وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 10 دقائق 18 ثانية

أمطار رعدية مرتقبة على ولايات الغرب بداية من صبيحة هذا الأحد

سبت, 01/19/2019 - 16:26
أعلن الديوان الوطني للأرصاد الجوية هذا السبت في نشريه خاصة عن سقوط أمطار تكون أحيانا في شكل رعود على ولايات غرب البلاد بداية من صبيحة هذا الأحد. وستشمل هذه الأمطار ولايات تلمسان، عين تموشنت، وهران، مستغانم، الشلف، سيدي بلعباس، سعيدة، معسكر، غليزان، تيسمسيلت وشمال تيارت، حيث من المتوقع أن تصل كمية الأمطار أو تتجاوز محليا 40 ملم خلال صلاحية هذه النشرية التي تمتد من الأحد على الساعة السادسة صباحا إلى غاية الاثنين في نفس التوقيت. المصدر: الإذاعة الجزائرية / واج

رئاسيات 2019: مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية من 23 جانفي الى 6 فيفري 2019

سبت, 01/19/2019 - 12:02
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أن مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية، ستتم من  23 جانفي الى 6 فيفري و ذلك تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس 18 أفريل 2019، حسب ما أفاد به السبت بيان لوزارة. وأوضح  البيان أنه "تبعا لإمضاء المرسوم  الرئاسي المحدد لتاريخ استدعاء الهيئة الانتخابية ليوم الخميس 18 أبريل من أجل الانتخاب لرئاسة الجمهورية ، تنهي  وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية الى علم المواطنين والمواطنات أن فترة مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية مدتها خمسة عشر (15) يوما، تفتتح من يوم الاربعاء 23 يناير الى غاية الاربعاء 6 فبراير 2019 ، وذلك طبقا لأحكام المادة  14 من القانون العضوي  رقم 16-10 المؤرخ في 25 غشت 2016 والمتعلق بنظام الانتخابات". و لهذا الغرض، دعت الوزارة المواطنات و المواطنين غير المسجلين في القوائم الانتخابية لاسيما البالغين الثامنة عشر (18) سنة كاملة يوم الاقتراع، أي يوم 18 أبريل 2019 ، لطلب  تسجيل انفسهم ضمن القائمة الانتخابية  لبلدية اقامتهم. وأضافت أنه "بالنسبة للناخبات و الناخبين الذين غيروا مقر اقامتهم، فعليهم أن يتقربوا من البلدية مقر الاقامة الجديد التي ستتكفل بكل اجراءات الشطب والتسجيل"، مشيرة الى"إرفاق طلب التسجيل بوثيقة ثبوت هوية المعني وأخرى تثبت الاقامة". من جهة أخرى توضح الوزارة أن المكاتب المكلفة بالانتخابات على مستوى البلديات "تبقى مفتوحة كل أيام الاسبوع من الساعة التاسعة (9) صباحا الى غاية الساعة الرابعة والنصف (16سا 30) مساء، ما عدا يوم الجمعة" المصدر: الإذاعة الجزائرية /وأج

تحديد 51 صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تروج لظاهرة "الحرقة"

سبت, 01/19/2019 - 11:22
كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، هذا السبت بالجزائر العاصمة، انه تم تحديد 51 صفحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تقوم بالترويج لظاهرة الحرقة. وقال بدوي في كلمة ألقاها خلال إشرافه على افتتاح أشغال المنتدى الوطني حول ظاهرة الحرقة، أن "شبكات التواصل الاجتماعي وعلاقاتها بظاهرة الحرقة هي زاوية مظلمة وأصبحت الفضاء المفضل لمنظمي رحلات الحرقة والترويج لخدماتهم واصطياد ضحاياهم من الأبرياء متخفين وراء أسماء مستعارة في صفحات على الفايسبوك تشمل مضامين تشجع على الحراقة وتحرض الشباب عليها وتقترح عليهم رحلات الموت المبرمجة مقابل مبالغ مالية معتبرة". وأوضح انه"تم تحديد 51 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي مختصة في الترويج لهذه الظاهرة، كما تم تحديد عدد من مسيريها وأنجزت ملفات قضائية ضدهم". وحذر الوزير في ذات السياق من"بعض الذين يعتلون منابر الإعلام للترويج لخطابات التيئيس ونشر الإحباط وقتل الأمل والتحريض على الحرقة بخطابات جوفاء تبعث على المجازفة والموت"، داعيا هؤلاء إلى"الكف عن المتاجرة بأرواح الشباب والعبث بمستقبلهم طمعا في مغانم معروفة". ولفت أيضا إلى"خطورة دعائم صارت تستغل للترويج لأغاني شبابية مليئة بالإحباط واليأس"، مشيرا إلى أن أصحابها"لا يدركون خطورتها وحجم الضرر الذي ينجم عنها". الوزير أوضح أنه لا يمكن معالجة الحرقة على غرار باقي الظواهر الاجتماعية إلا ضمن مقاربة شاملة ومتعددة الأبعاد والمستويات ومجهودات الدولة مستمرة للحد من الظاهرة. وذكر بدوي بالمناسبة أن الهدف من هذا المنتدى هو"خلق مساحات للتشاور وتبادل الرؤى والأفكار تسمح بدراسة هذه الظاهرة وفق منهجية علمية ونظرة تشاركية وكذا تشخيص أسبابها واقتراح حلول يمكنها أن تساعد السلطات العمومية في تنظيم سياساتها بخصوص هذه الظاهرة الاجتماعية"، مبرزا دور المجتمع المدني في محاربة الحرقة ودراسة كيفيات تفعيل وتعزيز الآليات المساعدة على ترقية العمل الجمعوي. المصدر: الإذاعة الجزائرية / واج

الطبقة السياسية تثمن قرار رئيس الجمهورية استدعاء الهيئة الناخبة في أجالها المحددة

سبت, 01/19/2019 - 11:00
توالت ردود الأفعال الطبقة السياسية المثمنة والمرحبة باستدعاء الهيئة الناخبة ومن بينها التجمع الوطني الديمقراطي الذي سجل ترحيبه بالخطوة مجددا مناشداته للرئيس عبد العزيز بوتفليقة للترشح للانتخابات الرئاسية. ومن جهته أكد رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد أن استدعاء الرئيس للهيئة الناخبة يعد بالأمر العادي والمنطقي بالنسبة لتشكيلته السياسية. وثمن حزب تجمع امل الجزائر تاج الإجراء داعيا الشعب الجزائري بكل اطيافه للمساهمة في إنجاح هذا الاستحقاق وأوضح رئيس الحزب عمار غول في هذا الصدد" أن الانتخابات جاءت في موعدها وان موقف الحزب تجاه رئيس الجمهورية ثابت ومستمر". من جهته ، قال رئيس الجبهة الوطنية موسى تواتي  بخنشلة إن حزبه يحترم قرار الرئيس بدعوة الهيئة الناخبة وهو ما يتماشى ومصلحة البلاد،أما حركة البناء الوطني فقد أبدت استعدادها لخوض معترك الرئاسيات.  وهو ما يوضحه رئيسها عبد القادر بن قرينة" ان الحركة سعيدة بالتزام رئيس الجمهورية بالدستور وقوانين الجمهورية والحركة جاهزة لهذا الاستحقاق بكل جدية". وبدورها ثمنت حركة الإصلاح الوطني استدعاء الهيئة الناخبة واعتبر رئيس الحركة فيلالي غويني "الموعد مؤشرا لاستقرار المؤسساتي في البلاد وهو ما نعمل عليه من اجل ان يتواصل في أجال دستورية محترمة". اما رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله فأكد"ان مجلس الشورى الوطني هو المخول للفصل في مسالة المشاركة في الرئاسيات المقبلة". واستدعاء الهيئة الناخبة يعتبر الحلقة الأولى في مسار العملية الانتخابية وهو ما يذهب اليه الخبير في القانون الدستوري عبد الكريم سويرة الذي يرى في هذا الصدد" ان أول نقطة هي المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تقوم بها لجنة خاصة يترأسها قاض ثم تأتي المراحل الأخرى وهي الإعلان عن الترشح بالنسبة للمترشحين وهنا القانون يحدد مهلة 45 يوم الموالية لنشر المرسوم الرئاسي في الجريدة الرسمية لتقديم ترشيحاتهم أمام المجلس الدستوري". المصدر: الإذاعة الجزائرية    

انطلاق أشغال منتدى وطني حول ظاهرة الحراقة بالجزائر العاصمة

سبت, 01/19/2019 - 10:39
انطلقت السبت بقصر الأمم نادي الصنوبر (الجزائر العاصمة)، أشغال منتدى وطني حول ظاهرة "الحراقة" التي تنظمه وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية تحت شعار "مستقبل شبابنا.. مسؤولية مشتركة". وحضر هذا المنتدى الى جانب وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي ،أعضاء من الحكومة وعدد من الولاة وكذا ممثلين عن عدة هيئات ومؤسسات وطنية الى جانب منتخبين وخبراء.   وسيكون هذا المنتدى الذي سيدوم يومين فرصة لدراسة هذه الظاهرة من مختلف الجوانب وفضاء للتشاور والتحاور بين مختلف الفاعلين المعنيين، بهدف تشريح الوضع في أربعة ورشات أساسية تتضمن مواضيع حول "التحسيس والاتصال وفضاء الأنترنيت: من أجل عمل وقائي مشترك" و "إدماج الشباب في الميدان الاقتصادي: حقائق و عوائق و رهانات" و "البرامج الخاصة بالشباب المتعلقة بالثقافة و الترفيه: بين الواقع و التطلعات من أجل جانبية أكبر" إلى جانب "دور تنظيمات المجتمع المدني في التكفل بالشباب: العمل الجواري، الوساطة و العمل الموحد في إطار شبكي ". ومن المنتظر ان يرفع المشاركون في هذا المنتدى عدة توصيات يُرتكز عليها في وضع خطة عمل شاملة لمعالجة هذه المسألة. المصدر: الإذاعة الجزائرية/وأج

هجرة غير شرعية : منتدى وطني حول ظاهرة الحرقة هذا السبت بالجزائر العاصمة

جمعة, 01/18/2019 - 20:25
تنظم وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية يومي السبت والأحد المقبلين بقصر الأمم بنادي الصنوبر )الجزائر العاصمة) منتدى وطني حول ظاهرة "الحرقة" تحت شعار "مستقبل شبابنا مسؤولية مشتركة"، حسب ما علم لدى الوزارة. وأوضح المصدر ذاته أن هذا المنتدى سيكون"فرصة لدراسة هذه الظاهرة من مختلف الجوانب وفضاء للتشاور والتحاور بين مختلف الفاعلين المعنيين، بهدف تشريح الوضع والخروج بتوصيات يُرتكز عليها في وضع خطة عمل شاملة لمعالجة هذه المسألة". وستتضمن أشغال هذا اللقاء إضافة للمداخلات أربعة ورشات أساسية حول"التحسيس والاتصال وفضاء الأنترنيت: من أجل عمل وقائي مشترك" و"إدماج الشباب في الميدان الاقتصادي: حقائق وعوائق و رهانات" و"البرامج الخاصة بالشباب المتعلقة بالثقافة و الترفيه: بين الواقع و التطلعات من أجل جانبية أكبر" إلى جانب"دور تنظيمات المجتمع المدني في التكفل بالشباب: العمل الجواري، الوساطة والعمل الموحد في إطار شبكي". المصدر : واج

الاجتماع الوزاري للحوار 5+5: فضاؤنا للحوار والتبادل يعود بمنفعة كبيرة على منطقتنا المتوسطية

جمعة, 01/18/2019 - 15:40
أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل هذا الجمعة بمالطا، في إطار ترأسه مناصفة للندوة ال15 لوزراء الشؤون الخارجية للحوار 5+5 أن الفضاء 5+5 يعد"إطارا للحوار والتبادل أثبت جدارته" و"ذات منفعة كبيرة بغية تبادل صريح للتجارب والانشغالات في منطقة حوض المتوسط".  وفي مداخلته، صرح مساهل أن"الفضاء 5+5 يعد إطارا للحوار  التبادل أثبت جدارته وذات منفعة كبيرة بغية تبادل صريح للتجارب والانشغالات في منطقة حوض المتوسط ويسمح بالتفكير معا حول استراتيجيات الرد الناجعة والملائمة لمواجهة التحديات المشتركة". كما أشار الوزير إلى أن "التحولات العميقة التي يعيشها العالم لا تزال تؤثر مباشرة على السلم والأمن و التنمية بالمنطقة"، مضيفا أن"هذا الوضع يستوقف بلدان المنطقة ويدعوها أكثر من أي وقت مضى بصفتها بلدان المنطقة إلى تكثيف الحوار حتى يسترجع حوض المتوسط طابعه كمنطقة للسلم والرفاهية المتقاسمة". في هذا السياق، أشاد مساهل ب"مبادرة الرئيس ايمانويل ماكرون بشأن تنظيم يوم 24 يونيو 2019 لقمة الضفتين التي"ستعطي، حسب الوزير، دفعا جديدا لحوارنا بفضل إشراك المجتمع المدني والبعد الملموس التي ستضفيه على حوارنا من خلال مختلف ورشات التعاون التي ستطلق بهذه المناسبة". كما أردف رئيس الديبلوماسية الجزائرية أن الجزائر التي ستحتضن تحسبا لهذه القمة منتدى حول الطاقات يهدف إلى الخروج بتوصيات من أجل تحقيق انتقال طاقوي بالمنطقة"لن تدخر أي جهد من أجل بلوغ أهداف القمة".     حوار 5+5: مساهل يترأس مناصفة مع نظيره المالطي الندوة ال15 لوزراء الشؤون الخارجية في فاليتا جدير بالذكر ، ترأس وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل،هذا الجمعة بفاليتا، مناصفة مع نظيره المالطي كارميلو ابيلا الندوة ال15 لوزراء خارجية دول "الحوار 5+5". ويأتي هذا اللقاء"سنة بعد الندوة ال14 المنعقدة بالجزائر العاصمة في يناير2018 والتي سمحت بتعزيز الحوار 5+5 و التشاور الإقليمي حول القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما تلك المرتبطة بالرهانات و التحديات الكبرى التي لا تزال تواجهها المنطقة كما ساهمت أيضا في إعطاء دفع لتوسيع الأقسام الموضوعاتية والقطاعية للحوار 5+5". ونظمت الندوة الوزارية تحت شعار "العمل معا من اجل مستقبل مستدام لغرب المتوسط"مما يعكس الإرادة الفعلية لجعل الحوار 5+5 "فضاء لتعاون إقليمي قادر على التكيف مع التحديات الجديدة و دراسة موضوع راهن ذا اهتمام مشترك". ويتعلق الأمر بموضوع له صلة بهذه المسألة العابرة للأوطان التي تتميز ب"رهانات متعددة تخص استحداث مناصب العمل وإدماج الشباب وتقريب مستوى تنمية اقتصادات المنطقة وعامل الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى الالتزامات الوطنية المتعلقة بالتكيف والتخفيف المنبثقة عن اتفاق باريس حول التغيرات المناخية".  في هذا الصدد، أكد السيد مساهل أن"الجزائر واعية بالرهانات والانعكاسات الناتجة عن هذا الموضوع الذي يشكل أولوية في برنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الذي ينص على تحقيق تنمية اقتصادية و اجتماعية شاملة في إطار السياسات القطاعية الطوعية المرتبطة بالتشغيل لاسيما فئة الشباب". كما ينص البرنامج، حسب وزير الشؤون الخارجية، على"التجسيد الفعلي  الجاري لأهداف التنمية المستدامة الأممية في آفاق 2030 والتي تأتي امتداد لرؤية إفريقيا المتضمنة في أجندة الاتحاد الإفريقي في آفاق 2063". المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

رئاسيات 2019 : انطلاق مسار انتخابي يجري لأول مرة في ظل تدابير قانونية مستحدثة لتكريس نزاهة الانتخابات

جمعة, 01/18/2019 - 12:44
باستدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية يوم 18 أبريل المقبل, يكون قد انطلق مسار هذا الموعد المصيري الذي سينظم -و لأول مرة في تاريخ الجزائر- في ظل تدابير تم استحداثها ضمن دستور 2016, تعزيزا لشفافية و نزاهة الانتخابات و على رأسها الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات و أحكام جديدة تم إدراجها في قانون الانتخابات.      و يأتي استدعاء الهيئة الناخبة في الآجال القانونية و طبقا للمادة 136 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات التي تنص أنه "تستدعى الهيئة الناخبة بموجب مرسوم رئاسي في ظرف تسعين يوما قبل تاريخ الاقتراع", في حين يجري هذا الاستحقاق "في ظرف الثلاثين يوما السابقة لانقضاء عهدة رئيس الجمهورية", وفقا لما تنص عليه المادة 135 من القانون ذاته. و ستجري الانتخابات الرئاسية المقبلة في ظل آليات جديدة تم استحداثها ضمن دستور 2016, و في مقدمتها الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات المكونة من 410 عضوا, نصفهم قضاة و النصف الآخر تم انتقاؤهم من بين الكفاءات المستقلة من المجتمع المدني و التي ستسهر على ضمان على شفافية رئاسيات 2019 و ذلك منذ استدعاء الهيئة الناخبة و إلى غاية الإعلان عن النتائج المؤقتة للاقتراع, و هي نفس المهمة التي كانت قد اضطلعت بها في تشريعيات مايو 2017 و محليات نوفمبر من نفس السنة, كأول تجربتين لها بعد استحداثها ضمن دستور 2016. كما سيخضع تنظيم هذا الموعد الانتخابي أيضا إلى أحكام جديدة تضمنها القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات الذي تمت راجعته وفقا للدستور المعدل, من خلال إدراج أحكام من شأنها ضمان نزاهة العمليات الانتخابية و شفافيتها. و يشير القانون الأسمى للبلاد إلى أن انتخاب رئيس الجمهورية يتم عن طريق الاقتراع العام المباشر و السري لعهدة رئاسية مدتها خمس سنوات, مع إمكانية تجديد الانتخاب مرة واحدة.    و يتم انتخاب رئيس الجمهورية بالاقتراع على اسم واحد في دورين بالأغلبية المطلقة للأصوات المعبر عنها, على أن ينظم دور ثان "إذا لم يحرز أي مترشح على الأغلبية المطلقة للأصوات المعبر عنها في الدور الأول", حسب ما ورد في النص المذكور الذي يشير في ذات السياق إلى أنه "لا يشارك في هذا الدور الثاني سوى المترشحين الاثنين اللذين أحرزا أكبر عدد من الأصوات في الدور الأول". و يتم التصريح بالترشح لرئاسة الجمهورية في ظرف الـ45 يوما على الأكثر الموالية لنشر المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة,  بإيداع طلب تسجيل لدى المجلس الدستوري. و يتضمن هذا الطلب, اسم المعني و لقبه و توقيعه و مهنته وعنوانه, يكون مرفقا بملف يحتوي على جملة من الوثائق, منها على سبيل المثال "نسخة كاملة عن شهادة ميلاده و شهادة الجنسية الجزائرية الأصلية للمعني و تصريح بالشرف يشهد بموجبه أنه يتمتع بالجنسية الجزائرية الأصلية فقط و لم يسبق له التجنس بجنسية أخرى وتصريح بالشرف يشهد بموجبه المعني أنه يدين بالإسلام و شهادة الجنسية الجزائرية الأصلية لأم المعني و تصريح بالشرف يشهد بموجبه المعني على الإقامة دون انقطاع بالجزائر دون سواها مدة العشر سنوات على الأقل التي تسبق مباشرة إيداع ترشحه". كما تشمل الوثائق المطلوبة أيضا "شهادة تثبت تأدية الخدمة الوطنية أو الإعفاء منها بالنسبة للمولودين بعد عام 1949 و تصريح علني للمعني بممتلكاته العقارية و المنقولة داخل الوطن و خارجه و كذا شهادة تثبت المشاركة في ثورة أول نوفمبر 1954 للمترشحين المولودين قبل 1 يوليو 1942 و شهادة تثبت عدم تورط أبوي المترشح المولود بعد أول يوليو 1942 في أعمال ضد ثورة أول نوفمبر 1954". التزام بعدم استعمال المكونات الأساسية للهوية الوطنية و تعهد بتوطيد الوحدة الوطنية و في ذات الإطار, يتوجب على المترشح كذلك تقديم تعهد كتابي يحمل توقيعه يتضمن الآتي: "عدم استعمال المكونات الأساسية للهوية الوطنية في أبعادها الثلاثة الإسلامية و العربية و الأمازيغية و العمل على ترقيتها و احترام مبادئ أول نوفمبر سنة 1954 و تجسيدها و احترام الدستور و القوانين المعمول بها و الالتزام بالامتثال لها و تكريس مبادئ السلم و المصالحة الوطنية و نبذ العنف كوسيلة للتعبير و/أو العمل السياسي و الوصول و/أو البقاء في السلطة و التنديد به و احترام الحريات الفردية و الجماعية و احترام حقوق الإنسان و رفض الممارسات الاقطاعية و الجهوية و المحسوبية". و يضمن التعهد أيضا "توطيد الوحدة الوطنية و الحفاظ على السيادة الوطنية والتمسك بالديمقراطية في إطار  احترام القيم الوطنية و تبني التعددية السياسية و احترام التداول الديمقراطي على السلطة عن طريق الاختيار الحر للشعب الجزائري والحفاظ على سلامة التراب الوطني و احترام مبادئ الجمهورية". كما يخضع الترشح لرئاسة الجمهورية لجملة من الشروط التي ورد ذكرها في الدستور, حيث يتعين على المعني أن يكون عمره 40 سنة كاملة يوم الانتخاب و أن يثبت أن زوجه يتمتع بالجنسية الجزائرية الأصلية فقط. و يودع التصريح بالترشح في ظرف 45 يوما على الأكثر الموالية لنشر المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة, ليفصل إثرها المجلس الدستوري في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية بقرار في أجل أقصاه 10 أيام كاملة من تاريخ إيداع التصريح بالترشح, ثم يبلغ قراره إلى المعني فور صدوره لينشر بعدها في الجريدة الرسمية. و فضلا عن الشروط المحددة في المادة 87 من الدستور و كذا أحكام هذا القانون العضوي يجب على المترشح أن يقدم إما قائمة تتضمن 600 توقيع فردي لأعضاء منتخبين في مجالس شعبية بلدية أو ولائية أو برلمانية على الأقل و موزعة عبر 25 ولاية على الأقل أو قائمة تتضمن 60.000 توقيع فردي على الأقل لناخبين مسجلين في قائمة انتخابية يجب أن تجمع عبر 25 ولاية على الأقل, مع اشتراط ألا يقل العدد الأدنى من التوقيعات المطلوبة في كل ولاية من الولايات المقصودة عن 1500 توقيع. أما فيما يتعلق بالحملة الانتخابية, فتشير المادة 173 من نفس القانون الى أنها تنطلق 25 يوما من تاريخ الاقتراع و تنتهي قبل ثلاثة أيام من تاريخه. أمافي حالة الذهاب إلى دور ثان, فإنها تفتح قبل 12 يوما من تاريخ الاقتراع وتنتهي قبل يومين من تاريخه.      و يتم الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية من قبل المجلس الدستوري في مدة أقصاها 10 أيام اعتبارا من استلامه محاضر اللجان الانتخابية. واج

الرئيس بوتفليقة يستدعي الهيئة الناخبة ليوم 18 ابريل 2019

جمعة, 01/18/2019 - 10:14
وقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مرسوما رئاسيا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 18 ابريل المقبل، حسبما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية اليوم الجمعة. وأوضح ذات المصدر أنه "طبقا للمادة 136 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات أصدر رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، اليوم مرسوما رئاسيا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم الخميس 18 ابريل 2019". و أضاف البيان أن "ذات المرسوم ينص أيضا على مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية ستتم من يوم 23 يناير إلى 06 فبراير 2019".    

هدام : العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 16 مليار دج خلال 2018

خميس, 01/17/2019 - 21:18
كشف المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء تيجاني حسان هدام اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن العطل المرضية كلفت الصندوق 16 مليار دج خلال العام المنصرم، معتبرا بأن هذه العطل أصبحت تشكل سببا في اختلالاته المالية. وأوضح هدام في جلسة استماع حول كيفية عمل وتسيير الصندوق أمام أعضاء لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الوطني أن " أكثر من مليون عطلة مرضية تم تسجيلها سنة 2018 فاقت تعويضاتها 13 مليون يوم مكلفة بذلك الصندوق 16 مليار دج"، داعيا الى "ضرورة مكافحة التحايل في الحصول على هذه العطل التي تعد من بين الأسباب الرئيسية للاختلالات المالية للصندوق". و في هذا السياق ابرز أن الصندوق وضع آليات في هذا الشأن سمحت -كما قال- برفض بعض العطل المرضية مع تعزيز المراقبة الإدارية عن طريق تبني برنامج عميق بغرض الحفاظ على التوازنات المالية للصندوق وضمان ديمومته، مشددا على ان هذا المسعى " يعتبر مسؤولية مشتركة قصد الانخراط في السياسة المنتهجة من قبل السلطات العليا للبلاد الرامية إلى الحفاظ على السلم الاجتماعي من خلال المنظومة الوطنية للحماية الاجتماعية". وذكر نفس المسؤول أن عدد المستفيدين من آداءات الضمان الاجتماعي بلغ 39 مليون مستفيد من بينهم أزيد من 12 مليون مؤمن اجتماعيا، مسجلا توازنا في ما بين مداخيل الصندوق التي بلغت 440 مليار دج ونفقاته التي قدرت ب414 مليار دج خلال سنة 2018، في حين قدرت نفقات الأدوية لوحدها بـ 200 مليار دج. وفي إطار الجهود الرامية إلى ترشيد النفقات أكد هدام انه تم تقليص عدد المرضى المستفيدين من العلاج خارج الوطن سيما المصابين بأمراض القلب حيث بلغ عدد المتكفل بهم في مختلف عيادات مرض وجراحة القلب عبر الوطن 800 مريض بتكلفة مالية قدرت بازيد من 3 ملايير دج . وحسب المدير العام للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية فانه "سيتم توسيع استعمال بطاقة الشفاء الى جراحة القلب وتصفية الدم لاحقا "، مبرزا أن الصندوق تكفل بأكثر من 3 ملايين مريض مصاب بأمراض مزمنة السنة المنصرمة وان عدد البطاقات المنجزة تجاوز 14 مليون بطاقة وانه تم دفع 569 مليون فاتورة الكترونية منذ 2006 .   كما تم في 2018 مراقبة أكثر من 79 ألف رب عمل مع تسجيل 180 ألف مخالفة (عدم تصريح بالعمل وبالعامل وتسجيل جزئي بالأجور...) ليقدر بذلك المبلغ المستحق المقيد بما يقارب 16 مليار دج. وفي رده من جهة أخرى على انشغالات بعض أعضاء اللجنة بخصوص قائمة الأدوية المعوضة، أوضح هدام أن الجزائر " تعتبر من الدول القلائل التي تعوض بصفة واسعة مرضاها "، مشيرا إلى وجود 4500 نوع من الأدوية التي يتم تعويضها من قبل الضمان الاجتماعي". كما أكد ذات المسؤول بأنه سيتم تعميم العمل بالبطاقة الطبية الالكترونية خلال هذا العام كإجراء من شانه تحسين الخدمة العمومية وعصرنتها وكذا التكفل الأمثل بذوي الاحتياجات الخاصة. وشدد أمام أعضاء اللجنة على أن التحديات الكبرى التي يعرفها الصندوق "تستدعي منا جميعا الحفاظ على المكاسب التي حققها لبلوغ منظومة متينة قوامها العدالة الاجتماعية و تقديم الخدمات إلى عدد كبير من شرائح المجتمع"، قائلا بان الصندوق "هو العمود الفقري للحماية الاجتماعية والوسيلة المثلى للتضامن الوطني وهي خيارات تعمل بشكل واضح في ترسيخ العدالة الاجتماعية كما هي آلية أساسية من اجل الحفاظ على السلم الاجتماعي وتوفير الأجواء المناسبة للنمو الاقتصادي و أوضح قائلا أن منظومة الضمان الاجتماعي مرتبطة ارتباطا وثيقا بتظافر جهود كافة الأطراف في إطار الحوار الاجتماعي الذي يسمح بتحسين مستمر لمؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية علاوة على التصدي لكل الممارسات السلبية التي من شأنها المساس بالتوازنات المالية للمنظومة المالية للضمان الاجتماعي".

راوية : نسبة التضخم المقدرة ب 4،5 بالمئة ستعرف استقرارا طوال سنة 2019

خميس, 01/17/2019 - 16:25
أكد وزير المالية عبد الرحمان راوية أن نسبة التضخم المقدرة بـ 4،5 بالمائة ستعرف استقرارا خلال السنة الجارية. وأوضح وزير المالية خلال ندوة صحفية عقدها على هامش زيارة قادته هذا الخميس لولاية سيدي بلعباس،  أن نسبة التضخم المقدرة بـ 4،5 بالمائة، ستستقر على وضعها الحالي طوال السنة الجارية مشيرا إلى أن سنة 2018 عرفت هي الأخرى استقرارا في نسبة التضخم. و أضاف الوزير أن عملية التحصيل الضريبي عرفت تحسنا "ملحوظا" سنة 2018  بفضل التقنيات الجديدة المستعملة في مجال التحصيل إضافة إلى الجهود المبذولة من طرف الأعوان المكلفين بهذه العملية. وحث راوية بالمناسبة جميع المتعاملين الاقتصاديين على التوجه إلى البنوك لدفع الضرائب المترتبة عليهم. كما كشف وزير المالية عن تعميم النظام المعلوماتي عبر مختلف المراكز و المؤسسات التابعة لقطاعه بداية من شهر مارس القادم في اطار عصرنة الخدمات المقدمة للمواطن . و كان وزير المالية خلال زيارته لولاية سيدي بلعباس قد أشرف على تدشين مقر شبكة استغلال البنك الوطني الجزائري بحي الإخوة عدنان بمدينة سيدي بلعباس واستمع للشروحات المقدمة من طرف إطارات ذات البنك الوطني الجزائري حول التطور في عملية التحصيل الضريبي التي ارتفعت من 5 ملايير دج سنة 2015 لتصل إلى أزيد من 7 ملايير دج سنة 2018 بولاية سيدي بلعباس.       

بدوي : الإدارة جاهزة لتنظيم الإنتخابات الرئاسية

خميس, 01/17/2019 - 15:35
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، أن الادارة جاهزة لتنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة بتسخير كل الامكانيات البشرية والمادية. وقال بدوي، في ندوة صحفية نشطها  هذا الخميس بالجزائر، على هامش احياء اليوم الوطني للبلدية تحت شعار "البلدية في قلب التحولات"، إن  الادارة جاهزة لتنظيم العملية الانتخابية للرئاسيات مضيفا أن تجربة الادارة المركزية والمحلية تمكنها من توفير كل الامكانيات البشرية والمادية لتنظيم هذه العملية الانتخابية بعد قرار استدعاء الهيئة الناخبة من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.الذي يخضع لصلاحيات وأضاف بهذا الخصوص أن استدعاء الهيئة الناخبة هو من صلاحيات رئيس الجمهورية. وفي رده على سؤال متعلق بتطهير القوائم الانتخابية وصف الوزير نتائج عملية التطهير "بجد الايجابية" وأن الجزائر "تحوز على التكنولوجيات الحديثة عبر كامل التراب الوطني لتسهيل القيام بهذه العملية". وبخصوص إقالة عدد من المسؤولين المحليين مؤخرا قال الوزير أن "المسؤولية تكليف وكل مسؤول له هيئات متابعة ومراقبة ترصد عمله بالصرامة والحزم اللازمين" . أما فيما يتعلق بالمجالس المنتخبة التي تعاني من انسداد أوضح الوزير أن عددها "ليس كبيرا" وأن البلديات التي كانت تعاني من عراقيل "تم التكفل بها". وبالنسبة لمشروع الولايات المنتدبة الجديدة أعلن الوزير أن قطاعه "انتهى من اعداد المشروع وسيرفعه الى رئيس الجمهورية قريبا".   إعداد التقسيم الإداري الجديد للهضاب العليا في مراحله الأخيرة و أكد وزير الداخلية والجماعيات المحلية والتهيئة العمرانية، نورالدين بدوي إعادة تفعيل صندوق تنمية الولايات الجنوبية و الهضاب العليا تطبيقا لقرارات رئيس الجمهورية  مشيرا إلى أن الإعداد للتقسيم الاداري الجديد على مستوى الهضاب العليا يوجد في مراحله الأخيرة. وقال بدوي إن التقسيم الاداري الجديد الذي يعكف القطاع على إعداده هو "التزام من طرف رئيس الجمهورية"، مشيرا إلى أن التنظيم الإداري على مستوى ولايات الهضاب العليا تقدم كثيرا وهو في مراحله الأخيرة لتجسيده ميدانيا. وأضاف  بدوي أن الوزارة  تعمل بجد على مرافقة الولايات المنتدبة في الجنوب الكبير لترتقيَ في المستقبل إلى ولايات قائمة بذاتها موضحا  أن الهدف من هذا التنظيم الإداري هو تقريب الادارة من المواطن، مبرزا في نفس الوقت  أن هذا المشروع سيعرض على البرلمان لدراسته والبت فيه. وأشارنورالدين بدوي إلى  أن الرئيس بوتفليقة كان له الفضل في تأسيسه وتكريسه ضمن رزنامة الاحتفالات بالأيام والأعياد الوطنية.  

هلاك أربعيني بالقرب من محطة الحراش دهسه القطار القادم من الثنية باتجاه العاصمة

خميس, 01/17/2019 - 15:04
17/01/2019 - 15:04

لقي اليوم الخميس شاب في العقد الرابع من العمر حتفه بعد ان دهسه قطار القادم من الثنية باتجاه الجزائر العاصمة على مستوى واد السمار غير بعيد عن محطة الحراش  (شرق العاصمة) ، حسبما علم عن مصدر من الحماية المدنية لولاية الجزائر.

وأوضح الملازم الاول خالد بن خلف الله المكلف بالإعلام لدى المديرية الولائية للحماية المدنية ان رجل في الأٍربعينات من العمر لقي حتفه اليوم بعد ان دهسه القطار القادم من الثنية  بولاية بومرداس باتجاه محطة الجزائر، حين كان يسير على خط السكة الحديدية بالقرب من واد السمار غير بعيد عن محطة الحراش   .

و قال المصدر أن الحادث المأسوي الذي وقع في حدود الساعة 9 و 30 دقيقة من صباح اليوم تمثل في مشي الضحية على خط السكة الحديدية على مستوى واد السمارغير بعيد عن حي كوريفة القريب من محطة الحراش مضيفا ان أعوان من الحماية المدنية تدخلوا لرفع أشلاء الجثة .  

وذكر الملازم الاول ان الجثة تم نقلها نحو مصلحة حفظ الجثث بمقبرة العالية في الوقت الذي فتحت فيه مصالح الأمن تحقيقا حول ملابسات الحادث .

 

توقيف 5 منقبين عن الذهب بكل من جانت وبرج باجي مختار

خميس, 01/17/2019 - 13:56
تمكنت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي الاربعاء بكل من جانت وبرج باجي مختاري من توقيف 5 منقبين عن الذهب وضبط 6  مولدات كهربائية و4 مطارق ضغط و10 أكياس من خليط الحجارة وخام الذهبي حسب ما  أفاد به الخميس بيان لوزارة الدفاع الوطني.  وأوضح ذات المصدر أنه في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة أوقفت  مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي يوم 16 جانفي 2019 إثر عمليات متفرقة بكل  من جانت بالناحية العسكرية الرابعة وبرج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة، 05 منقبين عن الذهب وضبطت 06  مولدات كهربائية و04 مطارق ضغط و10 أكياس من خليط الحجارة وخام الذهبي  بالإضافة إلى مركبة رباعية الدفع وشاحنة مُحملة بـ 06 أطنان من مادة الفحم. وبالناحية العسكرية الخامسة أوقف عناصر الدرك الوطني تاجري مخدرات  وحجزوا 2,4 كيلوغرام من الكيف المعالج ومركبتين (02) سياحيتين بكل من بجاية  وميلة فيما تمّ ضبط 11100 وحدة من مختلف المشروبات بقسنطينة". من جهة أخرى أوقف عناصر الدرك الوطني بتبسة بالناحية العسكرية الخامسة 03 مجرمين  بحوزتهم أوراق نقدية مزورة بالعملة الأجنبية تقدر بأكثر من 10 ملايين دينار  تونسي".

فلاحة: لقاء بين رجال أعمال جزائريين و أمريكيين بكاليفورنيا

خميس, 01/17/2019 - 13:49
تم عقد لقاء بين 25 متعاملا اقتصاديا جزائريا في مجال الفلاحة مع نظرائهم الأمريكيين, هذا الأربعاء, بساكرامنتو (كاليفورنيا) , حسب ما أفاد به الخميس بيان لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري. وخلال هذا اللقاء الذي جرى  بحضور وزير الفلاحة, عبد القادر بوعزغي, عرض الطرف الجزائري مؤهلات وفرص التعاون والشراكة الجزائرية-الأمريكية، سواء تلك التي تخص النشاطات الإنتاجية أو تلك المتعلقة بالنشاطات القبلية والبعدية, حسب نفس المصدر. وبهذه المناسبة أكد بوعزغي أن هذا اللقاء الذي يجمع بين المتعاملين الجزائريين والأمريكيين يندرج ضمن استراتيجية القطاع، التي بادر بها رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، من أجل تعزيز الأمن الغذائي والمساهمة في النمو الاقتصادي للبلاد، مؤكدا على أن النتائج "المعتبرة" المحصل عليها يتم حاليا تعزيزها وتوطيدها من خلال تشجيع الاستثمارات المنتجة الوطنية والأجنبية، قصد الاستجابة لكامل الاحتياجات الوطنية واقتحام أسواق للتصدير. وأشار  الوزير إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية قد نظمت نُقلتها نحو زراعة عالية الفعالية والإنتاجية، والتي جعلت منها اليوم قوة زراعية رائدة. كما عبّر عن رغبته في أن تكون الخبرة والتكنولوجيا الأمريكية في قلب المحادثات بين البلدين بغرض السماح باستحداث شراكات مثمرة وذات منفعة متبادلة، لاسيما في مجال الشُعب الإستراتيجية. وأكد على أن المتعاملين الاقتصاديين سيحظون بكل المرافقة والمساعدة اللازمتين من أجل إنجاز مشاريعهم. من جانبه، أشار سفير الجزائر بواشنطن، مجيد بوقرة، في مداخلته إلى أن تبادل المعلومات سيسمح بلا شك لمتعاملي البلدين من تحديد فرص الشراكة التي يمكنها أن تترجم إلى مشاريع ملموسة.

مقيدش للإذاعة: ثلاث إشكاليات أعاقت نشاط الجماعات المحلية

خميس, 01/17/2019 - 09:50
دعا المحلل الإقتصادي مصطفى مقيدش إلى منح حرية أكبر للجماعات المحلية في البحث والتصرف في مصادر تمويل نشاطاتها واتخاذ القرارات التي تخصها بنفسها بدلا من انتظارها من الجزائر العاصمة. وقال مقيدش نائب رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، الخميس، إن جلسات وطنية وجهوية انعقدت في 2011 لبحث إشكالية معاناة الجماعات المحلية، وبعد النقاش والتدخلات تم التوصل إلى ثلاث إشكاليات مؤسساتية وتمويلية وتنظيمية". وأوضح أن الإشكالية المؤسساتية تمثلت أساسا في تكبيل الجماعات المحلية بقوانين تقيدها لذلك لا بد من قانون جديد يتيح لها أداء دور أكبر وأفضل مما هي عليه اليوم، وقد طرح هذا الإشكال منذ 2011. في حين تعاني من جانب التمويل نقصا كبيرا في تنميتها وتمويل نشاطها ومشاريعها لذلك كان من الضروري إعادة النظر في الجباية لأن ما هو متوفر من التمويل غير كاف ولا يمنحها روح المبادرة. للأسف بعد سنة 2011 تم خفض الجباية المحلية على النشاط المهني من 2 بالمائة إلى 1 بالمائة، وهو ما شكل ضررا كبيرا على مداخيل هذه الجماعات في تمويل نشاطاتها المحلية. أما الإشكالية التنظيمية فهناك غموض في العلاقة بين المنتخب والمجتمع المدني وبين المنتخب مع الإدارة ". ودعا نائب رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي إلى ضرورة يجب إعادة النظر في الجباية المحلية ما يسمح للجماعات المحلية بالحرية في التصرف في مواردها المالية، وكذا السماح لها باتخاذ القرارات التي تخصها بعيدا عن القرار المركزي لأنها أدرى بشؤونها ومعطياتها أكثر من القرار الذي يأتيها من الجزائر العاصمة. كما أشار المتحدث إلى أهمية ربط الجامعات بالواقع الإقتصادي للبلد من خلال استحداث تخصصات جامعية تقدم الإضافة للجماعات المحلية من قبل كفاءات جماعية تمثل ساكنة هذه المناطق لتقدم أكثر فعالية لبعض المشاريع على المستوى المحلي، لذلك يجب أن تكون –مثلا- مشاريع بحوثية حول الطاقات الشمسية بجامعة ورقلة أو جامعة أدرار لأن طلبتها أدرى بواقعهم وبهذا القطاع أكثر من غيرهم".

مباركي للإذاعة : قطاع التكوين المهني سيساهم في تلبية احتياجات مشروع تحويل الفوسفات من الموارد البشرية المؤهلة

أربعاء, 01/16/2019 - 11:05
كشف وزير التكوين والتعليم  المهنيين محمد مباركي عن عقد يوم دراسي غدا الخميس بالتنسيق مع وزارتي الطاقة والصناعة والمناجم ومؤسسات اقتصادية لتحديد احتياجات المشروع المندمج لتحويل واستغلال الفوسفات من الموارد البشرية المؤهلة. وقال مباركي خلال استضافته هذا الأربعاء في برنامج "ضيف التحرير" للقناة الثالثة إن لقاء الخميس سيسمح لنا بالتعرف عن قرب على احتياجات هذا المشروع الضخم من اليد العاملة المؤهلة وتحضير التأطير الملائم تحسبا لإطلاقه  وشدد محمد مباركي على أهمية  حصر الموارد البشرية التي ستتكفل ببعث هذا المشروع  الاستراتيجي واتخاذ القرارات المناسبة من جانب تكوين المكونين وتحيين معارفهم وتطوير التخصصات في هذا القطاع إن تطلب الأمر ذلك ، مذكرا بأن معاهد ومراكز التكوين المهني تضمن التكوين عن طريق التمهين وعن بعد في 10 تخصصات منجمية ضمن تخصصات المدونة الوطنية للتكوين . ومن هذا المنطلق دعا  وزير التكوين والتعليم  المهنيين إلى التعاون مابين القطاعات المعنية بهذا المشروع الاستراتيجي كالجامعات والقطاعات الأخرى التي تملك  المعاهد المتخصصة ، لتكوين عمال وإطارات مؤهلة سيما وأن مشروع تحويل و استغلال الفوسفات الذي خصص له غلاف  استثماريقدر ب6 ملايير دولار و الذي  ينتظر أن يدخل مرحلة الاستغلال سنة 2022  يحتاج إلى14 ألف منصب شغل مباشر في ورشات الانجاز قبل توظيف 3 آلاف عامل بصفة مباشرة عند دخوله حيز الاستغلال وترتكز استراتيجية قطاع التكوين و التعليم المهنيين منذ سنوات  حسب الوزير على تكييف تخصصات التكوين مع احتياجات عالم الشغل  وتحيينها وفق التطورات التكنولوجية الحاصلة في مختلف القطاعات مشيرا إلى إحراز تقدم  في تطوير المهن المحتملة من خلال مراقبة السوق و تطور الإقتصاد  العالمي ، وعلى هذا الأساس تم تحيين  مدونة التخصصات مع الدخول المهني في سبتمبر الفارط  بعد إثرائها ب 56 تخصصا جديدا و 23 فرعا ليصل عدد التخصصات التي يوفرها القطاع إلى  478 تخصصا  وهو نتاج عمل جاد للوزارة يضيف مباركي تم إنجازه في اطا الشراكة مع المتعاملين الاقتصاديين و المحيط الاقتصادي و الاجتماعي   .   المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة  

مدير التضامن المالي بوزارة الداخلية للاذاعـة : قانون الجماعات المحلية سيرى النور خلال هذا السداسي

أربعاء, 01/16/2019 - 11:01

فيراري :توسيع الصلاحيات الاقتصادية والجبائية للبلديات هذا العام لتجسيد التنمية الاقليمية

أكد مدير االموارد والتضامن المالي المحلي بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهئية العمرانية ،السيد محمد فيراري أن سنة 2019 ستكون سنة الجماعات الإقليمية بامتياز من خلال اصدار قانونين اثنين سيعملان على  توسيع صلاحيات البلديات الاقتصادية والجبائية . واوضح فيراري الذي حل اليوم ضيفا على القناة الاولى ان القانون الاول الذي يتنظر الافراج عنه في السداسي الاول من العام يتعلق بقانون الجماعات الإقليمية الذي سيتضمن منح ادوار جديدة  للبلديات والولايات بالإضافة الى قانون الجباية المحلية  والذي يعتبر اول قانون في تاريخ الجزائر  سيمنح صلاحيات مالية للجماعات المحلية من اجل ضمان التمويل المحلي  للصلاحيات الجديدة  والأدوار الجديدة التي ستتحصل عليها بموجب قانون الجماعات الإقليمية.  وقال فيراري "ان هناك العديد من الاضافات لكن اهمها هي منح دور اقتصادي  للبلديات والولايات فلن تقتصر خدمات البلدية على تقديم الخدمات الادارية  في اطار المرفق العام بل ستساهم في توفير ديناميكية اقتصادية محلية من خلال توفير المنشات ومناصب الشغل وذلك من خلال ميكانيزمات تم وضعها كميكانيزم القروض المؤقتة التي وضعتها وزارة الداخلية تحت تصرف رؤساء البلديات   لتمكينهم من إنشاء استثمارات ومشاريع منتجة للمداخيل كأن يتم فتح قاعات للسينما او مراكز تجارية او اسواق  او غيرها من المشاريع التي تعود صلاحية اختيارها الى البلديات لخلق ديناميكية اقتصادية في إقليمها " .  واضاف ضيف الاولى "ان البلدية لن تسير مختلف المرافق الاقتصادية ،مباشرة لكنها ستلجا الى اشراك المختصين والجمعيات المتواجدة على مستوى الإقليم  في اطار  شراكة بين الخاص والعام او ما يصطلح قانونا بتفويض المرفق العام " وينتظر من خلال هذا الإجراء الجديد أن تبرم البلديات اتفاقيات مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة  والجمعيات  الشبانية  لتسيير هاته المنشات الاقتصادية  والترفيهية  . اما عن نظام التضامن بين البلديات فقد كان يقتصر  حتى 2016 على تضامن البلديات فيما بينها داخل كل ولاية و" بفضل النظرة الجديدة سيتم توسيع سياسة التضامن المالي بين البلديات لتشمل كل القطر الوطني  إضافة إلى التضامن الذي تكفله وزارة الداخلية من خلال  صندوق التضامن والجماعات المحلية " يقول فيراري .  المصدر : الاذاعة الجزائرية

جمال الدين ميعادي للإذاعة: إنشاء لجنة وطنية لإحصاء وتوثيق جرائم الإستعمار الفرنسي من 1830 إلى 1962

أربعاء, 01/16/2019 - 11:00
كشف مدير المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 جمال الدين ميعادي، في المقهي الأدبي للإذاعة الثقافية "سجالات ومعنى"، الثلاثاء، عن إنشاء لجنة تتولى جرد وإحصاء جرائم الإستعمار الفرنسي بالجزائر بين 1830 و1962. و أبرز المتحدث نشاطات المركز وفرق  البحث التي تعنى، كما قال، بتاريخ الجزائر وبالأخص جرائم الإستعمار الفرنسي طيلة احتلاله لبلادنا من 1830 إلى 1960 ، مضيفا أن هذه اللجنة ستقوم بجرد وإحصاء جميع جرائم الإستعمار الفرنسي وتوثيقها ودعمها بالصور والوثائق. كما اشار إلى الفرقة الثانية التي تعنى بضبط المصطلحات التاريخية حتى يتم توحيد استعمال المصطلحات الخاصة بتاريخ الجزائر حتى لا يكون هناك خلط بين ما يستعمله الباحثون الفرنسيون وما يستعمله الباحثون الجزائريون.

مساهل يترأس مناصفة الندوة الـ 15 لوزراء خارجية دول الحوار 5+5 بمالطا

أربعاء, 01/16/2019 - 10:59
سيترأس وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل مناصفة مع نظيره المالطي كارميلو ابيلا أشغال الندوة الـ 15 لوزراء خارجية دول "الحوار 5+5" لغرب المتوسط التي ستعقد بالعاصمة المالطية فاليتا يومي 17 و 18 جانفي الجاري, حسبما أفاد به الأربعاء بيان لوزارة الشؤون الخارجية. و تتمحور أشغال هذه الندوة, التي ستنظم تحت شعار "العمل معا من اجل مستقبل مستدام لغرب المتوسط", حول "دراسة المسائل الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية و كذا الأمنية في المنطقة مع التطرق إلى دور الشباب في تحقيق تنمية مستدامة و شاملة على ضفتي البحر المتوسط", يضيف البيان. و علاوة على رؤساء دبلوماسيات الدول الأعضاء في الحوار 5+5, سيشارك في هذه الندوة الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية و السياسة الأمنية و الأمناء العامين لاتحاد المغرب العربي و الاتحاد من أجل المتوسط. و قال مساهل إن "هذه الندوة ستكون فرصة لبلدنا لتقديم سياسته المتعلقة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط التي ترتكز على تطوير علاقات حسن الجوار و المساهمة في خلق فضاء سلم و امن و ازدهار في منطقة البحر الأبيض المتوسط. و كانت الجزائر, التي ترأست الحوار 5+5 خلال السنتين المنصرمتين مناصفة مع فرنسا ثم مالطا, قد نظمت الندوة ال14 لوزراء الخارجية بالجزائر العاصمة يوم 21 جانفي 2018 التي ضمت وزراء خارجية دول الحوار, يضيف المصدر. كما نظمت سنة 2018 المنتدى الثالث لشبكة مراكز التفكير و الندوة الثالثة للمالية و الاستثمار 5+5 و كذا الندوة الوزارية الثانية لتطوير الاقتصاد الأزرق بغرب المتوسط. و تعتزم الجزائر احتضان الندوة الثالثة لوزراء الثقافة لدول الحوار 5+5 و الاجتماع الأول للمجالس الاقتصادية و الاجتماعية لهذه الدول. و عشية انعقاد الندوة الـ 15 لوزراء الخارجية بفاليتا, سيتم تنظيم الاجتماع رفيع المستوى الثامن لبرلمانات الدول الأعضاء في منتدى حوار (5+5), حسب نفس البيان.  

الصفحات