وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 33 دقيقة 32 ثانية

أمطار معتبرة على عدة ولايات من جنوب البلاد هذا السبت

جمعة, 11/16/2018 - 19:00
أعلن الديوان الوطني للأرصاد الجوية في نشرية خاصة عن تساقط أمطار معتبرة تكون أحيانا في شكل رعود على عدة ولايات من جنوب البلاد هذا السبت. وستشمل هذه الأمطار ولايات بسكرة وشمال الوادي وشمال أدرار وشمال تمنراست وشمال إيليزي وجنوب ورقلة، حيث أن  كمية الأمطار المتساقطة ستبلغ أو تفوق محليا 25 ملم طوال صلاحية هذه النشرية الجوية التي تمتد من الساعة الثالثة صباحا الى غاية الثالثة بعد الظهيرة. المصدر : وكالة الأنباء الجزائرية

أويحـيى يحـل بأديس أبابا لتمثيل الرئيس بـوتفليقة في الـقـمة الإستثنائية للاتحاد الإفــريقي

جمعة, 11/16/2018 - 17:12
حل الوزير الاول، أحمد أويحيى، بعد ظهر هذا الجمعة، بأديس أبابا لتمثيل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في أشغال القمة الـ11 الاستثنائية للاتحاد الافريقي المقررة يومي السبت والاحد بالعاصمة الاثيوبية. ويرافق أويحيى وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل. وستخصص القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي لمناقشة الاصلاح المؤسساتي للمنظمة الافريقية. الاصلاح  المؤسساتي للاتحاد الافريقي ضمن أجندة القمة ال11 للمنظمة الافريقية: سيكون الاصلاح  المؤسساتي للاتحاد الافريقي والذي يرمي الى اعطاء نجاعة أزيد الى عمل المنظمة المدعوة الى التكيف مع الوقائع العالمية الجديدة في أجندة القمة الاستثنائية  للمنظمة، المزمع عقدها يومي 17 و 18 نوفمبر بالعاصمة الاثيوبية، أديس أبابا. ويستطرق رؤساء دول وحكومات الـ55 دول أعضاء الاتحاد الافريقي، الذي تم انشائه سنة 1963تحت تسمية منظمة الوحدة الافريقية التي أصبحت سنة 2002 الاتحاد الافريقي، الى المسائل المتعلقة بإصلاحات هذه المنظمة الافريقية التي تواجه تحديات متعددة الأشكال المرتبطة، لاسيما بالاختلالات الهيكلية والصعوبات المالية والنقائص في مجال التنسيق ضمن نظامها المؤسساتي. وسيمثل الوزير الأول،أحمد أويحيى، رئيس الجمهورية،عبد العزيز بوتفليقة في هذه القمة التي سبقت أشغالها بإجتماع وزراء الشؤون الخارجية للدول أعضاء الاتحاد الافريقي.   وستكون مسائل ترشيد طرق تسيير هذه الاشتراكات والطرق الجديدة لعمل وتمويل الاتحاد الافريقي ضمن الورشات الرئيسية لهذا الاصلاح التي تمت مباشرته منذ سنة 2016. وخلال شهر يوليو 2016 وبتكليف من نظراءه لأجل اعداد تقرير حول اصلاح الاتحاد الافريقي، اقترح بول كاغامي الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي ورئيس دولة رواندا، تحويل ألية الشراكة الجديدة لأجل تنمية افريقيا(نيباد) الى وكالة تنمية الاتحاد الافريقي. وبالنسبة لرئيس المفوضية الافريقية، موسى فاقي محمد، يتعلق الأمر"بتزويد النيباد بصفتها كيان ذا شخصية قانونية منفصلة وباستحداث مصفوفة تقسيم العمل بين المفوضية الافريقية والمجموعات الاقتصادية الاقليمية لأجل موائمة البرامج".   وقد تمت أيضا صياغة اقتراح أخر يتعلق بتعزيز كفاءات رئيس المفوضية في توصيات هذا التقرير الذي تم اعداده بمساعدة من الخبراء والذي تمت المصادقة عليه من طرف الجمعية العامة للمنظمة الافريقية. ومن بين التوصيات المقترحة، التنفيذ الفوري"لرسم كابيروكا"بنسبة 2ر0 بالمائة على الواردات مع تعزيز العقوبات بالنسبة للدول التي لا تدفع اشتراكاتها.   وسيمح هذا الاقتطاع بتمويل الميزانية العملية للاتحاد الافريقي والتي سيتم تخصيص 75 بالمائة منها الى ميزانية البرنامج، في حين أن 25 بالمائة من الميزانية موجهة الى دعم عمليات حفظ الأمن.   وسيساعد هذا الرسم أيضا على تقليص التبعية لأموال الشركاء لأجل تنفيذ البرامج القارية وتخفيف الضغوطات الممارسة على الخزائن العمومية الوطنية.      اصلاح الاتحاد الافريقي : الجزائر لصالح النظر في سير الاتحاد وليس في المبادئ الأساسية  ستجدد الجزائر التي تمنح أهمية خاصة لمسار اصلاح الاتحاد الافريقي بمناسبة هذه القمة موقفها لصالح مراجعة السير التقني لهياكل المنظمة، معتبرة من الضروري التفاف أوسع لكامل الدول الأعضاء الاتحاد الافريقي حول هذا المشروع الاصلاحي.   واعتبر أويحيى خلال دورة المشاورات حول مسألة إصلاح الاتحاد الافريقي، المنعقدة في يناير الماضي بأديس أبابا، أن"مضمون هذا الإصلاح سيستفيد من أوسع انضمام للدول الأعضاء في الاتحاد"والذي يتعين على آليته المالية أن تراعي القدرات الاقتصادية لكل بلد".      وأكد الوزير الأول أن "الجزائر تتقاسم ضرورة إصلاح مؤسساتي وهيكلي للاتحاد الافريقي"، مضيفا من جهة أخرى أن الآلية المالية للمنظمة "ستراعي أدنى حد من التوازن بين كافة الدول الأعضاء وقدراتها الاقتصادية". وأكد في ذات السياق على "أهمية تسيير توافقي لمسار الإصلاح ، لاسيما من خلال مقاربة تقوم على تبني الدول الأعضاء للاقتراحات المتضمنة فيها ودراستها المفصلة". وفي مجال اصلاح منظمة الاتحاد الافريقي، من المنتظر، حسب المقاربة الجزائرية، أن تمنح للمنظمة وسائل الاستجابة لتطلعات شعوب القارة في مجال التنمية والتكامل دون أن يمس هذا الاصلاح بالمبادئ الأساسية للاتحاد.    ويتعلق الأمر، بالتالي، بإصلاح لا يمس بأهداف الاتحاد ومبادئه، بل بمراجعة التسيير التقني للمنظمة وهياكلها من أجل تحسين مردودها.     وفي هذا الصدد، لم يرد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي في القانون التأسيسي للمنظمة الافريقية ، لكن ثمة فقط بروتوكول متعلق بالمجلس يضاف إلى هذا القانون التأسيسي في حين أن التجربة قد أثبتت أن المجلس يشكل هيئة أساسية في سير الاتحاد الافريقي.     المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

تبسة: وزير الشؤون الدينية والأوقاف يشرف على تدشين المسجد القطب الشيخ العربي التبسي

جمعة, 11/16/2018 - 15:58
أشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، اليوم الجمعة، بتبسة وبتكليف خاص من رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، على تدشين المسجد القطب الشيخ العربي التبسي، بحضور أئمة ومشايخ وعلماء وباحثين في الدين الإسلامي من مختلف ولايات الوطن و كذا من تونس و جمع غفير من المواطنين.  واعتبر الوزير هذا المسجد "منبرا يصدح بتعاليم الدين الإسلامي" النابعة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، مشيرا إلى أنه سيسهم في "نشر الإسلام الوسطي المعتدل الخالي من التطرف وسط الأجيال القادمة" من خلال نقل كما قال- خصال حب الخير و حب الآخرين والعدل والمساواة والتواضع والصلاح والإصلاح. و أضاف السيد عيسى أن قطاع الشؤون الدينية بولاية تبسة قد تتعزز بهذا الصرح الديني والحضاري والثقافي الذي تم تدشينه كما قال- في شهر الثورة التحريرية المظفرة في احتفالية بهيجة تندرج ضمن البرنامج الوطني لإحياء شهر الأنوار والاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف. وأشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالمناسبة كذلك رفقة سلطات الولاية على وضع حجر الأساس لمشروع بناء 15 محلا تجاريا ومهنيا على مساحة بـ 797 مترا مربعا ستكون ضمن حبوس المسجد توجه مداخيلها لتسيير شؤون هذا المعلم و التكفل  بالنفقات التي يتطلبها. من جهته بادر المجتمع المدني لولاية تبسة بتكريم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، عرفانا لمجهوداته المبذولة من أجل ضمان العيش الحسن للمواطنين خاصة  بهذه الولاية الحدودية. و في رده على أسئلة الصحفيين، أكد السيد عيسى أنه سيتم استحداث مؤسسة متخصصة في تسيير شؤون هذا المسجد القطب والإشراف عليه، على غرار ما هو معمول به في باقي ولايات الوطن تتحصل على مداخيل من المحلات التجارية الحبوس إلى جانب ميزانية القطاع ودعم الدولة ومجلس الأعيان تتعاقد مع مؤسسات خاصة كما قال- في الصيانة والنظافة والحراسة وتكون تحت وصاية والي الولاية أي الجهاز التنفيذي المحلي. و حول بعض الاعتداءات التي يتعرض لها الأئمة، ذكر السيد عيسى أن دائرته الوزارية و بالتنسيق مع عدد من الوزارات، من بينها وزارة العدل، تعمل على سن سند قانوني لحماية أئمة المساجد والمؤسسات الدينية من الاعتداءات التي يتعرضون لها والتي أسفرت ûكما قال- عن تسجيل 3 حالات وفاة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مؤكدا أنه تم تجميد تجديد الجمعيات الدينية وإعادة النظر في القوانين التي تنظمها خاصة وأن بعضها أصبح -حسبه- وسيلة لنشر الفكر المتطرف. و أضاف أنه تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية و مخطط عمل الوزارة الأولى تعكف حاليا ورشة على مراجعة قانون العقوبات المسلطة على المتسببين في مثل هذه الاعتداءات و مرتكبيها.  

جلاب: أزيد من 17 ألف تدخل لمراقبة محلات تسويق المياه و المشروبات

خميس, 11/15/2018 - 16:15
كشف وزير التجارة سعيد جلاب هذا الخميس أن  حصيلة الرقابة على محلات تسويق المياه و المشروبات بلغت خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الجارية ما يفوق 17 ألف تدخل نتج عنه تسجيل 461 مخالفة وتحرير 448 محضر متابعة و غلق 92 محل تجاري. و في رده عن سؤال  حول الإجراءات المتخذة لمراقبة تجارة المياه المعدنية, خلال جلسة علنية خصصت للأسئلة الشفوية بمجلس الأمة ترأسها عبد القادر بن صالح أوضح الوزير أن تجارة المياه تخضع للرقابة المسبقة من خلال إجراءات منح رخص  استغلال الينابيع التي تتم على مستوى لجنة متعددة القطاعات يترأسها وزير  الموارد المائية حيث يخضع منع الرخص للشروط القانونية اللازمة خاصة منها سلامة  المنتوج و صحة المستهلك. و تابع الوزير يقول أن عدد الناشطين في مجال المياه المعدنية على مستوى السوق  الوطني يبلغ حاليا 42 متعامل ( 25 امتياز لاستغلال المياه المعدنية و 17  لاستغلال مياه المنبع) مشيرا لوجود رقابة وثائقية و تحليلية و رقابة على مختلف  مراحل الإنتاج . و أشار الوزير إلى أن مصالح الرقابة لوزارة التجارة سخرت 6.800 عون على المستوى  الوطني و 25 مخبر مختص في مراقبة النوعية و قمع الغش لحماية امن و صحة  المستهلك. و أشار جلاب إلى أن مصالح الرقابة و قمع الغش سجلت حوالي 649 ألف تدخل على  مستوى السوق الوطني و هذا خلال الأشهر العشر الأولى من 2018 نتج عنه  تحرير ما  يتجاوز 62 ألف محضر متابعة و غلق 3.838 محل تجاري .و أن المخالفات المتعلقة بالإخلال بإلزامية وسم المنتجات تأتي في  المرتبة الخامسة بـ 4.441 مخالفة أي ما يقارب نسبة 7 بالمائة من مجموع  المخالفات المسجلة في مجال مراقبة النوعية و قمع الغش.

بن غبريت: ربط 67 موقعا تابعا لقطاع التربية الوطنية بالألياف البصرية

خميس, 11/15/2018 - 14:52
تم هذا الخميس انطلاق عملية ربط 67 موقعا  تابعا لوزارة التربية الوطنية بالألياف البصرية, حسبما صرحت به وزيرة القطاع  نورية بن غبريت بأدرار . وأوضحت وزيرة التربية الوطنية خلال مراسم الإطلاق الرسمي لعملية ربط المؤسسات  التربوية بالإنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري ( ألكوم سات-1 ) أنه وبدءا من  اليوم (الخميس) ستنطلق عملية الربط التدريجي لجميع المؤسسات المدرسية بالإنترنت عبر هذا  القمر الصناعي بالتنسيق مع وزارة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية و  تكنولوجيات الرقمنة. وأشارت بن غبريت إلى أن أولى تطبيقات هذه التقنية الجديدة من خلال ربط  متوسطتين بكل من أدرار و الجزائر العاصمة بتقنية الربط المباشر عبر الساتل  لفائدة مجموعة من التلاميذ الذين تابعوا تكوينا في العملية تابعها أيضا أكثر  من 50 مدير تربية في آن واحد. وأوضحت وزيرة التربية الوطنية أن مساعي قطاعها لإدخال تكنولوجيات الإعلام و  الاتصال تندرج في إطار تنفيذ توجهات السلطات العليا للبلاد منذ تنصيب اللجنة  الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية سنة 2000 من خلال قيام اللجنة لدراسة و اقتراح الكيفيات و السبل لإدخال التكنولوجيات الحديثة في المنظومة التربوية. وأشارت بن غبريت إلى أن النظام المعلوماتي القابل للتطور و التكييف مع  كل المستجدات و التكنولوجيات الرقمية يضم 9 فضاءات رقمية متعلقة بالتمدرس و  الموارد البشرية  و الهياكل و التقييم و دروس متعددة الوسائط للدعم المدرسي, إلى جانب التعليم  عن بعد و مكتبة افتراضية و الاتصال, حيث يعد هذا الإنجاز مصدر فخر للقطاع بعد  أن جسد بكفاءات شابة مختصة تابعة للقطاع. وذكرت أيضا أن استغلال هذه التكنولوجيات الرقمية ساعد كثيرا في شفافية و وضوح  التسيير و ترشيد النفقات و ضمان تسيير جواري, إلى جانب وضع المعلومة تحت  التصرف و تقاسمها و تبادلها مما ساهم في تحسين العمل الجماعي و تقريب المرفق التربوي  من المواطن. وقد تم عرض مشروعي التربية الإلكترونية والصحة الإلكترونية باستعمال قدرات  الساتل الجزائري ألكوم سات-1, بمناسبة زيارة عمل تقوم بها وزيرة البريد  والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة, هدى إيمان فرعون,  ووزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت إلى ولاية أدرار بحضور ممثلين عن السلك  الدبلوماسي المعتمد في الجزائر. ومن جهة أخرى, سيتم بمناسبة هذه الزيارة التوقيع على اتفاقية متعلقة بالمقر الإفريقي للألياف البصرية خلال حفل سيشهد كذلك التوقيع على عدة اتفاقيات أخرى  في مجال المواصلات. كما سيتم إحياء الذكرى الـ 30 لإعلان قيام دولة فلسطين, بحيث سيتم إصدار طابع  بريدي يخلد هذه الذكرى.

أعضاء المجلس الشعبي الوطني يصادقون بالأغلبية على مشروع قانون المالية لـ 2019

خميس, 11/15/2018 - 14:21
صادق المجلس الشعبي الوطني هذا الخميس خلال  جلسة علنية ترأسها معاذ بوشارب رئيس المجلس و حضرها عدد من أعضاء الحكومة  بالأغلبية  على مشروع قانون المالية لـ 2019 . و صوت أحزاب الموالاة بنعم فيما صوتت أحزاب المعارضة (حزب العمال و حركة  مجتمع السلم-حمس- و تحالف العدالة و النهضة و البناء و التجمع من أجل الثقافة  و الديمقراطية) ضد مشروع القانون. و قد امتنع نواب جبهة المستقبل عن التصويت. يذكر أن نواب جبهة القوى الاشتراكية  تغيبوا عن جلسة التصويت بسبب تعليق الكتلة البرلمانية لهذا الحزب المعارض لنشاطها البرلماني منذ  نهاية الشهر الماضي حيث في بيان  نشر في 26 أكتوبر  أعلن تعليق نشاطه في البرلمان بغرفتيه. الترخيص لأفراد الجالية الجزائرية بالخارج بالانتساب  للنظام الوطني للتقاعد   و كشف رئيس لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني توفيق طرش عن تبني  اللجنة مقترح مادة جديدة في قانون المالية لسنة 2019 تنص على  تمكين افراد الجالية الجزائرية  المقيمين بالخارج  من الاشتراك في الصندوق الوطني للتقاعد. و حسب التقرير التكميلي للجنة المالية و الميزانية فان التعديل (المادة 47  مكرر جديدة) سيسمح  بالمساهمة في تمويل نظام التقاعد الوطني و هو نظام هام للتضامن ما بين الأجيال  و الحصول بالمقابل على حقوق التقاعد في بلدهم بما فيها المنقولة لفائدة ذوي  الحقوق. إلى جانب هذا صادق المجلس على تعديل آخر (المادة 50 مكرر جديدة) اقترحته  اللجنة يتعلق بتخصيص 1 بالمائة من حاصل الرسم على  الأطر المطاطية المستعملة في  الجزائر لصالح الصندوق الوطني للبيئة و الساحل قصد تشجيع عمليات رسكلة هذا  النوع من النفايات. و يهدف التعديل حسب تقرير اللجنة إلى "ترقية فروع استعمال الأطر المطاطية  في التصنيع من خلال تطوير نشاطات الفرز و الاسترجاع و  إنشاء نشاطات صناعية  جديدة للاقتصاد التدويري و لاسيما الرسكلة للحد من الـتأثير السلبي لهذه  النفايات". كما  صادق المجلس على تعديل شكلي يتعلق بإعادة صياغة المادة 35 من مشروع  القانون التي تتعلق بتجميد أو تعليق أو منع التصرف في العقار قصد توضيح أكبر  لمحتواها. و كان النواب قد اقترحوا 21 تعديلا على مشروع القانوني حسب ما جاء في التقرير  التكميلي للجنة تبنى المجلس ثلاثة منها فيما تم رفض التعديلات الأخرى و سحب  بعضها من قبل أصحابها. و تتعلق أهم اقتراحات التعديل التي تم رفضها بتطبيق ضريبة على الثروة على كل  من يملك ثروة تفوق 50 مليون دج و تقليص عدد نسب الرسوم الجمركية من 6 إلى 3 و  تنويع معايير توزيع الرسم على النشاط المهني على الجماعات المحلية و إعفاء  إنتاج شراب الجلوكوز من الرسم على القيمة المضافة و رفع الدخل المؤهل  للاستفادة من السكن الاجتماعي الإيجاري من 24.000 دج إلى 36.000 دج . كما رفض المجلس اقتراحات تعديل تتعلق بإلغاء  قابلية التنازل عن السكنات  الاجتماعية التساهمية أو العمومية و في إطار البيع بالإيجار و إلغاء المادة  الواردة في قانون المالية 2016 المتعلقة بفتح رأسمال المؤسسات العمومية عن  طريق الشراكة و إلغاء مساهمة الجماعات الإقليمية التي تحوز فائضا في المداخيل  في التضامن ما بين الجماعات المحلية.     و كانت لجنة المالية و الميزانية بالمجلس قد حذفت بموجب تقريرها التمهيدي  حول مشروع القانون المادة 4 من المشروع و المتعلقة بتتميم القائمة المنصوص  عليها في المادة 169 من قانون الضرائب المباشرة و الرسوم المماثلة بالمصاريف  المرتبطة بالترويج لبعض المنتجات (السلع و الخدمات) بنسبة قدرها 5ر2 بالمائة من  رقم الأعمال باعتبار ان هذا التدبير يتطلب دراسة مسبقة من حيث مدى قابلية  تطبيقه في الواقع العملي . كما أدرجت اللجنة أيضا ضمن تقريرها التمهيدي مادة جديدة 32 مكرر تنص على  تعديل أحكام المادة 238 مكرر من قانون 1979 المتضمن قانون الجمارك المعدل و  المتمم برفع الأتاوة على كل تصريح معالج بالمعلوماتية تحت جميع النظم  الجمركية لدى الاستيراد إلى 1.000 دج بدلا من 200 دج ورفع الأتاوة على استعمال  أنظمة التسيير بالمعلوماتية التابع للجمارك إلى 10 دج للدقيقة بدلا من 5 دج  مع توزيع حاصل هذه الأتاوى بنسبة 30 بالمائة لصالح ميزانية الدولة و نسبة 70  بالمائة لصالح الصندوق الخاص لاستغلال النظام المعلوماتي لإدارة الجمارك. وقامت اللجنة بتعديل المادة 33 برفع الآجل الذي يلتزم من خلاله بتسجيل العقار  المعني في الجدول العام للأملاك الوطنية من سنتين إلى ثلاثة سنوات ابتداء من  تاريخ صدور هذا القانوني و هو الأجل الذي تراه اللجنة كافيا للقيام بالتصرف  المتعلق بتسجيل العقار في الجدول العام للأملاك الوطنية . كما تم  إدراج مادة جديدة 35 مكرر تنص على تعديل المادة 57 من القانون 2007  المتضمن قانون المالية 2008ي المعدلة و المتممة لاسيما بالمادة 91 من القانون  2017 المتضمن قانون المالية 2018 و ذلك لتوضيح التدبير المتضمن قابلية التنازل  عن السكنات من قبل المستفيدين منها بحيث تعد قابلة للتنازلي من قبل  المستفيدين منها بعد سنتين من تاريخ إعداد العقود التي تخصها و باستثناء  انتقال الملكية بسبب الوفاة اصناف السكنات و الممولة من طرف الدولة أو  التي استفادت من إعانة الدولة لاكتساب الملكية. و تمحورت تعديلات اللجنة أيضا إدراج مادة جديدة تنص على تعديل أحكام المادة  111 من قانون 2017 المتضمن قانون المالية 2018 ي والمتعلقة بوجوب وضع مصاريف  الدفع الالكتروني تحت تصرف الزبون بغية السماح له باختيار الدفع الالكتروني  لمشترياته على أكثر تقدير نهاية سنة 2018 و ذلك قصد تمديد الآجل إلى غاية 31  ديسمبر 2019 بغرض السماح للمتعاملين الاقتصاديين لاسيما التجار بالامتثال لهذا  الحكم. و هكذا فقد صادق المجلس بالأغلبية على جميع التعديلات التي اقترحتها اللجنة  في تقريرها التمهيدي. من جهة أخرى  اقترحت اللجنة في تقريرها التكميلي جملة من التوصيات تتعلق  بالحرص على تشجيع المنتجين المحليين لشراب الجلوكوز الذين يواجهون صعوبات  كبيرة لاسيما المنافسة غير العادلة أمام المنتج المستورد. كما أوصت بالإسراع في تحضير مشروع قانون الجباية المحلية بما يمكن من إرساء  الإصلاحات اللازمة بهدف دعم الموارد المالية للجماعات الإقليمية و كذا تثمين  ممتلكات البلديات خاصة مراكز الراحة التابعة للمؤسسات العمومية أو التابعة  للهيئات ذات الطابع الإداري. و حثت اللجنة البنوك عل  إدراج الصيرفة الإسلامية ضمن منتجاتها البنكية و  تفعيل ممارسة العمليات المصرفية البديلة و دعت من جهة أخرى الجهات المختصة إلى  رقمنة عمليات التصرف في العقارات بالبيع و الهبة. استمرار لجهود الدولة للتخفيف من الآثار السلبية لانكماش الموارد المالية على الاقتصاد الوطني و حسب وزارة المالية فان النص يشكل في العموم استمرارا للجهود التي تبذلها  الدولة من أجل التخفيف من الآثار السلبية لانكماش الموارد المالية على الاقتصاد الوطني في سياق يتميز بتوترات على توازنات البلاد الداخلية و  الخارجية بفعل تراجع أسعار النفط. من أجل هذا فان مشروع القانون يكرس مواصلة التحكم في الإنفاق العمومي قصد الحد من آثار هذه التوترات على الخزينة العمومية.   و ترمي التدابير التشريعية الواردة في مشروع القانون لتحسين إيرادات الدولة و  تنسيق و تبسيط بعض الإجراءات و  مكافحة الغش و التهرب الضريبيين و تشجيع  الاستثمار المنتج و تيسير أسعار الفوائد البنكية لصالح المواطنين.  و  يتوقع مشروع القانون تراجعا بـ 9ر10 بالمائة  في نفقات التجهيز مقابل ارتفاع  بـ 1ر8 بالمائة  في نفقات التسيير و هو ما يعطي عجزا في الخزينة بـ -4ر10 بالمائة   بالنسبة للناتج الداخلي الخام (مقابل -11 بالمائة  في 2018). و من إجمالي نفقات تقدر بـ 2ر8.557 مليار دج يتوقع مشروع القانون ارتفاع نفقات  التسيير إلى 5ر4.954 مليار دج سنة 2019 (+1ر8 بالمائة ) مقابل نفقات تجهيز  بـ 7ر3.602 مليار دج (-9ر10 بالمائة ). أما ايرادات الميزانية المتوقعة سنة 2019 فتقدر بـ 9ر6.507 مليار دج منها  5ر2.714 مليار دج جباية نفطية مقيدة في الميزانية . و ينتظر أن تصل الجباية النفطية المحصلة فعليا إلى 4ر3.201 مليار دج سنة 2019. لكن عجز الخزينة المتوقع بالنسبة للناتج الداخلي الخام سينخفض إلى -7ر5 بالمائة  سنة 2020 و إلى -5 بالمائة  سنة 2021ي حسب توقعات وزارة المالية. و يتوقع مشروع القانون نموا بـ 9ر2 بالمائة  لسنة 2019 مقابل نمو خارج المحروقات  بـ 2ر3 بالمائة .  و قد أعد على أساس سعر مرجعي لبرميل النفط الجزائري "صحارى بلاند" بـ 50 دولار  و علي أساس سعر للسوق للبرميل بـ 60 دولار. كما يتوقع سعر صرف للدينار مقابل الدولار بـ 118 دولار خلال الفترة 2019-2021 و  معدل تضخم بـ 5ر4 بالمائة  سنة 2019 و 9ر3 بالمائة  سنة 2020 و 5ر3 بالمائة  سنة 2021. و  ينتظر أن ترتفع صادرات المحروقات من حيث الحجم  بـ 2ر4 بالمائة  سنة 2020  بايرادات متوقعة  قدرها 5ر34 مليار دولار و  بـ 2 بالمائة  سنة 2021 بايرادات  قدرها 2ر35 مليار دولار.  و كانعكاس للتدابير التي اتخذتها الحكومة لتأطير الواردات يتوقع مشروع  القانوني حسب وزير المالية تراجع واردات البضائع إلى 44 مليار دولار سنة 2019  و 9ر42 مليار دولار سنة 2020 و 8ر41 مليار دولار سنة 2021. و هكذا فان عجز الميزان التجاري سيتباطأ تدريجيا لينتقل من 4ر10 مليار دولار  سنة 2019 إلى 2ر8 مليار دولار سنة 2020 و 4ر6 مليار دولار سنة 2021.   و خلال الفترة 2019-2021 يتوقع مشروع الميزانية انخفاضا متواصلا في رصيد  ميزان المدفوعات لنتقل من 2ر17 مليار دولار سنة 2019 إلى 2ر14 مليار دولار سنة  2020 ثم إلى 14 مليار دولار سنة 2021. و سيؤدي هذا التراجع إلى تقلص احتياطات الصرف إلى 62 مليار دولار سنة 2019 و  إلى 8ر47 مليار دولار سنة 2020 و 8ر33 مليار دولار سنة 2021.  

أويحيى يمثل الرئيس بوتفليقة في قمة الاتحاد الافريقي بأديس أبيبا

خميس, 11/15/2018 - 12:09
يمثل الوزير الأول، أحمد أويحيى، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، في القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي التي  تجري أشغالها يومي السبت و الأحد القادمين بأديس أبيبا، حسبما جاء اليوم الخميس في بيان لمصالح الوزير الأول. وأوضح البيان أن "أحمد أويحيى، الوزير الأول، سيمثل السيد رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة في القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي التي تجري أشغالها يومي 17 و 18 نوفمبر القادم بأديس أبيبا (اثيوبيا)، التي ستخصص للإصلاح المؤسساتي للمنظمة". وسيكون الوزير الأول مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، حسب ذات المصدر.  

فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت ابتداء من اليوم

خميس, 11/15/2018 - 11:33

فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل

أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام والاتصال إيمان هدى فرعون بأن اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بشبكة الانترنت بأقل من 2 ميغابيت للثانية الواحدة ابتداء من اليوم، موضحة بأن زبائنها المشتركين بأقل من 2 ميغا سيستفيدون من الحد الادنى للخدمة  دون  دفع تكاليف اضافية .  وقالت  فرعون لدى نزولها ضيفة على برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة بأن اسعار الاشتراك في خدمة الانترنت لزبائن اتصالات الجزائر  بقوة 2 ميغابايت للثانية الواحدة ستخفض الى 1.600 دينار جزائري ابتداءا من جانفي المقبل بعدما  كانت تكلف الزبون 2.600 دينار جزائري.  وأضافت الوزيرة من أدرار بأن تخفيض أسعار خدمة الربط  بالانترنت  وتحسين نوعية الربط بها  يهدف في الأساس الى تسهيل  ولوج الأنترنت لأكبر عدد من الجزائريين ، مضيفة بأن الخصوصية التي تميز الجزائر هي توفرها على شبكة واسعة تسمح لها بتقديم خدمة الربط بشبكة الانترنت بشكل عادل لكل القاطنين في المناطق الحضرية والريفية  على حد سواء وحتى المناطق المتاخمة للحدود . وقالت فرعون بأن نوعية الخدمة الموفرة للربط بالانترنت ستتحسن بشكل معتبر  بعد الشروع في العمل بكابلين جديدين بالألياف البصرية يتم تركيبهما بين الجزائر و أوروبا في هذه الفترة ، وأردفت بالقول أن 3 ملايين مشترك في الانترنت يستفيدون من الخدمة عن طريق شبكة الهاتف الثابت أن  مليون مشترك منهم  يستفيدون من  خدمة 1 ميغابايت في الثانية الواحدة . كما عبرت الوزيرة المكلفة برقمنة البريد، عن أسفها تجاه الازعاج الذي يلاقيه عدد من الزبائن بسبب قدم شبكة الربط، وأكدت بأن أعمال التجديد الجارية ستقضي على كل المرافق المهترئة ويتم استبدالها تدريجياً بمعدات أكثر كفاءة.      المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

الرئيس بوتفليقة يجدد دعم الجزائر "الكامل والمتواصل" للشعب الفلسطيني

خميس, 11/15/2018 - 10:55
جدد رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، دعم الجزائر "الكامل والمتواصل" للشعب الفلسطيني في مسيرته النضالية من أجل تقرير مصيره واسترجاع كافة حقوقه الوطنية المشروعة. وقال رئيس الجمهورية في برقية تهنئة بعث بها الى رئيس دولة فلسطين، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، محمود عباس، بمناسبة الذكرى الـ30 لإعلان قيام دولة فلسطين : "يسعدني، والشعب الفلسطيني الشقيق يحيي الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين، أن أتوجه إلى فخامتكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأصدق التهاني وأزكى التبريكات، داعيا المولى العلي القدير أن يديم عليكم موفور الصحة والعافية وأن يعيد عليكم هذه المناسبة وقد حقق شعبكم الشقيق ما يصبو إليه من حرية وإقامة دولته المستقلة عاصمتها القدس". وأضاف الرئيس بوتفليقة قائلا: "وإننا في الجزائر، الأرض التي تم فيها هذا الاعلان التاريخي، لنتابع بانشغال وقلق كبيرين التحديات الراهنة التي تعترض تجسيد الدولة الفلسطينية على أرض الواقع، مثمنين كافة الجهود الدولية لإحقاقها على حدود 1967، ومتمنين لكم التوفيق في جهودكم الحثيثة والصادقة من أجل وحدة الصف الفلسطيني، معربا لكم عن أملنا في أن تكلل بالنجاح والتوفيق". وخلص رئيس الجمهورية في برقيته الى القول: "وأغتنم هذه الفرصة الطيبة لأجدد لكم دعمنا الكامل والمتواصل للشعب الفلسطيني الأبي في مسيرته النضالية من أجل تقرير مصيره واسترجاع كافة حقوقه الوطنية المشروعة.  

السكري يكلف صندوق الضمان الاجتماعي 54 مليار دينار و14 بالمائة من الجزائريين مصابون بالداء

خميس, 11/15/2018 - 10:06
أظهرت نتائج تحقيق قامت بها وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات بالتنسيق مع المنظمة العالمية للصحة أن بين سنتي 2016-2017 تم احصاء أزيد من 14 بالمائة من الجزائريين البالغين بين 18-69 سنة يعانون من مرض السكري. و عرض الخبراء هذه النتائج خلال ندوة صحفية بمناسبة اليوم العالمي لداء السكري  نظمت الأربعاء وكذا أسباب الإصابة بهذا المرض و لخصتها في السمنة و قلة ممارسة الرياضة و اختلال النظام الغذائي في ظل غياب الرقابة على نوعية المواد الغذائية، حيث شملت الدراسة عينة تتكون من 7450 عائلة، تمثل مختلف مناطق الوطن. أكد رئيس مصلحة الطب الداخلي بالأبيار، البروفيسور عمر طلايبية، أن 28 بالمائة من تعويضات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لمرضى السكري بنسبة 54 مليار دينار. و أبرز ممثل منظمة الصحة العالمية في افريقيا فرونسوا انغسن، أن النوع الثاني من السكري يرتبط  بالسمنة و قلة الحركة  مضيفا أن المنطقة الإفريقية انتقلت من 4 مليون إصابة سنة 1980 إلى 27 مليون حالة إصابة سنة 2014. كما أكد الخبراء بأن أكثر من 400 مليون مصاب بداء السكري في العالم بين 2017-2018 و أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع.   المصدر : الإذاعة الجزائرية

ولد عباس يتخلى عن مهامه كأمين عام لجبهة التحرير الوطني لأسباب صحية

أربعاء, 11/14/2018 - 15:31
قرر جمال ولد عباس هذا الأربعاء التخلي عن مهامه كأمين عام لحزب جبهة التحرير الوطني لأسباب صحية أجبرته على أخذ عطلة طويلة الأمد حسب مصدر موثوق به. ويتولى رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب مهام الأمين العام بالنيابة لحزب جبهة التحرير الوطني في انتظار إجتماع الهيئات المخولة للحزب من أجل انتخاب أمين عام جديد للحزب.

انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة : الرئيس بوتفليقة يستدعي الهيئة الناخبة لـيوم 29 ديسمبر المقبل

أربعاء, 11/14/2018 - 13:15
استدعى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة  الهيئة الانتخابية ليوم 29 ديسمبر المقبل للتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة،  حسب مرسوم رئاسي صدر بالعدد الأخير من الجريدة الرسمية. و قد تضمن هذا العدد صدور المرسوم الرئاسي رقم 18-286 المؤرخ في 5 ربيع الأول  عام 1440 الموافق لـ 13نوفمبر 2018 و المتضمن استدعاء الهيئة الانتخابية  لتجديد نصف أعضاء مجلس الأمة المنتخبين و الذي يتم كل ثلاث سنوات، حيث يشير في  مادته الأولى إلى أنه "تستدعى الهيئة الانتخابية يوم السبت 29 ديسمبر 2018"  لهذا الغرض. و تتكون الهيئة الانتخابية -حسب ما تشير إليه المادة الثانية من هذا المرسوم-  من "مجموع أعضاء المجلس الشعبي الولائي و أعضاء المجالس الشعبية البلدية لكل  ولاية". و يأتي استدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الانتخابية بناء على الدستور لا سيما  المادتين 91-6 و 119 (الفقرة 3) منه و بمقتضى القانون العضوي رقم 16-1المتعلق  بنظام الانتخابات، لا سيما المواد 107 و 108 و 109 منه. و في هذا الإطار، تشير المادة 107 من القانون المذكور إلى أنه "ينتخب أعضاء  مجلس الأمة المنتخبون لعهدة مدتها ست سنوات، و يجدد نصف أعضاء مجلس الأمة  المنتخبين كل ثلاث سنوات". كما تفيد المادة 108 منه بأن أعضاء مجلس الأمة المنتخبون يتم انتخابهم  بالأغلبية "حسب نموذج الاقتراع متعدد الأسماء في دور واحد على مستوى الولاية،  من طرف هيئة انتخابية مكونة من مجموع : أعضاء المجلس الشعبي الولائي و أعضاء  المجالس الشعبية البلدية للولاية" بحيث "يكون التصويت إجباريا، ما عدا في حالة  مانع قاهر". أما المادة 109 فتشير إلى أن استدعاء الهيئة الانتخابية يتم بمرسوم رئاسي 45  يوما قبل تاريخ الاقتراع. وقد تأسس مجلس الأمة و هو الغرفة الثانية للبرلمان اول مرة بموجب دستور 28  نوفمبر 1996. ويضم المجلس144 عضوا، ينتخب ثلثا أعضائه (96) عن طريق الاقتراع  غير المباشر و السري بمقعدين عن كل ولاية من بين أعضاء المجالس المحلية، حيث  يشترط في المترشح أن يكون منتخبا سواء في مجلس شعبي بلدي أو مجلس شعبي ولائي و  أن يبلغ 35 سنة على الأقل.  أما الثلث المتبقي (48) فيعينه رئيس الجمهورية من بين الشخصيات و الكفاءات  الوطنية لعهدة تدوم ست سنوات. وكانت آخر انتخابات للتجديد النصفي لأعضاء الغرفة العليا للبرلمان قد جرت  بتاريخ 29 ديسمبر 2015، حيث تمخضت عن فوز حزب جبهة التحرير الوطني بالمرتبة  الأولى بحصوله على 23 مقعدا متبوعا بالتجمع الوطني الديمقراطي (18 مقعدا) في  حين تحصل الأحرار على أربعة مقاعد متبوعين بجبهة القوى الاشتراكية (مقعدين)  فحزب الفجر الجديد بمقعد واحد. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

شريف بن حبيلس للإذاعة : 420 مليارسنتيم تعويضات للفلاحـين إلى غاية سبتمـبر

أربعاء, 11/14/2018 - 10:37
دعا المدير العام للصندوق الوطني  للتعاون الفلاحي شريف بن حبيلس إلى سن قانون جديد خاص بالتأمين الفلاحي مؤكدا تعويض الفلاحين بأزيد من 420 مليار سنتيم منذ انطلاق العام الجاري إلى غاية الـ30سبتمبر الفارط  . وخلال إطلالته هذا الأربعاء عبر نافذة برنامج ضيف الصباح للقناة الاذاعية الأولى، قال بن حبيلس إن الوقت قد حان لسن قانون التأمينات الفلاحية ضد الكوارث الطبيعية يحمل طابع تسيير الأخطارويؤسس لعقد تأمين فلاحي إقتصادي لا إداري، موضحا في هذا السياق أن قانون التأمينات ضد الكوارث الطبيعية لا يعنى بالفلاح بصفة خاصة ولايتضمن تدابيرخاصة بتعويضه في حال وقوع الجفاف وهلاك الحيوانات جراء الأمراض الخطيرة . وبلغة الأرقام تحدث شريف بن حبيلس عن التعويضات المالية التي استفاد منها الفلاحون العام المنصرم و التي فاقت ال700مليارسنتيم مشيرا إلى أن نسبة المؤمنين تقدر اليوم ب 26 بالمئة مقارنة ب 6 إلى 7 بالمئة مسجلة خلال السنوات الأربع الأخيرة ، إلا أن هذا النمو لا يعكس في الحقيقة قدرات القطاع الذي يعتبره المتدخل القطاع البديل للمحروقات والذي يحتاج لآليات اقتصادية متطورة كالتأمين الفلاحي للدفع به . وأوضح ضيف الأولى أن ولايات الشرق و الوسط تتصدر الولايات المقبلة على التأمين وأن شعب الحبوب و البطاطا تأتي في مقدمة الشعب المؤمنة معربا عن تفاؤله باستقطاب الولايات الجنوبية وولايات أخرى بعد طرح منتوجات تأمينية جديدة وبالحديث عن المنتوجات التأمينية الجديدة نبه المدير العام للصندوق الوطني  للتعاون الفلاحي إلى أن الصندوق يهتم بتسويق منتوجات تأمينية عصرية ضد الكوارث الطبيعية في الشعب الاستراتيجية كالقمح و البطاطا والمردود و السقي التكميلي وتأمين الحيوانات ضد الأمراض مع وضع تحفيزات للفلاحين وإمكانيات تتيح لهم الدفع بالتقسيط منوها بالطابع التعاضدي للصندوق الذي مكن من كسب ثقة الفلاح . وبعد أن أشار إلى مرافقة  الصندوق للفلاح في دعم وتوسيع نشاطه في مجال الصناعة التحويلية ذكر بن حبيلس بتوسيع شبكات الصندوق إلى 67 صندوق جهوي وأكثر من 452 مكتب محلي خاصة في المناطق النائية فضلا عن تكوينأزيد من 752 مستفيد في الصناديق الجهوية و إبرم اتفاقيات مع معاهد ومدارس تقنية. المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة  

بدوي : الجزائر على السكة الصحيحة وتخطو خطواتها نحو غد أفضل

أربعاء, 11/14/2018 - 10:02
قال وزير الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي مساء الثلاثاء بسيدي بلعباس إن الجزائر اليوم على "السكة الصحيحة وتخطو خطواتها نحو غد مزدهر وأفضلي في ظل  الأمن والاستقرار اللذين ننعم بهما". وأوضح الوزير في كلمة ألقاها خلال لقاء مع المجتمع المدني في ختام زيارته  التفقدية إلى الولاية " لقد دفعنا الثمن باهظا بالأمس القريب ولا يمكن السماح  لأي كان بمحاولة العبث بأمن واستقرار البلاد". وصرح في هذا السياق إن "الجزائر تنعم اليوم بالاستقرار والأمن والطمأنينة في  ظل تحديات أمنية إقليمية وجهوية متنامية وكل ما تحقّـق ليس من العدم، بل بفضل  المصالحة الوطنية التي أرست قيم التسامح والتصالح مع الذات والأخرى وهي اليوم  مدرسة تستلهم منها البلدان والشعوب التوّاقة للحرية والأمن والاستقرار" . وأشار إلى أن "هذه المصالحة جاءت مع يقظة وتجنّد كل الأسلاك الأمنية وعلى  رأسها الجيش الوطني الشعبي لذلك فَـقِــيَـمُهَا مكسبٌ ثمين يجب المحافظة  عليه". وأكد الوزير على " ضرورة وعي الشباب بالمتربصين داخليا وخارجيا وعدم الانجرار  وراء الأصوات المغرّدة خارج السرب وحماية هويتنا الوطنية وثوابت أمتنا" وأردف قائلا "فبعد انتصار الدولة ومؤسّساتها على الإرهاب الذي لم تبق له باقية، يجب أن نكون واعين كل الوعي ومدركين لتشعّـب التهديدات التي تواجهها  بلادنا تحت مختلف المسمّيات التي من شأنها المساس باستقرار الوطن فيجب علينا  في المقام الأول أن نحصّن أبناءنا ونحميهم من الأفكار التي تـزرع بصورة ممنهجة  اليأس وتثبيط الهمم وفقدان الثقة بالنفس.". وأفاد في هذا الصدد بأن  "العبرة بالملموس،  بدليل أن كثير من شبابنا هم  رؤساء مؤسّسات ناجحة و آخرون يتفوّقون سنويا في المحافل الدولية في كل  المجالات وبتكوين قاعدي وعالي جزائري محض وخالص مائة بالمائة". وأضاف بدوي "إننا في مرحلة حاسمة تتّسم بتجسيد الإصلاحات السياسية  العميقة التي أقرّها رئيس الجمهورية في المراجعة الدستورية الأخيرة في مجال  توسيع الحريات العامة والرقي بحقوق المواطنين و كذا المحافظة على الثروات  الوطنية وحمايتها وترشيد استغلالها لفائدة الأجيال القادمة، كلها قيم شكلت لنا  خارطة طريق واضحة المعالم تنبع من رؤية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لجزائر  آمنة ومزدهرة وقوية بقوة مؤسساتها والتفاف مواطنيها حولها". وأكد بدوي أن " كل فرد ملزم باحترام مؤسسات الجمهورية ي وسيتم التصدّي بسلطان  القانون لكل من يجرؤ على التعدي عليه وعلى مستخدميها، فالدولة تحمي بكل حزم  كل أعوانها بنص القانون ومنتخبيها وأئمتها وكل موظفيها والعدالة هي الفيصل في  متابعة كل المتورطين". المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

مـوانئ الجــزائر تعـالج 1.8 مليـون حـاوية وهـذه رهـانات الجـزائر في الصالون الدولي للنقل والخدمات اللوجيستيكية

أربعاء, 11/14/2018 - 07:53
أكدت وهيبة بهلول مديرة الغرفة الجزائرية للصناعة والتجارة ان ترقية الصادرات خارج المحروقات يتطلب انشاء أرضية ملائمة  للنقل. و شددت بهلول في ندوة صحفية  أعلنت فيها عن  موعد الطبعة الثالثة  للصالون الدولي للنقل والخدمات اللوجيستيكية  على ضرورة التركيز على الأداء والقدرة التنافسية لترشيد  تكاليف النقل, وقالت بهلول " هذا المعرض ياتي ظروف مميزة حيث يتحدث الجميع  على ضرورة تنويع الاقتصاد خارج المحروقات  وترقية الصادرات خارج المحروقات ." ويرتقب ان  يحتضن قصر المعارض بالجزائر العاصمة الطبعة الثالثة للصالون الدولي للنقل والخدمات اللوجستية (لوجيستيكال 2019) من 26 إلى 29 نوفمبر  الجاري ،و سيرتكز هذا المعرض على أهمية تطوير ادارة و تسيير المؤسسات لهذا  النشاط الاستراتيجي. و تشير المعطيات الدولية  الحالية الى ان السلع المتنقلة عبر الموانئ في العالم قدرت ب752 مليون حاوية ، فيما بلغت حصة الجزائر 1.8 مليون حاوية حاليا ، وهو ما يستلزم هياكل ومنشات بقدر التوجه الجديد نحو تنمية الصادرات خارج المحروقات . وعرفت الندوة الصحفية  تدخل عدد من المختصين حرص اغلبهم على ابراز  تأثير التكاليف اللوجستية على السعر النهائي للمنتوج, مما  يجعله أقل قدرة على المنافسة في السوق. وشدد الخبير الدولي في النقل و التطوير البحري فريد يعلى على ضرورة وضع خارطة طريق لجعل الموانئ الجزائرية أكثر  تنافسية. "هذه الخطة يجب أن تستجيب للأنماط التي حددتها الهيئات الدولية " ، كما أشار إلى أهمية تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في البنية التحتية  للموانئ. من جانبه قال الرئيس التنفيذي السابق لميناء جنجن وخبير في مجال النقل  وتطوير الموانئ عبد الرزاق سلامي, أنه يجب على الجزائر أن تعتمد على شاحنات  مقطورة مبردة بدلا من الحاويات لتطوير صادراتها من الفاكهة والخضروات إلى  الأسواق الخارجية. وقال السيد سلامي : "هذه الشاحنات المبردة, المحملة على متن السفن لنقل  البضائع القابلة للتلف إلى الأسواق الخارجية تستخدم بشكل متزايد في التجارة  البحرية العالمية للخضر و الفواكه". و اوضح  عبد الرزاق سلامي خبير في مجال النقل  أن الجزائر تحتاج الى موانئ كبيرة  من اجل نقلة نوعية في عمليات التصدير وقال في تصريح للقناة الاولى  " نحن ننتظر  تسليم مشروع ميناء الوسط وانتهاء الاشغال بميناء جن جن وبمجرد استيلام المشروعين ستتحسن   الامور أكثر فاكثر" .   المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

أويحيــى : لـيبيـا "مضطربة بسبب التدخلات الخارجية"

ثلاثاء, 11/13/2018 - 23:56
أكد الوزير الأول، أحمد أويحيى، الثلاثاء بـباليرمو حيث يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا، ممثلا لرئيس  الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة أن ليبيا "مضطربة بسبب التدخلات الخارجية". و أوضح أويحيى في تصريح صحفي عقب أشغال الندوة، أن "الجزائر ما فتئت  تقدم إسهامها بالعديد من الاتصالات و مقاربات مختلف الأطراف و لكن الأمر ليس  سهلا لأن ليبيا مضطربة بسبب التدخلات الخارجية".  وأشار في هذا الصدد إلى أن ندوة باليرمو شكلت فرصة "لتوجيه نداء للفاعلين  الآخرين من المجتمع الدولي لمطالبتهم بالتخلي عن طموحاتهم لوقت لاحق لأننا  نملك حاليا طموح وحيد ألا و هو إنقاذ ليبيا و بالتالي ينبغي علينا جميعا أن  ننضوي تحت لواء الأمم المتحدة"، مضيفا أن الجزائر ما فتئت تبذل جهودا من أجل  أن تعود ليبيا نحو طريق السلام. و اعتبر من جهة أخرى أنه "حتى و إن كانت المصالحة غائبة نوعا ما في خطاب  الليبيين، إلا أنها تشكل رؤية لا غنى عنها"، مذكرا بأنه "حرص في هذا الإطار  على عرض التجربة الجزائرية". و أضاف الوزير الأول أن الجزائر استطاعت الخروج من "الكابوس" بفضل الإرادة  السياسية التي جسدها رئيس الجمهورية الذي "كانت له الشجاعة لدعوة الجزائريين  إلى اختيار الوئام و المصالحة"، مضيفا أن "ليبيا تفتقد إلى قيادة لتجسيد ذلك"  و أن منظمة الأمم المتحدة "تمد يد المساعدة لدفع الليبيين إلى الأمام".   ولم يفوت أويحيى الفرصة للتذكير بأن الجزائر "نموذج يقتدى به في  العالم". و خلص بالقول أنه "علاوة على الاستقرار و الأمن اللذين نتمتع بهما، الأمر  المهم هو أن أطفالنا لا يلتحقون بالجماعات الإرهابية على غرار ما يعرف بتنظيم  الدولة الإسلامية (داعش) أو غيرها". مخطط السلام الأممي "يحظى بقبول" أهم طرفين وأكد ممثل  رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في ندوة باليرمو حول ليبيا  أن مخطط السلام الأممي "يحظى بقبول" أهم طرفين ليبيين. وأوضح الوزير الأول في ختام أشغال هذه الندوة "لقد سجلنا بارتياح أن مخطط  السلام الذي اقترحته منظمة الأمم المتحدة و المتمثل في تنظيم ندوة وطنية مطلع  السنة المقبلة و انتخابات رئاسية و تشريعية سيتم الاتفاق بشأنها، يحظى بقبول  أهم طرفين ليبيين و هما المجلس الرئاسي لطرابلس و زملاؤنا من بنغازي بما فيهم  المشير حفتر". في حديثه عن مجريات الندوة التي نظمتها السلطات الايطالية أوضح السيد أويحيى  أنه "من الطبيعي جدا أن تشارك الجزائر فيها لأن ما يعني هذا البلد يعني  الجزائر أيضا بحكم الماضي و المستقبل المشترك و كذا بالنظر إلى التحديات التي  يفرضها ذلك على الأمن في الجزائر". و أعرب الوزير الأول عن أمله في أن تفضي الندوة الوطنية التي ستجري بليبيا  خلال الربيع المقبل إلى "تعزيز الإرادة المشتركة في التوجه نحو حل سياسي" الذي  ستمثله الانتخابات من أجل إعادة إعطاء الكلمة للشعب لتسوية المعادلة الصعبة  التي يعيشها الليبيون و المتمثلة في "من هي الحكومة الشرعية". المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

بدوي يوصي السلطات المحلية بمنح التسهيلات لكل الشباب حاملي المشاريع

ثلاثاء, 11/13/2018 - 22:18
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، الثلاثاء بسيدي بلعباس على دور السلطات المحلية في تهيئة الظروف لاستقطاب مشاريع  الاستثمار الخلاقة للثروة ومناصب العمل. وخلال لقاء مع المجتمع المحلي في ختام زيارته التفقدية إلى الولاية، دعا الوزير السلطات المحلية إلى "تهيئة كل الظروف لاستقطاب المشاريع الخلاقة للثروة ومناصب العمل التي هي من مسؤولية المؤسسات الاقتصادية سواء أكانت خاصة  أو عمومية"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن الاعتماد على التوظيف العمومي من أجل شغل مناصب العمل، فلابد على شبابنا أن يكون متحليا بروح المقاولاتية ومبادرا وسيجد منا كل الدعم والمرافقة من أجل تجسيد مشاريعه". وأضاف "إن جماعاتنا المحلية يجب أن تلعب دورا رياديا في هذا المجال عبر الحرص  على تثمين ممتلكاتها واعتماد المقاربة الاقتصادية في استغلالها من أجل الرفع  من مردوديتها و تحسين إيراداتها." وأبرز الوزير أن آليات خلق الثروة قد تم وضعها وأهمها المناطق الصناعية  ومناطق النشاطات المصغرة "مما يستدعي مرافقتها عبر برامج تكوينية وتطبيقية من  أجل استغلال الاستثمارات والتجهيزات العمومية الجوارية أحسن استغلال، وبمشاركة  المستثمرين الخواص وفقا للإستراتيجية التي وضعتها الدولة في فتح آفاق  الاستثمار والبحث عن بدائل جديدة عن السياسة الريعية." ودعا بدوي السلطات المحلية من أجل أن تقود التنمية عبر فتح المجال أمام  الاستثمار ومنح تسهيلات إدارية وإجرائية لكل الشباب حاملي المشاريع، خاصة في  الميادين الجديدة كالطاقات المتجددة والعصرنة وغيرها، وهي فرص للمؤسسات لأن  تكون شريكا في تجسيدها على أرض الميدان، خاصة وأن سيدي بلعباس متفوقة في  مجالات الابتكار والتكنولوجيا والفلاحة والصناعات الغذائية، ما يستدعي توجيه  الشباب لاستغلال هذه المقدرات أحسن استغلال. ودعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية الشباب إلى اغتنام  الفرص التي توفرها لهم الدولة بفضل البرامج التنموية وبرامج الدعم التي جاء  بها رئيس الجمهورية في كل القطاعات، والتي تمّ منحهم الأولوية فيها، من خلال  التحلّي بالصبر والثقة بنفسه وبقدراته لتحقيق أهدافه وطموحاته والظفر بتكوين  عالٍ أو مهني يساعدهم على بناء مستقبلهم والمساهمة بفعالية في ازدهار بلدهم. وأكد في ذات السياق أن "المستقبل أمام شبابنا، وما الحركة الأخيرة التي أقرّها رئيس الجمهورية للإطارات السامية على المستوى المحلي ما هي إلا دليل على تشبيب إداراتنا في مناصب المسؤولية وتعزيز الوجود النسوي بها. فالجزائر بلد الخيرات اللامتناهية، ويجب أن تجد اليد العاملة المؤهلة لاستغلالها أحسن استغلال". وأشار الوزير الذي أصغى خلال هذا اللقاء إلى انشغالات ممثلي المجتمع المدني المحلي إلى أن "قطار التنمية الوطنية الذي جاء به رئيس الجمهورية هو على السكة الصحيحة بالنظر لما حققته ولاية سيدي بلعباس من قفزة نوعية لفائدة ساكنتها في مختلف المجالات." وذكر أنه سيتم تعزيز الولاية بمشاريع أخرى كالربط بغاز المدينة والكهرباء الريفية والتحسين الحضري وإعادة تهيئة الطرقات الولائية والبلدية، وإزالة  النقاط السوداء للحد من مخاطر الفيضانات ومنح إعانات لفائدة السكنات الريفية  وغيرها من المشاريع التي تعود بالأثر الإيجابي والمباشر على حياة المواطنين. وفي الختام أكد نور الدين بدوي أن " المشاريع التنموية متواصلة ونحن في مرحلة تأهيل منشآتنا وسياساتنا وفقا للمعايير الدولية المعمول بها، فتحقيق الرفاهية  لمواطنينا هي مسؤولية الجميع، وقد تم إعداد برامج خاصة لتنمية المناطق الجنوبية والهضاب العليا والمناطق الحدودية والمناطق الجبلية التي تعد أولوية الأولويات." وذكر أنه سيتم العمل بقائمة أولية من بينها إنجاز وإعادة تأهيل المناطق الصناعية ومناطق التوسّع السياحي و الشروع في استغلال مجمل المؤسسات المصنّفة وغيرها والعملية جارية من أجل إحصاء كل القرارات من أجل خلق حركية تنموية وتسهيلات لفائدة المستثمرين والمواطنين على المستوى المحلي. وسيتم تعزيز هذا الخيار أكثر فأكثر ضمن القانون الجديد للجماعات الإقليمية.

زعلان يدشن محطتين جديدتين لميترو الجزائر العاصمة

ثلاثاء, 11/13/2018 - 15:31
دشن وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان، هذا الثلاثاء محطتين جديدتين لمترو الجزائر  العاصمة و يتعلق الأمر بمحطتي "علي بومنجل" (الجزائر الوسطى) و "جسر قسنطينة" (بلدية القبة). و تربط محطة "علي بومنجل"، المزودة بأربعة مداخل، محطتي "البريد المركزي" و كذا "ساحة الشهداء". و فيما يخص محطة "جسر قسنطينة"، المزودة بمدخلين، فتربط بدورها بين محطتي "الورشات" و "عين النعجة". وصرح الوزير بهذه المناسبة أنه و"بدخول هاتين المحطتين حيز الخدمة و اقتناء 12 عربة ميترو جديدة، تم استلام 5 منها، سنصل إلى 200 ألف مسافر يوميا"عبر ميترو الجزائر.مشيرا إلى أنه وفي الفترة ما بين سنتي 2017 و2018 تم تسجيل زيادة قدرها 31 بالمائة من الاشتراكات و19 بالمائة من الاقبال على الميترو. و من جهة أخرى، أعلن زعلان ان المحلات المتواجدة داخل محطات ميترو الجزائر ستباع في المزاد العلني ابتداء من الأسبوع المقبل حتي يتم تقديم خدمات الى مستعملي وسيلة النقل هذه.

بدوي: ضرورة تثمين جهود الدولة والمكاسب المحققة في مجال التكفل الصحي

ثلاثاء, 11/13/2018 - 14:54
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي هذا الثلاثاء بسيدي بلعباس على ضرورة  تثمين جهود الدولة والمكاسب المحققة في مجال التكفل الصحي. وأبرز الوزير بمناسبة تدشينه المؤسسة الإستشفائية للأمن الوطني والتي تحمل  اسم "الدكتور بوذراع بلعباس" في مستهل زيارته التفقدية الى الولاية بأن  المكاسب المحققة في المجال الصحي تعكسها المنشآت الصحية المنجزة "وفق المعايير  الدولية والمجهزة بأحدث المعدات الطبية" فضلا عن الاستثمار في الموارد البشرية  من خلال التكوين والتأطير بما يسمح بضمان تكفل أمثل للمرضى. ودعا بدوي إلى إحداث "تقارب بين المؤسسات الشرطية والمواطنين وفتح الأبواب أمامهم وتكريس العلاقة النظامية بين المؤسسات الأمنية والعمومية". كما نوه الوزير بجهود التعاون القائم بين المؤسسات الصحية الشرطية والعسكرية  من خلال إشراف هذه الأخيرة على التأطير والتكوين والمرافقة لمستخدمي المؤسسات  الصحية التابعة للأمن الوطني ووضع تحت تصرفهم أخصائيين وأساتذة الصحة. وبعد إصغائه لانشغالات مستخدمين بالمؤسسة الاستشفائية للأمن الوطني لسيدي  بلعباس أعطى نور الدين بدوي تعليمات من أجل تهيئة سكنات وظيفية مجهزة لفائدة  المستخدمين والإطارات لهذا المرفق الصحي القاطنين خارج الولاية. كما أشرف الوزير عقب اطلاعه على مختلف المرافق والمصالح التابعة لهذا  المستشفى على تكريم مجموعة من المتقاعدين من الامن الوطني وكذا عائلة المجاهد  الراحل الدكتور بوذراع بلعباس. يذكر بأن المؤسسة الاستشفائية للأمن الوطني لسيدي بلعباس الموجهة لفائدة  أفراد الشرطة وذويهم تتسع لـ 60 سريرا وتحتوي على عدة مصالح على غرار الطب  الداخلي وطب العيون وطب الأطفال والجراحة العامة والعظام وأمراض الرئة  والتحاليل الطبية وتأتي تعزيزا للمؤسسة الاستشفائية للأمن الوطني المتواجدة  بوهران حسب الشروحات المقدمة للوزير. ويواصل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية زيارته التفقدية  إلى ولاية سيدي بلعباس حيث يتضمن برنامجها أيضا تدشين المركز الجهوي لمكافحة  السرطان ومعاينة المصنع الخاص ستروفال ـ الجزائر للألمنيوم بالمنطقة الصناعية  لسيدي بلعباس. وينتظر أن يختتم بدوي زيارته بعقد لقاء مع ممثلي المجتمع المدني المحلي  بمقر الولاية.

صندوق النقد الدولي : احتمال استقرار الناتج الداخلي الخام الاسمي للجزائر بأكثر من 188 مليار دولار في 2018

ثلاثاء, 11/13/2018 - 14:41
أشارت التوقعات الجديدة لصندوق النقد الدولي  التي نشرت اليوم الثلاثاء الى ان الناتج الداخلي الخام الاسمي للجزائر من  المرتقب أن يبلغ  3ر88 مليار دولار في 2018 مقابل 6ر167 مليار دولار في 2017 بتسجيل ارتفاع  مدعم بزيادة النفقات العمومية التي من شأنها تدعيم النمو هذه السنة و السنة  المقبلة.    و من المرتقب أن يتجاوز الناتج الداخلي الخام الاسمي لأول مرة 200 مليار  دولار في 2019 ليقدر بـ 2ر200 مليار دولار حسب تقرير مؤسسة بريتن وودس حول  الآفاق الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا و أفغانستان و باكستان  الذي نشر هذا الثلاثاء بدبي. و أبقى صندوق النقد الدولي على توقعاتها الخاصة بشهر أكتوبر المتعلقة بالناتج الداخلي الخام الواقعي بـ 5ر2 % في 2018  مقابل 4ر1 % في  2017 و 7ر2 % في 2019 مشيرا إلى أن " زيادة النفقات العمومية من شأنها  تشجيع النمو" هذه السنة. و ذكر صندوق النقد الدولي بأن الجزائر " زادت من نفقاتها بهدف تشجيع النشاط الاقتصادي بالتركيز على التمويل النقدي" مضيفا أنه " من المرتقب الرجوع إلى إعادة توازن مالي صارم ابتداء من 2019 ". و جاء في التقرير أن " تمويل العجز المالي في الجزائر تجسدت من خلال ضخ  سيولات معتبرة شجعت قرض القطاع الخاص مثل القطاع العام في 2017". في هذا الصدد، كشف الصندوق أن حصة الاستثمار الخاص مقارنة بالناتج الداخلي الخام بالبلدان المصدرة للبترول لهذه المنطقة رفعتها الجزائر حيث انتقل معدل الحصة من 14 % إلى 22 %. كما تم تحقيق تقدم في مجال تحسين مناخ الأعمال حسب صندوق النقد الدولي  الذي ذكر على سبيل المثال باعتماد قوانين جديدة تهدف إلى دعم المؤسسات الصغيرة  و المتوسطة و تطوير أطر الشراكة العمومية-الخاصة. و موازاة مع ذلك,  فان التمويل النقدي للاقتصاد لم يسجل تضخما حيث أبقت  هذه المؤسسة المالية على توقعاتها الخاصة بشهر أكتوبر حول التضخم بـ 5ر6 %  في 2018 و 7ر6 % في 2019 و هي نسب منخفضة مقارنة بتوقعاتها الخاصة بأفريل  الماضي. و على غرار البلدان الأخرى المصدرة للبترول بالمنطقة, من المنتظر أن تحقق الجزائر تحسنا في أرصدتها الخارجية و المالية بفضل تقويم أسعار البترول. و حسب نفس التقرير فان ارتفاع أسعار البترول " سيحمل دعما مؤقتا"  للبلدان المصدرة للبترول بالمنطقة حيث يتعين عليها مواصلة الإصلاحات و التعديل  المالي من أجل تعزيز مقاومتها على المدى البعيد".  و عليه فان الصادرات سترتفع  إلى 2ر46 مليار دولار في 2018 مقابل 6ر37  مليار دولار في 2017 فيما سيستقر عجز الحساب الجاري في 9ر16- مليار دولار هذه  السنة مقابل 1ر22- مليار دولار في 2017. و في 2019, سيتراجع هذا العجز بـ 1مليار ليقدر في الأخير بـ 9ر15- مليار دولار. و يقل عجز الحساب الجاري -9 % للناتج الداخلي الخام في 2018  مقارنة بـ 2ر13- % في 2017 و من المرتقب أن ينخفض إلى 9ر7- % في  الناتج الداخلي الخام في 2019 حسب نفس المعطيات. كما يتوقع صندوق النقد الدولي أن الجزائر قد تحقق توازنها المالي إذا  بلغ سعر البرميل 1ر105 دولار في 2018 و 6ر98 دولار في 2019 . أما بالنسبة لتوازنها الخارجي فهي بحاجة الى سعر برميل 3ر80 دولار في  2018 و 9ر78 دولار في 2019 حسب توقعات صندوق النقد الدولي.

الصفحات