في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 41 دقيقة

القناة الإذاعية الثانية تنظم هذا الثلاثاء نصف يوم دراسي حول"شهداء المقصلة"

اثنين, 02/17/2020 - 16:13
17/02/2020 - 16:13

بمناسبة اليوم الوطني للشهيد وتخليدا لأرواح الشهداء الأبرار والحفاظ على الهوية والذاكرة الوطنية تنظم القناة الإذاعية الثانية هذا الثلاثاء بالمركز الثقافي نادي عيسى مسعودي للإذاعة الوطنية نصف يوم دراسي حول موضوع "شهداء المقصلة".

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة شهادات لمجاهدين وسجناء محكوم عليهم بالإعدام وبعض عائلات ضحايا المقصلة وكذا عرض قائمة المحكوم عليهم بالإعدام في سجون وهران،العاصمة وقسنطينة.

كما يتخلل هذا اليوم مداخلات لعدة باحثين منهم الأستاذ صالح دراج من جامعة باتنة وزرقاوي نور الدين من جامعة بجاية وقاسمي زين الدين من جامعة البويرة.

Tags:

مقابلتا جمعية وهران- جمعية الشلف و ترجي قالمة- نادي بارادو , يومي 2 و3 مارس القادم

اثنين, 02/17/2020 - 15:57
تجرى مقابلتا ثمن النهائي الأخيرتين لكاس الجزائر لكرة القدم (اكابر), بين جمعية وهران- جمعية اولمبي الشلف و ترجي قالمة - نادي بارادو , يومي 2 و3 مارس المقبل , حسبما أفادت به الاتحادية الجزائرية للعبة ( الفاف). واقتطعت ستة أندية لحد الآن تأشيرة المرور الى الدور ربع النهائي , و يتعلق الأمر بوفاق سطيف ( الرابطة الأولى), وداد بوفاريك ( هواة), آمل بوسعادة ( الرابطة الثانية), أهلي برج بوعريريج ( الرابطة الأولى), اتحاد بسكرة ( الرابطة الأولى) واتحاد بلعباس ( الرابطة الأولى). برنامج مباراتي ثمن النهائي الأخيرتين :  الاثنين 2 مارس ( 14سا) ملعب الحبيب بوعقل بوهران : جمعية وهران - جمعية الشلف  الثلاثاء 3 مارس ( 14سا) المركب الرياضي سويداني - بوجمعة بقالمة : ترجي قالمة- نادي بارادو .

أساتذة التعليم الابتدائي يخرجون إلى الشارع مطالبين بتحسين اوضاعهم

اثنين, 02/17/2020 - 15:37
خرج مئات الاساتذة في مسيرة سلمية هذا الاثنين بالعاصمة مطالبين برفع الأجور و إعادة تصنيف أساتذة المدرسة الابتدائية، وتحسين ظروف العمل داخل المؤسسات التربوية. وأكد المحتجون أن عدم اصغاء الوزارة الوصية لمطالبهم جعلهم يرفعون صوتهم لعله يصل الى رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية وفق ما عبر عنه منسق الجزائر غرب بشير قيواس فيما دعا نائب رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين، بلعيدي مبارك، وزارة التربية الوطنية إلى فتح حوارات ثنائية مع النقابات لإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي يعيشها القطاع. وقال  المنسق الوطني للجزائر غرب في تصريح للقناة الإذاعية الأولى إن وزارة التربية الوطنية أعلمت ممثلي المحتجين الذين يواصلون إضرابهم منذ أشهر، أن مطالبهم تتجاوز الوزارة الوصية، وهو ما دفعهم حسب تعبيره إلى الخروج إلى الشارع في مسيرة سلمية انطلقت من ساحة الشهداء باتجاه شارع الدكتور سعدان، لإيصال رسالتهم للحكومة ولرئاسة الجمهورية،مضيفا أن "الأوضاع ستزداد تأزما في حال لم يستجب إلى مطالب  تحسين الأوضاع الاجتماعية وظروف العمل وإعادة التصنيف والزيادة في الأجور"، منددا بـ "غلق باب الحوار والتخويف الذي تمارسه الإدارة". وقد شهدت مسيرات اليوم تضامنا شعبيا من قبل اولياء التلاميذ الذي ابدوا تضامنهم مع الاساتذة وطالبوا بضرورة اعادة النظر في المناهج الدراسية وتخفيف الكثافة التي تعرفها المناهج. وفي سياق ذي صلة دعا نائب رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين، بلعيدي مبارك، اليوم الإثنين بمعسكر، وزارة التربية الوطنية إلى فتح حوارات ثنائية مع النقابات لإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي يعيشها القطاع. وأبرز مبارك بلعيدي، في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على المؤتمر الولائي الخامس للاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين لمعسكر، أهمية "فتح حوارات ثنائية مع النقابات الناشطة في قطاع التربية لتحليل وضعية القطاع بشكل عميق وإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي يعيشها". وأكد نفس المتحدث على ضرورة إجراء "إصلاح شامل" للمناهج التربوية بمشاركة الخبراء والنقابات وممثلي الأولياء التلاميذ لمعالجة "الاختلالات الواردة فيها وخاصة مناهج الجيل الثاني". كما اعتبر مطالب أساتذة الابتدائي، التي رفعتها التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي مؤخرا، "مشروعة"، مشيرا الى "أن هناك التزامات من قبل وزارة التربية الوطنية منذ سنة 2011 بحل تلك المشاكل وهي مسجلة في محاضر بين الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين والوزارة". المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية    

الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لوقف تنفيذ "صفقة القرن" الأمريكية

اثنين, 02/17/2020 - 15:35
طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية, هذا الاثنين, بتحرك عاجل لوقف تنفيذ خطة السلام الأمريكية المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن". ونقلت مصادر إعلامية عن بيان للوزارة أن "المجتمع الدولي ليس لديه متسعا من الوقت لإنقاذ ما تبقى من فرص لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين". واعتبر البيان أن "الصيغ المحايدة أو المترددة تجاه هذه المؤامرة الأمريكية الإسرائيلية الخطيرة لا تجدي في وقف الانقلاب الأمريكي على القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها, ولا تساعد في إنقاذ السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بل تشجع إسرائيل على التمادي في تنفيذ هذه الخطة المشؤومة". وحذر البيان من "ما يجري يوميا من تطبيق فعلي لبنود الصفقة, والمحاولات الإسرائيلية لفرض وقائع جديدة في الأرض الفلسطينية المحتلة تتماشى مع بنودها تحت المظلة الأمريكية". وأشار إلى أن الخارجية الفلسطينية ستواصل الحراك السياسي والدبلوماسي والقانوني على المستويات كافة لحشد أوسع رفض دولي لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "إدراكا لمخاطرها الحقيقية ونتائجها الكارثية على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم". ودعا البيان المجتمع الدولي والاتحادات والتجمعات الإقليمية المختلفة إلى "رفض وإدانة هذه الخطة وإجراءات وتدابير إسرائيل, التي أصبحت لصيقة بها, والتصدي الحقيقي للتنمر الأمريكي على المجتمع الدولي وشرعياته, والمحاولات الرامية لاستبدال القانون الدولي بشريعة الغاب".  

رزيق: الفصل في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي بعد استشارة المتعاملين الاقتصاديين والخبراء

اثنين, 02/17/2020 - 15:21
تعتزم وزارة التجارة فتح استشارات موسعة مع المتعاملين الاقتصاديين والخبراء لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي قصد الفصل في إمكانية إقامة منطقة التبادل الحر الجزائرية-الأوروبية, حسبما أفاد به الاثنين, وزير التجارة كمال رزيق. وأوضح رزيق في تصريحات صحفية على هامش الجلسة الختامية للقاء الحكومة بالولاة, أن دائرته الوزارية "ستنظم الأسبوع القادم ورشة بقصر المعارض سيحضرها المتعاملون الاقتصاديون لتقييم الاتفاقيات سارية المفعول سواء مع الاتحاد الاوروبي أو المنطقة العربية للتبادل الحر او الاتفاق التفاضلي مع تونس بالإضافة إلى مشروع المنطقة الحرة القارية الإفريقية". وأضاف بأن هذه الورشة ستسمح بالوقوف على نقاط القوة والضعف لهذه المناطق لتتوسع المشاورات بعدها الى الخبراء قبل تقديم التوصيات النهائية إلى الحكومة. وتابع بالقول بأن "الحكومة هي التي ترى ما هو واجب القيام به والفصل إذا كنا سنجري في سبتمبر عملية التفكيك الجمركي المتبقية (مع الاتحاد الاوروبي) ام أن هناك إمكانية عدم النظر (..) سوف نرى كل ذلك، لكن تأكدوا بأننا سندافع على المصلحة الجزائرية أينما كانت". يذكر ان الجزائر مرتبطة باتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي تم توقيعه في 2002 ودخل حيز التنفيذ في 2005. ويقضي هذا الاتفاق بتفكيك جمركي تدريجي إلى غاية إنشاء منطقة تبادل حر في 2020. غير أن بيانات التجارة الخارجية للجزائر تشير إلى هيمنة السلع الاوروبية في المبادلات التجارية البينية في مقابل صادرات جزائرية ضعيفة.  

لقاء الحكومة بالولاة يوصي بتبني مقاربة التسيير بالأهداف ورقمنة الإدارة المحلية

اثنين, 02/17/2020 - 14:47
أكد المشاركون في اجتماع الحكومة بالولاة الذي اختتمت أشغاله اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، على ضرورة تبني "مقاربة التسيير بالأهداف" و"رقمنة" الإدارة المحلية من أجل تحسين الإطار المعيشي للمواطن وتحقيق الانعاش الاقتصادي. وركزت توصيات الورشات التي تم تنظيمها على مدار يومين بكل من قصر الأمم والمركز الدولي للمؤتمرات، وشارك فيها مسؤولون ومنتخبون محليون وإطارات من مختلف القطاعات، على حتمية تغيير طرق تسيير الجماعات المحلية بهدف خلق الثروة وتحسين الحياة اليومية للمواطنين. تحسين حياة المواطن عبر التسيير بالاهداف وبهذا الصدد، دعا المشاركون في الورشة الأولى المخصصة لموضوع "تحسين حياة المواطن" ، إلى تبني "مقاربة التسيير بالأهداف وفق منهج منظم للتنمية المحلية، بهدف تحسين الإطار المعيشي للمواطن وتحقيق الانعاش الاقتصادي"، مؤكدين على ضرورة اعداد "مخطط مدمج للتنمية المحلية، يكون بمثابة مخطط استراتيجي للتنمية على المديين القريب والمتوسط تنبثق منه البرامج السنوية للتنمية على المستوى المحلي". واقترحت توصيات هذه الورشة، إقرار أحكام قانونية " أكثر وضوحا" وصرامة لإلزام الجماعات المحلية بإعداد مخططاتها التنموية، مع "وضع الميكانيزمات اللازمة لإعداد بنك للمعلومات الخاصة بالمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية". كما أبرزت التوصيات أهمية "رقمنة قاعدة البيانات الخاصة باحتياجات المواطنين، وتبني رؤية اقتصادية خلاقة للثروة ولفرص الشغل، مع إيجاد آليات شراكة بين القطاعين العام والخاص وكذا المؤسسات الجامعية والبحثية"، بالإضافة إلى إعداد "دراسات لتحديد الفوارق في التنمية بين مختلف المناطق وإعطاء أولوية لمناطق الظل". وطالب المشاركون في الورشة، ب "توضيح مسؤولية مختلف الأطراف على المستوى المحلي واعطاء دور أبرز للمجالس المنتخبة، إلى جانب وضع "برامج خاصة لتكوين الفاعلين المحليين". وشددت الورشة على ضرورة "تعزيز اللامركزية وترقية مشاركة المواطن في اتخاذ القرار وتفعيل آليات التعاون والتضامن بين الجماعات المحلية، مع تعديل النصوص التشريعية والتنظيمية المسيرة لمختلف برامج التجهيز". ودعت التوصيات إلى الحرص على النضج الجيد للمشاريع مع اعداد دراسات جدوى، وإلى وضع نظام جديد لتحديد كيفيات انشاء وتسيير المؤسسات المحلية، مع إعداد اتفاقية نجاعة بين مختلف الفاعلين المحليين. وطالب المشاركون في هذه الورشة بإنشاء "مؤسسة مالية متخصصة في تمويل برامج التنمية المحلية" وكذا إيجاد آليات لتحسين التحصيل الجبائي". رقمنة الادارة وتحسين جودة الخدمات وفي ورشة العمل المخصصة لموضوع "الرقمنة والذكاء الجماعي، أدوات الخدمة العمومية المحلية الجديدة" ، ركزت التوصيات بشكل خاص على تنفيذ سياسة جديدة تتعلق بتحسين جودة الخدمة من خلال تسريع تعميم رقمنة الإدارة المحلية. واقترحت التوصيات إنشاء إطار تشريعي وتنظيمي مواتٍ لإدارة حديثة وذكية للخدمة العمومية المحلية ، والشروع في برنامج تحديث للمجتمعات المحلية يهدف إلى بناء إدارة إلكترونية. وأوصى المشاركون في الورشة إلى وضع حد لـ "البيروقراطية"، وتسريع عملية الرقمنة ، بهدف تحقيق الإدارة اللاكترونية. وتم اقتراح إنشاء نظام بيئي مناسب لتطوير الشركات الناشئة ، التي تعمل في مجال الخدمات العمومية المحلية يهدف إلى إيجاد حلول ذكية ومبتكرة ترمي إلى تحسين جودة الخدمة المقدمة للمواطنين. كما تم تسليط الضوء على الحاجة إلى تكوين أفراد الجماعات المحلية في مجال تكنولوجيا الإعلام والاتصال وتوظيف الموظفين المؤهلين في هذا المجال.  قاعدة بيانات للأمن المروري للحد من حوادث المرور وتناولت الورشة الثانية موضوع الحركة والأمن عبر الطرق، وخرج المشاركون فيها بتوصيات دعت في مجملها إلى تحديد أهداف دقيقة وقابلة للتقييم للأمن عبر الطرق من خلال انشاء قاعدة بيانات تسمح بإعداد سياسة وطنية للأمن المروري، مع الدعوة إلى اصدار كل النصوص التنظيمية المتعلقة بتنظيم حركة المرور وسلامتها. وتم اقتراح دعم تسعيرة وسائل النقل الجماعي لتحفيز المواطنين على استعمالها. وبعد الاشارة الى أن 90 بالمائة من حوادث المرور سببها العامل البشري فيما تتسبب المركبات وحالة الطرقات في 10 بالمائة، شددت التوصيات على ضرورة تكوين الممرنين في السياقة واعادة النظر في برامج تعليم السياقة، مع اعداد بطاقية وطنية لسائقي النقل الجماعي واخضاعهم الى فحوصات طبية ونفسية. وأوصى المشاركون في هذه الورشة إلى "الرفع من قيمة الغرامات المالية على مخالفات قواعد المرور، وإجبارية وضع تجهيزات السلامة لسائقي الدراجات النارية التي تبلغ نسبتها في الحضيرة الوطنية 20 بالمائة وتتسبب في حوالي 15 بالمائة من مجموع حوادث المرور عبر الوطن". ودعت التوصيات إلى "إعداد دفتر شروط صارم يحدد المعايير الوطنية للمركبات وقطع الغيار التي يتم تسويقها في الجزائر". وأوصت الورشة بتدعيم الطرقات بإشارات المرور وصيانة انظمة اشارات المرور مع تحيين مخططات النقل وجعلها عملية. وفيما أبرز المشاركون في الورشة أهمية التوعية في التخفيض من عدد حوادث المرور، دعوا إلى التنسيق مع وسائل الاعلام لتنمية الوعي المروري لدى المواطنين. واقترحت الورشة تهيئة فضاءات لركن المركبات ومنع توقف السيارات خارج المواقف المخصصة لهذا الغرض وتحرير الارصفة وكذا تحديد مبالغ تحفيزية للركن في المواقف. ولمجابهة الضغط الذي تشهده الطرقات في ساعات الذروة، دعا المشاركون في هذه الورشة إلى مراجعة مواقيت العمل والدراسة بالنسبة للمؤسسات العمومية والخاصة. التخطيط لعقلنة تسيير العقار الصناعي كما  أكد المشاركون على ضرورة انتهاج مقاربة تشاركية في التخطيط و التسيير الاقتصاديين لاسيما ما يتعلق بالاستثمارات المحلية و العقار الصناعي والتوسع العمراني. وحسب التوصيات التي تمت قراءتها في الجلسة الختامية للقاء، التي ترأسها الوزير الاول عبد العزيز جراد، فإن نجاح البرامج التنموية مرتبط اساسا باشراك مختلف الاطراف المتدخلة على الصعيد المحلي، أخذا بعين الاعتبار خصائص و حاجيات كل منطقة. و في هذا الاطار، تطرق المشاركون في ورشة "العقار الاقتصادي من أجل تسيير مقاولاتي وعقلاني و متحرر من كافة العوائق" لإشكالية تعدد مراكز القرار في هذا المجال فضلا عن " تعدد و تداخل النصوص وعدم استقرارها". وهنا اوصى المشاركون في الورشة بسن قانون اطار متعلق بالعقار من اجل توحيد و تبسيط النظام التشريعي في هذا المجال. كما أكدوا على اهمية وضع سلم تقييم يسمح بانتقاء المشاريع من طرف السلطات المحلية من خلال معايير واضحة و دقيقة تتمحور حول خلق الثروة و مناصب الشغل و انتاج سلع و خدمات بديلة للاستيراد و تحقيق نسبة معينة من الادماج الصناعي و مستوى من التمويل الذاتي و كذا الابتكار والرقمنة. كما أوصوا بإنشاء بنك معطيات يتضمن مختلف المؤشرات التي تساعد الولايات على اختيار احسن المشاريع. و من بين توصيات الورشة كذلك اشراك المتعاملين الخواص في تسيير و تأهيل المناطق الصناعية و الاعتماد على المزادات العلنية لمنح العقار خارج هذه المناطق مع التأكيد على ضرورة حماية العقار من خلال استرجاعه في حالة عدم انطلاق المشروع في اجاله. اشراك المواطن في سياسة التعمير اما المشاركون في ورشة "نحو حوكمة متجددة و متحكمة في التوسع الحضري" فقد دعوا الى تجسيد مبدأ الديموقراطية التشاركية من خلال اشراك المواطنين في سياسة التعمير. واعتبروا بأن الواقع العمراني الحالي يشهد عدة اختلالات و تراكمات تتجلى على الصعيد المادي و كذا الاجتماعي حيث تدهورت العلاقات الاجتماعية و الخدمات و تنامت التفاوتات بين المناطق مع عجز المناطق الحضرية على الاستجابة لمتطلبات التنمية بسبب استنفاذ العقار. و يفرض هذا الواقع الخروج من مركزية التصور والتنفيذ والتصورات القطاعية المنفصلة، حسب المشاركون في الورشة الذين اقترحوا ايضا انشاء قواعد بيانات خاصة بالمعلومة الحضرية وترقية الحوكمة الذكية و التوجه نحو المدن الذكية. كما تم اقتراح تحيين الاطر التشريعية المتعلقة بالعمران واتخاذ ادوات اكثر نجاعة لمتابعة اجال و تكاليف و نوعية الانجاز و تصنيف مكاتب الدراسات و القيام بإحصاء شامل للبناءات الفردية و دمجها في البطاقية الوطنية. تحديد احتياجات كل اقليم وفي التوصيات المبثقة عن ورشة "المناطق الواجب ترقيتها بين طموح الإنعاش و حتمية الجاذبية"، أكد المشاركون على اعداد دراسات تشخيصية لتحديد حاجيات كل اقليم ما ينتج عنه اعداد خارطة وطنية للمتطلبات التنموية لكل المناطق وفقا لخصوصياتها. كما أوصوا بإنشاء مجلس وطني للجبل و صندوق خاص للمناطق الجبلية و تطوير الاقتصاد الجبلي و زيادة مشاريع الطرق و النقل الرامية لفك العزلة و تطوير مناطق اقتصادية في الولايات الحدودية و منح تحفيزات خاصة لفائدة المستثمرين واصحاب المشاريع الشباب الراغبين في النشاط بالمناطق التي تعرف تأخرا في التنمية. و على مدى يومين، جرت فعاليات اجتماع الحكومة مع الولاة، تحت شعار "من أجل جزائر جديدة: تنمية بشرية، انتقال طاقوي، اقتصاد رقمي" بحضور اعضاء الحكومة و الولاة ورؤساء الدوائر ورؤساء مجالس شعبية ولائية وبلدية اضافة الى عدد من مدراء الهيئات والمؤسسات العمومية. و كان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أشرف أمس الأحد على افتتاح اللقاء.

عبد العزيز جراد : فتح ثلاث ورشات لتنفيذ مخطط استعجالي لتدارك فوارق التنمية المحلية

اثنين, 02/17/2020 - 13:41
كشف الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، عن فتح ثلاث ورشات لتنفيذ مخطط استعجالي لتدارك فوارق التنمية المحلية في البلاد، داعيا الاطارات المركزية و المحلية لإنجاح هذا المسعى من خلال اعتماد نهج جديد في التسيير قوامه الاستباقية و المبادرة و جودة التكوين. و خلال اشرافه على اختتام اجتماع الحكومة مع الولاة، الذي انطلق أمس الأحد بقصر الأمم تحت رئاسة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أوضح السيد جراد أن مخطط عمل الحكومة حدد على رأس أولوياته تنفيذ مخططات تنموية استعجالية موجهة ل"تدارك الفوارق غير المقبولة بين مناطق الوطن و توفير ظروف العيش الكريم للمواطنين بمناطق الظل والإقصاء والتهميش". و قال : "لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي أمام الحالة المزرية التي يعيشها العديد من مواطنينا بل علينا تحمل مسؤولياتنا، فوطننا بما يزخر من مقدرات، يتسع لكافة المواطنين و يضمن العيش الكريم لجميع أفراده". من أجل هذا، شرعت الحكومة، تنفيذا لبرنامج رئيس الجمهورية، في إعداد برنامج تنموي استعجالي لتقليص فوارق التنمية بين مناطق البلاد بغلاف مالي قدره 100مليار دج، يهدف لفك العزلة عن السكان بالمناطق الجبلية و المعزولة و تعميم ربط السكان بالطرق و الكهرباء و الغاز و الماء الشروب و تحسين و توفير الخدمات المتعلقة بالصحة و التعليم، لاسيما توفير وسائل النقل المدرسي و تحسين أداء المطاعم المدرسية و تنويع القدرات الاقتصادية للمناطق المعزولة. و لبلوغ هذه الأهداف، دعا الوزير الأول الى العمل على إنجاح ثلاث ورشات كبرى تتعلق الأولى بتعميق اللامركزية الإدارية، بما يتيح للمسؤولين المحليين اتخاذ القرارات وتنفيذ برامج التنمية في انسجام و تكامل مع البرامج القطاعية و تتعلق الثانية بالإسراع برفع الحواجز و العوائق المعرقلة للاستثمار، لاسيما عن طريق تطهير و توفير العقار و توجيهه لمستحقيه و تتمحور الثالثة حول مراجعة النصوص القانونية من أجل تبسيط الإجراءات و تقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار. و بخصوص الورشة الأخيرة أكد السيد جراد على ضرورة لجوء الأجهزة الإدارية للتنسيق فيما بينها و تبادل المعلومات بالاستفادة مما توفره الرقمنة من حلول حتى "لا تطالب ادارة عمومية من المستثمر وثائق و معلومات تتوفر لدى ادارة اخرى". و الى جانب البرنامج التنموي الاستعجالي، تطرق جراد الى "النموذج التنموي الجديد" الذي سيتم اعتماده خلال الفترة القادمة و الذي سيرتكز على "التخطيط و مشاركة كل الفاعلين من منتخبين وإداريين بما في ذلك المجتمع المدني و المواطنين، ويأخذ بعين الاعتبار كل الاقتراحات والاشكاليات المتعلقة باحتياجات كل منطقة". و سيكون للجماعات المحلية "دور محوري" في بلورة هذا النموذج من خلال تقديم المقترحات و ضبط الأولويات و المبادرة بالبرامج و بالمشاريع التنموية التي تتلاءم مع كل منطقة و تتجاوب مع تطلعات ساكنيها، حسب الوزير الأول الذي أكد على أن الحكومة ستأخذ بعين الاعتبار التوصيات المنبثقة عن اجتماعها مع الولاة من أجل اثراء برنامجها. نحو نهج جديد في التسيير قائم على روح المبادرة و جودة التكوين و بخصوص محاربة البيروقراطية، التي اعتبرها "مرضا عضالا"، دعا جراد الى التجسيد الفعلي للقطيعة مع كل مظاهر البيروقراطية الادارية و الى تكثيف العمل الميداني و السهر على تجسيد الاجراءات و البرامج المتعلقة بالحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين من خلال التصدي للمضاربة والاحتكار والتحكم في الأسعار والعناية بنظافة المحيط وسلامة البيئة وتوازن المحيط . و أكد "وعي الحكومة بضرورة المصارحة و المكاشفة بعيدا عن التضليل و التهرب من المسؤولية" من أجل مد جسور الثقة بين الحكومة والمواطنين. و من أجل انجاح هذا المسعى الشامل، دعا السيد جراد الولاة و المنتخبين المحليين الى الحرص على إيلاء أهمية بالغة لتجسيد تعليمات رئيس الجمهورية مع العمل على تحديد الأولويات و ضبط الآجال بدقة، لتنفيذ المخطط الاستعجالي للتنمية داعيا اياهم الى تحمل مسؤولياتهم في تسيير الشأن العام و الى التحول الى قوة اقتراح و تغيير بدل الاستمرار في العمل الروتيني. و قال مخاطبا هؤلاء المسؤولين:" من واجبكم اليوم الاضطلاع على أحسن وجه بدوركم في المسار التنموي الوطني وأن تتحملوا مسؤولياتكم كاملة في تسيير الشأن العام المحلي و أن تعتنقوا عقيدة التشمير على السواعد و تثمين القدرات التي يزخر بها وطننا" مؤكدا أن آداءهم "سيكون من اليوم فصاعدا محل متابعة و تقييم متواصل". و أضاف قائلا:"عليكم مستقبلا اعتماد نهج جديد في التسيير قوامه الاستباقية و المبادرة و التسيير بالأهداف و التقييم بالنتائج، وأن ترتقوا فوق العمل الكلاسيكي الروتيني لتتحولوا إلى قوة اقتراح و قوة تغيير،على النحو الذي يصبوا إليه المواطنون". كما أن كافة اطارات الدولة على الصعيدين المركزي والمحلي مطالبون، يضيف الوزير الأول، بأن يكونوا "مثالا يحتذى به" فى مجال "النزاهة ونكران الذات وخدمة المواطن والوطن" و في مجال "الاحترام الصارم للقانون والتصدي لكل أشكال التجاوزات ولكل مظاهر المحسوبية واستغلال النفوذ". ذلك أن البرامج و المخططات و النصوص، يضيف السيد جراد، تبقى "رهينة بمدى جدية كل مسؤول إداري وكفاءته والتزامه بحسن تطبيقها". و في هذا الاطار، أكد على ضرورة إيلاء تكوين و تأهيل المورد البشري أهمية قصوى من أجل إنجاح الإصلاح الإداري المنشود، و مواكبة عملية رقمنة الخدمات العمومية وتجسيد الحوكمة الحضرية القائمة على التسيير العصري للمدن. فبخصوص التكوين كشف الوزير الأول عن اعادة النظر في هيكلة و أهداف بعض الوكالات و الهيئات التابعة لوزارة الداخلية من أجل "تدعيمها بأهداف دقيقة و واضحة". و يتعلق الأمر بالوكالة الوطنية للتهيئة و جاذبية الاقليم و المركز الوطني للأبحاث و التحليل حول السكان و التنمية و المدرسة الوطنية للادارة و المدرسة الوطنية لمهندسي المدن و المركز الوطني لتكوين أعوان الجماعات المحلية و المندوبية الوطنية لأمن الطرق و كذا المندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى. و فيما يتعلق بهذه الأخيرة، أكد على ضرورة أن تحظى ب"نظرة استدراكية و استباقية و استشرافية" تضمن للدولة الاستعداد الجيد لمواجهة المخاطر الطبيعية مثل الفيضانات و حرائق الغابات. و كشف في نفس السياق عن اعادة النظر في محتوى برامج المدرسة الوطنية للادارة و المدارس الجهوية للادارة من أجل تحسين نوعية التكوين. و قال:"التكوين يدخل اليوم في اطار محتوى جديد لادارة التسيير يجعل الاطار يتحكم في المفاهيم العصرية و يتمتع ببعد انساني في علاقته مع المواطن و معرفة دقيقة لمجتمعه، في اطار حوكمة جديدة يؤمن فيها الاطار بدولته و مؤسسته و بخدمة شعبه".  

رئيس الجمهورية يعين كريم يونس وسيطا للجمهورية

اثنين, 02/17/2020 - 13:24
عين رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون اليوم  الاثنين، المنسق السابق لهيئة الوساطة والحوار السيد كريم يونس وسيطا  للجمهورية. وكان رئيس الجمهورية قد استقبل السيد كريم يونس بمقر رئاسة الجمهورية.  

بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن

اثنين, 02/17/2020 - 13:10
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية، كمال بلجود، اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة أن كل مسؤول وعلى  مختلف المستويات أصبح "مجبرا" على العمل الجواري والتقرب من المواطن والتكفل  "الأمثل" بانشغالاته بعيدا عن "الوعود الوهمية". وقال بلجود في ختام الاجتماع الذي جمع على مدار يومين أعضاء الحكومة بالولاة والمسؤولين المحليين، بأن"التعليمات القيمة لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون التي أسداها أمس الأحد للمشاركين وكذا تعليمات الوزير الأول  لهذا اليوم ،والتي تصب كلها في صالح الوطن والمواطن، ستدفع بدون شك كل مسؤول على مختلف المستويات الى إعادة النظر في أليات تأدية مهامه ونمط تسير الشؤون  العامة". وشدد وزير الداخلية في هذا الصدد على ان المسؤول "أصبح اليوم مجبرا على العمل الجواري والتقرب من المواطن وفتح الأبواب أمامه والتكفل الامثل  بانشغالاته والابتعاد عن الوعود الوهمية والاستجابة الفورية للكثير من  المتطلبات والتي، في أغلب الأحيان لا تستدعي اجراءات كبيرة أو معقدة". كما اكد بلجود بالمناسبة "عزم" العائلة الكبيرة للجماعات المحلية برفقة مختلف القطاعات الوزارية على "المرور قدما نحو جزائر جديدة التي يصبو اليها الجميع". وكان بلجود  أكد في كلمة القاها أمس الاحد خلال افتتاح أشغال اجتماع الحكومة بالولاة مخاطبا رئيس الجمهورية: "اننا نؤكد لكم مرة اخرى عزمنا الكامل وقناعتنا الراسخة، نحن كسلطات مركزية ومحلية، من اجل تجسيد ما تعهدتم به ازاء  الشعب الجزائري وفق البرنامج الرامي الى دفع قاطرة التنمية شمالا وجنوبا، شرقا  وغربا، وتحقيق التوازن الجهوي وتسليط الضوء على كل مناطق الظل وبسط سلطان  الامن والأمان والطمأنينة والاستقرار عبر كامل ربوع الوطن وتحقيق الرفاه  والعيش الكريم لجميع الجزائريين دون استثناء". واشار في هذا الصدد الى أن هذا "ما ترجمه مخطط عمل الحكومة ضمن استراتيجية  واضحة المعالم تضع التكفل بالمواطن في صلب اهتمامات السلطات العمومية".  

فيروس كورونا : السماح للجزائريين المرحلين من مقاطعة ووهان الصينية بمغادرة مكان عزلهم

اثنين, 02/17/2020 - 12:20
تم مساء أمس الأحد السماح للرعايا الجزائريين و الليبيين و الموريتانيين الذين تم اجلاؤهم من مدينة ووهان الصينية بسبب وباء فيروس كورونا الجديد بمغادرة فندق الرايس بالجزائر العاصمة. و في تصريح له خلال حفل أقيم بمكان الحجر الصحي، أعرب وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد عن سعادته البالغة "لإعلان رفع تدابير الحجر الصحي التي فرضت على الرعايا الجزائريين و الليبيين و الموريتانيين بعد مدة عزل دامت 14 يوما، مدة احتضان الفيروس". كما عبر السيد بن بوزيد، بهذه المناسبة، عن "ارتياحه الكبير" لرؤية جميع الأشخاص الذين تم اجلائهم من ووهان وهم في صحة جيدة و كذا عن امتنانه لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون الذي أمر بإجلاء الجزائريين المقيمين بهذه المدينة، طبقا لالتزاماته بحماية و مساعدة الجالية الوطنية المقيمة بالخارج. و قد تم إرسال طائرة خاصة تابعة لشركة للخطوط الجوية الجزائرية، يوم 2 فبراير الأخير ،بناءاعلى تعليمة رئيس الجمهورية، بغرض ترحيل الجزائريين المقيمين بالمدينة الصينية ووهان. و سمحت هذه الرحلة الجوية الخاصة بإجلاء 31 جزائري و 17 رعية من تونس و ليبيا و موريتانيا. و تم تحويل،يوم 3 فبراير الفارط، 31 جزائريا و 3 ليبيين و 4 موريتانيين الذين تم ترحيلهم من الصين و كذا أفراد طاقم الطائرة و الطاقم الطبي ، فور نزولهم من الطائرة، نحو فندق بالعاصمة حيث تم وضعهم في الحجر الصحي ، طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة. وكان وزير الصحة قد أكد منذ بضعة أيام أن "جميع الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من مقاطعة ووهان الصينية بعد تفشي فيروس كورونا بها يتمتعون بصحة جيدة ولم تسجل لديهم أي أعراض للمرض". من جهتها أشادت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو بهبة الجزائريين التضامنية منوهة على وجه الخصوص بشجاعة النساء اللواتي شاركن في عملية الإجلاء وسهرن على راحة الرعايا الجزائريين والأجانب خلال فترة الحجر الصحي. من جانبه نوه الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية بالمهنية وروح المسؤولية التي تحلى بها طاقم الشركة وكذا الفريق الطبي الذي أشرف على إجلاء الرعايا الجزائريين والمغاربيين معربا عن ارتياحه لعدم تسجيل أي مصاب بالفيروس بينهم. وأعرب الجزائريون والليبيون والموريتانيون الذين كانوا تحت الحجر الصحي عن "امتنانهم" للسلطات الجزائرية على الجهود المبذولة من أجل "إجلائهم بسرعة" وفي "ظروف جيدة". وقام وزير الصحة بهذه المناسبة بتكريم أعضاء طاقم الرحلة الخاصة التي مكنت من إجلاء الرعايا الجزائريين والمغاربيين وكذا الفريق الطبي الذي شارك في العملية.

والي تيزي وزو محمود جامع

اثنين, 02/17/2020 - 10:39
Video Add this: Playlist:

والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية

اثنين, 02/17/2020 - 10:28
قال والي ولاية تيزي وزو جامع محمود إن خطاب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية من هيئات تنفيذية وهيئات منتخبة من أجل التكفل الأحسن باحتياجات المواطنين والوصول إلى ما يعرف بمناطق الظل. وأوضح السيد جامع الذي نزل ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى أن هذه الهيئات يقع على عاتقها ضمن الصلاحيات المخولة لها معالجة الاختلالات والنقائص الموجودة على مستوى الولاية. وفي سياق الحديث عن ما يعرف بـ "مناطق الظل" اعتبر المتدخل أن المجتمع المدني مطالب بلعب دور مهم في المرحلة المقبلة من أجل الوصول إلى جميع الفئات الهشة في كل ولاية وإيصال صوتها وهمومها إلى المسؤولين مشيرا إلى  أن مهلة سنة التي حددها رئيس الجمهورية  هي كافية لتصحيح الأوضاع. من جانب آخر أشار والي تيزي وزو إلى أن بعض البلديات تعاني من عجز مالي كبير أثر على ادائها واستجابتها الى مطالب المواطنين وهو ما يستدعي إصلاح الجباية المحلية لتوفير موارد تسهل عمل البلديات في معالجة مشاكل واحتياجات المواطن وتحسين المحيط الذي يعيش فيه. وكشف والي تيزي وزو الذي شارك في ورشة التوسع العمراني خلال لقاء الولاة- الحكومة عن مجموعة من المشاكل  المسجلة كنقص العقار وانعدام المرافق العمومية والبنى التحتية ببعض التجمعات السكانية ما يستدعي تزويدها بقنوات الصرف الصحي والمياه الصالحة للشرب والربط بغاز المدينة. وبالنسبة لولاية تيزي وزو أوضح السيد جامع أن الولاية تحتوي على منطقة صناعية واحدة تفتقر إلى التهيئة مشيرا إلى أن مصالحه تعمل على تأهيل المنطقة لاستيعاب الاستثمارات المنتظرة. المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية 

استئناف أشغال لقاء الحكومة-الولاة بالعاصمة

اثنين, 02/17/2020 - 09:46
استؤنفت هذا الاثنين بالجزائر العاصمة، أشغال لقاء الحكومة بالولاة الذي أشرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون على افتتاحه أمس الأحد. وتتواصل أشغال هذا اللقاء، الذي يجري تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية وبشعار "من أجل جزائر جديدة"، بكل من قصر الأمم والمركز الدولي للمؤتمرات وبحضور نحو 1100 مشارك من أعضاء الحكومة وإطارات مركزية ومحلية ومنتخبين وكذا شركاء اقتصاديين، حيث يستكمل المشاركون اعداد تقارير الورشات الست التي استمرت الى غاية ساعة متأخرة من يوم أمس الأحد. وخصصت هذه الورشات لمناقشة مواضيع "نوعية حياة المواطن، العقار الصناعي، الحوكمة، الحركة والأمن عبر الطرقات، المناطق الواجب ترقيتها والرقمنة والذكاء الجماعي". وسيتم في ختام أشغال اليوم الثاني والأخير، عرض التوصيات المنبثقة عن هذه الورشات، قبل الاستماع إلى مداخلة للوزير الأول عبد العزيز جراد. يذكر أن رئيس الجمهورية ألقى كلمة لدى افتتاحه أمس أشغال اللقاء، أعطى خلالها تعليمات صارمة للمسؤولين المحليين بضرورة التقرب من المواطن والاستجابة لانشغالاته، مشددا على ضرورة محاربة كل اشكال الرشوة والفساد والبيروقراطية. وحث الرئيس تبون المسؤولين المحليين على العمل من أجل التغيير والقطيعة مع الممارسات القديمة والتقرب من المواطن "لكسر الحاجز الذي بناه العهد البائد بين المواطن والدولة حتى تسترجع الثقة المفقودة". كما طالبهم ب"الكف عن تقديم الوعود الكاذبة" والالتزام بما يستطيعون فعلا تقديمه للمواطن مع العمل على "محاربة اللامبالاة والاستخفاف بقضايا المواطن"، مبرزا أنه "لا يمكن تحقيق ذلك إلا بالاعتماد على "الاطارات الكفؤة". كما شدد السيد تبون بالمناسبة على ضرورة الاستمرار في "محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة"، لافتا الى أن المواطن "يعاني أكثر" جراء ما أسماه ب"الرشوة الصغيرة". وفي معرض حديثه عن أهمية التنمية المحلية، أعلن رئيس الجمهورية بأن وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية رصدت في ديسمبر الفارط، ضمن صندوق التضامن ما بين الجماعات المحلية، 80 مليار دج على شطرين، مضيفا بأن بلديات الوطن ستستفيد في أبريل ومايو القادمين من مبلغ آخر يقدر ب 100 مليار دج. وأكد بهذا الخصوص بأن الوضع الذي تعيشه حاليا بعض مناطق الوطن "مرفوض تماما، لأننا نملك الامكانيات لمواجهته"، داعيا بالمناسبة المسؤولين المحليين الى "التكفل بالطبقة المعوزة وجعلها شغلهم الشاغل". كما شهد اللقاء مداخلات لعدد من أعضاء الحكومة الذين قدموا عرض حالة لقطاعاتهم وشرحوا بعض محاور مخطط عمل الحكومة الذي سيدخل حيز التنفيذ في الأيام القادمة بعدما تمت المصادقة عليه من طرف غرفتي البرلمان.  

سوناطرك : التحكم كليا في الحادث على مستوى بئر في حقل حاسي مسعود

أحد, 02/16/2020 - 20:28
16/02/2020 - 20:28

أوضحت الشركة الوطنية للمحروقات "سوناطراك" في بيان لها اليوم الأحد أنه تم التحكم بشكل كلي في الحادث الذي وقع ليلة السبت على مستوى بئر (او.ام.ال. 75 مكرر) "OML75 bis" في حقل حاسي مسعود.

و اكد مجمع سوناطراك ان "الحادث الذي وقع على مستوى بئر "OML75 bis" بحقل حاسي مسعود قد تم التحكم فيه بشكل كلي ليلة 15فيفري 2020، عقب الجهود المضنية لفرق سوناطراك و كذا تظافر جهود العديد من فروع المجمع.

و حسب ذات المصدر لم يتم تسجيل "أي حادث جسماني أو أضرار على مستوى التجهيزات كما لم يتم تسجيل اي تأثير سلبي على البيئة طوال فترة التدخل".

و اضاف البيان ان "سوناطراك تعرب عن ارتياحها لهذه النهاية السعيدة و تشيد بالرد المُبهر لجميع المتدخلين في الموقع و لتفانيهم الكبير الذي مكن من التحكم في هذا الحادث في آجال قصيرة و العودة السريعة للوضع العادي".

بلجود : 120 ألف طلب سكن عبر الوطن أصحابهم متوفون"

أحد, 02/16/2020 - 20:20
كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، مساء اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن إحصائيات القطاع تشير إلى أن "أزيد من 120 ألف طلب سكن عبر الوطن أصحابهم متوفون". وقال بلجود، في كلمة مقتضبة له خلال مشاركته في ورشة حول "تحسين نوعية حياة المواطن" ضمن لقاء الحكومة بالولاة المنعقد بكل من قصر الامم والمركز الدولي للمؤتمرات، أنه "تفاجأ" للأرقام المتعلقة بطلبات السكن عبر الوطن، مؤكدا أنه لدى اطلاعه على هذا الملف على مستوى 1541 بلدية، لاحظ وجود "أزيد من 120 ألف طلب لمواطنين متوفين، بالإضافة إلى عدد آخر من الطلبات المزدوجة". وعلى هذا الأساس، طلب الوزير من المسؤولين والمنتخبين المحليين "احتلال الميدان" للاطلاع عن كثب على ملف طلبات السكن وعلى أوضاع عيش المواطنين بصفة عامة، مضيفا أن "رسالة رئيس الجمهورية كانت واضحة جدا (لدى افتتاحه أشغال اللقاء)، حيث طلب من المسؤول المحلي الخروج للميدان من أجل أخذ صورة واضحة حول الإقليم الذي يسير شؤونه ومتابعة انشغالات المواطن بصفة يومية". وأضاف الوزير أن المسؤولين المحليين بإمكانهم "القيام بأشياء كثيرة تعود بالإيجاب على حياة المواطن اليومية وذلك دون تكلفة مالية كبيرة". وأكد السيد بلجود على ضرورة "استرجاع ثقة المواطن"، واستغلال كل "المشاريع المجمدة او تلك التي أنجزت غير انها مهملة"، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية "يطلب من المسؤولين المحليين أن يكونوا يقظين وأن يستغلوا ما لديهم من امكانيات". ودعا الوزير المسؤولين والمنتخبين المحليين إلى التجند مع الحكومة التي "ستشرع في تطبيق مخطط عملها في الأيام القادمة بعد أن حظي بمصادقة كل من مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني".

 قوجيل : مراجعة الدستور ستكرس "بناء دولة جديدة تجمع كل الاطياف السياسية"

أحد, 02/16/2020 - 20:20
أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن مراجعة الدستور ستكرس "بناء دولة جديدة تجمع كل الاطياف السياسية بمختلف مشاربها". وأوضح السيد قوجيل عقب مصادقة أعضاء مجلس الأمة على لائحة دعم مخطط عمل الحكومة، أنه "بعد مصادقة أعضاء مجلس الأمة على لائحة دعم مخطط عمل الحكومة، سيتم المرور إلى دستور جديد قريبا سيعرض على البرلمان ويزكى عبر استفتاء شعبي". وأبرز رئيس مجلس الأمة بالنسابة أن "ملامح الدستور الجديد بدأت تظهر لبناء دولة جزائرية جديدة تكون للجميع بمؤسساتها، بحيث يجد كل واحد، مهما كانت منابعه واتجاهاته، مكانه في هذه الدولة التي تعد دار الجميع". واعتبر في ذات السياق أن نظام الحكم يكون "نابعا ومكرسا لرغبة الشعب"، مشيرا إلى إمكانية "تغيير نمط الحكم من محطة الى أخرى"، غير أن الدولة --كما قال-- "لا تزول بزوال الحكام". وحسب السيد قوجيل، فإن "حل الأزمات يتطلب العودة إلى التاريخ، لاسيما المرحلة التي سبقت اندلاع الثورة التحريرية المجيدة"، داعيا بالمناسبة إلى "الاستفادة من التجارب التي عاشتها الجزائر ودول الجوار". من جانب آخر، أشاد رئيس مجلس الأمة بالنيابة بدور الجيش الوطني الشعبي في "دعم الحراك الشعبي والحفاظ على استقرار الوطن"، مؤكدا أن "الجزائر، بانتخابها رئيسا للجمهورية، استعادت مكانتها في المحافل الدولية".

الموافقة على اعتماد السفير الجديد للجزائر لدى مملكة إسواتيني

أحد, 02/16/2020 - 20:18
16/02/2020 - 20:18

أعطت حكومة مملكة إسواتيني موافقتها على اعتماد السيد محمد مزيان بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية لدى مملكة إسواتيني مع الاقامة بمابوتو، حسب ما افاد به اليوم الاحد بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

عرض شريط مصور يعكس معاناة المواطنين بالعديد من مناطق الوطن

أحد, 02/16/2020 - 20:13
 تم هذا الاحد، خلال لقاء الحكومة بالولاة بقصر الأمم (الجزائر العاصمة)، عرض شريط مصور يبرز المعاناة اليومية للمواطن بالعديد من مناطق الوطن. وقد أبرز هذا الشريط لمدة 30 دقيقة معاناة سكان عدد من القرى، لاسيما في مجال التزود بالماء الشروب والكهرباء والغاز، ومعاناة التلاميذ الذين يجدون أنفسهم مجبرين على قطع عشرات الكيلومترات مشيا على الأقدام للوصول الى مقاعد الدراسة. وفي تعقيبه على هذا الشريط، أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أن الوضع الذي تعيشه حاليا بعض مناطق الوطن، والتي اطلق عليها اسم "مناطق الظل"، "مرفوض تماما، لأننا نملك الامكانيات لمواجهته". ودعا بالمناسبة المسؤولين المحليين الى "التكفل بالطبقة المعوزة وجعلها شغلهم الشاغل"، مشددا في نفس السياق على أهمية "التوزيع العادل لثروات البلاد بين مختلف جهات الوطن". وشدد الرئيس تبون على ضرورة "تجند الجميع لتحسين الأوضاع في مناطق الظل والأرياف". وفي ذات السياق، دعا رئيس الجمهورية الى "الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة"، حاثا المسؤولين المحليين على العمل من أجل "التغيير والقطيعة مع الممارسات القديمة والتقرب من المواطن لكسر الحاجز الذي بناه العهد البائد بين المواطن والدولة حتى تسترجع الثقة المفقودة".

بوقادوم يؤكد موقف الجزائر الذي يعطي الاولوية لحل سياسي للازمة الليبية

أحد, 02/16/2020 - 19:22
جدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، هذا الاحد بميونيخ (المانيا) التأكيد على موقف الجزائر حول تسوية الازمة الليبية "، مشددا على حل لا ينبغي ان يكون الا سياسيا"، حسبما افاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وابرز السيد بوقادوم في مداخلته خلال الاجتماع الاول للجنة الدولية لمتابعة ندوة برلين حول ليبيا "قدرة الاخوة الليبيين على تجاوز خلافاتهم من دون اي تدخل خارجي". كما وجه الوزير "نداء من اجل دعم المجتمع الدولي للجهود الرامية الى السماح للشعب الليبي بالخروج من هذه الازمة التي تضرب بقوة هذا البلد الجار و لتي تتعدى اثارها حدوده". وجدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية كذلك التأكيد على "استعداد الجزائر الكامل لمرافقة الاخوة الليبيين في مسار الحوار و التسوية السياسية مع الابقاء على نفس المسافة مع جميع الاطراف و بنفس مستوى الصراحة و الثقة". وخلص المصدر في الاخير الى التأكيد بان "السيد بوقادوم قد اغتنم الفرصة للتنويه بمجهودات المانيا والنتائج التي توصلت اليها سيما عبر ندوة برلين حول ليبيا".

جراد يؤكد التزام الحكومة بتقديم مشروع قانون جديد حول الجماعات الاقليمية

أحد, 02/16/2020 - 19:04
أكد الوزير الاول، عبد العزيز جراد، اليوم الاحد بالجزائر العاصمة، التزام الحكومة بتقديم مشروع قانون جديد حول الجماعات الاقليمية يهدف الى "نقل المزيد من الصلاحيات المركزية الى المستوى المحلي". وقال جراد في رده على الانشغالات والتساؤلات التي طرحها أعضاء مجلس الامة خلال مناقشة مخطط عمل الحكومة، أنه في إطار تعزيز مبدأ اللامركزية في التسيير، فإن الحكومة "تلتزم بتقديم مشروع قانون جديد حول الجماعات الاقليمية ستسعى من خلاله الى نقل المزيد من الصلاحيات المركزية الى المستوى المحلي مع تدعيمها بالوسائل المادية والبشرية الضرورية". كما يرمي مشروع القانون -يضيف الوزير الاول- الى "إشراك البلديات في تحديد الاولويات على المستوى المحلي وفق رؤية وطنية تسمح بتحقيق أهداف اللامركزية في التسيير، أساسها خدمة المواطن وتعزيز مشاركته في اتخاذ القرار". وفي هذا الشأن، أشار جراد الى أن دور المنتخبين المحليين سيتدعم بمناسبة مراجعة قانون الجماعات المحلية من خلال "توسيع صلاحياتهم وتوفير موارد تمويل جديدة للجماعات المحلية في إطار إصلاح منظومة الجباية والمالية المحلية"، وهو ما من شأنه أن يسمح -مثلما قال- باستحداث "آليات جديدة للتكفل الامثل بانشغالات المواطنين والمساهمة بفعالية في برامج التنمية". وفي إطار ذات المسعى، أكد الوزير الاول على سعي الحكومة الى وضع "آليات جديدة تسمح للمجتمع المدني بالمساهمة أكثر في صياغة وتنفيذ السياسات العمومية"، مبرزا أن هذا النهج يهدف الى "ترقية الديمقراطية التشاركية من خلال انفتاح عملي في صنع القرار العام، لاسيما على المستوى المحلي". وبخصوص التعيينات في الوظائف السامية للدولة، أكد جراد على "التزام الحكومة المطلق بأسس النزاهة والكفاءة والمنافسة العادلة بين الاطارات والكفاءات وإخضاعها للتنافس الحر والشفاف بين جميع المؤهلين"، مضيفا ان الحكومة ستعمل أيضا على "ضبط وتفعيل الحركة الدورية للإطارات على المستويين المركزي والمحلي.

الصفحات