشعب، محذرا من ظاهرة شراء الذمم وانتهاج طريق المتاجرة بأصوات الناخبين وتحويلها إلى سوق بورصة، مما يمس بروح الدستور ويعبث بمصداقية الانتخابات التشريعية. وأوضح تواتي في تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة "حسن الحسني" أن "الامتناع عن التصويت شأنه  شأن الاقتراع بورقة بيضاء أمر لن يجعلنا نتقدم إلى الأمام و لن يساهم بأي شيء  في حل المشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها البلاد"  مشيرا  إلى أن كلا الخيارين يخدمان أولئك الذين "يخشون التغيير ويخافون من وصول  المهارات إلى البرلمان". و أصر تواتي بالمناسبة على ضرورة وضع السياسة بعيدا عن الأموال القذرة   قائلا أن "تدخل المال في السياسة هو هجوم على الممارسة الديمقراطية و خطر على  استقلال ومصداقية الهيئات المنتخبة". رئيس جبهة الستقبل عبد العزيز بلعيد من تيارت دعا عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، من تيارت الأحزاب السياسية والسلطة إلى فتح حوار حقيقي حول السياسة والاقتصاد ومستقبل الجزائر بدل الصراع، معتبرا أن الأزمة في البلاد ليست اقتصادية بقدر ماهي أزمة تسيير الإمكانيات التي تتوفر عليها. وأوضح أن الجزائر تمتلك إمكانيات مادية وبشرية رهيبة لكن سوء التسيير سيؤدي البلاد إلى الهاوية، خاصة بإهمال الكفاءات والإطارات مشيرا في نفس الوقت إلى أن حزبه لن يتوقف عن النضال بل سيواصل المقاومة خطوة بخطوة من أجل تغيير وضع البلاد المتأزم. الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس من ورقلة دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال  ولد عباس بورقلة الشباب إلى تعزيز الصرح المؤسساتي للدولة  الجزائرية و الممارسة الديمقراطية. و أوضح ولد عباس خلال تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة "مفدي زكرياء" "أن الشباب مدعو  اليوم الى المساهمة في تعزيز الصرح المؤسساتي للدولة الجزائرية والممارسة  الديمقراطية والتجسيد الفعلي للإصلاحات الشاملة التي بادر بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة من أجل الحفاظ على تماسك الشعب الجزائري و وحدة التراب  الوطني ". واستعرض ولدعباس ما تحقق من "إنجازات" بولاية ورقلة منذ 1999  على غرار كلية  الطب ومركز مكافحة السرطان وبرنامج استفادة الأطفال المعوزين من زرع قوقعة  الأذن وغيرها. و بحسب الأمين العام فإن جميع هذه المشاريع قد تحققت "تحت راية حزب جبهة  التحرير الوطني" الذي يعد حزب رئيس الجمهورية و حزب كل الجزائريين،مضيفا أنه سيسهر على تحقيق مزيد من الإنجازات الأخرى". رئيس تحالف حمس  عبد الرزاق مقري من الوادي ( السبت) أوضح مقري لدى تنشيطه تجمعا شعبيا بالقاعة المتعددة الرياضاتأن الانتخابات  القادمة "خطوة من شأنها أن تساهم في خروج البلاد من أزماتها سيما منها  الاقتصادية"، مؤكدا  أن حركة مجتمع السلم "تعادي كل من يحاول التآمر على أمنواستقرار الجزائر والمساس بالاقتصاد الوطني خدمة لدول أجنبية". وذكر مقري أن "الخصوم بالنسبة إلينا هم الفاسدون الذين يخدمون مصلحتهم  الشخصية على حساب المصلحة العامة"  معتبرا أن تطور البلاد "مرهون بوصول  الراشدين إلى الحكم"، مشيرا إلى  أن "الممارسة السياسية ليست صراعا على المناصب  بل يجب أن  تكون من أجل إعلاء شأن الوطن ومجده". وفي حديثه عن أهداف تحالف حركة مجتمع السلم جبهة التغيير  أوضح مقري أن هذا التحالف السياسي جاء "لخدمة حاضر ومستقبل الجزائر"  مشيرا في ذات  السياق الى أن البرنامج الانتخابي المقترح "أعده 130 خبير على مدار ثلاث  سنوات"  واصفا إياه ب"البديل الممتد ما بين 5 سنوات و 20 سنة ويضمن للجزائر نهضة تنموية وصناعية كبيرة" الأمين العام للأرندي أحمد أويحيى من الجلفة   أكد الأمين العام للأرندي  أحمد أويحيى اليوم الأحد بالجلفة بأن حزبه يلتزم بالعمل من أجل إرجاع الدعم  للموال ليبقى قائما طوال السنة، مضيفا لدى تنشيطه لتجمع شعبي بمدينة "بأن الموالين تم إجحافهم بداية السنة بعدما  تم توقيف الدعم الموجه لهم في الوقت الذي سيتم إرجاعه شهر ماي" متسائلا في  السياق عن مصير هذا الأخير (الموال). وقال في نفس السياق: "من هذا المنطلق نقول أنه يجب على الدولة -- ونحن في  حزبنا نلتزم أن نعمل في هذا الاتجاه -- إرجاع الدعم الكافي للموال و الماشية  ليبقى قائما طول السنة و تكون بذلك وفرة في الحبوب في بلادنا." و قال أويحيى أن "طموحنا هو أن تستمر جهود تحسين وضعية فئة  الموالين و ترقية هذه الشعبة من خلال إنجاز ثلاث مذابح عصرية عبر الوطن تكون  مرافقة للموال غايتها تعزيز التعامل بين مربي المواشي وهذه المؤسسات ليكون  الربح هو الأساس وتعزيز السوق المحلية باللحوم الحمراء." و كان الأمين العام ل "الأرندي" قد جدد خلال هذا التجمع تقديم برنامج حزبه  الذي يساند رئيس الجمهورية قائلا في مستهل ذلك أن "التجمع الوطني الديمقراطي  حزب لديه شخصيته وبرنامجه الذييسعى به لإعطاء دفع إضافي للمسيرة الحالية  للبلاد وتحسين وكذا الاستجابة لتطلعات المواطنين". الأمين العام لحزب الخط الأصيل عبد  الرحمن سلام من الطارف  اعتبر الأمين العام لحزب الخط الأصيل عبد  الرحمن سلام  من الطارف أن الانتخاب هو "حل لاستعادة الثقة  بين الناخب  والمرشح." و لدى تنشيطه لتجمع شعبي بمنطقة شافية التابعة لدائرة بوثلجة اعتبر الأمين العام للحزب أن الموعد  الانتخابي المزمع في 4 ماي المقبل يشكل "أفضل فرصة يتعين اغتنامها من أجل  إعادة بناء الثقة بين الناخب و المرشح." و بعد أن أكد بأن الشعب يظل "سيد قراراته" حث الأمين العام لحزب الخط الأصيل  المواطنين على التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع من أجل "اختيار أولئك الذين  يرون فيهم أن بإمكانهم أن يكونوا سفراء لهم بالبرلمان والذين سيحاولون إيجاد  حلول لانشغالاتهم" مرافعا للتصويت على قائمة حزبه التي قال إنها لن تنسى المواطنين في حال فوزها في التشريعيات وبعد أن أكد على ضرورة "الحفاظ على مكسبي السلم و الاستقرار" و المحافظة على  رسالة الشهداء حذر سلام من مخاطر المقاطعة داعيا إلى "التغيير السلمي. المصدر : الإذاعة الجزائرية

الوزير الأول عبد المالك سلال في زيارة عمل و تفقد هذا الاثنين إلى باتنة

أحد, 04/23/2017 - 16:03
يقوم الوزير الأول عبد المالك سلال هذا الاثنين بزيارة عمل وتفقد تدوم يوما واحدا إلى ولاية باتنة حيث سيدشن مشاريع  هامة و يعاين أخرى في طور الإنجاز بعاصمة الأوراس. و يتضمن برنامج هذه الزيارة التي تندرج في إطار تنفيذ و متابعة برنامج رئيس  الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة معاينة عديد المشاريع التابعة لقطاعات الصناعة  و الفلاحة و التربية و التعليم العالي و الأشغال العمومية. فببلدية عين ياقوت سيتفقد الوزير الأول مشروع إنجاز مركب لإنتاج التوربينات  يقع بالحظيرة الصناعية لذات البلدية و يشرف على حفل التوقيع على اتفاقية شراكة  بين مجمع سونلغاز و شركة أجنبية مختصة في صيانة التوربينات. كما سيدشن الوزير الأول بنفس الحظيرة الصناعية وحدة خاصة "أوراس سولار"  لإنتاج لوحات الطاقة الشمسية ستنتج 125 ألف لوحة شمسية سنويا. و ببلدية فسديس سيقوم سلال بتدشين 3 آلاف مقعد بيداغوجي لجامعة باتنة 2  الشهيد مصطفى بن بولعيد قبل أن يدشن ثانوية تتسع لـ 800 مقعد بيداغوجي ببلدية  الحاسي. و سيتجه الوفد الحكومي بعد ذلك الى بلدية الشمرة حيث سيتم تشغيل محيط لسقي  يتربع على 7300 هكتار يتم سقيه انطلاقا من سد بني هارون بولاية ميلة. و عند عودته إلى عاصمة الولاية يقوم الوزير الأول بتدشين الطريق الاجتنابي  الشمالي لمدينة باتنة بطول 18 كلم. كما سيشرف سلال على افتتاح صالون الاستثمار بمدينة باتنة قبل أن يشرف  أيضا على حفل تسليم عقود الامتياز لفائدة مستثمرين. و سيشرف الوزير الأول كذلك على لقاء مع ممثلي المجتمع المدني بدار الثقافة  محمد العيد آل الخليفة.

قرين :تغطية الحملة الانتخابية لم تشهد أي تجاوزات من قبل القنوات التلفزيونية

أحد, 04/23/2017 - 15:14
صرح وزير الاتصال حميد قرين هذا الاحد، أن التغطية الإعلامية للحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي  المقبل لم تشهد أي تجاوزات  من قبل قنوات التلفزيونية العمومية و الخاصة . و أكد قرين، على هامش ندوة نظمت بالمدرسة الوطنية العليا للصحافة، حول " تداول الخبر في القانون الدولي و القانون الداخلي"، على انه أجرى لقاء مع رئيس الهيئة المستقلة  العليا لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال، بشأن صحف يستغلون الترويج لصالح  بعض الأحزاب عند تغطية التشريعيات،  مضيفا انه طلب من مسؤولي وسائل الإعلام سواء  كانت خاصة أو عمومية عدم اللجوء إلى الترويج السياسي. كما رد الوزير على  سؤال حول اعتماد الصحفيين الأجانب لتغطية التشريعيات  قائلا :  إن  عددهم يقارب 40 صحفيا، و أن التشريعيات تسجل طلبات اعتماد اقل من تلك  المسجلة خلال الانتخابات الرئاسية. و بالنسبة لعملية دمج ست صحف عمومية (المجاهد و الشعب و المساء و اوريزون و  الجمهورية و النصر) في مجمع واحد،  أوضح قرين أن هذه اليوميات لن تتحول  إلى أسبوعيات و لن يتم دمجها لتشكيل صحيفتين اثنتين فحسب، مضيفا انه لن  يتعرض أي موظف في هذه الصحف لأي إجراء كان. و علم مؤخرا لدى وزارة الاتصال، أن إعادة تشكيل هذه الصحف العمومية الموثقة  لدى مجلس مساهمات الدولة ترمي إلى تجاوز الصعوبات الاقتصادية لهذه المؤسسات و  تراجع وسائل الإعلام العمومية التي تعاني من قلة اهتمام الجمهور بها.

دربال: أتمنى أن نصل إلى تنظيم انتخابات دون هيئة للمراقبة

أحد, 04/23/2017 - 14:40
أبدى رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات  عبد الوهاب دربال ارتياحه للخطاب السياسي الذي تنتهجه مختلف الأحزاب خلال الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي المقبل مؤكدا أنه لمس فيه الكثير من الانضباط الأخلاقي و نظرة واحدة لمصلحة البلد رغم اختلاف نظرتهم وبرامجهم. بالمقابل طالب دربال، في فوروم "المجاهد"، بتوسيع صلاحيات الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات  لممارسة، كما قال، صلاحياتها بشكل جيد. وبينما لم يقدم توضيحات حول طبيعة الصلاحيات المطلوبة، أعرب دربال عن أمنيته بخوض انتخابات مستقبلا بدون الهيئة " وتصبح الانتخابات عملا عاديا حيث لا نحتاج فيها لهيئة تراقب القانون" على حد تعبيره. كما دعا إلى تجاوز "فكرة الإدارة تزور الانتخابات" مؤكدا أنه "حان الوقت لنتجاوز هذا الطابو. لا بد أن يعلموا أن مصلحة الجزائر في انتخابات نزيهة". من جهة أخرى كشف رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات  عبدالوهاب دربال عن وصول فوج من الملاحظين الدوليين لبلادنا في السادس والعشرين من الشهر الجاري. وأوضح أن بعثة الجامعة العربية ستصل للجزائر في السادس والعشرين من الشهر الجاري وتتكون من 150 شخصا، على أن تصل بعثة الإتحاد الأفريقي، وعددها 150 شخصا، في آخر شهر. و 20 شخصا من منظمة التعاون الإسلامي وخبراء من الإتحاد الأوربي والأمم المتحدة.  

الإرهابي المكنى "أبو زيد" يسلم نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار

أحد, 04/23/2017 - 12:36
سلم الإرهابي المسمى "ه.علي" والمكنى "أبو زيد" أمس السبت نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار وبحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة، فيما قامت مفارز للجيش الوطني الشعبي بتدمير أربع مخابئ  للإرهابيين بكل من سكيكدة وقسنطينة. وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني هذا الأحد أنه و "في إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود قوات الجيش الوطني  الشعبي سلم الإرهابي المسمى "ه.علي" المكنى "أبو زيد"  نفسه للسلطات  العسكرية ببرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة يوم ال22 أفريل 2017   وبحوزته  مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة". و في سياق متصل دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من سكيكدة وقسنطينة  بالناحية العسكرية الخامسة أربع مخابئ للإرهابيين تحوي مواد غذائية ولوازم  نوم وألبسة وأغراض أخرى. وفي إطار حماية الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة أوقفت مفارز  للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني بكل من تلمسان وأدرار وتمنراست  76مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة. المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية  

اليك الخريطة الانتخابية لتشريعيات 2017 في الجزائر

أحد, 04/23/2017 - 11:15

تشريعيات 2017

 اعلنت  وزارة الداخلية والجماعات المحلية ان عدد الهيئة الناخبة المعنية بتشريعيات 4  ماي المقبل  قد بلغ 503 251 23 ناخبا يختارون من بين 938 قائمة انتخابية 462 نائبا في المجلس الشعبي الوطني القادم. وسيتوزع هؤلاء الناخبين على 124 53 مكتب اقتراع و176 12 مركز اقتراع عبر  ولايات الوطن، بالإضافة إلى أربعة مناطق خاصة بالجالية الجزائرية المقيمة  بالخارج.  وفيما يلي الخارطة الانتخابية  لتشريعيات 2017 بالجزائر     و بحسب  ذات الاحصائيات ، فإن المترشحين المنتمين للأحزاب السياسية والأحرار الموزعين عبر 17 قائمة انتخابية بولاية الجزائر، سيتنافسون على 37 مقعدا بالعاصمة التي  تحوي على أكبر كتلة للهيئة الناخبة ب479 900 1 ناخبا سيؤدون واجبهم الانتخابي في 644 مركز و5130 مكتب للاقتراع .   المنطقة الاولى باريس  عدد المقاعد  اثنين عدد المنتخبين  463260 عدد القوائم 19 عدد مكاتب الاقتراع 100 ، اما في  المنطقة الثانية مرسيليا  فتتنافس 14 قائمة على مقعدين اثنين  وقد بلغ عدد الناخبين بالمنطقة 300511 ناخب  سيؤدون واجبهم الانتخابي  في 89 مكتب اقتراع.  وعن المنطقة الثالثة التي تضم الجالية الجزائرية في العالم العربين إفريقيا،  آسيا، و أوسيانا تتنافس  8 قوائم على مقعدين برلمانيين عن الجالية  ، ينتخب عليهم 58318  في 93 مكتب اقتراع ،  وفي المنطقة الرابعة التي تشمل الجالية الجزائرية المغتربة في كل  من أمريكاو أوروبا دون فرنسا تتنافس 12 قائمة على  مقعدين اثنين  ينتخبهم 133377 في 108 مكتب اقتراع .  المصدر : الاذاعة الجزائرية

ضيف الأولى: نترقب مشاركة أكثر من ألف عارض جزائري و أجنبي في الصالون الدولي للبناء والأشغال العمومية

أحد, 04/23/2017 - 10:51
أكد الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض والتصدير "صفاكس" الطيب زيتوني هذا الأحد على أن الطبعة الـ20 الصالون الدولي للبناء والأشغال العمومية التي تفتتح اليوم ستعرف مشاركة أكثر من 1171 عارض منهم  600 عارضا جزائريا و571 أجنبيا مبرزا أهمية هذه التظاهرة الاقتصادية الكبرى في عرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيات الحديثة في هذا المجال. وقال الطيب زيتوني لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى "إن عدد المشاركين ومساحة العرض هذه السنة تجاوزت كل التوقعات حيث احتل هذا الصالون مساحة قدرت بنحو 40 ألف متر مربع ،ناهيك عن حضور أكثر من 23 دولة تمثلها شركات عديدة من الصين وتركيا وايطاليا واسبانيا وفرنسا والبرتغال وتونس وألمانيا والنمسا وبلجيكا والدانمارك ومصر والإمارات العربية المتحدة واليونان والمغرب وبولونيا وقطر وعدة دول أخرى. وستعرف هذه الطبعة التي تستمر طيلة أربعة أيام –يضيف المتحدث ذاته- إبرام عديد العقود والاتفاقيات حيث سيتم استقطاب عدد كبير من المتعاملين خاصة الأجانب لعرض منتوجاتهم والبحث عن فرص شراكة معتبرا أن هذا التهافت الكبير للشركات الأجنبية سببه قناعتهم بأن السوق الجزائرية سوق تنافسية واعدة. الجزائر أصبحت وجهة للشراكة من قبل الأجانب ورقم أعمال "صفاكس"ارتفع رغم الأزمة الاقتصادية كما أشار الرئيس المدير العام لشركة "صفاكس" أنه رغم الأزمة الاقتصادية التي تشهدها بلادنا وانخفاض أسعار منذ  سنة 2015 أصبحت الجزائر وجهة للشراكة وليس للبيع فقط ،حيث أنه  في السابق كانت الشركات الأجنبية تكتفي بعرض منتوجاتها للبيع فقط ولكن حاليا تبحث عن عقد شراكة ونقل التكنولوجيا ومختلف الخبرات. وعن مدى تأثر برنامج شركة "صفاكس" بالوضع الاقتصادي أوضح الطيب زيتوني أن شركة لم تتأثر بالأزمة الاقتصادية وإنما ما حدث هو العكس فرقم  أعمال الشركة في سنة  من 2015  إلى 2016 شهد زيادة بنسبة 19 بالمائة  مشيرا إلى قيامهم بأكبر العمليات للترويج للاقتصاد الوطني ومرافقة كل المنتجين الجزائريين والعارضين داخل وخارج الوطن. ولدى تطرقه إلى معرض "المنتوج الجزائري" الذي يندرج في اطار مرافقة قرارات الحكومة فيما يخص قائمة المنتوجات المستوردة بطلب من وزير التجارة مؤخرا أبرز زيتوني أن الهدف منه ابراز قدرات الشركات الجزائرية خاصة للأجانب على انتاج سلع ومنتوجات محلية ذات جودة وتنافسية . مشاركة أكثر من 50 مؤسسة جزائرية والمؤسسة العسكرية لأول مرة في الأيام الاقتصادية بموريتانيا في الـ30 أفريل   من جهة أخرى كشف المتحدث ذاته عن أن الأيام الاقتصادية التي ستنظم في الـ30 أفريل إلى غاية الـ7 ماي بموريتانيا ستعرف مشاركة أكثر من 50 شركة جزائرية ولأول مرة ستشارك المؤسسة العسكرية في معرض خارج الوطن بمختلف وحداتها في النسيج والصناعات التحويلية والالكترونية وصناعة السيارات . وفي معرض تقييمه للتصدير في الجزائر خلال الثلاثي الأول من سنة 2017 أكد على أن الدولة وضعت تحفيزات كبيرة في متناول المصدرين حيث ارتفع عدد المصدرين بشكل كبير فهو يتراوح حاليا بين 400 إلى 500 مصدر بعد أن كان  220 مصدر فقط مضيفا أنه من بين المنتوجات التي تصدر عن طريق صافكس الأجهزة الكهرومنزلية والالكترونية والمنتوجات الصناعية والتحويلية التي تم توجيهها إلى الأسواق الأجنبية. تسطير برنامج ثري للاحتفال بخمسينية معرض الجزائر الدولي وعن معرض الجزائر الدولي الذي سيكون في الثامن ماي المقبل أوضح أن هذه الطبعة الـ50 سنة ستتضمن برنامجا ثريا للاحتفال بخمسين سنة من وجود هذا المعرض بدون انقطاع ،حيث سيعرف هذا المعرض الذي يمثل موعدا كبيرا في إفريقيا وفي البحر الأبيض المتوسط وفي كثير من دول العالم مشاركة 32 دولة ومشاركة المؤسسة العسكرية وستكون ضيفة الشرف هذه السنة روسيا . نطمح إلى إدخال كل المصانع الجزائرية التي تنتج وتركب السيارات في الصالون الدولي للسيارات وبخصوص الصالون الدولي للسيارات الذي من المزمع تنظيمه سبتمبر المقبل قال الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض والتصدير أردنا أن تكون هناك نبرة جديدة لهذه التظاهرة وسنعمل على حضور أن كل المصانع  التي دخلت في تركيب وانتاج السيارات حيث سندخل هذه السنة كل من شركة هيونداي وفولسفاغن إلى جانب رونو التي تم إدخالها خلال السنة الماضية. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية - حنان شارف

الصفحات