في الواجهة

اشترك ب تلقيمة في الواجهة
آخر تحديث: منذ ساعتين 47 دقيقة

اعلاميون للإذاعة: لقاء رئيس الجمهورية بوفد إعلامي.. بداية جديدة لاسترجاع الثقة بين نظام الحكم والرأي العام

اثنين, 01/20/2020 - 15:57
ثمن مسؤولون بوزارة الاتصال لقاء رئيس الجمهورية بالوفد الإعلامي الذي يضم عددا من مدراء ومسؤولي المؤسسات العمومية والخاصة المرتقب هذا الثلاثاء، معتبرين أن هذا اللقاء يأتي تجسيدا لتعهدات الرئيس، وأنه يعد بداية جديدة لاسترجاع الثقة بين نظام الحكم والرأي العام وتكريسا لمبدأ حرية التعبير. وفي هذا الجانب أكد المستشار بوزارة الاتصال نور الدين خلاصي لدى استضافته في برنامج "الخلفية والقرار" للقناة الإذاعية الأولى أن "لقاء رئيس الجمهورية بالوفد الإعلامي يأتي تجسيدا لتعهداته خلال حملته الانتخابية وهذا بالنظر لأهمية الإعلام ودوره في العملية الاتصالية". وقال نور الدين خلاصي في السياق ذاته "إن إصلاح قطاع الاتصال من ضمن تعهدات رئيس الجمهورية  والتي ستكون مبنية على مبدأ احترام الحريات والرأي العام باحترام الأطر القانونية". من جانبه اعتبر المستشار وزارة الاتصال العربي ونوغي أن هذا اللقاء يأتي لوضع حد للفوضى التي يعيشها القطاع مبرزا انه "سيتم تناول بعض النقاط الأساسية منها أزمة الاتصال والفوضى الإعلامية حيث أن هناك إجماعا من أهل المهنة والاختصاص على الوضعية الصعبة والمتشعبة والمتعقدة والمتراكمة التي يعرفها القطاع منذ عديد السنوات ". وأضاف بالقول "نحن في منعرج تحول وطني من اجل جزائر جديدة قوامها ينطلق اساسا من دينماكية المجتمع المتثمثلة في الحراك الشعبي ، ومنطلقنا هو منطلق السياسة الحكومية الذي ينبثق عن التزامات ما جاء في  تعهد رئيس الجمهورية، خاصة ما تعلق  منها بتكريس حرية التعبير، حيث أصبح هناك ارادة لتكريس هذا المبدأ وهذا ما كان ينقصنا في السابق ." المصدر:الإذاعة الجزائرية 

المجلس الأعلى للغة العربية يعتزم اصدار موسوعة الجزائر ورقيا والكترونيا

اثنين, 01/20/2020 - 15:52
كشف عضو المجلس الأعلى للغة العربية عبدالله روينة عن تغطية موسوعة الجزائر التي يعكف عليها المجلس الأعلى للغة العربية لـ 15 مجالا تاريخيا وثقافيا وسياسيا جزائريا، مؤكدا عزم المجلس إصدار الموسوعة في الوسائط الرقمية والورقية وضمن اقراص مضغوطة. وكشف روينة على هامش اجتماع اللجنة الموسعة لهيأة (موسوعة الجزائر)؛ لعرض التقرير العام، للاذاعة الجزائرية أن خبراء المجلس يعكفون حاليا على تحكيم الأعمال التي تصل المجلس وتغطي 15 مجالا في التاريخ والجغرافيا والسياسة والاعلام والتراث بشقيه المادي، مضيفا ان مساهمات المختصين تتشكل من 800 الى 3000 ألاف كلمة تمر على لجنة من الخبراء لتصحيحه وتعديله وإضفاء الصبغة العلمية عليها قبل ان توضع في المنصة الالكترونية، مضيفا ان المجلس يتعهد بطبع هذه الأعمال ورقيا إضافة إلى الوسائط الالكترونية. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

الدور التصفوي الثاني المؤهل لمونديال 2020 : الجزائر تتعرف على منافسيها هذا الثلاثاء

اثنين, 01/20/2020 - 15:07
سيتعرف المنتخب الجزائري لكرة القدم, -الذي يطمح لبلوغ نهائيات كأس العالم لخامس مرة في تاريخه- على منافسيه خلال الدور التصفوي الثاني المؤهل لمونديال 2022 بقطر, بمناسبة عملية سحب القرعة المقررة هذا الثلاثاء المقبل بفندق نيل "ريتز كارلتون" بالقاهرة (00ر18 سا/ بالتوقيت الجزائري). وتتواجد الجزائر, حاملة لقب بطل إفريقيا, ضمن الوعاء الأول, وهو ما يسمح لها بتفادي المنتخبات الكبرى في القارة السمراء : السنغال, تونس, نيجيريا, المغرب, غانا, مصر, الكاميرون, مالي وجمهورية الكونغو الديمقراطية. وسيتم توزيع 40 منتخبا على عشر مجموعات من أربعة فرق. ويصعد صاحب المركز الأول عن كل مجموعة إلى الدور الثالث و الأخير (مباراة السد: ذهاب وإياب) المحدد بين 8 و 16 نوفمبر 2021. ويتأهل الفائزون من المواجهة المزدوجة إلى الدورة النهائية المقررة بين 21 نوفمبر و 18 ديسمبر 2022 في دولة قطر. وتم تأجيل موعد إجراء الجولة الاولى إلى الفترة الممتدة بين 5 و 13 أكتوبر 2020, بعدما كانت مبرمجة أساسا في شهر مارس, وفق الرزنامة التي كشفت عنها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم. وستلعب الجولة الثانية بعد شهر من ذلك. وتم اعتماد هذا النظام الجديد في التصفيات لأول مرة خلال مونديال-2014, حينما اقتطعت الجزائر تأشيرة صعودها على حساب بوركينافاسو (الذهاب: 2-3, الإياب : 1-0), قبل أن تقرر الكونفدرالية الإفريقية تغيير نطام التصفيات في مونديال 2018 بروسيا. ويسعى "الخُضر" إلى تجديد العهد مع المشاركة في المونديال بعد الغياب عن النسخة الروسية, حيث صرح الناخب الوطني, جمال بلماضي, خلال مروره بحصة التلفزيونية "كنال+ رياضة إفريقيا" : "يجب أولا التأهل, فالمشوار سيكون طويلا ومعقدا. يعد مونديال 2022 هدفنا الرئيسي, فعدم التأهل يعد فشلا ذريعا. عند ضمان التأهل سنعمل على تقديم كل ما لدينا والإيمان بقدراتنا". وستكون الاتحادية الجزائرية, ممثلة خلال عملية سحب القرعة بشخصين: المنسق العام للمنتخب, ابراهيم بلياسين, ومدرب الحراس عزيز بوراس. تشكيل الأوعية : - الوعاء الأول : السنغال, تونس, نيجيريا, الجزائر, المغرب, غانا, مصر, الكاميرون, مالي, جمهورية الكونغو الديمقراطية. - الوعاء الثاني : بوركينافاسو, كوت ديفوار, جنوب إفريقيا, غينيا, أوغندا, الرأس الأخضر, الغابون, البينين, زامبيا, الكونغو. - الوعاء الثالث : مدغشقر, موريتانيا, ليبيا, موزمبيق, كينيا, إفريقيا الوسطى, زيمبابوي, نيجر, ناميبيا, غينيا بيساو. - الوعاء الرابع : مالاوي, أنغولا, الطوغو, السودان, تانزانيا, غينيا الإستوائية, إثيوبيا, ليبيريا, جيبوتي.  

رزيق: وضع 11 شرطا لتنظيم التجارة الخارجية لضمان تصدير مربح للمنتوج الوطني

اثنين, 01/20/2020 - 14:59
أعلن وزير التجارة كمال رزيق أن وزارته بصدد وضع أحد عشر شرطا لتنظيم التجارة الخارجية لضمان تصدير مربح  للمنتوج الوطني. وأكد وزير التجارة, كمال رزيق, هذا الاثنين  انه تم وضع مجموعة من الآليات من أجل ترقية الصادرات خارج المحروقات التي تعد أهم تحديات القطاع خلال الخماسي الجاري. و قال رزيق في كلمة ألقاها بمناسبة عقد ندوة وطنية حول شروط التجارة الدولية ( Incoterms 2020 ) "أن أهم المعارك التي ستخوضها وزارة التجارة خلال الفترة الممتدة من 2020 إلى غاية 2024 هي رفع حجم الصادرات الجزائرية نحو المنطقة العربية و أفريقيا‘‘. و اعتبر الوزير أنه ‘‘من غير المعقول أن دولة بحجم الجزائر و بإمكانياتها البشرية و المادية تملك صادرات خارج المحروقات ضئيلة جدا ‘‘. و أوضح أنه, سعيا لتجسيد مسعى ترقية هذه الصادرات, تم وضع مجموعة من الآليات على غرار تفعيل المجلس الوطني لترقية الصادرات و تعزيز المشاركة في المعارض الدولية. و تتضمن هذه الإجراءات كذلك " الحرص" على استكمال إجراءات الانضمام إلى منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية التي اعتبرها السيد رزيق ‘‘ مكسبا هاما من شأنه تحرير التجارة الإفريقية من العراقيل الميدانية و البيروقراطية إضافة إلى توطيد العلاقات الاقتصادية بين دول القارة الإفريقية‘‘. وأضاف الوزير أن الديناميكية الاقتصادية و التجارية الجديدة للجزائر ترتكز على عقلنة الواردات و تقليص الاستيراد عن طريق حماية المنتوج الوطني و منع استيراد المواد أو المنتجات المنتجة محليا إلى جانب تشجيع الصادرات خارج المحروقات. من جانبه كشف رئيس الجمعية الوطنية للمصدرين  باي ناصري أن صادرات الجزائر انخفضت  ما بين 8 بالمائة و 10 بالمائة خلال السنة الماضية مقارنة بسنة 2018.  

بطولة إفريقيا على المضمار: المنتخب الجزائري ينهي مشاركته بـ 15 ميدالية منها 4 ذهبيات

اثنين, 01/20/2020 - 14:58
عاد المنتخب الوطني الجزائري للدراجات (إناث و ذكور) هذا الاثنين الى ارض الوطن , وهو يحمل في جعبته حصادا مشرفا يتمثل في 15 ميدالية في المجموع , منها 04 ذهبيات و06 فضيات و05 برونزيات,بعد مشاركته في البطولة الإفريقية لسباق الدراجات على المضمار التي أسدل عليها الستار مساء الأحد بالقاهرة ( من 16 إلى 19 جانفي 2020 ) . وأثرى المنتخب الجزائري للدراجات, الذي كان في حوزته 11 ميدالية بعد منافسات اليوم الثالث, رصيده بثلاث ميداليات في الجولة الأخيرة التي جرت مساء الأحد . وتألقت نسرين حويلي بإحرازها لميداليتين خلال اليوم الأخير، الأولي ذهبية في سباق الـ 500 متر (وسطيات), و الثانية فضية في سباق اومنيوم 500 متر . و كانت المدالية الثالثة من معدن الفضة من انجاز الدراج الخصيب ساسان على مسافة 1 كلم (نخبة/رجال), فيما كانت الرابعة من نصيب ياسين شعلال . ونشطت الطبعة السادسة للبطولة الافريقية للدراجات على المضمار من قبل 12 دولة وهي الجزائر, مصر (البلد المنظم), ليبيا, المغرب, السيشل, كينيا, بوروندي, بوركينافاسو, كوت ديفوار, السودان, جنوب إفريقيا ونيجيريا.    

الرئيس تبون يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في ندوة برلين الدولية حول ليبيا

اثنين, 01/20/2020 - 12:27
20/01/2020 - 12:27

عاد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مساء اليوم الأحد، إلى أرض الوطن بعد مشاركته في أشغال الندوة الدولية حول الأزمة الليبية بالعاصمة الألمانية برلين. 

وفي كلمة له أمام المشاركين في هذه الندوة، دعا الرئيس تبون المجموعة الدولية إلى "تحمل مسؤولياتها في فرض احترام السلم والامن في هذا البلد الذي ترفض  الجزائر المساس بوحدته الوطنية وسيادة مؤسساته".

كما شدد أيضا على ضرورة وضع "خارطة طريق واضحة المعالم تشمل تثبيت الهدنة والكف عن تزويد الأطراف الليبية بالسلاح لإبعاد شبح الحرب عن كل المنطقة ودعوة الفرقاء الليبيين إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة عبر الحوار وبالطرق السلمية لتفادي الانزلاق نحو المجهول".

وسجل في هذا الصدد "استعداد الجزائر لإيواء هذا الحوار المرجو بين الليبيين.

 

الهلال الأحمر الجزائري يطلق عملية تضامنية جديدة لفائدة الشعب الليبي

اثنين, 01/20/2020 - 11:39
يطلق الهلال الاحمر الجزائري اليوم الإثنين عملية تضامنية جديدة مع الشعب الليبي حيث ستنقل هذه المساعدات الجديدة من خلال جسر جوي بفضل الوسائل العسكرية للجيش الوطني الشعبي. و أوضحت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس، في تصريح للقناة الأولى، ان هذه العملية "تندرج ضمن استمرارية مبادرات رئيس الجمهورية الرامية الى تخفيف المعاناة عن الشعب الليبي الشقيق"ّ، مضيفة أن "المساعدات تقدر اكثر من 100 طن تتكون اساسا من مواد غذائية و ادوية و البسة و خيم و مولدات كهربائية". وكانت الجزائر ارسلت في 2 يناير الاخير  مساعدات بقيمة 100 طن. و كانت رئاسة الجمهورية قد اكدت في بيان لها ان "هذه المساعدات الجديدة التي سبقتها عمليات مماثلة لفائدة الشعب الليبي نابعة من اواصر الاخوة التي تربط الشعبين و تنم عن التعاطف و الاحترام الذين يكنهما الشعب الجزائري للشعب الليبي". و تمت الاشارة في هذا السياق الى ان هذا القرار "يعبر عن التزام الجزائر حكومة وشعبا من اجل التحلي بتضامن غير مشروط و غير محدود مع الشعب الليبي لمساعدته على تجاوز الظرف الصعب الذي يمر به من خلال حل ليبي داخلي يكون موضوع توافق بين جميع مكونات الشعب الليبي بعيدا عن اي تدخل اجنبي". و كانت قافلة ثانية تتكون من 70 طنا من المواد الغذائية و الادوية و الاغطية قد انطلقت يوم 13 يناير الاخير لفائدة الشعب الليبي. و بمناسبة هذه العملية وقع الهلال الاحمر الجزائري و نظيره الليبي اتفاقية شراكة تهدف الى بعث اليات دعم التعاون بين المنظمتين الانسانيتين. كما يهدف الاتفاق لان يكون اطارا للتعاون الثنائي يعكس التزام الطرفين بتعزيز الشراكة سيما في المجال الانساني من خلال تبادل التجارب و الخبرات و تنسيق البرامج كل في مجال اختصاصه. و يرمي الاتفاق ايضا الى تطوير قدرات الهلال الاحمر الجزائري و نظيره الليبي من خلال تنظيم دورات تكوينية و تبادل الخبرات و المعلومات في المجال الانساني و تنسيق الاعمال بغية احتواء ظاهرة الهجرة غير الشرعية. و في رسالة موجهة لرئيس الجمهورية اعرب الهلال الاحمر الليبي عن "شكره العميق" معبرا عن "امتنانه" للرئيس تبون نظير المساعدات الانسانية التي تم ارسالها للشعب الليبي و التي تعكس كما قال "عمق العلاقات بين الشعبين الشقيقين"

بلادهان يترأس اجتماعا رفيع المستوى للجنة متابعة الاتفاق لأجل السلم و المصالحة في مالي

اثنين, 01/20/2020 - 11:17
ترأس الأحد كاتب الدولة المكلف بالجالية  الوطنية و الكفاءات في الخارج، رشيد بلادهان  في إطار زيارة العمل التي يجريها  الى باماكو، الاجتماع ال4  رفيع  المستوى للجنة متابعة  الاتفاق من أجل  السلم  و المصالحة  في مالي المنبثق عن مسار الجزائر ، حسبما جاء في بيان لوزارة  الشؤون الخارجية. وأوضح ذات المصدر أن هذا الاجتماع الذي ضم الأطراف الموقعة وأعضاء الوساطة الدولية قد سمح بتقييم التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاق، حيث تم التأكيد على أهمية القيام بكل ما يمكن فعله من أجل تسريع تنفيذ الاتفاق الذي يبقى الخيارالوحيد لاستتباب نهائي ودائم للسلم والاستقرار في مالي.  و شكل الاجتماع مناسبة لإبراز أهمية إضفاء المزيد من الانتظام لاجتماعات لجنة متابعة الاتفاق قصد إجراء تقييم مستمر للمسائل المدرجة في جدول أعمالها. كما سمح اجتماع باماكو بتحديد المسائل الأساسية التي ستدرج في جدول أعمال الاجتماع المقبل للجنة متابعة الاتفاق. و ستتوج أشغال اجتماع رفيع المستوى للجنة متابعة الاتفاق بالمصادقة على بيان، يضيف ذات المصدر. وترأس كاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية و الكفاءات في الخارج، رشيد بلادهان مناصفة مع الوزير المالي للشؤون الخارجية والتعاون الدولي في إطار زيارة العمل التي يجريها الى باماكو، الدورة الـ 15 اللجنة الثنائية الاستراتيجية الجزائرية-المالية، حسبما جاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية الاحد .  وحسب ذات المصدر فإن الطرفين استعرضا في إطار هذه اللجنة مختلف نشاطات التعاون المسجلة ضمن جدول الأعمال الثنائي كما تطرقا إلى السبل والوسائل الأخرى التي من شأنها تعزيز المبادلات الاقتصادية بين البلدين.  وأعرب الطرفان عن ارتياحها لواقع التعاون الثنائي الذي سجل تقدما ملحوظا في تنفيذ الالتزامات المتعهد بها خلال الدورات السابقة للجنة.   كما جددا من جهة أخرى التزامهما بتكثيف الاتصالات بين القطاعات المعنية لإتمام انجاز مشاريع جديدة للتعاون.  وشكل انعقاد اللجنة الثنائية الاستراتيجية فرصة أيضا للطرفين لتبادل وجهات النظر حول واقع تنفيذ اتفاق السلم والأمن في مالي المنبثق عن مسار الجزائر تحضيرا للاجتماع الرابع رفيع المستوى للجنة المتابعة وكذا المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وخلص البيان أن أشغال اللجنة قد توجت بالمصادقة على بيان مشترك. 

نوال فراحتية للإذاعة: السياسة الإتصالية الجديدة التي تتبناها رئاسة الجمهورية غير مسبوقة

اثنين, 01/20/2020 - 09:57
ثمنت الأستاذ بالمدرسة العليا للصحافة نوال فراحتية اللقاء المرتقب بين رئيس الجمهورية ووفد من مدراء ومسؤولي وسائل الإعلام العمومية والخاصة، مشيرة إلى وجود رغبة في تحقيق الشفافية وتكريس الوصول للخبر بطريقة رسمية. وخلال نزولها ضيفة على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، اليوم الأثنين، وصفت الأستاذة فراحتية  اللقاء المرتقب بين رئيس الجمهورية   ومسؤولي وسائل الإعلام بـ "السابقة" مؤكدة أنه "ّيندرج ضمن سياسة اتصالية جديدة مفادها تحقيق اتصال سياسي يهدف لإعادة بناء الثقة بين المواطن ومؤسسة الرئاسة ونظام الحكم عموما". وأبرزت أن " هذه الخطوة مهمة ترقى لدرجة الوعي بأن وسائل الإعلام هي الوسيط بين الممارسة السياسية والرأي العام وتجسد حق المواطن في الوصول إلى الخبر وتضطلع بدور المراقب والفاعل الأساسي لتحقيق الديمقراطية المنشودة". و أشارت إلى أن " هذا اللقاء المرتقب فضلا عن وجود ناطق رسمي لرئاسة الجمهورية يثبت السياسة الإتصالية الجديدة لرئاسة الجمهورية، وهو ما يدعو للتفكير بأن هناك رغبة في تحقيق الشفافية أو على الأقل تكريس الوصول للخبر بطريقة رسمية لتقلل من الفجوة التي كانت في الماضي". واضافت أن هذه الإجراءات طالما انتظرها المواطن والصحفي على وجه الخصوص، مشيرة إلى أنه لا يمكن تحقيق خطوات الديمقراطية دون إشراك المؤسسات الإعلامية. وعن تقييمها للمشهد الإعلامي بالجزائر، أكدت الأستاذ بالمدرسة العليا لصحافة أن "الممارسة الصحفية كانت تعرف فيما سبق نوعا من التضييق والفوضى لذلك وجب إعادة النظر في هذه النقاط لإعادة بناء جو ومناخ عام يضمن الإصلاحات المنشودة". وشددت المتحدثة على ضرورة إعادة النظر ليس فقط في وضعية المؤسسات الإعلامية ككل من خلال الغموض في قوانين القنوات التلفزيونية والصحافة المكتوبة والسمعي البصري والصحافة الإلكترونية، ولكن في المناخ السياسي الذي يمثل الأرضية الأساسية التي تسمح بإجراء إصلاحات عميقة. كما دعت إلى رفع اليد عن سوق الإشهار لكي تكون ورقة الضغط على الصحف والقنوات فضلا عن إعادة تقييمه وضبطه.

صناعة عسكرية: تسليم 793 سيارة متعددة المهام من علامة مرسيدس-بنز لهيئات ومؤسسات عمومية و خاصة

اثنين, 01/20/2020 - 09:50
قامت الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من  علامة "مرسيدس بنز" بتيارت بالناحية العسكرية الثانية هذا الاثنين بتسليم 793  سيارة متعددة المهام  لعدد من الهيئات والمؤسسات العمومية والخاصة, حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني . وقد تم تسليم هذه الدفعة الجديدة من السيارات المتعددة المهام من علامة  مرسيدس-بنز المنتجة من طرف الشركة الجزائرية لصناعة السيارات "مرسيدس-بنز"  بتيارت تحت إشراف مديرية الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني, حيث خصصت  لفائدة المديرية المركزية للعتاد بوزارة الدفاع الوطني و وزارة الداخلية و  الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية و وزارة العدل و وزارة الصحة و السكان و  إصلاح المستشفيات, بالإضافة إلى المديرية العامة للأمن الوطني و المديرية  العامة للحماية المدنية و مؤسسات وطنية عمومية و خاصة , يضيف ذات المصدر. تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية الهامة تأتي تكملة لعمليات تسليم سابقة لسيارات  متعددة المهام والتي تؤكد قدرة هذه الشركة على تلبية طلبات زبائنها من حيث  الكم والكيف في الآجال المحددة طبقا للمخطط الوطني الرامي إلى ترقية المنتوج  الوطني. كما تدخل في إطار مساعي تطوير مختلف فروع الصناعات العسكرية وبالخصوص  الميكانيكية منها بما يُلبي احتياجات مختلف هياكل الجيش الوطني الشعبي,  يضيف  بيان وزارة الدفاع الوطني.

حادث المرور بالوادي: تحويل جريحين من بسكرة إلى المستشفى الجامعي بباتنة

أحد, 01/19/2020 - 22:50
تم مساء الأحد تحويل جريحين اثنين (2) من ضحايا حادث المرور الذي وقع ليلة السبت إلى الأحد بولاية الوادي من بسكرة إلى المستشفى الجامعي لباتنة و ذلك لاستكمال علاجهما حسب ما أفاد به مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية بشير بن ناصر لبسكرة عامر خالدي . وأوضح ذات المسؤول أن الجريحين اللذين تم تحويلهما إلى المؤسسة الاستشفائية بشير بن ناصر ببسكرة كانا من بين ما مجموعه 7 حالات. و أضاف ذات المتحدث أن الجريحين المحولين إلى المستشفى الجامعي لباتنة أحدهما ينحدر من ولاية جيجل تم استقباله بمصلحة جراحة العظام و الثاني من ولاية سطيف أدخل إلى مصلحة جراحة الأعصاب حيث تم التكفل الأولي بهما وبعد إجراء الفحوصات اللازمة قرر الأطباء تحويلهما نحو المستشفى الجامعي لباتنة لتعذر التكفل بهما بمستشفى عاصمة الزيبان. واستنادا للسيد خالدي فإن الحالات ال 5 الأخرى المتكفل بها حاليا بمستشفى بشير بن ناصر يوجد من بينها مصاب تم تحويله مساء اليوم إلى مصلحة الجراحة العامة فيما وزعت الحالات الأخرى على مصلحتي جراحة العظام وجراحة الأعصاب مؤكدا أن وضعياتهم "مستقرة" حيث تم إجراء عملية جراحية لأحدهم أصيب بكسور فيما تخضع الحالات الأخرى حاليا للعناية الطبية. وكان الجرحى ال 7 الذين تم استقبالهم اليوم بمستشفى بشير بن ناصر قد تم إجلاء اثنين منهم من موقع الحادث على متن سيارات إسعاف للحماية المدنية العاملة ببسكرة كما تم تحويل جريح ثالث صباح اليوم فيما وصل 3 جرحى بعد ظهر اليوم والجريح ال7 وصل مساء اليوم إلى ذات المؤسسة الاستشفائية لتلقي العلاج اللازم حسب ذات المصدر . للإشارة فإن الجرحى ال 7 هم من بين ضحايا حادث مرور نجم عن اصطدام مباشر بين حافلتين لنقل المسافرين على الطريق الوطني رقم 3 الرابط بين بسكرة والوادي ببلدية اسطيل (الوادي ) وأسفر عن وفاة 12 شخصا و59 جريحا. وكان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد قدم تعازيه إلى عائلات ضحايا هذه المأساة متمنيا الشفاء العاجل للجرحى كما كلف الوزير الأول باتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل بالجرحى ومساعدة عائلات الضحايا.

الرئيس تبون يغادر برلين بعد مشاركته في الندوة الدولية حول ليبيا

أحد, 01/19/2020 - 21:16
19/01/2020 - 21:16

غادر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء اليوم الأحد ، العاصمة الألمانية برلين، بعد مشاركته في أشغال الندوة الدولية حول الأزمة الليبية.

و كان السيد تبون قد ألقى خلال هذه الندوة كلمة أكد فيها رفض الجزائر" جملة و تفصيلا" لسياسة فرض الأمر الواقع بالقوة بليبيا، مسجلا استعداد الجزائر لاحتضان الحوار بين الأشقاء الليبيين.

و في ذات الإطار ، جدد رئيس الجمهورية دعوته للمجتمع الدولي و مجلس الأمن بوجه أخص لتحمل مسؤولياته في فرض احترام السلم و الأمن في هذا البلد الذي ترفض الجزائر المساس بوحدته الترابية و سيادته و مؤسساته الوطنية.

و في وقت سابق من نهار اليوم، كان الرئيس تبون قد أجرى محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان و رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

الرئيس تبون يتباحث ببرلين مع نظيره الفرنسي

أحد, 01/19/2020 - 21:13
19/01/2020 - 21:13

 تحادث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء اليوم الأحد ببرلين، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقد تمت المحادثات على هامش ندوة برلين حول الأزمة في ليبيا التي شارك فيها السيد تبون بدعوة من المستشارة الألمانية انجيلا ميركل.

إختتام الندوة الدولية حول ليبيا في برلين بالدعوة الى إحترام حظر السلاح

أحد, 01/19/2020 - 21:08
إختتمت أشغال الندوة الدولية حول ليبيا ببرلين (المانيا) هذا الأحد بالدعوة الى إحترام حظر السلاح والذي اقرته الامم المتحدة عام 2011 ، حسبما أعلنته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وأكدت المستشارة الالمانية في مؤتمر صحفي في ختام اشغال الندوة ،"اتفقنا على وجوب احترام حظر تصدير السلاح ، وسنراقب هذا الحظر بصرامة أكثر مما كان عليه من قبل". و شارك في أشغال الندوة الدولية، الى جانب الجزائر ممثلة برئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الدول الاعضاء في مجلس الأمن (الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، الصين، بريطانيا وفرنسا)، بالإضافة إلى تركيا ، روسيا، إيطاليا، مصر، الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الكونغو التي ترأس لجنة الاتحاد الافريقي الرفيعة المستوى حول الأزمة الليبية. وعلى هامش اشغال الندوة، تباحث الرئيس تبون مع نظيره التركي طيب رجب اردوغان ورئيس المجلس الاوروبي شارل ميشال.

تمنراست : توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين

أحد, 01/19/2020 - 20:52
شرع هذا الخميس في توزيع مساعدات إنسانية متنوعة بادر بها الهلال الأحمر الجزائري لفائدة 318 عائلة معوزة بمنطقة تين زواتين الحدودية (510 كلم أقصى جنوب تمنراست). وتتمثل تلك المساعدات، التي نقلت على متن شاحنتين، في 40 طن من مواد غذائية وحليب أطفال وأدوية وأفرشة وأغطية وخيم ووسائل منزلية موجهة لفائدة عائلات جزائرية نازحة من مدينة كيدال (مالي) سنة 2012 بعد تدهور الوضع الأمني هناك. وثمن رئيس جمعية الجزائريين المقيمين بكيدال, زيداني شيغالي، في تصريح لـ/وأج/، هذه الهبة التضامنية التي بادر بها الهلال الأحمر الجزائري, وهي العملية التي من شأنها أن تساهم – كما أضاف-- في"رفع الغبن عن هذه العائلات الجزائرية". ودعا ذات المتحدث بالمناسبة إلى "توفير شروط إدماج هذه العائلات، لاسيما ما تعلق منه بالسكن وضمان فرص عمل وتجسيد برامج خاصة بالشباب والمرأة". وكانت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، قد صرحت خلال حفل انطلاق القافلة التضامنية من المركب الأولمبي محمد بوضياف بالجزائر العاصمة، أن هذه المساعدات قدمت بناء على طلب نجدة أرسلته جمعية الجزائريين القاطنين بمدينة كيدال، حيث قام الهلال الأحمر الجزائري بجمع حصة أولى من المساعدات الإنسانية قدمها متبرعون، مؤكدة "أن هذه الخطوة تعبر بعمق عن تضامن الهلال الأحمر الجزائري مع هذه العائلات". وفي ذات السياق، أعلنت السيدة بن حبيلس عن إطلاق "في القريب" قافلة طبية لفائدة تلك العائلات .

ندوة كلمة الرئيس تبون أمام المشاركين في ندوة برلين الدولية حول الازمة الليبية

أحد, 01/19/2020 - 20:20
ألقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، هذا الاحد، كلمة أمام المشاركين في ندوة برلين الدولية حول الازمة الليبية، فيما يلي نصها الكامل : "معالي السيدة أنجيلا ميركل، مستشارة جمهورية ألمانيا الفدرالية، معالي السادة رؤساء الدول والحكومات، قبل أن أبدأ مداخلتي، استسمحكم بالوقوف على حادث أليم وقع اليوم ببلادي للترحم على أرواح حادث مرور أسفر عن وفاة اثني عشر (12) مواطنا جزائريا وما يفوق الأربعين جريحا. أدعو الله أن يتغمد أرواح المفقودين كما أتمنى الشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان لعائلات الضحايا. إنا لله وإنا إليه راجعون. يطيب لي في مستهل مداخلتي أن أتقدم بجزيل الشكر للسيدة أنجيلا ميركل على الدعوة الموجة لي لحضور هذا المؤتمر وعلى العناية والرعاية التي حظيت بها والوفد المرافق لي في هذا البلد الصديق. كما أهنئها على الجهود المضنية التي بذلتها في سبيل تنظيم وإنجاح هذا اللقاء المتميز رغم كل الصعاب. ولقد شاءت الصدف أن تكون ألمانيا أول محطة أزورها بعد إنتخابي رئيسا للجمهورية. ينعقد مؤتمرنا هذا في ظل تصعيد خطير وغير مسبوق تشهده الأزمة الليبية، تتجلي مظاهره في مزيد من الأعمال العسكرية والعنف والاقتتال وإمعان في تدمير المنشآت الاقتصادية وما تبقى من بنية تحتية، حتى إنزلقت في منعرج خطير يهدد وحدة الشعب وسيادة ومستقبل هذا البلد الشقيق والجار. وفي هذا الصدد نثمن وقف إطلاق النار المبدئي المتوصل إليه أخيرا والذي نتمنى أن يدوم. السيدة الرئيسة، السادة الحضور، جئنا وقلوبنا مع أهالينا في ليبيا وهم يتطلعون إلينا لإيجاد حل لأزمتهم والتخفيف من حدة المشاكل التي تعصف بهم والتحديات التي تواجههم، وللأسف إن ما يزيد الأوضاع تعقيدا في هذا البلد الشقيق مرده التدخلات السلبية إلى جانب هذا الظرف أو ذاك بما يذكي نار الفتنة بين الليبيين ويرسخ الضغينة والحقد فيما بينهم. إن الجزائر التي تربطها علاقات تاريخية ووشائج القربى بليبيا، حريصة على البقاء على مسافة واحدة من كافة الفرقاء، ولم تدخر أي جهد في تقريب وجهات النظر فيما بينهم ومد جسور التواصل مع كل الفاعلين في هذا البلد الشقيق، ولم تتردد في دعوتهم إلى تغليب لغة العقل والانخراط في مسار الحل السلمي للأزمة الذي سيظل وحده الكفيل بضمان وحدة الشعب الليبي وإحترام سيادته بعيدا عن أي تدخل أجنبي. السيدات والسادة، لقد حرصت بلادي منذ بداية الأزمة الليبية على حث الفرقاء الليبيين على الإنخراط في مسار الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة ويرافقه الاتحاد الافريقي بهدف تشكيل حكومة توافق وطني كفيلة بتسيير المرحلة الانتقالية وإعادة بناء مؤسسات الدولة الليبية لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الليبي بما فيها مكافحة الإرهاب. وفي هذا الإطار، قامت الجزائر بالمشاركة بفعالية وعلى مختلف المستويات في كل الجهود الهادفة إلى التوصل لحل سياسي، وعلى سبيل الذكر لا الحصر أشير إلى أن بلادي بادرت في ماي 2014 بإنشاء آلية دول جوار ليبيا التي عقدت أول اجتماع لها بالجزائر، وإحتضانها منذ مارس 2015 العديد من جولات الحوار بين قادة الأحزاب السياسية الليبية ضمن مسارات الحوار التي كانت تشرف عليها الأمم المتحدة، فضلا عن أنها طرف في المبادرة الثلاثية حول ليبيا مع مصر وتونس المنبثقة عن اعلان تونس في مارس 2017، وتستضيف اجتماعها بصفة دورية. وتبذل بلادي انطلاقا من روح التضامن مع الشعب الليبي، وفي إطار التنسيق والتشاور مع كل الأطراف الليبية ودول الجوار، قصارى جهدها من أجل تثبيت وقف اطلاق النار، كما أن مساعيها لم تتوقف يوما عن لم شمل الفرقاء وتقريب مواقفهم تشجيعا للحوار الشامل الذي يفضى إلى حل سياسي توفقي، بإستثناء العناصر أو المجموعات المسجلة على قائمة الإرهاب الأممية. وهذا العمل تقوم بها الجزائر بعيدا عن الأضواء لتأمين نجاح مساعيها، ومع إدراك الإخوة الليبيين لذلك. السيدات والسادة ، إن الجزائر تدعو المجموعة الدولية مجددا، وخاصة مجلس الأمن الدولي, إلى تحمل مسؤولياتها في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا، وتؤكد رفضها المساس بوحدتها الوطنية وسيادتها ومؤسساتها الوطنية، كما أن سياسة فرض الأمر الواقع بالقوة مرفوضة جملة وتفصيلا. لقد أدى تدفق السلاح إلى الأطراف الليبية إلى تأزيم أكثر للوضع وتعقيده، كما أن اشراك المقاتلين الأجانب في النزاع زاد من شدة العنف وحدته، فضلا عن أن جماعات ارهابية متطرفة قد زاد نشاطها مؤخرا بعد التصعيد العسكري، مهددة السلم المحلي والجهوي والدولي. بالإضافة إلى إستغلال المجموعات بالإتجار بالبشر والجريمة المنظمة وتهريب المهاجرين من ليبيا إلى الضفة الأخرى من البحر المتوسط، لتصبح هي الأخرى مصدر آخر لتهديد الاستقرار في ليبيا والمنطقة ككل. ولا يخفي على أحد أن التنافس الإقليمي والدولي حول الأزمة الليبية وتعدد الأجندات المتناقضة يعمل على إبقاء الوضع في ليبيا على حاله، مما قد يؤدي إلى افشال الجهود الأممية والإقليمية الرامية إلى ايجاد تسوية سياسية. إنني واثق من قدرة الشعب الليبي على تجاوز محنته لو ترك لوحده ومنحت له الفرصة تحت اشراف أممي محايد لدفعه إلى الحوار وانتهاج المصالحة الوطنية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة تقوم على ضمان أمن ليبيا وإستقرارها وبناء دولة ديمقراطية قوية قادرة على بسط نفوذها على كامل التراب الليبي دون أي تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية. السيدات والسادة، نحن مطالبون اليوم بوضع خارطة طريق واضحة المعالم وملزمة للطرفين تشمل تثبيت الهدنة والكف عن تزويد الأطراف الليبية بالسلاح لإبعاد شبح الحرب عن كل المنطقة، ودعوة أطراف الصراع للعودة إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة عبر الحوار والطرق السلمية لتفادي الانزلاق نحو المجهول، والجزائر مستعدة لإيواء هذا الحوار بين أشقائها الليبيين. وفي الختام، أشير إلى أن المنطقة في حاجة إلى استقرار مبني على منظومة الأمن المشترك، ونحن في الجزائر متمسكون بالنأي بالمنطقة عن أي تدخلات أجنبية والتأكيد على أن أمن ليبيا هو امتداد لأمننا وأن أفضل طريقة لصون أمننا القومي هو التعامل والتكاتف مع جيراننا لمواجهة الإرهاب والتطرف. وفقنا الله وسدد خطانا لما فيه الخير لشعوبنا. أشكركم على حسن الإصغاء والسلام عليكم".

رئيس الجمهورية يعرب عن استعداد الجزائر لاحتضان الحوار المرجو بين "الأشقاء الليبيين"

أحد, 01/19/2020 - 20:00
أعرب رئيس الجمهورية،السيد عبد المجيد تبون، اليوم الأحد من العاصمة الألمانية برلين، عن استعداد الجزائر لاحتضان الحوار  بين الأشقاء الليبيين ورفضها "جملة وتفصلا" لسياسة فرض الأمر الواقع بالقوة في  ليبيا. ودعا رئيس الجمهورية في كلمة له أمام المشاركين في ندوة برلين حول الأزمة الليبية، المجموعة الدولية مجددا إلى "تحمل مسؤولياتها في فرض احترام السلم  والامن في هذا البلد الذي ترفض الجزائر المساس بوحدته الوطنية وسيادة  مؤسساته". وتوجه الرئيس تبون إلى المشاركين في هذا الاجتماع رفيع المستوى قائلا : "نحن مطالبون بوضع خارطة طريق واضحة المعالم وملزمة للطرفين، تشمل تثبيت الهدنة  والكف عن تزويد الأطراف الليبية بالسلاح لإبعاد شبح الحرب عن كل المنطقة ودعوتهم إلى طاولة المفاوضات لحل الأزمة عبر الحوار وبالطرق السلمية لتفادي الانزلاق نحو المجهول". وسجل في هذا الصدد "استعداد الجزائر لإيواء هذا الحوار المرجو بين الليبيين". وحرص الرئيس تبون على التأكيد بأن المنطقة "بحاجة إلى استقرار مبني على منظومة الأمن المشترك"، ليجدد "تمسك الجزائر بالنأي بالمنطقة عن أي تدخلات أجنبية"، قائلا بهذا الخصوص: "أمن ليبيا هو امتداد لأمننا وأفضل طريقة لصون أمننا القومي هو التعامل والتكاتف مع جيراننا لمواجهة الإرهاب والتطرف". وذكر رئيس الجمهورية بالمناسبة بالجهود التي ما فتئت تبذلها الجزائر لحل الأزمة الليبية من خلال حرصها على "حث الفرقاء الليبيين على الانخراط في مسار الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة ويرافقه الاتحاد الإفريقي بهدف تشكيل حكومة توافق وطني كفيلة بتسيير المرحلة الانتقالية وإعادة بناء مؤسسات الدولة الليبية لمواجهة التحديات التي تواجه الشعب الليبي". وأشار في هذا الإطار إلى أن الجزائر قامت بالمشاركة "بفعالية "وعلى"مختلف المستويات" في كل الجهود الهادفة إلى التوصل لحل سياسي. وتوقف في هذا السياق عند مبادرتها في مايو 2014 بإنشاء آلية دول جوار ليبيا التي عقدت أول اجتماع لها بالجزائر، فضلا عن احتضانها منذ مارس 2015 للعديد من جولات الحوار بين قادة الأحزاب السياسة الليبية ضمن مسارات الحوار التي كانت تشرف عليها الهيئة الأممية إلى غير ذلك من الجهود. كما أشار إلى بذل الجزائر، "انطلاقا من روح التضامن مع الشعب الليبي، قصارى جهدها من أجل تثبيت وقف إطلاق النار، فضلا عن مساعي أخرى"، وهو العمل الذي  تقوم به الجزائر -مثلما أضاف- "بعيدا عن الأضواء لتأمين نجاح مساعيها". وذكر أيضا بوقوف الجزائر "على مسافة واحدة" من كافة الفرقاء، بحيث"لم تذخر جهدا في تقريب وجهات النظر فيما بينهم ومد جسور التواصل مع كل الفاعلين في هذا البلد الشقيق"، بالإضافة الى أنها "لم تتردد في دعوتهم إلى تغليب لغة العقل والانخراط في المسار السلمي في حل الأزمة"، وهو الخيار الذي يظل -مثلما أكد عليه الرئيس تبون- "وحده الكفيل بضمان وحدة الشعب الليبي واحترام سيادته بعيدا عن أي تدخل أجنبي". ولفت الرئيس تبون الانتباه إلى أن تدفق السلاح إلى الأطراف الليبية "أدى إلى تأزيم أكثر للوضع وتعقيده، يضاف إلى ذلك إشراك المقاتلين الأجانب في النزاع و وجود جماعات إرهابية متطرفة زاد نشاطها مؤخرا بعد التصعيد العسكري مهددة السلم  المحلي والجهوي والدولي". كما أشار إلى أن "التنافس الإقليمي والدولي حول الأزمة الليبية وتعدد الأجندات المتناقضة يعمل على إبقاء الوضع على حاله"، محذرا من خطر ذلك ودوره في إفشال الجهود الأممية والإقليمية الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية. وبالمقابل، أعرب الرئيس تبون عن ثقته في قدرة الشعب الليبي على "تجاوز محنته لو ترك لوحده ومنحت له الفرصة تحت إشراف أممي محايد لدفعه إلى الحوار وانتهاج المصالحة الوطنية"، وهذا من أجل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة "تقوم على ضمان أمن ليبيا وإستقرارها وبناء دولة ديمقراطية قوية قادرة على بسط نفوذها على كامل التراب الليبي دون تدخل أجنبي في شؤونها الداخلية.

حادث المرور بالوادي : مخطط خاص بالصحة بالجنوب للإستجابة لمتطلبات التكفل بالمواطن

أحد, 01/19/2020 - 19:16
صرح وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد الأحد بالمغير بولاية الوادي أن هناك مخطط خاص بالصحة بمناطق الجنوب للإستجابة لمتطلبات التكفل بالمواطن . وأوضح الوزير لدى اطلاعه على الحالة الصحية لجرحى حادث المرور المميت الذي وقع صباح اليوم والذين يتلقون الرعاية الطبية بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بالمغير (160 كلم شمال الوادي) " أن هناك مخطط خاص بالصحة بمناطق الجنوب للإستجابة لمتطلبات التكفل بالمواطن وتقريب الخدمات الصحية منه ، وهو يرتكز على وجه الخصوص على عدة جوانب وفي مقدمتها تجهيز المرافق الإستشفائية بالمعدات الطبية والجراحية التي تساعد الطواقم الطبية وشبه الطبية على إتمام مهامها على النحو المطلوب ، وكذا التكفل الجيد بالمرضى سيما في مثل هذه الحالات الطارئة". كما يهتم هذا المخطط كذلك , يقول الوزير, بجانب تدعيم الهياكل الصحية بطواقم الشبه الطبي ، وكذا تحسين الخدمات الطبية بدور الولادة بهذه المناطق . و"يندرج هذا التوجه في إطار إحداث القطيعة مع ممارسات الماضي بقطاع الصحة طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص ترقية الخدمات الصحية بالجنوب سواء من حيث استحداث هياكل صحية جديدة أو تدعيمها بالمعدات والموارد البشرية المؤهلة" ، مثلما ذكر السيد بن بوزيد . وكان هذا الحادث الخطير الذي وقع في الساعات الأولى من نهار اليوم على بعد نحو 10 كلم شمال بلدية اسطيل (ولاية الوادي) باتجاه ولاية بسكرة قد أسفر عن وفاة 12 شخصا وإصابة 59 آخرين بجروح بعضهم في حالات خطيرة ، وفقا لما أفادت به الحماية المدنية. ومن بين مجموع 59 جريحا ، 38 منهم يوجدون حاليا بالمؤسسة العمومية الإستشفائية بالمغير (160 كلم شمال الوادي) ، و11 آخرين نقلوا وبالنظر إلى حالتهم الحرجة إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية ببسكرة (6) والمؤسسة العمومية الإستشفائية بن عمر جيلاني بالوادي (5) ، فيما غادر 10 جرحى مستشفى المغير بعد تلقيهم الفحوصات اللازمة ، مثلما ذكر مدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد القادر لعويني . وكان رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون قد قدم تعازيه إلى عائلات ضحايا هذه المأساة ، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى . وكلف السيد تبون الوزير الأول لإتخاذ كافة الإجراءات للتكفل بالجرحى ومساعدة عائلات الضحايا .

رئيس الجمهورية يستقبل رئيس المجلس الأوروبي

أحد, 01/19/2020 - 17:58
19/01/2020 - 17:58

استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون،  اليوم الأحد بالعاصمة الألمانية برلين، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

و جرى اللقاء، الذي تم على هامش أشغال الندوة الدولية حول ليبيا، بحضور وزير  الشؤون الخارجية صبري بوقدوم.

 

السفير الصحراوي للإذاعة : فتح ممثليات لدول إفريقية في الأراضي المحتلة سيضر بهذه البلدان نفسها

أحد, 01/19/2020 - 17:48
أكد سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، عبد القادر الطالب عمر، أن فتح عدد من الدول الإفريقية قنصليات لها في مدينة العيون المحتلة، يضر بهذه البلدان نفسها، ولا يؤثر على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير. وأوضح السفير الصحراوي خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الدولية" للقناة الدولية للاذاعة الجزائرية أن "المغرب لما عاد للاتحاد الإفريقي وطلب العضوية مجددا، حاول أن يغير من موقف المنظمة ككل تجاه القضية الصحراوية، غير أنه فشل في ذلك، (...) وبالتالي، أصبح يصطاد بعض الدول التي تعاني من بعض المشاكل وخاصة على المستوى الاقتصادي، مثل جزر القمر، لاستعمالها كوسيلة للاستغلال السياسي، وإظهار أن هناك بلد يقر بدعم المغرب في احتلاله للصحراء الغربية". وأشار إلى الدول التي أعلنت عن فتح قنصلياتها في الأراضي المحتلة، "معروفة بكونها ذات اتجاه معين ولطالما ناصرت المغرب في اطروحته بخصوص الصحراء الغربية، ولما فشلوا جميعا، لجأوا لهذه الطريقة التي تتناقض مع المشروعية الدولية بشكل صريح وواضح، وحتى مع الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي الذي وقعوا عليه"، مؤكدا في هذا الصدد، أن الضرر المترتب عن هذه الخطوة سيقع على هذه الدول بحذ ذاتها، ولن يؤثر بتاتا على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره. واستبعد طالب عمر، انضمام دول أخرى إلى هذه الدول، مشيرا إلى أن الأمين العام لجبهة البوليساريو، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، إبراهيم غالي، قد "بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة في هذا الإطار، واتصل بالاتحاد الإفريقي، لينبههم بخطورة التمادي في هذه المواقف التي ستدفع بالمنطقة إلى الحرب مجددا خاصة وأن كل هذه المواقف تفتقد للقاعدة القانونية ولمبررات سياسية التي يلجأ إليها النظام المغربي". وحذر المسؤول الصحراوي، من أن هذا الإجراء الذي يشكل "خرقا واضحا وسافرا لأسس العلاقات التي يقوم عليها الاتحاد الافريقي، ويدعم سياسية التوسع والاحتلال الذي يعود حسبما يسمى عند المغرب بمفهوم الحدود التاريخية ويكفر بالحدود الموروثة غداة الاستقلال، حيث إذا انتقلت جميع الدول الإفريقية للسير على هذا النهج فستكون سابقة خطيرة على استقرار دول القارة التي ستشهد حالة من عدم الاستقرار والرجوع إلى الصراعات". وكانت الجزائر قد أكدت أن فتح قنصليات في الصحراء الغربية المحتلة من قبل جزر القمر و غامبيا وغينيا و الغابون لا يمكنه إضفاء الشرعية على احتلال الأراضي الصحراوية و لا المساس بحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير مصيره، ووصفت هذه الخطوة ب"الخطيرة" باعتبار أنها تشكل خرقا فاضحا للقانون الدولي وللوائح مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص قضية الصحراء الغربية.  

الصفحات