وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 4 دقائق

قايد صالح :كافة الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة من أجل إيجاد حل للأزمة في أقرب الآجال

ثلاثاء, 04/16/2019 - 15:53
جدد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،الفريق أحمد قايد صالح، هذا الثلاثاء من ورقلة، التأكيد على أن "كافة الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة من أجل إيجاد حل للأزمة في أقرب الآجال"، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وخلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعةهذا الثلاثاءحيث أشرف على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية وترأس لقاء توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية، قال الفريق قايد صالح: "إنني أؤكد مرة أخرى على ضرورة انتهاج أسلوب الحكمة والصبر لأن الوضع السائد مع بداية هذه المرحلة الانتقالية يعتبر وضعا خاصا ومعقدا، يتطلب تظافر جهود كافة الوطنيين المخلصين للخروج منه بسلام". كما جدد نائب وزير الدفاع الوطني التزام الجيش الوطني الشعبي بمرافقة مؤسسات الدولة، في هذه المرحلة الانتقالية، مع الإشارة إلى أن كافة الآفاق الممكنة "تبقى مفتوحة في سبيل التغلب على مختلف الصعوبات وإيجاد حل للأزمة في أقرب الأوقات"، مشددا على أن الوضع "لا يحتمل المزيد من  التأجيل لأن الوقت يداهمنا وبهذا يبقى الجيش الوطني الشعبي يعتبر نفسه مجندا على الدوام إلى جانب كافة المخلصين, لخدمة شعبه ووطنه, وفاء منه للعهد الذي قطعه على نفسه في تحقيق مطالب الشعب وطموحاته المشروعة في بناء دولة قوية، آمنة ومستقرة،دولة يجد فيها كل مواطن مكانه الطبيعي وآماله المستحقة". وأبرز الفريق قايد صالح ضرورة "قيام العدالة بمحاسبة المتورطين في قضايا الفساد"، مضيفا أنه ينتظر من الجهات القضائية المعنية أن "تسرع في وتيرة معالجة مختلف القضايا المتعلقة باستفادة بعض الأشخاص, بغير وجه حق, من قروض بآلاف المليارات وإلحاق الضرر بخزينة الدولة واختلاس أموال الشعب". بعض الأشخاص عبثوا بمقدرات الشعب الجزائري ويعملون على تأجيج الوضع هذا وحذر الفريق بعض الأشخاص الذين عبثوا كثيرا بمقدرات الشعب الجزائري ومازالوا ينشطون ضد إرادة هذا الشعب ويعملون على تأجيج الوضع، من خلال الاتصال بجهات مشبوهة ومع بعض المسؤولين والاحزاب السياسية:  "لقد تطرقت في مداخلتي يوم 30 مارس 2019 إلى الاجتماعات المشبوهة التي تُعقد في الخفاء من أجل التآمر على مطالب الشعب ومن أجل عرقلة مساعي الجيش الوطني الشعبي ومقترحاته لحل الأزمة، إلا أن بعض هذه الأطراف وفي مقدمتها رئيس دائرة الاستعلام والأمن السابق، خرجت تحاول عبثا نفي تواجدها في هذه الاجتماعات ومغالطة الرأي العام، رغم وجود أدلة قطعية تثبت هذه الوقائع المغرضة. وقد أكدنا يومها أننا سنكشف عن الحقيقة، وهاهم لا يزالون ينشطون ضد إرادة الشعب ويعملون على تأجيج الوضع، والاتصال بجهات مشبوهة والتحريض على عرقلة مساعي الخروج من الأزمة، وعليه أوجه لهذا الشخص آخر إنذار، وفي حالة استمراره في هذه التصرفات، ستتخذ ضده إجراءات قانونية صارمة".  قرار الجيش بخصوص حماية الشعب قرار لا رجعة فيه  وأوضح الفريق أن قرار الجيش الوطني الشعبي بخصوص حماية الشعب قرار لا رجعة فيه ولن يحيد عنه ابدا ومهما كانت الظروف والأحوال. وأضاف بالقول "إننا على يقين بأن الشعب الجزائري الأبي والمتحضر قادر على رفع كافة التحديات والتغلب على كل الأزمات، انطلاقا من عبقريته المستلهمة من مقوماته التاريخية وتجربته الطويلة في التعامل مع الأحداث، ونؤكد على أننا نتفهم مطالبه المشروعة التي التزمنا بالعمل معه على تجسيدها كاملة، وبطبيعة الحال فإن هذه الأهداف يتطلب تحقيقها مراحل وخطوات تستلزم التحلي بالصبر والتفهم ونبذ كافة أشكال العنف، فالخطوة الأساسية قد تحققت وستليها، بكل تأكيد، الخطوات الأخرى، حتى تحقيق كل الأهداف المنشودة، وهذا دون الإخلال بعمل مؤسسات الدولة التي يتعين الحفاظ عليها، لتسيير شؤون المجتمع ومصالح المواطنين.  إن قرار حماية الشعب بمختلف مكوناته قرار لا رجعة فيه ولن نحيد عنه مهما كانت الظروف والأحوال، وانطلاقا من متانة الثقة التي تربط الشعب بجيشه، أسدينا تعليمات واضحة لا لبس فيها لحماية المواطنين لاسيما أثناء المسيرات، لكن بالمقابل ننتظر من شعبنا أن يتفادى اللجوء إلى العنف وأن يحافظ على الممتلكات العمومية والخاصة، ويتجنب عرقلة مصالح المواطنين، وأود الإشارة في هذا الإطار إلى ضرورة الاحترام التام لرموز الدولة وعلى رأسها العلم الوطني، لما يمثله من رمزية مقدسة لوحدة الوطن والشعب وتضحيات الأجيال عبر التاريخ، وإننا على يقين تام أن شعبنا سيكون في مستوى الصورة الحضارية الراقية التي سجلها له التاريخ، ونقلتها مختلف وسائل الإعلام عبر العالم"-يقول قايد صالح-.  الجيش حريص على أن لا تراق قطرة دم جزائري واحدة  كما ذكرالفريق بالجهود المثابرة التي تم بذلها في سبيل تطوير وتحديث وعصرنة كافة مكونات قواتنا المسلحة، مؤكدا على أن قيادة الجيش الوطني الشعبي لن تتخذ أية قرارات لا تخدم الشعب والوطن:  "أتمنى أن يلقى هذا النداء الصدى المنشود لدى كافة مكونات شعبنا الأبي، لأنه صادر عن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، انطلاقا من وفائها لرسالة شهداء الثورة وشهداء الواجب الوطني، ومعايشتها لمعاناة الشعب، وحرصها على بناء جيش قوي وعصري متحكم في أدق التكنولوجيات، وهو ما تحقق فعليا وميدانيا، من خلال غرس قيم الولاء والإخلاص للوطن في أذهان وسلوكات أفراد القوات المسلحة، جيش محترف بتعداده وعتاده واستعداده الدائم مجهز بأسلحة متطورة، موجهة لأعداء الوطن وليس ضد شعبه، جيش لن يتخذ أي قرارات لا تخدم الشعب والوطن، وحريص على أن لا تراق قطرة دم جزائري واحدة، خدمة لمصالح أطراف معادية، التي لم يعجبها الطابع السلمي للمسيرات، فالجزائر في أيدي أمينة برجال مخلصين مستعدين للدفاع عن بلادهم مهما كلفهم الثمن.   

الطلبة عبر الوطن ينظمون مسيرات مطالبة بتغيير النظام

ثلاثاء, 04/16/2019 - 15:12
نظم الطلبة  الجامعيون هذا الثلاثاء مسيراتهم الأسبوعية بالعاصمة وبعدة ولايات من الوطن  جددوا من خلالها تمسكهم بمطلب التغييرالحقيقي للنظام و الدخول في مرحلة انتقالية بقيادة شخصيات تحظى بالتوافق الوطني . الطلبة الذين عبروا عن وعي سياسي كبير بانخراطهم بقوة في الحراك الشعبي صدحت حناجرهم بساحة البريد المركزي بالعاصمة مطالبة باستقالة رموز النظام السابق و تغيير النظام ورفض التدخل الأجنبي الذي يشوش على سلمية الحراك ،رافعين شعارات "الشعب مصدر السلطة " " نحن أحفاد بن مهيدي و سي الحواس و زيغود يوسف " وفي يوم العلم  أكد طلبة جامعة سكيكدة تحمل المسؤولية  كاملة كطالب الأمس في  بناء مستقبل البلاد وصون أمانة الشهداء . المصدر : الإذاعة الجزائرية  

محللون لـ "زوايا الأحداث": استقالة بلعيز بداية تحقيق مطالب الشعب الجزائري

ثلاثاء, 04/16/2019 - 14:49
توقع ضيوف برنامج "زوايا الأحداث" للقناة الأولى أن تشكل استقالة الطيب بلعيز من رئاسة المجلس الدستوري بداية تحقيق سلس لمطالب الشعب الجزائري وفي هذا الإطار رأى الخبير الأمني محمد العربي الشريف  أن استقالة بلعيز تمثل أكبر مطالب الحراك ونحن نتوجه بسلاسة لتحقيق مطالب الشعب الجزائري، داعيا النخب والطبقة المثقفة والأحزاب إلى أن تكون في مستوى مسؤولياتها لإخراج الجزائر من الأزمة. أما الإعلامي عبدالوهاب بوكروح فتوقع أن تقدم حكومة بدوي استقالتها لرئيس الدولة خلال الساعات المقبلة ،في حين رأى المحلل السياسي مخلوف ساحل أن استقالة بلعيز ستفضي إلى تولي نائبه رئاسة المجلس إلى غاية انتخاب رئيس جديد للجمهورية وفقا للصلاحيات الدستورية التي تقر أن تعيين رئيس جديد للمجلس من صلاحيات رئيس الجمهورية استثناء.  

عبد الكريم سويرة للإذاعة:المرحلة القادمة ستشهد تطورات متسارعة لتلبية مطالب الحراك الشعبي

ثلاثاء, 04/16/2019 - 10:45
اعتبر الخبير الدستوري عبد الكريم سويرة أن استقالة الطيب بلعيز من رئاسة المجلس الدستوري بداية انفراج  للأزمة ستتبعها خطوات أخرى لتلبية مطالب الحراك الشعبي في إطار الشرعية الدستورية. وقال عبد الكريم سويرة في تصريح للقناة الإذاعية الأولى هذا الثلاثاء "المخرج لحل هذه الأزمة الآن مع تأكيد استقالة بلعيز وشغور منصب رئيس المجلس الدستوري بإمكان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح تعيين شخصية وطنية تحظى بالقبول من الحراك الشعبي والفئات العريضة من الشعب الجزائري على رأس هذه المؤسسة ". ويرى المتحدث ذاته أنه في اطار هذا المسعى ينبغي على رئيس الدولة تقديم استقالته لتنتقل رئاسة الدولة إلى الشخصية الوطنية التي يكون قد عينها ،ليقدم الوزير الأول استقالته أيضا لأن حكومته ليست مقبولة شعبيا. وأضاف عبد الكريم سويرة أن الشخصية الوطنية التي سترأس الدولة بإمكانها تعيين وزير أول جديد حيث يقوم هذا الأخير بتشكيل حكومته من خلال مشاورات واسعة مع كل الفاعلين وممثلي الحراك والنقابات والمعارضة لنستطيع الخروج من هذه الأزمة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

تكتل قوى التغيير: الوضع القائم استثنائي والالتزام بالدستور الحالي خدمة لأولياء النظام السابق

ثلاثاء, 04/16/2019 - 10:43
دعت قوى التغيير المعارضة إلى وضع خارطة طريق تتضمن اجتهادات ومخارج لتنفيذ مطالب الحراك الشعبي وتحقيق التغيير المنشود وعدم التمسك الجامد بالآليات الدستورية . وطالب تكتل المعارضة خلال اجتماعه هذا الثلاثاء بمقر حزب العدالة والتنمية بالعاصمة بإيجاد الأليات الكفيلة بتجسيد مطالب الشعب وتطبيق مضامين المادتين الـ 7 والـ 8 من الدستور ، عبر الاجتهاد القانوني. وفي هذا السياق قال ممثل قوى التغيير ورئيس جبهة العدالة والتنمية ، سعد عبد الله جاب الله ،إن تطبيق المادة الـ 102 من الدستور فقط يعد التفافا على مطالب الشعب مضيفا أنه يجب أخذ منها حالة الشعور فقط والعودة  اما الفقرات السادسة والثامنة والمادة 104 إنما وضعت لمعالجة الوضع العادي في البلاد أما الوضع القائم حاليا فهو استثنائي معتبرا تلك المواد قاصرة على تحقيق مطالب الشعب والعمل بمضامينها التفاف واضح على مطالب الشعب وخدمة لأولياء النظام السابق . وشدد جاب الله  على أن مبادرة المعارضة لحل الأزمة هي مبادرة دستورية، وتكتل قوى التغيير متسمك بها ، مضيفا أن اجتماع اليوم جاء ليحدد موقفا جماعيا وموحدا من المستجدات التي ظهرت على مستوى الساحة . وعرف الاجتماع الثامن للمعارضة مشاركة بعض رؤساء الأحزاب السياسية وممثليهم إضافة إلى شخصيات وطنية وأكاديمية لتقديم مقترحات سياسية للخروج من الأأزمة. المصدر : الإذاعة الجزائرية

المدير العام للجمارك الجزائرية للإذاعة: نستعد لاطلاق مجموعة من التدابير الصارمة لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد

ثلاثاء, 04/16/2019 - 10:24

جمارك الجزائر تستعد لاطلاق مجموعة من التدابير الصارمة لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد

كشف المدير العام للجمارك الجزائرية  ان هنالك مقترحات ستقدم الى السلطات العمومية  خلال الايام المقبلة  من أجل الحد من ظاهرة  تضخيم فواتير الاستيراد".  و أوضح فاروق بن حمادي في تسجيل خص به القناة الثالثة  أنه "تم انشاء مجموعة عمل  منذ ثمانية اشهر يرأسها خبير اقتصادي   ستقوم  بارسال تقرير في الايام القليلة المقبلة الى السلطات العمومية  وستكون هناك تدابير  فعالة من اجل مكافحة التضخيم في  فواتير الاستيراد ".  مشيرا الى انه في حين  ثبوت وجود جريمة مالية يكون من المتاخر جدا التدخل فالاجراءات الخاصة بالجمركة لا  تجرى الا في نهاية سلسلة العمليات المالية للمستورد . الاشكال يقع في  ايجاد توازن  بيبن تشديد الرقابة  على تدفق البضائع  التي تدخل البلاد وسيولة  ازالتها " حتى لا يتم معاقبة  المتعاملين الاقتصاديين  الذين يعملون بضمير" بحسب المدجير العام للجمارك  . المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

رئيس الجمعية المهنية للبنوك ينفي وجود تهريب للأموال في هذه الفترة

ثلاثاء, 04/16/2019 - 09:22
فنَّد عبود عاشور رئيس الجمعية المهنية البنوك والمؤسسات المالية وجود تحويلات ممنهجة للأموال، دون أن يستبعد وجود أخطاء أو معاملات مشبوهة وتضخيم للفواتير، مؤكدا أن  البنوك لا تملك الآليات التي تسمح لها بمراقبة أسعار المواد المستوردة، التي تتحملها مصالح الجمارك، مرحبا في الوقت ذاته بالهيئة المستحدثة من قبل وزارة المالية لمراقبة المعاملات المالية مع الخارج. وقال عبود لدى حلوله هذا الثلاثاء ضيفا على القناة ضمن ركن "ضيف الصباح" بالقناة الإذاعية الأولى إن المنظومة البنكية الجزائرية، تمتاز بالرقابة الصارمة إلى الحد أنها توصف بالبيروقراطية، مضيفا أن التجاوزات التي قد تحدث هي تجاوزات معزولة، وأن البنوك لا تملك صلاحيات مراقبة أسعار المواد المستوردة، التي هي من صلاحيات الجمارك،كاشفا أن البنوك تكتفي بالتبليغ على أي معاملة مشبوهة، حين يتعلق الأمر بمبالغ كبيرة. وأضاف رئيس جمعية البنوك أن اللجنة المستحدثة لمراقبة المعاملات المالية مع الخارج تركز جهدها على التحويلات الكبرى المتعلقة باستيراد التجهيزات، والاستثمار، كاشفا أن فاتورة الاستيراد بلغت الـ40 مليار دولار. وحول القروض الممنوحة  كشف ضيف الإذاعة الجزائرية أنها وصلت إلى عشرة ألاف وثلاثمئة 10300 مليار دينار، مؤكدا أنها تحيل إلى مؤشر على النمو الاقتصادي، فيما تحاشى الحديث بشكل مفصل عن آثار عملية طبع الأوراق من قبل الحكومة، أو ما يعرف بالتمويل غير التقليدي. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

رئاسيات 4 جويلية : انطلاق عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية

ثلاثاء, 04/16/2019 - 08:25
انطلقت هذا الثلاثاء عملية المراجعة  الاستثنائية للقوائم الانتخابية, و التي ستمتد إلى غاية 23 أفريل الجاري, و  ذلك تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس 4 جويلية 2019. و تأتي هذه المراجعة طبقا لأحكام المادة  14 من القانون العضوي المتعلق بنظام  الانتخابات. بهذه المناسبة, كانت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية  قد دعت المواطنين غير المسجلين في القوائم الانتخابية لاسيما البالغين الثامنة  عشر (18) سنة كاملة يوم الاقتراع, لطلب تسجيل أنفسهم ضمن القائمة الانتخابية   لبلدية إقامتهم. وأوضحت الوزارة أنه بالنسبة للناخبات و الناخبين الذين غيروا مقر إقامتهم,  فعليهم أن يتقربوا من البلدية مقر الإقامة الجديد التي ستتكفل بكل إجراءات  الشطب والتسجيل, مبرزة ضرورة إرفاق طلب التسجيل بوثيقة ثبوت هوية المعني وأخرى  تثبت الإقامة. من جهة أخرى, أكدت الوزارة أن المكاتب المكلفة بالانتخابات على مستوى  البلديات تبقى مفتوحة كل أيام الأسبوع من الساعة التاسعة (9) صباحا إلى غاية  الساعة الرابعة والنصف (16سا 30) مساء, ما عدا يوم الجمعة. و تنص المادة 14 من قانون الانتخابات على أن القوائم الانتخابية تعتبر دائمة,  تتم مراجعتها خلال الثلاثي الأخير من كل سنة. كما يمكن مراجعتها استثنائيا  بمقتضى المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الانتخابية الذي يحدد فترة  افتتاحها واختتامها. أما المادة 15 من نفس القانون فتنص على إعداد القوائم الانتخابية ومراجعتها  في كل بلدية تحت مراقبة لجنة إدارية انتخابية تتكون من قاض يعينه رئيس المجلس  القضائي المختص إقليميا لرئاسة اللجنة ورئيس المجلس الشعبي البلدي والأمين  العام للبلدية وناخبين اثنين من البلدية يعينهما رئيس اللجنة. أما بالنسبة للقوائم الانتخابية لأفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج,  فيتم إعدادها ومراجعتها, حسب المادة 16 نفس القانون, على مستوى كل دائرة  دبلوماسية أو قنصلية تحت مراقبة لجنة إدارية انتخابية يترأسها رئيس الممثلية  الدبلوماسية أو رئيس المركز القنصلي الذي يعينه السفير. و تتكون هذه اللجنة من ناخبين اثنين مسجلين في القائمة الانتخابية للدائرة الدبلوماسية أو القنصلية, يعينهما رئيس اللجنة وكذا موظف قنصلي.               كما تنص المادة 22 من قانون الانتخابات على أن السلطات المكلفة بتنظيم  الانتخابات تلزم بوضع القائمة الانتخابية البلدية بمناسبة كل انتخاب تحت تصرف  الممثلين المؤهلين قانونا للأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات والمترشحين الأحرار بالإضافة إلى الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات.  كما تنص ايضا انه لكل ناخب الحق في الاطلاع على القائمة الانتخابية التي  تعنيه.  و قدرت الهيئة الناخبة خلال الانتخابات المحلية الأخيرة (23 نوفمبر2017) بـ  772 883 22 ناخب. للتذكير, كان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قد وقع, الأسبوع الماضي,  المرسوم الرئاسي المتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية المقررة  يوم 4 جويلية المقبل.   ويأتي استدعاء الهيئة الناخبة مباشرة بعد تولي بن صالح رئاسة  الدولة لمدة أقصاها 90 يوما طبقا لأحكام المادة 102 من الدستور, وذلك عقب  استقالة عبد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجمهورية يوم 2 أفريل الماضي تحت  ضغط المسيرات الشعبية السلمية التي تشهدها البلاد منذ 22 فيفري المنصرم.

بن بيتور للإذاعة : الجزائر ستواجه مشكلا ماليا عويصا بعد نفاذ احتياطي الصرف في 2021

اثنين, 04/15/2019 - 15:16
قال رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، إن أكبر مشكل  يواجه الجزائر خلال الفترة الحالية، خاصة على الصعيد الاقتصادي، هو كيفية المرور بالبلاد من سنة 2021 إلى 2024 في ظل انخفاض خطير لمخزون العملة الصعبة، موضحا أن الأزمة التي تعيشها الجزائر لا بد أن تحل من خلال تعيين مسؤولين من الحراك الشعبي لتسيير البلاد ووضع برنامج واضح. وقال بن بيتور لدى نزوله ضيفا في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى هذا الاثنين " من الضروري أن ينبثق من الحراك الشعبي مسؤولون، ووضع برنامج محدد للوصول بالبلاد  إلى بر الآمان، مؤكدا  أن أحسن حل للخروج من الأزمة هو تحديد فترة انتقالية تكون كافية لوضع خارطة طريق مناسبة يتفق عليها الجميع لتسيير كل المراحل المقبلة. كما أبرز رئيس الحكومة الأسبق ارتفاع فاتورة الاستيراد من 12 مليار إلى 68 مليار دولار ما بين  2001 و2014  سيؤدي –حسبه-إلى عجز في الميزان التجاري وتغطيته بمخزون العملة الصعبة الذي سينفد بعد 2021 وعدم امكانية الاستيراد وهذا مشكل عويص –كما يقول-. ومن ناحية أخرى أوضح بن بيتور انه كان من المفروض أن يتم تفعيل المادتين 7و8 من الدستور حتى يمكننا التطلع إلى مرحلة انتقالية، داعيا النظام إلى التفاوض مع الشعب، وكذا الحراك الشعبي إلى التفاوض مع النظام، "لأنها أفضل طريقة  للوصول إلى حل يرضي الجميع وتغيير نظام الحكم  بأكمله وعدم الاكتفاء بتغيير الاشخاص". و"تفعيل المادة 102 كان من المفروض أن يتم مع تفعيل المادتين 7و8  حق الشعب في التصرف حتى يمكننا النظر إلى مرحلة انتقالية". وأكد ضيف الأولى انه يتعين على  المواطنين ادراك كل المخاطر التي تحوم حولهم خلال  الـ3 سنوات القادمة وفهم الحلول الجريئة التي ستخرج البلاد من الأزمة. المصدر:الإذاعة الجزائرية   

الفريق ڤايد صالح يشرع في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة

اثنين, 04/15/2019 - 09:21
شرع الفريق أحمد ڤايد صالحي نائب وزير الدفاع  الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذا الاثنين في زيارة عمل وتفتيش  إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة حسب ما أفاد به بيان للوزارة. وقد استهل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي زيارته من القطاع العملياتي شمال  شرق إن أمناس حيث جرت مراسم الاستقبال رفقة اللواء حسان علايمية قائد  الناحية العسكرية الرابعة. وفي لقائه مع قيادة وإطارات الناحية شدد الفريق ڤايد صالح على ضرورة "إيلاء  الأهمية القصوى للتنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي خاصة في شقه  المتعلق بتنفيذ التمارين البيانية بالذخيرة الحية باعتبارها المحك الميداني لتقييم مستوى الجاهزية العملياتية الذي بلغته وحدات الناحية العسكرية الرابعة  خصوصا ووحدات الجيش الوطني الشعبي بشكل عام".    وتندرج هذه الزيارة تندرج في إطار متابعة مدى تنفيذ برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019 عبر كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي بمختلف النواحي العسكرية. وسيشرف الفريق ڤايد صالح هذا الثلاثاء على تمرين بياني بالذخيرة الحية تقوم  بتنفيذه وحدات برية وجوية وذلك بهدف تقييم المرحلة الثانية من برنامج سنة  التحضير القتالي 2018/2019 كما يترأس لقاء توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية ويتفقد بعض الوحدات المرابطة على الحدود.

رئاسيات 4 جويلية : إيداع 9 رسائل نية الترشح لدى وزارة الداخلية

اثنين, 04/15/2019 - 09:20
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية,هذا الاثنين في بيان لها, أن الحصيلة المؤقتة لغاية  الأحد 14 أفريل الجاري, لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية  للراغبين في الترشح للانتخاب لرئاسة الجمهورية تتمثل في إيداع تسع (09) رسائل  نية الترشح. وأوضح المصدر ذاته أن المعنيين "استفادوا من حصص استمارات اكتتاب التوقيعات تطبيقا للأحكام القانونية المعمول بها", مؤكدا أن "العملية تسير في ظروف حسنة". وذكر البيان أن هذه العملية تأتي عقب استدعاء الهيئة الناخبة ليوم 4 جويلية 2019.

وزير الخارجية بموسكو هذا الاثنين للمشاركة في الدورة الـ 5 لمنتدى التعاون روسيا-عالم عربي

اثنين, 04/15/2019 - 09:19
يتوجه وزير الشؤون الخارجية صابري بوقادوم هذا  الاثنين إلى موسكو حيث سيمثل الجزائر في الدورة ال5 للمنتدى الوزاري للتعاون "روسيا-عالم عربي". و يعتبر منتدى روسيا-عالم عربي إطار تشاور و تعاون أنشئ سنة 2003 من  أجل "ترقية الحوار السياسي والتعاون بين البلدان الأعضاء في جامعة الدول  العربية و روسيا، لا سيما حول المسائل الاقليمية و الدولية. و بهذه المناسبة، سيجري بوقادوم محادثات ثنائية مع العديد من  نظرائه العرب الحاضرين في هذه الندوة، حسبما أفاد به بيان لوزارة الخارجية .    

حكيم بلحسل يستقيل من منصبه كأمين أول لجبهة القوى الاشتراكية

أحد, 04/14/2019 - 18:42
أعلن الأمين الوطني الاول لجبهة القوى الاشتراكية حكيم بلحسل عن استقالته و ذلك من اجل "الحيلولة دون الاستمرار في تشويه سمعة الحزب" الذي يشهد ازمة داخلية. واوضح بلحسل في رسالة نشرت اليوم الاحد انه "قرار لا رجعة فيه" مضيفا انه اتخذ هذا القرار "بعيدا عن اي اكراه او ضغط و ذلك من اجل الحفاظ على وحدة الحزب و تفادي الاضرار بمناضليه". كما اكد بلحسل الذي تولى رئاسة جبهة القوى الاشتراكية منذ شهر واحد انه اتخذ هذا القرار "لتفادي الاستمرار في تشويه سمعة حزبنا العزيز" مذكرا انه عين "في اطار الرئاسة الجماعية و بدعم من ثلاثة اعضاء من بين خمسة الذين يشكلون الهيئة الرئاسية لجبهة القوى الاشتراكية". وتابع قوله ان جبهة القوى الاشتراكية وصلت الى "وضعية مأساوية و حتى فوضوية" معربا عن قناعته بان "هذه الازمة الداخلية سببها اعتبارات خفية لن يكشف عنها الا التوقيت السياسي". وخلص في الاخير الى ان "الاحداث التي جرت امس بالمقر الوطني قد ابانت عن ازمة سياسية لا يمكن ان تكون خارجة عن الوضعية السياسية السائدة في البلاد لذلك فان كل واحد مطالب بتحمل مسؤولياته امام التاريخ و امام الشعب الجزائري".

الفريق قايد صالح في زيارة عمل إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من الاثنين

أحد, 04/14/2019 - 17:41
14/04/2019 - 17:41

يقوم الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، هذا الاثنين بزيارة عمل وتفتيش الى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة تدوم أربعة أيام، حسب ما افاد به اليوم الاحد بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضح ذات المصدر أن الفريق قايد صالح سيشرف خلال هذه الزيارة على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، يهدف لمراقبة المرحلة الثانية من التحضير القتالي ويتفقد بعض الوحدات ويعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الرابعة.

 

المصدر: واج

 

خبـراء للإذاعــة : التمسك بخيار الانتخابات قد يطيل أمد الأزمة ويزيدها تعقيدا

أحد, 04/14/2019 - 15:18
يرى محللون سياسيون وخبراء أن اجراء الانتخابات الرئاسية التي أعلن عنها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في الـ4 جويلية القادم وسط تمسك الشعب بمطالبه قد يطيل أمد الأزمة ويزيدها تعقيدا ولذلك يتوجب –حسبهم- الإسراع في إيجاد أرضية توافقية للذهاب إلى انتخابات رئاسية شفافة كلمة الفصل فيها تعود للشعب. وتعتبرالخطوة المرتقبة بعد تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية الشروع في مشاورات مع القوى السياسية والمجتمع المدني لتحديد تشكيل الهيئة الوطنية التي سيعاد لها تنظيم الانتخابات وعدم التجاوب مع طرح السلطة قد يؤثر على مسار الانتخابات مثلما أبرزه المحلل السياسي محمد طايبي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى. وقال محمد طايبي "إن البلد دخل في المنطق الدستوري الطبيعي ،لكن الأزمة السياسية المتمثلة في المطالب التي يرفعها الحراك ذلك أمر آخر وسيؤثر في مجرى الانتخابات في حال تعنت الأطراف سواء من باب الحرص على تحقيق المطالب أو من باب الحرص على أن لا تكون هناك انتخابات وهذه فرضية قائمة وهنا تكمن المعضلة الكبرى". من جهته يرى أستاذ القانون الدستوري بوجمعة صويلح ضرورة التريث قبل إجراء المشاورات تحضيرا للانتخابات والأولوية –حسبه- النظر في مطالب الحراك بالذهاب إلى مرحلة انتقالية لا تقودها الرموز المحسوبة على النظام. هذا واعتبر المحلل السياسي أرزقي فراد  أن الأزمة في الجزائر أزمة سياسية وليست دستورية متوقعا مسارا جديدا آخر لحل  الازمة فمن من المحتمل بعد إعلان نادي القضاء مقاطعته لهذه الانتخابات الرئاسية لا يتم الذهاب إلى هذه الاستحقاقات. وفي السياق أكد أستاذ القانون الدستوري عبد الكريم سويرة في برنامج "ساعة نقاش" للقناة الإذاعية الأولى أن حل الأزمة التي تشهدها الجزائر يكمن في الاستجابة لمطالب الشعب والتي لن يتراجع عنها وأهمها تغيير كل رموز النظام القديم . وأوضح عبد الكريم سويرة أنه لا يمكن أن نكون رهينة التفسير الضيق للمواد الدستورية التي تبقى كفيلة بايجاد مخرج لهذه الأزمة. المصدر:الإذاعة الجزائرية   

دحــمــون: الانشغال الأساسي للحكومة هو أمن واستقرار البلاد

أحد, 04/14/2019 - 15:16
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم صلاح الدين دحمون اليوم الأحد ببشار أن الانشغال الأساسي للحكومة هو أمن واستقرار البلاد. وقال الوزير خلال لقاء عقده بمقر الولاية مع السلطات المحلية لولاية بشار والولاية المنتدبة لبني عباس على هامش زيارة العمل والتفقد التي قادته الى المنطقة ليومين، أن "انشغال الحكومة، التي هي حكومة تسيير أعمال، هو استقرار وأمن البلاد ترقبا للموعد الانتخابي المقبل وسيختار الشعب خلال الانتخابات الرئاسية المنتظرة في 4 جويلية المقبل وبكل حرية وشفافية رئيس الجمهورية الجديد". و أضاف دحمون الذي اشرف على هذا اللقاء برفقة وزيري الموارد المائية علي حمام والسكن والعمران والمدينة كمال بلجود، أن "التغيير السياسي، لا مفر منه، وسيفتح للشعب وللبلاد أفاق جديدة للتنمية على جميع الأصعدة ". وكان وزير الداخلية والجماعات المحلية و تهيئة الإقليم قد اشرف قبل ذلك على التدشين الرسمي للمعهد الجهوي للموسيقى وعيادة صحية ببلدية تاغيت (97 كلم جنوب بشار). للتذكير، فقد اشرف السيد دحمون امس السبت على تدشين مركز مكافحة السرطان ببشار رفقة نفس الوفد الوزاري، قبل ان يتوجه إلى موقع المشروع العملاق لجر المياه من منطقة بوسير الواقعة شمال عاصمة الولاية. للاشارة فقد ألغيت زيارة الوفد الوزاري التي كانت مقررة الأحد إلى الولاية المنتدبة بني عباس (240 كم جنوب بشار) وبعدد من بلديات هذه الجماعة المحلية بسبب حركة احتجاجية نظمها السكان ضد هذه الزيارة رافعين شعارات "عدم الاعتراف بشرعية هذه الحكومة".

بلعابد : الامتحانات الوطنية ستجري في أوانها من 29 ماي إلى 20 جوان

أحد, 04/14/2019 - 13:27
أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد ,  هذا الأحد بالجزائر العاصمة , أن الامتحانات المدرسية الوطنية لنهاية السنة  الدراسية الحالية للأطوار التعليمية الثلاثة ستجري في مواعيدها المقررة إذ  تمتد من 29 ماي إلى 20 جوان المقبل. وأوضح الوزير خلال الندوة الوطنية لمديري التربية بأن "الامتحانات التي  تعني أزيد من  مليوني مترشح , يمتحنون في ما يقارب 18.600 مركز إجراء تكتسي  طابعا خاصا لأنها تأتي في سياق دقيق يحتاج الى التجنيد و اليقظة من طرف الجميع  لاجتيازه بأمان". و حسب الرزنامة المحددة من طرف الوزارة و الديوان الوطني للامتحانات و  المسابقات, سيجري امتحان شهادة البكالوريا من 16 إلى 20 جوان المقبل , و  امتحان نهاية التعليم المتوسط من 9  إلى 11 جوان وامتحان نهاية التعليم  الابتدائي في 29 ماي أي في شهر رمضان المعظم.

بن صالح يستقبل وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم

أحد, 04/14/2019 - 11:28
استقبل رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، اليوم الاحد بمقر رئاسة الجمهورية (الجزائر العاصمة)، وزير الشؤون الخارجية، صبري  بوقادوم.   ويعد هذا الاستقبال الثاني من نوعه للسيد بن صالح منذ توليه منصب رئيس الدولة حيث كان قد استقبل الخميس الماضي الوزير الاول  نور الدين بدوي. المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

بن خالفة للإذاعة : البنوك مطالبة بتشديد الرقابة على التحويلات المالية في هذه المرحلة

أحد, 04/14/2019 - 11:05
شدد الوزير السابق و الخبير المالي عبد الرحمان بن خالفة  على أهمية تفعيل دور البنوك في مراقبة التحويلات المالية ،سيما ما تعلق بأرباح الشركات ومعاملات الإستراد   . ودعا بن خالفة من منبر برنامج "ضيف الصباح"  للقناة الأولى هذا الأحد  مسؤولي البنوك على مستوى الوكالات و المفتشيات العامة إلى تشديد آليات الرقابة على المعاملات المالية و معالجة الملفات بعناية مع تفعيل آليات الإخطار داخليا، قائلا" يجب الذهاب إلى حالة الطواريء في الجانب المالي" للمحافظة على الاقتصاد الوطني في هذه المرحلة بالذات.  وبعد أن ثمن قراراستحداث لجنة مهمتها متابعة ومراقبة عمليات تحويل الأموال إلى الخارج أفاد ضيف الأولى أن هذه اللجنة تقتصر مهمتها على مراقبة مستويات التدفقات المالية على المستوى الوطني و الحفاظ على قمة احتياطي الصرف المقدرة بـ 80 مليار دولار بعيدا عن مراقبة الملفات الموجودة في أدراج البنوك. "يجب حماية الاقتصاد في هذه المرحلة  المفصلية " هكذا صرح بن خالفة الذي قدم حلولا تتمثل في ضبط التحكم  في عمليات الاستيراد و التحويلات المالية خلال 2019 والتي يفترض حسبه  أن لا تتجاوز معدل الـ 5 سنوات الماضية. ودعا الخبير المالي في الأخير إلى إخضاع  المتورطين في قضايا الفساد للمساءلة بعد هدوء الأوضاع في البلاد وذلك بمراجعة ملفات الاستراد و الصفقات العمومية  . المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / راضية زرارقة    

إستحداث لجنة لليقظة مكلفة بمتابعة ومراقبة التعاملات المالية مع الخارج

سبت, 04/13/2019 - 20:12
أفادت وزارة المالية هذا السبت في بيان لها، أنه وحرصا على تعزيز اليقظة في مجال التعاملات المالية مع الخارج، تم استحداث لجنة مهمتها متابعة ومراقبة عمليات تحويل الأموال الى الخارج. وحسب ذات البيان، تتشكل هذه اللجنة من موظفين سامين بوزارة المالية وممثلي بنك الجزائر وكذا ممثلي المنظومة البنكية والمصرفية (جمعية البنوك والمؤسسات المالية). وتتمثل مهمة هذه اللجنة’ يضيف المصدر، في التحقق من أن عمليات تحويل الأموال بالعملة الصعبة من قبل البنوك، بصفتها وسيطا معتمدا، يتم تنفيذها في ظل الإحترام الصارم للتنظيم المتعلق بالصرف المعتمد من قبل بنك الجزائر. وذكر البيان أن هذه العمليات تصنف الى ثلاثة فئات الأولى تتعلق بتسوية عمليات استيراد السلع والخدمات طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما في مجال التجارة الخارجية والصرف، فيما تتعلق الفئة الثانية بعمليات التحويل في إطار الإستثمارات بالخارج التي يقوم بها متعامل مقيم بالجزائر ولا يمكن أن تنجز هذه الأخيرة إلا بعد الحصول على ترخيص من طرف مجلس النقد والقرض. أما الفئة الثالثة، فتتعلق بتحويل الأرباح المتأتية من استثمارات مباشرة بالجزائر ويتم تنفيذ عمليات التحويل هذه طبقا للأحكام القانونية والتنظيمية على أساس ملف يتم تكوينه في ظل الاحترام الصارم للتنظيم المتعلق بالصرف الذي يخص هذا المجال. أما فيما  يتعلق بتحويل الأموال نقدا والذي يخص التصدير المادي للأوراق النقدية، فان هذه العملية - يضيف المصدر-  يؤطرها بشكل صارم التنظيم الساري المفعول. كما تخضع هذه العملية لمراقبة صارمة على مستوى المراكز الحدودية من قبل المصالح المختصة، يضيف بيان الوزارة .  المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

الصفحات