وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 20 دقيقة

الخبير الأمني رمضان حملات للإذاعة : الحراك الجزائري يرعب فرنسا ومصالحها في 14 دولة

ثلاثاء, 04/09/2019 - 15:05
قال العقيد المتقاعد حملات رمضان بأن ما يحدث في ليبيا وهجوم قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر الذي بدأ يوم الخميس الماضي للسيطرة على العاصمة طرابلس التي تقودها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، لهما نتائج سلبية ليست فقط على دول الجوار الغربية فقط، وإنما على دول الساحل المجاورة لليبيا أيضا، بالإضافة إلى ارتداداتهما الأمنية التي قد تصل إلى دول أخرى مثل مصر والسودان. كما تحدث حملات الذي نزل ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى هذا الأحد عن صعوبة الحوار بين الفرقاء الليبيين بحكم الحرب التي تدور بالوكالة داخل ليبيا باستخدام أطراف ليبية، "فتركيا وقطر تدعمان التيار الإسلامي، بينما الإمارات ومصر وفرنسا يدعمون حفتر، وهذا ما يدفع الأطراف إلى الاقتتال والتناحر فيما بينها بإيعاز أجنبي". وقال ضيف الصباح بأن "الحراك في الجزائري لا يرعب السلطة بقدر ما يرعب فرنسا أكثر، لأن هذه الأخيرة تتخوف من نجاح الحراك في الجزائري وتحقق مطالبه، ومنه الخوف من انتقال هذا الوعي إلى 14 دولة تسيطر عليها فرنسا كمستعمرات قديمة وتنهب ثرواتها وتحقق مداخيل منها تصل إلى 400 مليون أورو سنويا، وبالتالي ستستفيق وتتحرك شعوب هذه الدول لتحرير بلدانها من التبعية الاستعمارية الفرنسية"، وقد بدأت بوادر العدوى –يضيف العقيد حملات- تنتقل إلى مالي من خلال تحرك الماليين في باماكو مطالبين برحيل القوات الفرنسية من مالي، وقد يرتفع سقف المطالب إلى منع استغلال مناجم اليورانيوم الموجودة في الشمال التي تستفيد منها فرنسا لتفعيل مفاعلاتها النووية، أيضا "نفس الأمر بالنسبة لمناجم النيجر التي تستغلها فرنسا بما يصل إلى 80 بالمائة لأغراضها النووية، وبالتالي فالمصالح الفرنسية في الدول الإفريقية ودول الساحل كبيرة جدا ومهددة بفعل انتشار الوعي لدى شعوبها". كما أشار الخبير الأمني رمضان حملات إلى العلاقات الكبيرة التي تربط الجزائر بدول الساحل وتتعدى الحدود الجغرافية إلى علاقات القرابة والامتداد العرقي، فهناك قبائل موجودة في الجنوب الجزائري تمتد إلى النيجر ومالي، كما أن هناك قبائل موجودة في الجنوب الغربي للجزائر تمتد إلى موريتانيا والسينغال، فالطوارق مثلا يتواجدون في فضاء جغرافي كبير، والشعانبة كذلك منتشرون من جنوب ولاية الأغواط إلى شمال مالي، أمازيغ تيندوف أيضا في موريتانيا والسنغال، فكل هذه المعطيات تتطلب منا –يضيف المتحدث- وعيا وتكاتفا من أجل أن تبقى المنطقة مستقرة وان تبقى العلاقة الجيدة بين هذه العائلات دون التدخل الفرنسي لإفساد هذه الأواصر.                       

رابحي: الطاقم الحكومي يعمل جادا للارتقاء بالجزائر إلى "مرحلة نوعية جديدة"

ثلاثاء, 04/09/2019 - 15:02
أكد وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة حسن رابحي , هذا الثلاثاء, أن أعضاء الحكومة الجديدة  "يعملون على قدم  و ساق من أجل الارتقاء بالبلاد إلى مرحلة نوعية جديدة", مشددا على ضرورة الحرص  على مناعة مؤسسات الدولة. و في ندوة صحفية نشطها عقب زيارته للوكالة الوطنية للنشر و الإشهار, رد رابحي على سؤال حول "رفض" الحراك الشعبي للحكومة الحالية, حيث قال "كونوا على  يقين أنه و أيا كان عمر هذه الحكومة, فكل أعضائها يعملون على قدم و ساق من أجل  الارتقاء بالبلاد الى مرحلة نوعية جديدة ينتفع منها الجميع, مما يمّكن بلادنا  من الحفاظ على مكانتها ضمن المنطقة التي تنتمي إليها و كذا ضمن الصرح الدولي". و أكد في ذات الصدد على أن هذه الحكومة و "أيا كانت الأوصاف التي تنعت بها,  فإن كل أعضائها جاؤوا من رحم هذا الشعب و هم أبنائه", فضلا عن كونهم "أصحاب  تجربة  و كفاءة متميزة في مختلف القطاعات التي كانوا يعملون بها لصالح الدولة و  البلاد". كما تابع يقول: "أعضاء هذه الحكومة لم يقبلوا هذه المسؤوليات أو المناصب,  خاصة في هذا الظرف العصيب, من أجل التباهي و الرياء و إنما التزاما منهم  بالحفاظ على مؤسسات الدولة التي هي ملك لكل الشعب", ليضيف "نحن ندعو إلى الخير  الذي يأتي بآثار إيجابية على بلادنا التي يتوخى شعبها الخير و التقدم و  الازدهار في كنف الوئام و التوافق في كل ما يخدم المصلحة العليا للبلاد". و في سياق ذي صلة, شدد وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة على أهمية مراعاة  المصلحة العليا للبلاد و وضعها فوق كل اعتبار, حيث أوضح "اليوم, الكل يتكلم,  منهم من هو صادق و منهم من هو كاذب منافق, منهم من هو متهكم عن قصد و منهم من  هو متهكم عن جهل, غير أن المهم هو الحرص على المصلحة العليا للبلاد أيا كانت  وسيلة التعبير", لافتا إلى ضرورة "الحرص على مناعة مؤسسات الدولة لأنها الهيكل  الأساسي للبلاد". كما توقف أيضا عند النقطة المتعلقة بالنظام, ليعرب عن أمله في أن يدعو الجميع  إلى "تحسينه عوض هدمه", مستندا في ذلك إلى أن "أي مجتمع دون نظام ستدفع به  الظروف إلى الفوضى". وخلص إلى ضرورة جعل كل وسائل الإعلام, بما فيها السمعية البصرية و كذا  الأنترنيت, "وسائل تثقيف و توجيه و دعوة إلى ما فيه خير للبلاد", مسجلا أسفه  لتحول هاته الوسائل إلى "أداة لتهديم المجتمعات", ليدعو في الأخير المواطنين  أن يكونوا على يقظة و حيطة, من أجل حماية الجزائر و العمل لما فيه خير للشعب  قاطبة.

تباين حول ملامح المرحلة القادمة بعد تولي بن صالح رئاسة الدولة

ثلاثاء, 04/09/2019 - 15:00
تباينت ردود أفعال السياسيين و البرلمانيين بخصوص إعلان البرلمان لمنصب شغور رئيس الجمهورية وتولي عبد القادر بن صالح رئاسة الدولة لمدة 90 يوما ،فيما أجمعوا على حساسية المرحلة القادمة . ففي حصة خاصة بثت على القناة الأولى هذا الثلاثاء توقع المحلل السياسي ادريس عطية أن يخرج عبد القادر بن صالح بخطاب للأمة  يحاول من خلاله  طمأنة الحشود الشعبية موضحا "بأننا بحاجة اليوم للتمسك بالمؤسسات السياسية و المؤسسات المنتخبة  بعد  تفعيل المادة 102  رسميا تطبيقا للشرعية الدستورية". وحسب رؤية النائب نزيه بن رمضان فإنه لا بديل عن احترام إرادة الشعب متوقعا استمرار الحراك الشعبي المطالب باستقالة بن صالح و الحكومة خلال الأيام القادمة . المصدر : الاذاعة الجزائرية

مصطفى بوشاشي للإذاعة: أتوقع أن يستقيل بن صالح خلال الأيام القليلة المقبلة استجابة لمطالب الشعب

ثلاثاء, 04/09/2019 - 14:59
توقع الحقوقي والناشط السياسي مصطفى بوشاشي أن يقدم عبدالقادر بن صالح استقالته من رئاسة الدولة خلال الأيام القليلة المقبلة استجابة لمطالب الشعب الجزائري. وأوضح بوشاشي في تصريح للقناة الأولى إنه "ليس من الأخلاق السياسية أن تفرض نفسك على شعب لا يريدك، معربا عن أمله في أن يتحلى بن صالح بالحكمة ويقدم استقالته لأن ذلك سيجنب الجزائر الكثير من الإحتجاجات مستقبلا". في حين أكد الخبير في القانون الدستوري عامر رخيلة أن الطريق الأسلم لجمهورية جديدة هو اعتماد النهج الدستوري من منطلق أن الفترة الإنتقالية تحددها الآجال الدستورية، داعيا إلى إحترام الآليات الدستورية للخروج بخسائر أقل من المغامرة في المرحلة الإنتقالية. من جهتها دعت المحامية كوثر كريك إلى تجنب سياسة الإقصاء وضرورة تكفل النخبة والطبقة السياسية بأهمية توضيح الآليات الدستورية والتغيير التدريجي حفاظا، كما قالت، على أمن واستقرار البلاد و كذا المكاسب الإجتماعية والإقتصادية. أما أستاذ الإعلام والإتصال بجامعة الجزائر 3 مصطفى بورزامة فشدد على أهمية تعديل قانون الإنتخابات وتطهير القوائم الإنتخابية لضمان انتخابات نزيهة وشفافة.

البرلمان يفعل المادة 102 من الدستور ويقر بن صالح رئيسا للدولة لمدة 90 يوما

ثلاثاء, 04/09/2019 - 11:10
 أقر البرلمان المجتمع اليوم الثلاثاء بغرفتيه (مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني)،بقصر الأمم بنادي الصنوبر الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية وتفعيل المادة 102 من الدستور ومنه رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة لمدة 90 يوما. وتم اليوم عرض التقرير المخصص لأخذ العلم بتصريح المجلس الدستوري المتعلق بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية و تفعيل المادة 102 من الدستور من أجل التصويت والمصادقة عليه من طرف البرلمان . وخلافا لحالة شغور منصب رئيس الجمهورية بسبب المانع والذي يتطلب موافقة ثلثي أعضاء البرلمان بغرفتيه، فإن اجتماع اليوم تم خلاله ترسيم حالة شغور منصب رئيس الجمهورية ليقوم بعدها رئيس مجلس الأمة بمهام رئيس الدولة لمدة 90 يوما. كما عرض للمصادقة خلال هذا الاجتماع، مشروع النظام الداخلي لسير أشغال هذه الدورة الذي اعتمدته أمس الاثنين اللجنة البرلمانية المشتركة برئاسة صالح قوجيل بصفته العضو الأكبر سنا، كما وكان المجلس الدستوري قد ثبت، الأربعاء الفارط، الشغور النهائي لرئاسة الجمهورية بعد إخطاره رسميا من طرف السيد عبد العزيز بوتفليقة بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية، كما قام المجلس بتبليغ شهادة التصريح بحالة الشغور إلى البرلمان، حسب ما ينص عليه الدستور. وقاطع اجتماع البرلمان بغرفتيه نواب عدد من الأحزاب السياسية وهي حركة مجتمع السلم، والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، وكذا حزب جبهة العدالة والتنمية، ويأتي هذا الاجتماع أيضا في  ظرف يتميز باستقالة برلمانيي تشكيلات سياسية أخرى على غرار جبهة القوى الاشتراكية و حزب العمال، في خطوة متخذة في ظل الحراك الشعبي الذي كان قد انطلق في 22 فيفري المنصرم، للمطالبة بالتغيير الجذري.      

شغور منصب رئيس الجمهورية : أحزاب المعارضة تقاطع جلسة البرلمان المقررة هذا الثلاثاء

اثنين, 04/08/2019 - 20:11
أعلنت عدة احزاب من المعارضة عن مقاطعتها لجلسة البرلمان بغرفتيه (مجلس الامة والمجلس الشعبي الوطني) المقررة هذا الثلاثاء لأخذ العلم بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية و تفعيل المادة 102 من الدستور، مقترحة حلولا سياسية تستجيب لمطالب الحراك الشعبي. وقد اعلنت اليوم حركة مجتمع السلم (حمس) وجبهة العدالة والتنمية و التجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية عن مقاطعتها لجلسة البرلمان هذه التي ستثبت رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة خلفا لرئيس الجمهورية المستقيل عبد العزيز بوتفليقة لمدة 90 يوما يتم خلالها تنظيم انتخابات رئاسية. وقبلها كان حزبا العمال و جبهة القوى الاشتراكية قد اعلنا انسحاب اعضائهما من البرلمان. ففي بيان قررت حركة مجتمع السلم (حمس) مقاطعة جلسة البرلمان من منطلق أن "حضورها هو تثبيت تلقائي لرئيس مجلس الامة، عبد القادر بن صالح كرئيس للدولة وهو موقف مخالف لمطالب الشعب المعبر عنه بوضوح في الحراك الشعبي". وبعد أن ذكرت بأن استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، نهائية بأحكام الدستور وبأن جلسة البرلمان تعد "شكلية وفق منطوق المادة 102 ذاتها من الدستور في حالة الاستقالة"، أكدت الحركة بأنه سبق لها و أن بينت موقفها من هذه المادة باعتبارها "مسارا دستوريا للحل، إذا أضيفت له الإصلاحات السياسية الضامنة لتجسيد الإرادة الشعبية من خلال الانتخابات الحرة والنزيهة و بشرط اكتفاء المؤسسة العسكرية بمرافقة الانتقال السياسي، واستمرار الحراك إلى غاية تجسيد الإرادة الشعبية". ومن جانبها، ستقاطع جبهة العدالة والتنمية الجلسة باعتبار --كما قالت-- أن البرلمان الحالي "غير شرعي ولا يمثل الشعب"، معتبرة في السياق نفسه أن الازمة التي تمر بها الجزائر "غير عادية" و بالتالي "لا تعالج الا بحلول غير عادية". وعليه، اقترح الحزب عدة اليات تسمح بتجسيد مضامين المادة ال7 من الدستور، لا سيما تحديد مرحلة انتقالية لمدة 6 اشهر يسيرها "رئيس دولة " او "مجلس رئاسي" يضطلع بمهام الرئاسة يتكون من ثلاثة الى خمسة اشخاص يتمتعون بالأهلية العلمية والخبرة المهنية والسيرة الحميدة. كما تكلف حكومة ذات كفاءات توكل لها مهمة تسيير الشؤون العادية للمواطنين وتحافظ على الامن والاستقرار وتوفير الشروط اللازمة للعودة الى المسار الانتخابي. أما حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية فقد اعتبر أن استدعاء البرلمان لجلسة الغد يعد محاولة من النظام ل"عرقلة انطلاق مسار سياسي جديد"، والالتفاف على مطالب وارادة الشعب. ومن جانبه ندد حزب جبهة القوى الاشتراكية باستدعاء غرفتي البرلمان و الذي اعتبره "غير شرعي و غير شعبي" من قبل سلطة "لا تستمع لصوت الشعب". ووصف الحزب استدعاء البرلمان بمثابة "محاولة يائسة لتجديد مسؤولي النظام من اجل استمراره و تقويته و تعزيزه" مضيفا أن "الشعب الجزائري هو المخول لإعادة بناء الدولة و مؤسساتها بشكل سيادي و ديمقراطي بعد 57 سنة من نظام حكم شمولي حال دون اي انتقال ديمقراطي". وذكر بالمناسبة أن الشعب الجزائري يتظاهر منذ 22 فبراير من اجل "المطالبة بتغيير النظام و ليس بإجراء تغييرات بداخل النظام" ، مؤكدا ان الشعب "يطالب بتغيير جذري للنظام رافضا ركيزتيه المؤسساتيين (المجلس الشعبي الوطني و مجلس الامة)". وقررت جبهة القوى الاشتراكية أمس الاحد رفع الغطاء السياسي عن برلمانيها الذين لم يحترموا القرار الصادر عن الحزب منذ شهر، و القاضي بانسحاب من غرفتي البرلمان الذي اتخذته الهيئات السياسية للحزب في 06 مارس 2019 طبقا لميثاق المنتخب و النصوص القانونية للحزب". من جهته، قرر حزب العمال الاسبوع الماضي عدم المشاركة بأي شكل من الاشكال في الالتفاف على السيادة الشعبية عبر "برلمان فاقد للشرعية". و حسب مختصين في القانون الدستوري فإن اجتماع غرفتي البرلمان يبعد الحلول السياسية للأزمة التي اقترحتها عدة اطراف و احزاب سياسية و يفعل المادة 102 من الدستور التي تنص على ان رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح هو من يصبح رئيسا للدولة خلفا لرئيس الجمهورية المستقيل لمدة 90 يوما. للإشارة يضم البرلمان بغرفتيه 606 عضوا ( 462 نائبا و144 عضوا بمجلس الامة) و تحوز احزاب التحالف البرلماني (جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديموقراطي وتجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية) على اغلبية المقاعد بالغرفتين.

الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران

اثنين, 04/08/2019 - 17:09
شرع الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الاثنين  في زيارة عمل وتفتيش إلى وحدات الناحية العسكرية الثانية بوهران، حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان انه :" في  إطار متابعة مدى تنفيذ برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019 عبر كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي وعبر كافة النواحي العسكرية، شرع الفريق أحمد ?ايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، إبتداءً من اليوم الاثنين 08  أفريل 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى وحدات الناحية العسكرية الثانية بوهران". وأوضح ذات المصدر أن الفريق قايد صالح سيشرف يوم غد على تمرين بياني بالذخيرة الحية تقوم بتنفيذه وحدات برية وجوية، وذلك بهدف تقييم المرحلة الثانية من برنامج سنة التحضير القتالي 2018/2019. كما سيترأس السيد الفريق لاحقا لقاء توجيهيا مع إطارات وأفراد الناحية، ويتفقد بعض الوحدات. و بالقاعدة الجوية بوسفر، وبعد مراسم الاستقبال ورفقة اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية، وأمام مجموعة من إطارات الناحية أكد السيد الفريق أن حضوره الشخصي لمثل هذه التمارين البيانية بالذخيرة الحية ينبع من حرصه الشديد على الاطلاع على مدى تنفيذ البرامج السنوية المسطرة، وبهدف الاطلاع الميداني على مستوى الجاهزية العملياتية الذي بلغته وحدات الجيش الوطني الشعبي، والذي يدعو فعلا للفخر والاعتزاز.

شغور منصب رئيس الجمهورية: اللجنة البرلمانية المشتركة تعتمد مشروع النظام الداخلي لسير أشغال دورة البرلمان

اثنين, 04/08/2019 - 16:56
08/04/2019 - 16:56

عقدت اللجنة البرلمانية المشتركة اجتماعا الاثنين بمجلس الامة، تم خلاله اعتماد مشروع النظام الداخلي لسير أشغال دورة البرلمان المقررة غدا الثلاثاء لأخذ العلم بتصريح المجلس الدستوري المتعلق بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية، حسب ما أفاد به بيان للمجلس.

وجاء في البيان أنه عملا بأحكام المادة 101 من القانون العضوي المؤرخ في 2016 و الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمـة، وعملهما، وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة، وفي إطار استكمال أشغالها، عقدت اللجنة البرلمانية المشتركة اجتماعا اليوم الاثنين برئاسة السيد صالح قوجيل بصفته العضو الأكبر سنا.

وقد استهلت اللجنة أشغالها باعتماد مشروع النظام الداخلي لسير أشغال دورة البرلمان المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معا الذي سيعرض للمصادقة من قبل اعضاء البرلمان و أعدت  التقرير الذي سيعرض أمام دورة البرلمان، المقررة غدا الثلاثاء و المخصصة لأخذ العلم بتصريح المجلس الدستوري المتعلق بالشغور النهائي لرئاسة الجمهورية و تفعيل المادة 102 من الدستور.

تجدر الاشارة الى أن هذه اللجنة البرلمانية المشتركة قد تم تنصيبها من قبل عبد القادر بن صالح، رئيس البرلمان خلال اجتماع مكتبي غرفتي البرلمان يوم الخميس الماضي  بمقر مجلس الأمة.

 

لزهاري للإذاعة : الدستور لا يلزم حضور ثلثي أعضاء البرلمان لإثبات حالة شغور منصب رئيس الجمهورية

اثنين, 04/08/2019 - 14:53
أكد الخبير الدستوري بوزيد لزهاري، أن الدستور لا يلزم حضور ثلثي أعضاء البرلمان بغرفتيه لإثبات حالة شغور منصب رئيس الجمهورية في حالة تقديم استقالته. وأوضح الخبير لزهاري في تصريح للاذاعة الجزائرية عشية اجتماع غرفتي البرلمان لإثبات شغور منصب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي قدم استقالته للمجلس الدستوري في الـ 2 أفريل الماضي، أن المادة الـ 102 من الدستور واضحة وتشترط حضور ثلثي أعضاء غرفتي البرلمان لإثبات حالة الشغور في حالة المرض أو المانع الصحي ، لكنها لا تشترط حضور الثلثين في حالة الاستقالة ، فحسب لزهاري  المادة الـ 102 تقول في حالة الاستقالة " يجتمع البرلمان وفقط". وأضاف المتحدث ذاته أن الدستور لم يحدد  مسألة هل التعويل على عدد الحاضرين أو عدد الأعضاء الرسميين ، وهذا يعود للنظام الداخلي الذي تعكف على إعداده اللجنة التي يرأسها صالح قوجيل والتي تم تنصيبها من طرف المجلس الشعبي الوطني برئاسة مجلس الأمة الخميس الماضي" وبدوره قال محمد الصغير سعداوي أستاذ القانون الدستوري ،إن الاعلان النهائي لشغور منصب رئيس الجمهورية تستند إلى قوة الاستقالة ولا تستند إلى قوة النصاب القانوني ، أن البرلمان إذا لم يجتمع أو في حالة مقاطعة الاجتماع لا يمكن أن يطعن في قوة الاستقالة وبالتالي إثبات حالة شغور منصب الجمهورية. المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية

رحابي للإذاعة :علينا المرور من التجنيد الشعبي إلى النشاط السياسي لتأسيس قوة اقتراح للمرحلة القادمة

اثنين, 04/08/2019 - 10:46
دعا وزير الاتصال و الدبلوماسي الأسبق عبد العزيز رحابي إلى تأطير الحراك الشعبي في شكل جمعيات وأحزاب سياسية حتى يكون تمثيلهم حقيقي كقوة اقتراح في المرحلة القادمة . وحث رحابي لدى إطلالته هذا الاثنين عبر برنامج"ضيف الصباح" للقناة الأولى إلى المرور مباشرة من التجنيد الشعبي نحو العمل السياسي من خلال إنشاء نقابات و جمعيات و أحزاب سياسية و تكتلات للأطباء و الطلبة و المهندسين و لكل فئات المجتمع من أجل المساهمة كقوة سياسية  في رسم ملامح المرحلة المقبلة . وأوضح رحابي أن "النشاط السياسي سنجده في منابر الجمعيات و الأحزاب السياسية التي ستقدم الكثير من المبادرات السياسية بما يخدم مستقبل البلاد". تنظيم الانتخابات الرئاسية يفترض أن يكون في غضون عام أو عام ونصف واقترح رحابي تنظيم الإنتخابات الرئاسية القادمة في غضون عام أوعام ونصف حتى يتسنى لنا -كما قال- انتخاب رئيس قوي "لأن التسرع في تنظيم انتخابات رئاسية سيسفر عنه خروج رئيس ضعيف يمثل حقيقة الوضع الحالي الذي تمر به البلاد" ، وضعف الرئيس سيكبر ويتوسع لا محاله -حسب رؤية رحابي- عند تنظيم  انتخابات برلمانية لا تفرز الأغلبية في ظل التشتت في النشاط السياسي. ويعتقد رحابي أن تنظيم انتخابات رئاسية خلال فترة قصيرة سيؤسس إلى عدم استقرار سياسي سيدوم  20 سنة،  مشيرا إلى أن كل تجارب الانتقال الديمقراطي عبر دول العالم  تجسدت بعد تحقيق توافق سياسي شامل،  متسائلا عن أسباب التسرع في تنظيم استحقاقات هامة كهذه،  قائلا " لنترك الوقت للجزائريين حتى يتنظموا و يتهيكلوا سياسيا من أجل توسيع القاعدة الديمقراطية في الجزائر"  الإصلاحات يجب أن تكون تدريجية و دون أي إقصاء ويرى وزير الاتصال الأسبق أن لا أحد يملك الحق في إقصاء أي طرف بما في ذلك الذين يشاركون في المرحلة القادمة، موضحا أن الإرادة الشعبية ومن خلال الصندوق وحدها كفيلة بتوقيع الإقصاء . ولتحقيق هذا المسعى شدد رحابي على مسؤولية الدولة القادمة و دورها في وضع آليات وتقديم ضمانات لإجراء انتحابات شفافة و نزيهة قائلا " لو ننجح في تحقيق انتقال ديمقراطي ونخرج من النظام الحالي بطريقة تدريجية و سلسة و هادئة، نكون قد أنجزنا ثورة ثانية". المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / راضية زرارقة        

البرلمان الجزائري أمام رهان التوفيق بين نصوص الدستور الجزائري و ما يطلبه الحراك الشعبي

اثنين, 04/08/2019 - 10:25
تتوجه أعين المراقبين لراهن الجزائر في الداخل والخارج إلى ما سيتمخض عنه اجتماع  البرلمان الجزائري بغرفتيه هذا الثلاثاء ومدى توفيقه بين ما يطلبه الحراك الرافض لوجوه النظام  وما ينص عليه دستور البلاد .  وألح رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة على "ضرورة احترام رفض الحراك لوجوه النظام السابق التي لم تتغير مع الحرص على التحرك ضمن نصوص الدستور الجزائري لقطع الطريق على كل متربص".  وأوضح  بن قرينة الذي حل ضيفا على برنامج "ساعة نقاش" في القناة الأولى أنه"يجب أن نأخذ بعين الاعتبار الحراك،  فمطالب الشعب الجزائري كانت واضحة في رفض أسماء ورفض كيانات حزبية و اقتصادية وحتى إعلامية كما يجب أن نتقيد بالدستور حتى لا نمشي  إلى حالة فراغ وتربص خارجي" . وأضاف بالقول " يوم الثلاثاء هناك اجتماع للبرلمان بغرفتيه، نتمنى على عبد القار بن صالح  ألا يتمسك بالمنصب  ... كنا ننتظر أن  يعين الرئيس قبل استقالته رجلا توافقيا في مجلس الأمة ورجلا توافقيا في مكان  وزير الحكومة الحالي نور الدين بدوي لكن العناد والتصميم، وأظنه انتقاما من الشعب  ومن الجيش  ترك هاته الأسماء موجودة ".  وعن الدور المنتظر من جهاز العدالة والقضاة  في المرحلة القادمة  لمرافقة ومراقبة العمليات الانتخابية  ومنها الرئيس المستقبلي أكد المحامي فاروق قسنطيني  أن "مهمة تاريخية تنتظر القضاة  الجزائريين" وقال في تسجيل  للقناة الأولى  "ننتظر الكثير من القضاة كل شيء يتعلق بالانتخابات مرتبط بالنزاهة والشفافية، وأن للقضاة  دورا أساسيا وجوهريا في مراقبة الانتخابات كي لا تكون مزيفة،  انتخابات ينبثق منها أشخاص يمثلون الشعب الجزائري بمعنى الكلمة  ..إن شاء الله يكونون في المستوى لكي يتم تصفية الوضعية نهائيا ونحضر لجمهورية جديدة" .  من جانبها  طالبت حركة البناء الوطني من خلال رئيسها  بـ "تغيير طريقة مراقبة الانتخابات السابقة التي تجاوزها الزمن واستعملتها الإدارة والقوى غير الدستورية للتزوير" مقترحة اعتماد الرقابة الالكترونية  وقال بن قرينة  "كل جزائري لديه رقم وطني وأي مواطن يحوز على بطاقة تعريف يمكن أن ينتخب عن طريق البصمة ليس عن طريق التزوير بتكرار الانتخاب و التسجيل في القوائم "  وفي انتظار جلسة البرلمان   وما يترتب عنها من قرارات يبقى الحراك ومطالب عامة الشعب  البارومتر الذي سيوجه ويحدد معالم جزائر الغد .  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / القناة الاولى

وزير الشؤون الخارجية السيراليوني في زيارة إلى الجزائر ابتداء من هذا الاثنين

اثنين, 04/08/2019 - 08:57
يقوم وزير الشؤون الخارجية السيراليونيي آلي  كابا بزيارة رسمية إلى الجزائر ابتداءً من هذا الاثنين حسبما افاد به  الأحد بيان لوزارة الشؤون الخارجية. و أوضح ذات المصدر أن "وزير الشؤون الخارجية  و التعاون الدولي السيراليونيي  آلي كابا سيقوم بزيارة رسمية إلى الجزائر يومي 8 و 9 أبريل 2019 بدعوة من وزير  الشؤون الخارجيةي صبري بوقادوم". وأضاف البيان أن "هذه الزيارة التي تندرج في إطار علاقات  الصداقة التي تربط البلدين ستسمح  بتقييم حالة التعاون الثنائي و دراسة آفاق تعزيزها".            كما ستشكل الزيارة فرصة للوزيرين "لتبادل الرؤى حول المسائل الجهوية و  الدولية ذات الاهتمام المشترك".

عبد الرحمن عشايبو للإذاعة: الاقتصاد الوطني لا يستفيد من تركيب السيارات

اثنين, 04/08/2019 - 08:40
كشف العضو المؤسس لمصنعي السيارات والوكلاء عبد الرحمن عشايبو عضو جمعية وكلاء السيارات ان تركيب السيارات في الجزائر لم يأت بالنفع على الاقتصاد الوطني. وأوضح عشايبو الذي نزل ضيفا على حصة "ضيف التحرير" للقناة الإذاعية الثالثة هذا الاثنين أن هذا النوع من العمليات سبب نقصا في الخزانة العامة للدولة في الوقت الذي تشهد فيه هذه المركبات ارتفاعا كبيرا في أسعارها. وصرح ان مبلغ 7،3 مليار دولار أنفقت على 180.000 سيارة مستوردة في فترة وزير الصناعة السابق بوشوارب كما ساهم هذا الأخير في جعل أنشطة التجميع في صالح شركة واحدة فقط وهي شركة رونو. وأضاف ان تركيب السيارات غير مربح  بحيث ان هذه السيارات تركب ثم تفكك في المصنع الأم ليعاد تركيبها في الأخير بالجزائر وهو ما ينتج عنه مزيد من التكاليف الإضافية. وقال:"إن المواصفات المتعلقة باستيراد المركبات الجديدة لعام 2015 تم تعديلها بعد شهرين بحجج أمنية ونتج عن ذلك إضافة 1500 دولار من المعدات وهو ما يعني زيادة في التكاليف وصلت إلى حدود 40 بالمائة. واقترح ضيف الحصة في ضل الأزمة الاقتصادية التي تواجه الجزائر وقف استيراد وتركيب المركبات ذات الإزاحة الثقيلة و4x4 لان مقابل كل سيارة من هذا الصنف يمكن إنتاج ثلاث سيارات عادية. المصدر: الإذاعة الجزائرية   

الـفـريـق أحـمـد قايـد صالـح في زيـارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران بداية من هذا الاثنين

أحد, 04/07/2019 - 19:54
يقوم نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، بداية من يوم غد الاثنين بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران،حسبما أفاد به اليوم الأحد بيان لوزارة الدفاع الوطني . وأوضح البيان ذاته أن"الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ، يقوم من 08 إلى 11أفريل 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران". وخلال هذه الزيارة،--يضيف البيان--"سيشرف السيد الفريق على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، يهدف لمراقبة المرحلة الثانية من التحضير القتالي ويتفقد بعض الوحدات، ويعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الثانية ." المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

ميراوي يؤكد على أهمية ضمان خدمة صحية تتماشى مع احتياجات المواطنين

أحد, 04/07/2019 - 15:45
أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات،محمد ميراوي،اليوم الأحد بالجزائر العاصمة،على أهمية  ضمان خدمة صحية تتناغم فعليا مع الاحتياجات الصحية الحقيقية للمواطنين. وأوضح الوزير في مداخلة له بمناسبة إحياء اليوم العالمي للصحة،أن مصطلح التغطية الصحية الشاملة يستوجب توفير الموارد البشرية عددا ونوعا لضمان خدمة صحية تتناغم فعليا مع الاحتياجات الصحية الحقيقية للمواطنين، مضيفا أن ذلك ما يسعى له القطاع من خلال تدعيم جانب التكوين بشقيه الأولي والمتواصل. وأكد الوزير أن مسعى التغطية الصحية الشاملة لا يتحقق إلا باتخاذ إجراءات وتدابير أخرى، سيما بتثمين المورد البشري  وتدعيمه بالإمكانيات والوسائل المادية الملائمة وتدعيم الصناعة الصيدلانية والتركيز على العمل القطاعي مع مختلف القطاعات المعنية بموضوع الصحة والتكفل الفعلي بانشغالات مهنيي الصحة وتكييف الخريطة الصحية وفق الاحتياجات الصحية الحقيقية للمواطنين مع التكفل بانشغالات الشركاء الاجتماعيين مع الشروع في رقمنة القطاع من اجل ضمان الفعالية. وفي نفس السياق،ذكر ميراوي أنه تم تبني العديد من البرامج الصحية الوقائية والعلاجية على مختلف المستويات، سيما في مجالات حماية صحة الأم والطفل وكذا المراهقين والبرنامج الوطني الموسع للتلقيح وآخر لمكافحة الأمراض المعدية، مؤكدا أن الدولة سخرت كل الإمكانيات المادية لتغطية كل مناطق الوطن بهياكل صحية قاعدية واستشفائية واستطاعت إلى حد كبير أن تزيل الفوارق بين مختلف نواحي البلاد. واتوضح في هذا الصدد،أن عدد المراكز الاستشفائية الجامعية بلغت 16 مركزا وتحقق إنجاز 83 مؤسسة استشفائية متخصصة الى جانب 217 مؤسسة استشفائية عمومية و273 مؤسسة صحية جوارية تحتوي على أكثر من 6500 قاعة علاج وأكثر من 1600 عيادة متعددة الخدمات. ومن هذا المنظور،أبرز الوزير أن مصادقة مجلس الحكومة يوم 3 أبريل 2019 على إنشاء 24 مؤسسة استشفائية جديدة دليل آخر على عزم والتزام الدولة على تدارك كل العجز المسجل في هذا المجال، ناهيك عن البرنامج الذي يوجد في طور الانجاز الذي سوف يسمح باستلام ما يقارب 20 مؤسسة استشفائية أخرى في غضون السداسي الأول من السنة الجارية، ويسمح ذلك أيضا بتوفير أكثر من 81 الف سرير في القطاع العمومية إلى جانب ما يربو عن 10 آلاف سرير في القطاع الخاص. من جانب آخر،نوه الوزير بما تحقق في مجال مكافحة مرض السرطان الذي يشكل انشغالا أساسيا في مسعى تحقيق التغطية الصحية الشاملة، مؤكدا ان الجزائر استطاعت في الآونة الأخيرة إنشاء وفتح أكثر من 100 مصلحة ووحدة مختصة في معالجة مرض السرطان موزعة عبر جميع أنحاء الوطن، إضافة الى إنشاء مصالح للتداوي بالأشعة، حيث يوجد 32 مسرع على المستوى الوطني في القطاع العمومي و10 مسرعات في القطاع الخاص. وكشف ميراوي أنه من المنتظر استلام 9 مسرعات أخرى خلال السنة الجارية و 15 آخر في غضون سنة 2020 بكل من الأغواط، وهران، الشلف، ورقلة، تمنراست والجلفة. وبخصوص الشخص المتوفى الذي عثر عليه في دورة المياه بأحد مستشفيات ولاية تيزي وزو تأسف ميراوي لهذه الحادثة "مؤكدا انه تم اتخاذ إجراءات لازمة تجاه المقصرين". المصدر: الإذاعة الجزائرية      

رزيق للإذاعة : الوضع الاقتصادي للبلد هش ولا يحتمل مزيدا من التعطيل

أحد, 04/07/2019 - 11:59
قال الخبير الاقتصادي كمال رزيق بأن الحراك الشعبي الذي بدأ فعليا في شهر فيفري، لكن مسبباته ودوافعه كانت في أكتوبر2018، لأنه لا يخفى على أحد بأن الاقتصاد الجزائري هش ويعيش مشاكل مالية جمة ابتداء من فيفري 2017 عندما أصبح صندوق ضبط إيرادات الموازنة يساوي الصفر. وأضاف رزيق الذي نزل ضيفا على برنامج (ضيف الصباح)  للقناة الأولى هذا الأحد قائلا : "وبالتالي فإن المناورات  التي كانت الحكومة السابقة تقوم بها أصبح من الصعوبة إيجاد السيولة، فوجدت- الحكومة -نفسها بين أن تلجأ إما إلى الاستدانة أو طبع النقود، فأختارت الطريق الثاني وهو طبع النقود الذي يترتب عليه مشاكل كبيرة، ففي 31 ديسمبر 2018 بلغت طباعة النقود أكثر من 50 مليار دولار، كما أن الحراك والظروف السياسية للبلد له تأثير عكسي على هشاشة الاقتصاد". وقال ، بأن المجتمع الجزائري يعيش طيلة شهرين تقريبا حراكا و أزمة سياسيةن وهذا أثر تأثيرا سلبيا على اقتصاد البلاد مما زاد في عمق الأزمة المالية للبلد، "فمثلا انخفض الناتج الداخلي الخام مقارنة بالسنة الماضية التي بلغ فيها 200 مليار دولار، كما أن قطاع الخدمات والسياحة فقد ما بين 70 إلى 80 بالمائة من رقم أعماله ، وكذلك قطاع النقل وميترو الجزائر مثلا الذي لا يشتغل يوم الجمعة، قدرت فاتورة خسائره في 5 جمعات بـ 108 مليار سنتيم، وهذه الشركة لها الحق في طلب تعويض من ولاية الجزائر صاحبة قرار التوقف عن العمل.    وأضاف ضيف الصباح بأن هذا الحراك الشعبي السلمي قدم صورة نمطية رائعة على الجزائر وعلى الجزائريين ككل، كما أن هذا التلاحم الكبير بين فئات المجتمع المختلفة ومؤسساته الدستورية وعلى رأسها الجيش الوطني الشعبي، يمكن أن يستغل في أن يكون نقطة انطلاق قوية لمستقبل الاقتصاد الوطني وفي جلب الاستثمار الأجنبي، وبالتالي –يضيف رزيق- وجب أن يكون هناك حل سريع في إطار احترام الدستور يمكن مؤسسات الدولة وعلى رأسها المؤسسات الاقتصادية أن تقلل في سنة 2019 من الخسائر. وأكد الخبير الاقتصادي كمال رزيق بأن الحكومة الشرعية التي ستعين مستقبلا بعد الانتخابات الرئاسية ستجد مشاكل كبيرة، فقد كان تمويل الميزانية يتم منذ سنتين عن طريق طبع النقود، بالإضافة إلى الاستجابة إلى مطالب وطموحات الشعب التي تزداد يوما بعد يوم خصوصا رفع الظلم السياسي و"الحقرة" الاجتماعية المتفشية في المجتمع وظهور أثرياء جدد يعيشون في رفاهية كبيرة على حساب الطبقات الفقيرة.                     كما نصح رزيق بضرورة استعمال الحكمة والتعقل، خصوصا وأن نتائج الحراك تحققت بنسبة كبيرة في انتظار استكمال كل المطالب "وجب وضع ثقة كبيرة في المؤسسة الأولى في البلد وهي مؤسسة الجيش الوطني الشعبي التي ترافق وتدعم مطالب الشعب".             

بقاط بركاني للإذاعة : لا بد من تغيير مخطط الصحة العمومية وتوجيهه لدعم الصحة الجوارية

أحد, 04/07/2019 - 10:50
أكد رئيس عمادة الاطباء الجزائريين بقاط بركاني على ضرورة اعادة النظر في في المنظومة الصحية بالجزائر لتدارك النقائص المسجلة وضمان تكفل امثل بالمرضى. ودعا بركاني في تصريح له على امواج القناة الاولى هذا الأحد بمناسبة اليوم العلمي للصحة الى تغييرمخطط الصحة العمومية وتوجيه الجهود لدعم الصحة الجوارية  التي من شانها خفض معدلات الضغط في المستشفيات الكبرى ، وقال :" نأمل ان تغير السلطات المعنية بالامر- كوزارة الصحة ووزارة الضمان الاجتماعي - من نظرتها الى الصحة العمومية تجاه المواطنين بالتركيز على الصحة الجوارية  التي افتقدناها في السنوات الماضية ". وأوضح بركاني أن المواطنين فقدوا الامل في مراكز الصحة القريبة من مساكنهم ومدنهم واصبحوا يتحولون الى المستشفيات وهو ما يخلق الاكتظاظ في هاته الاخيرة  ولا يمكن حله الا بدعم الصحة الجوارية . وأضاف بركاني بالقول إن " الصحة الجوارية يمكن ان تعيد الاعتبار للطب العام بغرض اكتشاف الامراض لاسيما منها المزمنة  في مراحلها الاولى ، فالسرطان مثلا يكون الكشف المبكر عنه سببا في التكفل الصحي الجيد للمريض وبالتالي نرى  وجوب تغيير مخطط الصحة و يجب ان يستمع اطارات الوزارات المعنية الى مهنيي الصحة ". ومعلوم أن الجزائر تحيي هذا الاحد, اليوم العالمي للصحة الذي يصادف كل 7 افريل من كل سنة موافقة ليوم تاسيس منظمة الصحة الدولية تاكيدا على ضرورة حصول جميع الناس على حقهم في بلوغ أرفع مستوى ممكن من الصحة.  وتاتي احتفالية  هذا العام تحت شعار التغطية الصحية الشاملة  لكل شخص وفي كل مكان  والعامل الأساسي في تحقيقها هو ضمان حصول الجميع على الرعاية التي يحتاجون إليها، عندما يحتاجون إليها، بحيث تقدم إليهم في المكان نفسه الذي يعيشون فيه.    وتشهد بلدان تقع في جميع أنحاء العالم إحراز تقدم في هذا المجال ، لكن هناك ملايين من البشر لا يزالون محرومين من أي فرصة للحصول على الرعاية الصحية. ويُضطر ملايين آخرون إلى الاختيار بين الانفاق على الرعاية الصحية من جانب وسائر الاحتياجات اليومية، كالغذاء والكساء وحتى المأوى، من الجانب الآخر.  ويعجز نصف سكان العالم على الأقل عن الحصول على الخدمات الصحية الأساسية، وفقاً   تقرير سابق عن البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية. وكل عام، يُدفع بأعداد كبيرة من الأسر إلى دائرة الفقر لاضطرارها إلى سداد تكاليف خدمات الرعاية الصحية من أموالها الخاصة. المصدر : القناة الاولى /  موقع الاذاعة الجزائرية   

جاب الله للإذاعة: ضرورة وضع آليات سياسية بعيدا عن الدستور لتلبية مطالب الشعب

أحد, 04/07/2019 - 10:01
حث رئيس حزب العدالة والتنمية عبدالله جاب الله على ضرورة وضع الآليات التي تجسد مطالب الشعب المتضمنة في المادة السابعة وتمكنه من ممارسة سلطته. وقال جاب الله، في تصريح للقناة الأولى، الأحد، إن هذه الآليات الجديدة، التي لم ينص عليها الدستور صراحة، تمثل الأدوات الوحيدة الكفيلة بتلبية مطالب الشعب، مضيفا أن المشرع الجزائري جمع في موضوع الإصطلاحات القانونية سنة 1977 بين الدستوري والسياسي ولم يفرق بينهما واعتبر كل ما هو دستوري سياسي وكل ما هو سياسي دستوري. من جانبه يرى رئيس حزب الفجر الجديد نورالدين بن بعيبش أن الحل يكمن في تطبيق المادتين السابعة والثامنة من الدستور كمرجع أساسي للإستجابة للحراك، مضيفا أن تطبيق المادة 102 غير كافية لتلبية مطالب الشعب الجزائري.    

إثبات شغور منصب رئيس الجمهورية : اجتماع البرلمان بغرفتيه الثلاثاء المقبل بقصر الأمم

سبت, 04/06/2019 - 18:09
يجتمع البرلمان بغرفتيه (مجلس الامة والمجلس الشعبي الوطني) يوم الثلاثاء القادم بقصر الامم (الجزائر العاصمة) وهذا على إثر تبليغه من طرف المجلس الدستوري بالشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية. وأفاد بيان لمجلس الامة اليوم السبت أنه"تبعا لاجتماع مكتبي غرفتي البرلمان الذي انعقد يوم الخميس 04 أفريل 2019 بمقر مجلس الأمة تحت رئاسة عبد القادر بن صالح، رئيس البرلمان، وحضور معاذ بوشارب، رئيس المجلس الشعبي الوطني، وطبقا لأحكام المادة 102 (الفقرة 5) من الدستور والمادة 101 القانون العضوي رقم 16-12 المؤرخ في 22 ذي القعدة عام 1437 الموافق 25 أوت سنة 2016،الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة، تقرر اجتماع البرلمان المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معا يوم الثلاثاء 9 أفريل 2019 بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة) ابتداء من الساعة التاسعة صباحا". اللجنة البرلمانية المشتركة المكلفة بإعداد مشروع النظام الداخلي لسير أشغال دورة البرلمان تجتمع هذا الاحد وفي السياق نفسه ، تجتمع هذا الاحد بمقر مجلس الأمة اللجنة البرلمانية المشتركة المكلفة بإعداد مشروع النظام الداخلي لسير أشغال دورة البرلمان بغرفتيه المقررة الثلاثاء المقبل، وذلك على إثر تبليغه من قبل المجلس الدستوري بحالة إثبات الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية. وأوضح بيان لمجلس الأمة اليوم السبت أن اجتماع هذه اللجنة البرلمانية المشتركة يأتي"طبقا لأحكام المادة 101 من القانون العضوي رقم 16-12 المؤرخ في 22 ذي القعدة من عام 1437 الموافق لـ 25 أغسطس 2016، الذي يحدد تنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة". للتذكير، فإن هذه اللجنة --يضيف نفس المصدر-- قد"تم تنصيبها من قبل عبد القادر بن صالح، رئيس البرلمان، خلال اجتماع مكتبي غرفتي البرلمان يوم الخميس 04 أفريل الجاري بمقر المجلس ويرأسها صالح قوجيل بصفته العضو الأكبر سنا". المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج

استمرار تهاطل الأمطار بولايات وسط و شرق الوطن إلى غاية ظهيرة هذا الأحد

سبت, 04/06/2019 - 18:04
أكد الديوان الوطني للأرصاد الجوية في نشرية خاصة  على استمرار تهاطل أمطار غزيرة تكون مصحوبة أحيانا برعود و حبات البرد بولايات  شرق ووسط الوطن خلال ظهيرة اليوم الأحد. و حسب ذات المصدر فان الولايات المعنية هي عين الدفلى و البليدة و تيبازة و  الجزائر العاصمة و المدية و بومرداس و تيزي وزو و البويرة إلى غاية اليوم  الأحد على الساعة (15:00) حيث يتوقع أن تبلغ كمية الأمطار المتساقطة أو تفوق  محليا  40 ملم. وتتمثل الولايات الأخرى المعنية في بجاية و جيجل و سكيكدة و سطيف و يتوقع أن  تبلغ كمية الأمطار المتساقطة أو تفوق محليا 25 ملم إلى غاية مساء اليوم الأحد  على الساعة التاسعة ليلا. من جهة أخرى ستهب رياح غربية تتراوح سرعتها ما بين 60 و 70 كلم/الساعة أو  تفوق أحيانا 80 كلم/الساعة على العديد من الولايات الساحلية على غرار تلمسان و عين تموشنت و وهران و مستغانم و الشلف و تيبازة و ذلك إلى غاية منتصف النهار.   

الصفحات