وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 31 دقيقة 12 ثانية

هبوب رياح قوية على عدة ولايات لشرق الوطن إلى غاية يوم الثلاثاء

اثنين, 02/04/2019 - 13:10
أشارت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية إلى هبوب رياح قوية ستمس عدة ولايات في شرق البلاد  ابتداء من اليوم الاثنين إلى غاية يوم غد الثلاثاء.     و أوضح المصدر أن الرياح التي ستكون من شمالية إلى شمالية غربية بقوة تتراوح ما بين 60 إلى 70 كلم/ساعة ستمس كل من ولايات بجاية وجيجل وسكيكدة وعنابة والطارف ، مضيفا أن الرياح قد تصل سرعتها أو تتجاوز 80 كلم/ساعة خلال صلاحية هذه النشرة الممتدة إلى غاية مساء يوم الاثنين على الساعة 18سا.      كما ستعرف ولايات الجلفة والمسيلة وباتنة وأم البواقي وخنشلة وتبسة وبسكرة وشمال الوادي هبوب رياح قوية تصل أو تتجاوز 80 كلم/سا خلال صلاحية النشرية السارية إلى غاية يوم غد الثلاثاء على 03سا00.     وستكون الرؤية شبه منعدمة طوال صلاحية هذه النشرة بسبب بعض الزوابع الرملية.  و سيستمر تهاطل أمطار قوية مرفوقة أحيانا بعواصف وبَرَد على الولايات الشمالية للبلاد وهذا إلى غاية يوم غد الثلاثاء حسب نشرية خاصة لمصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية.       وتخص هذه النشرية كل من ولايات تيبازة والجزائر العاصمة والبليدة والمدية وبومرداس وتيزي وزو والبويرة وبرج بوعريريج مع كميات تساقط قد تصل أو تتجاوز30  مم حتى صبيحة يوم الثلاثاء.      وبالنسبة لولايات شرق البلاد، فستمس الأمطار كل من بجاية وشمال ولاية سطيف وجيجل وسكيكدة وميلة وقسنطينة وعنابة والطارف وقالمة وسوق أهراس, وهذا بدءً منيوم الاثنين إلى غاية يوم الثلاثاء صباحا بكميات تساقط تصل أو تتجاوز محليا 50مم ،  كما تتوقع النشرية هبوب رياح قوية في شكل عواصف خلال نفس الفترة.  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

عبد القادر طالب :متفائلون بمسار السلام وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير

اثنين, 02/04/2019 - 12:46

عبد القادر طالب :متفائلون بمسار السلام وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير

أكد سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لدى الجزائر، عبد القادر طالب عمر اليوم الاثنين أن الجانب الصحراوي "متفائل بالأجواء الايجابية" التي تميز مسار السلام الذي تقوده الامم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية. وأوضح طالب عمر أن الامتحان الكبير الذي يواجهه مجلس الامن الدولي اليوم هو "الوصول إلى مفاوضات تعالج جوهر النزاع وتفضي الى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير".      وقال الدبلوماسي الصحراوي أن جميع الاطراف الفاعلة في ملف القضية الصحراوية تقر اليوم بأن هناك أجواء "إيجابية" في ظل المجهودات التي يبذلها المبعوث الاممي ، هورست كوهلر ، والذي ثمن في عرضه الاخير أمام مجلس الامن الدولي الخطوات التي تم اتخاذها لحد الساعة في مسألة تسوية النزاع في الصحراء الغربية، والتي ،كما قال، "خلقت ديناميكية جديدة فتحت آفاقا واعدة لحل القضية".      وذكر  الدبلوماسي الصحراوي, بأن جميع الاطراف الدولية اتفقت على أن تجري جولة جديدة من المفاوضات حيث يتم التحضير لها في فبراير الجاري, اذ ينتظر ان يقوم السيد كوهلر باتصالات ثنائية مع طرفي النزاع, المغرب و جبهة البوليساريو, والدول  المجاورة على ان يتم في مارس المقبل عقد جلسة مفاوضات جديدة.     وأعرب الدبلوماسي الصحراوي عن أمله في ان يستمر هذا التفاؤل والنجاح ليتحول إلى أفعال ملموسة تخلق الاجواء الملائمة لمواصلة مسار السلام من خلال الضغط على المحتل المغربي ليكف عن بعض المواقف المرفوضة والتي كانت سببا -كما اشار- في "عرقلة المجهودات الدولية سابقا".     وبالتالي, فإن الامتحان الكبير الذي يواجهه مجلس الامن الدولي اليوم -يضيف السيد طالب عمر-  هو "الوصول إلى مفاوضات تعالج الجوهر ولا تبق في الشكل والظاهر"،  من خلال اتخاذ إجراءات ملموسة تفرض على الطرف المعرقل، المحتل المغربي، "احترام القانون للوصول الى حل لقضية الصحراء الغربية على اساس انها قضية تصفية استعمار من خلال استشارة رأي الشعب في تنظيم استفتاء تقرير المصير".     وحذر السفير الصحراوي من جهة أخرى من "خطورة" مواقف بعض الدول التي توفر الغطاء للمحتل المغربي،  داعيا اياها لضرورة الاستفادة من الديناميكية والفرصة الجديدة للوصول إلى حل للنزاع الذي عمر طويلا وعطل التنمية في المنطقة وعانت منه كل شعوبها.     وجدد السيد طالب عمر ، التأكيد على أن الجانب الصحراوي سيتمسك بالدفع بالأمور نحو الامام ومساعدة المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة ، لتحقيق نتائج افضل ، مؤكدا أن "القيادة الصحراوية لا تطالب بانحياز اي طرف للدولة الصحراوية ولكنها تطالب فقط بتطبيق القانون الدولي"، ولهذا الغرض تدعو الجميع لا سيما المغرب لأن "يبذل مجهودات تساهم في خلق الاجواء الملائمة في الدخول في مفاوضات لاناجحة".      أما فيما يتعلق برؤية بعض الدول فيما يخص النزاع في الصحراء الغربية, في إشارة الى المملكة العربية السعودية, فقد عبر السيد طالب عمر عن أمله في أن "تنصف المملكة في موقف رسمي قضية النزاع في الصحراء الغربية"، من خلال،  كما قال ،"اتخاذها لموقف ينسجم مع القانون والشرعية الدوليين" ، مما سيكون، كما أضاف، "اكثر تشريفا وتقديرا" للمملكة التي حباها الله بالبقاع المقدسة بأن تسير مع نفس المواقف والرؤى الدولية القائمة على أساس العدل و الشرعية الدولية.     كما رأى الديبلوماسي الصحراوي, أن هناك "تغيرات كبيرة تشهدها المملكة العربية السعودية في الفترة الاخيرة وفي العهد الجديد"، وهو ما يدعو للامل في ان يدخل الموقف السعودي الجديد المعبر عليه من خلال وسائل الاعلام السعودية مؤخرا في إطار "الإصلاحات الكبرى التي يقوم بها الحكم في السعودية".   وفيما يخص الموقف الامريكي من القضية, فقد اعترف السيد طاب عمر قائلا: "لولا الدفع الذي قامت به واشنطن في الفترة الاخيرة لكان من الصعب ان يحصل التطورالذي نراه اليوم في المسار السياسي للقضية الصحراوية، والنقلة النوعية في تحريك الملف"، داعيا الجانب الامريكي لأن "يواصل جهوده لوضع قطيعة نهائية مع حالة الجمود على اساس ايجاد حل يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير".      وعليه فقد أصبح موقف الولايات المتحدة "واضحا فيما يخص مسألة حل القضية الصحراوية الى جانب العديد من الدول  الوازنة ،على غرار روسيا وبريطانيا والصين وجنوب افريقيا وبوليفيا والدول الاعضاء التي كانت تدفع لايجاد حل للنزاع من خلال تطبيق القرارات الاممية والتشريعات الدولية". المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

مختصون للإذاعة : أزيد من1500حالة إصابة جديدة بسرطان الأطفال سنويا

اثنين, 02/04/2019 - 11:30
تحصي الجزائر أزيد من 1500حالة إصابة جديدة بالسرطان لدى الأطفال سنويا  يجري التكفل بهم في ظروف صعبة بسبب نقص عدد الأسرة وأجهزة الأشعة . وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان المصادف لـ 4 من فيفري  و في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أكدت البروفسور فتيحه قاشي مختصة في طب أورام الأطفال بمركز مكافحة السرطان بياروماري كيري بالعاصمة أن عدد الأطفال المصابين بالأورام السرطانية في ارتفاع سنويا بمعدل 1500حالة وأن  نقص الإمكانيات والأشعة و الأسرة ،إلى جانب  الضغط المتزايد على مصلحة الجراحة الوحيدة بمستشفى مصطفى باشا الجامعي يحول دون توفير تكفل كامل وناجع  للمصابين من الأطفال بالأورام السرطانية . وأضافت البروفسور قاشي أن الأورام الخبيثة لدى الأطفال تنتشر بسرعة كبيرة ما يستوجب حسبها التدخل السريع لإنقاذ حياتهم ،فرغم وفرة الأدوية تبقى المهمة صعبة في ظل الضغط الذي يشهده المركز الوطني لمكافحة السرطان .  يأتي هذا فيما أكد مسعود زيتوني المكلف بمتابعة  وتقييم المخطط الوطني لمكافحة السرطان 2015/ 2019 الذي اقره رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تحقيق نسبة 70 بالمائة من  هذا المخطط على أرض الواقع رغم العراقيل التي تواجه  تطبيقه خاصة فيما يتعلق بالوقاية القاعدية و  بمرافقة المرضى و خاصة الاطفال منهم. وأكد بالمناسبة أن هذا المخطط المتضمن 8 محاور رئيسية قد سلط الضوء على 4  انواع من السرطان والتي تمثل لوحدها نسبة 50 بالمائة من مجموع الأنواع  المنتشرة بالجزائر والمقدرة استنادا إلى السجل الوطني للسرطان ب 50 ألف حالة جديدة سنويا، النسبة الكبيرة منها تخص سرطان الثدي والقولون والمستقيم والرئة  والبروستات. وللتخفيض من معدل الإصابات بهذه الأنواع الأربعة أشار ذات الخبير إلى  حملات الكشف المبكر لسرطان الثدي التي أطلقتها وزارة الصحة في إطار هذا المخطط  ب7 ولايات نموذجية و هي بسكرة والأغواط وتيبازة وقسنطينة وجيجل وبومرداس  وتلمسان وأخرى فيما يتعلق بسرطان القولون والمستقيم بثلاث ولايات نموذجية بكل  من عنابة وباتنة وبجاية. إعادة النظر في تسعيرة القطاع الخاص لتكون في متناول المريض  و شدد ذات الخبير على ضرورة إعادة النظر في التسعيرة التي يحددها القطاع الخاص والتي تبقى بعيدة عن متناول المريض وذلك عن طريق تطبيق نظام  التعاقد وإعادة تحيين مدونة الأعمال الطبية التي تجاوزها الزمن، داعيا إلى  ضرورة التنسيق بين القطاعين العمومي والخاص حتى لا تحدث اختلالات بعد توسيع عدد المراكز الجديدة خلال السنوات القادمة. وتأسف المتحدث لوجود "عراقيل بيروقراطية" تقف في وجه المخطط ناجمة عن غياب التشريع والتنظيم وغياب في التكفل النفسي والإنساني لمرافقة المريض، إلى جانب  غياب مصالح ومستشفيات تتكفل بسرطان الأطفال والذي بالرغم من تسجيل نسبة ضئيلة  لا تتجاوز 5 بالمائة من مجموع أنواع السرطان المنتشرة بالجزائر إلا أن التكفل  بالجزائر لازال لم يبلغ بعد المستوى المطلوب.       

والي عنابة للإذاعـة : الفـيـضانات الأخيــرة كشفـت نقـاطا سوداء جـديـدة ولم نتخل عن المــواطنين

اثنين, 02/04/2019 - 11:19
 أكد والي عنابة توفيق مزهود أن الفيضانات الاخيرة التي شهدتها عنابة ،سمحت باعادة رسم خريطة التدخل من جديد بعد اكتشاف نقاط سوداء جديدة على مستوى الولاية ، مشيرا إلى استفادة هاته الاخيرة من  غلاف مالي بـ 350 مليار دينار من اجل اصلاح الاضرار الناجمة عن الفيضانات الاخيرة . واوضح مزهود الذي حل اليوم ضيفا على القناة الاولى أن كميات الامطار  المتساقطة على الولاية، أدت إلى تضرر عدد من الطرقات والأحياء، لاسيما في بلدية الحجار وبلدية البوني وأحياء قليلة في بلدية عنابة، مضيفا أنه "تم امتصاص المياه الغامرة وعادت الحياة الى طبيعتها في كل المناطق التي شهدت الفيضانات. وأضاف والي عنابة أن التدخل السريع في الأحياء المغمورة بالفيضانات الأسبوع المنصرم بعنابة لم يكن ممكنا، لأن المياه التي غمرت العمارات والأحياء المنخفضة كان البحر قد لفظها، لاسيما مياه الأنهار "واد سيبوس واد بوحديد واد بوجمعة " وذلك  لعاملين اساسين الاول هو أن مستوى البحر أعلى من سطح الارض وكذلك عامل الرياح القوية التي ناهزت 90 كلم في الساعة،  ما رفع من علو الامواج الى 7 امتار وهو ما تسبب في عدد من الاضرار في قطاعات كثيرة.  اما بخصوص انقطاعات الكهرباء فاوضح الوالي، أن  عملية إعادة ربط الأحياء تأخرت، لان المياه غمرت  المحولات الكهربائية ويستحيل إعادة تشغيلها دون تجفيفيها،  وهو ما حدث أيضا على مستوى مصنع الحجار  ما أدى إلى تعطل عمليات التدخل في كل المستويات. المصدر :  موقع الاذاعة الجزائرية

الرئيس بوتفليقة يؤكد لنظيره السريلانكي حرصه على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين

اثنين, 02/04/2019 - 10:59
04/02/2019 - 10:59

بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى نظيره السريلانكي، مايثريبيلا سيريسينا، بمناسبة الذكرى الـ71 لاستقلال بلاده، أكد له فيها حرصه على تعزيز علاقات التعاون الثنائي والارتقاء بها الى مستوى طموحات البلدين.

وجاء في برقية رئيس الجمهورية قوله: "إنه لمن دواعي الغبطة والسرور، وجمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية تتأهب للاحتفال بالذكرى الواحدة والسعبين لاستقلالها، أن أتقدم إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بتهانينا الحارة مشفوعة بخالص تمنياتي لكم بدوام الصحة والسعادة والهناء وبالمزيد من التقدم والرقي لشعب سريلانكا الصديق".

وأضاف الرئيس بوتفليقة قائلا: "وإنها لسانحة طيبة أغتنمها لأعرب لكم مجددا عن ارتياحي لجودة علاقات الصداقة والتضامن التي تجمع، منذ أمد طويل، الجزائر وسريلانكا وأؤكد حرصي على تكثيف الجهود في سبيل تعزيز علاقات التعاون الثنائية والارتقاء بها إلى المستوى الذي نطمح إليه سويا، بما يعود بالفائدة والنفع على بلدينا وشعبينا الصديقين".

تقلبات جوية : إلغاء الرحلات نحو مطاري سطيف وقسنطينة والثلوج تشل الطرقات عبر 9 ولايات

اثنين, 02/04/2019 - 10:55
أعلنت خلية المتابعة للخطوط الجوية الجزائرية، أنه تم إلغاء كافة الرحلات من وإلى مطاري سطيف وقسنطينة بسبب الثلوج، في وقت تسببت الاضطرابات الجوية التي تعرفها المناطق الشمالية من الوطن، في غلق 11 طريقا وطنيا و15 طريقا ولائيا عبر 9 ولايات  . وحسب مصالح الجوية الجزائرية، فإن إلغاء الرحلات سيستمر إلى غاية تحسن الأحوال الجوية. وشهدت أرضية المطارين تراكما للثلوج والقيع ، إضافة إلى صعوبة في الرؤية بسبب الثلوج.  وفي السياق أفاد بيان للدرك الوطني، مساء الأحد، أن الاضطرابات الجوية التي تعرفها المناطق الشمالية من الوطن تسببت، في غلق 11 طريقا وطنيا و15 طريقا ولائيا عبر 9 ولايات. وأوضح المصدر ذاته ، أن ولاية ميلة تعد الأكثر تأثرا بسوء الأحوال الجوية حيث تسبب تراكم الثلوج في غلق 4 طرق وطنية و5 ولائية، وتم تسجيل غلق الطريق الوطني رقم 100 الرابط بين ولايتي ميلة وجيجل على مستوى مشتة السمامش ببلدية بوحاتم والطريق الوطني رقم 105 الرابط بين ذات الولايتين على مستوى مشتة الشرفة ببلدية تسالة الطاعي والطريق الوطني رقم 05أ الرابط بين ميبة وقسنطينة على مستوى بلديتي وادي العثمانية سيدي خليفة والطريق الوطني رقم 77أ الرابط بين ميلة وجيجل على مستوى مشتة واد الباب ببلدية دراحي بوصلاح. وبخصوص الطرق الولائية، فيتعلق الأمر بالطريق رقم 05 مكرر الرابط بين بلدية العياضي إلى غاية حدود سطيف والطريق رقم 07 الرابط بين بلديتي بوحاتم وبن يحيى عبد الرحمان والطريق رقم 04 الرابط بين بلديتي ترعي باينان والشيقارة والطريق رقم 152 الرابط بين أحمد راشدي وعين أملوك والطريق رقم 135أ الرابط بين بلديتي ترعى باينان ولوسيف أولاد عسكر بولاية جيجل. وتم تسجيل غلق طريقين ولائيين بتيزي وزو بسبب تراكم الثلوج، ويتعلق الأمر بالطريق رقم 253 الرابط بين تيزي وزو وبجاية على مستوى منطقة فج شلاطة ببلدية إليلتن والطريق رقم 09 الرابط بين تيزي وزو وبجاية على مستوى قرية مزقن ببلدية إيلولة أومالو. فيما تسببت الثلوج في غلق طريقين وطنيين بولاية البويرة، ويتعلق الأمر بالطريق الوطني رقم 62 الذي يربطها بالمدية على مستوى قريتي مجانة وبن سحابة والطريق الوطني رقم 33أ الذي يربطها بتيزي وزو على مستوى شالي دو كاف ببلدية الاسنام وقرية عين علوان ببلدية حيزر. أما بولاية جيجل فقد سجلت ذات المصالح غلق ثلاث طرق وطنية وطريق ولائي، حيث تسبب تراكم الثلوج في غلق الطرق الوطنية رقم 105 و77 و77أ الرابطة بين الولاية وميلة على مستوى مناطق فدولس وتامنتوت، والطريق الولائي رقم 137 الرابط بين بلدتي سلمى بن زيادة والعوانة. وتسببت الاضطرابات الجوية في انجراف للتربة أدى إلى غلق الطريق الوطني الاجتنابي رقم 44 الرابط بين ولاتي الطارف وعنابة على مستوى بلدية بوثلجة. وبولاية بجاية تسببت الثلوج في غلق الطريق الوطني رقم 26أ الذي يربط الولاية بتيزي وزو على مستوى فج شلاطة، بالإضافة إلى 4 طرق ولائية، ويتعلق الأمر بالطريق رقم 59أ الرابط بين الطريق الوطني رقم 26أ وبلدية أوزلاقن على مستوى قرية ألما، ورقم 15 الرابط بين بلديتي جليل وبني موحلي، ورقم 35 الرابط بين الطريقين الولائيين 75 و15 على مستوى قرية أفنطاس وأخيرا الطريق الولائي رقم 56 الرابط بين بلدية جمعة والشريعة. وتسبب تراكم الثلوج في غلق الطريق الوطني رقم 22 الرابط بين الولاية والنعامة على مستوى بلدية تيرني بني هديل. وبولاية خنشلة تسبب الثلوج في غلق الطريق الولائي رقم 05 الرابط بين بلدية طامزة وقرية عين ميمون. أما بولاية قالمة فقد أدى تراكم الثلوج إلى غلق الطريق الوطني رقم 80 الرابط بين ولايتي قالمة وسوق أهراس على مستوى بلدية صندل والطريقين الولائيين رقم 162 الرابط بين بلدية جراح وجبل ماونة ورقم 33 الرابط بين بلديتي برج صباط بولاية قالة وأولاد حبابة بولاية سكيكدة. استمرار تساقط الامطار بشمال البلاد إلى غاية يوم الثلاثاء وسيستمر تهاطل أمطار قوية مرفوقة أحيانا بعواصف وبَرَد على الولايات الشمالية للبلاد وهذا إلى غاية يوم غد الثلاثاء، حسب نشرية خاصة لمصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية.  وتخص هذه النشرية كل من ولايات تيبازة والجزائر العاصمة والبليدة والمدية وبومرداس وتيزي وزو والبويرة وبرج بوعريريج مع كميات تساقط قد تصل أو تتجاوز 30 مم حتى صبيحة يوم الثلاثاء. وبالنسبة لولايات شرق البلاد، فستمس الأمطار كل من بجاية وشمال ولاية سطيف وجيجل وسكيكدة وميلة وقسنطينة وعنابة والطارف وقالمة وسوق أهراس، وهذا بدءً من يوم الاثنين إلى غاية يوم الثلاثاء صباحا بكميات تساقط تصل أو تتجاوز محليا 50 مم. كما تتوقع النشرية هبوب رياح قوية في شكل عواصف خلال نفس الفترة. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

رئاسيات 2019:المهام التفتيشية المركزية تشرع في عملها عبر كافة بلديات الوطن

أحد, 02/03/2019 - 21:02
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، في بيان لها، عن شروع المهام التفتيشية المركزية في عملها اليوم الاحد عبر كل بلديات الوطن، وذلك بغية ضمان السير الحسن للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل المقبل. وأوضح ذات المصدر أنه"تنفيذا لتعليمات وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، نور الدين بدوي، وفي إطار السهر على ضمان السير الحسن للعملية الانتخابية، تنطلق اليوم المهام التفتيشية المركزية عبر كل بلديات الوطن، والتي تتكون من 250 إطار من بينهم مفتشين عامين للولايات تم تجنيدهم خارج ولاياتهم، بالإضافة الى مفتشين مركزيين ومحليين وعدد من الإطارات المركزية، حيث استفاد جميعهم من برنامج تكويني وفق المعايير والأهداف المسطرة". وأوضحت الوزارة أن"المهمة التفتيشية الوطنية تتضمن برنامج تفقد سيرورة العمليات الجارية على المستوى المحلي للتحضير للموعد الانتخابي المقبل، لاسيما عملية مراجعة القوائم الانتخابية، بالإضافة إلى مرافقة السلطات المحلية والوقوف على مدى فعالية مختلف الأنظمة المعلوماتية التي أطلقتها وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية مؤخرا وعممتها عبر كل بلديات الوطن في إطار نسق عصرنه العملية الانتخابية الجاري تنفيذه". كما تهدف هذه المهام التفتيشية من جهة أخرى إلى "التأكد من توفر كل الظروف والشروط الملائمة قصد ضمان السير الجيد للمرحلة الأولى من المسار الانتخابي، على أن يتم استكمالها بمهام أخرى طيلة فترة التحضير للانتخابات الرئاسية بما يضمن التحكم الأمثل في مختلف الجوانب التحضيرية وتحقيق الفعالية والشفافية التي طالما أكد عليها وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية بما يساهم في انجاح الموعد الانتخابي الهام لـ18 أفريل 2019". المصدر : الاذاعة الجزائرية / واج

وفــاة جوزيت أودان: الــرئـيس بـوتفـليقة يـشـيد "بـمناضلـة ضـد الاستـعـمـار"

أحد, 02/03/2019 - 19:13
بعث رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة برقية تعزية الى عائلة جوزيت أودان التي وافتها المنية أمس السبت عن عمر 87 سنة، أثنى فيها على"مناضلة من الرعيل الأول ضد الاستعمار". وكتب رئيس الجمهورية:"ببالغ الحزن والأسى، تلقيت نبأ وفاة المناضلة من الرعيل الأول ضد الاستعمار، جوزيت أودان". كما أشاد رئيس الدولة"بكثير من التأثر بهذه السيدة العظيمة التي خاضت طوال حياتها معركة دون هوادة لإظهار الحق حول اغتيال زوجها وتعرضه للتعذيب إبان حرب التحرير الوطني". وأضاف"ستحفظ لها ذاكرتنا أبد الدهر شجاعتها وإصرارها وقوة قناعاتها والتزاماتها". وختم الرئيس برقيته يقول:"في هذا الظرف الأليم،أتقدم إلى أبنيها ميشال وبيار وكافة أفراد أسرتها وأقاربها وأصدقائها بتعازي الخالصة وأخلص عبارات المواساة. المصدر : الاذاعة الجزائرية/وأج

مباركي: فتح 600 منصب شغل على مستوى مراكز التكوين المهني خلال دورة فيفري

أحد, 02/03/2019 - 15:13
استكمل قطاع التكوين المهني تحضيراته استعدادا للدخول المهني دورة فيفري حسما أكده  الأحد وزير التكوين والتعليم المهنيين محمد مباركي خلال اجتماعه مع الإطارات والمدراء الولائين للقطاع. وكشف مباركي بالمانسبة عن فتح 600 منصب شغل على مستوى مختلف مراكز التكوين المهني، موضحا "انه تم إضافة 40 مؤسسة جديدة استفادت في إطار ميزانية2019 من ميزانية تسيير وكذلك من 600 منصب مالي جديد وهناك أيضا تمويل 2000 منصب من مكونين. ومن ناحية التجهيزات التقنية والبيداغوجية أضيفت في إطار العام الجديد 2019، 200 وظيفة تقنوبيداغوجية". وأضافت المدونة الجديدة كل التخصصات والشعب المقترحة من قبل المحيط الاقتصادي والشبكة الهندسية البداغوجية، حسب الوزير مباركي الذي أكد في هذا الخصوص"ان المدونة الجديدة مكونة من 23 شعبة اقتصادية كما تم إضافة شعبة جديدة حول الثقافة والتراث وانتقلت إلى حوالي 480 تخصص". وأصبح التكوين في بعض التخصصات يجرى وفق احتياجات المؤسسات الاقتصادية في إطار الشراكة المبرمة بينها وبين قطاع التكوين والتعليم المهنيين وقد تم انجاز 150 مؤسسة تعليمية وتكونية في الفترة الممتدة مابين 2014 و 2018 . المصدر: الإذاعة الجزائرية       

الشروع في تداول اوراق نقدية وقطع جديدة ابتداء من النصف الثاني من شهر فيفري الجاري

أحد, 02/03/2019 - 14:14
أفاد الامين العام لبنك الجزائر، لحبيب غوبي ، هذا الاحد بالجزائر العاصمة، أن بنك الجزائر سيشرع في تداول اوراق وقطع نقدية جديدة ابتداء من النصف الثاني من شهر فيفري الجاري و يدخل ذلك في اطارعملية تحديث الكتلة النقدية المتداولة. وأوضح غوبي خلال جلسة تم خلالها عرض الاوراق النقدية الجديدة ان هذه الاوراق البنكية الجديدة من فيئة 500 دج و 1.000 دج و قطعة من فيئة 100 دج، سيتم تداولها بالتزامن مع الاوراق والقطع البنكية المتداولة في الوقت الراهن و لها نفس القيمة الاسمية.   و يذكر ان انظمة بنك الجزائر المتعلقة بإنشاء هذين الورقتين البنكيتين و القطعة النقدية الحديدية من فيئة 100 دج تم نشرها بالجريدة الرسمية رقم 73 لسنة 2018 ،  وتحمل هذين الورقتين النقديتين والقطعة النقدية الجديدة التاريخ الرمز الفاتح من نوفمبر 2018 ،  وتحمل الورقة النقدية من فيئة 500 دج، ذات حجم 150 ملم على 7ر71 ملم ، موضوع "الجزائر في عصر تكنولوجيات الاعلام و الاتصال" وتمثال الامير عبد القادر.  أما الورقة النقدية من فيئة 1.000 دج ، ذات حجم 160 ملم  x  7ر71 ملم ، التي تحمل ايضا تمثال الامير عبد القادر و موضوع "ثقافة وتقاليد وعصرنة" ،  اما فيما يخص  القطعة النقدية الحديدية الجديدة من فيئة 100 دج  وتتشكل من تاج خارجي من ف ولاذ غير قابل للأكسدة ذات اللون الحديدي الرمادي وسطها قطعة مصنوعة من مزيج النحاس والنيكل ذات لون اصفر وردي و يبلغ قطرها الخارجي  29.50 ملم في حين يقدر سمكها 2.30 ملم.     و تحمل هذه القطعة الموضوع الأساسي المتمثل في القمر الصناعي الجزائري ألكوم سات 1 يحلق فوق الكرة الأرضية، أين تظهر الكرة الأرضية قارة افريقيا وضمنها الجزائر وكذا جزء من أوروبا وآسيا وبدرجة  أقل امريكا.     و اوضح محافظ بنك الجزائر محمد لوكال، شهر نوفمبر المنصرم, ان هذه العملية تدخل في اطار عملية تحديث الكتلة النقدية المتداولة  من اوراق و قطع والبعض منها يتم تداوله منذ ازيد من ثلاث عقود.     و في هذا السياق اكد السيد لوكال بإلحاح ان هذا "الاجراء يشكل تسوية تدريجية في اعادة تدوير الاوراق النقدية المتداولة من فيئة 500 دج و 1.000 دج ذات نفس القيمة الاسمية" ، و اوضح ان هذه العملية "لن تكون ولا ينبغي ان تترجم على اساس انها تغيير في العملة الوطنية".  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

إرهابي يسلم نفسه الى السلطات العسكرية بتمنراست

أحد, 02/03/2019 - 12:53
  كشف بيان  لوزارة الدفاع الوطني  ان  إرهابيا قد سلم  نفسه امس السبت الى السلطات العسكرية بتمنراست بالناحية العسكرية السادسة و بحوزته مسدس رشاش (01) من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء.       وجاء في البيان اليوم الاحد أنه في "إطار مكافحة الإرهاب وبفضل جهود قوات الجيش الوطني الشعبي، سّلم إرهابي نفسه، يوم أمس 02 فيفري 2019، للسلطات العسكرية بتمنراست/الناحية العسكرية السادسة. ويتعلق الأمر بالمسمى "التيباري علي"، المكنى "خالد"، الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012. الإرهابي كان بحوزته مسدس رشاش (01) من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة مملوء".     وأضاف ذات المصدر ان مفرزة للجيش الوطني الشعبي "كشفت ودمرت خلال عملية بحث وتمشيط بعين الدفلى بالناحية العسكرية الاولى  مخبأ للجماعات الإرهابية"، مشيرا  الى ان مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي وفي إطار مكافحة التهريب والجريمة المنظمة، "أوقفت تاجر مخدرات وحجزت (5.5) كيلوغرام من الكيف المعالج وذلك بكل من تلمسان بالناحية العسكرية الثانية وبرج بوعريريج بالناحية العسكرية الخامسة".   كما ضبطت عناصر الدرك الوطني بأدرار بالناحية العسكرية الثالثة --حسب بيان وزارة الدفاع الوطني--  (4000) لتر من الوقود الموجه للتهريب.     من جهة أخرى، وفي إطار محاربة الهجرة غير الشرعية، أوقفت عناصر الدرك الوطن (24) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من تيارت وأدرار وبسكرة  المصدر :  وكالة الانباء الجزائرية

مسؤولة فرعية بوزارة الصحة للإذاعة : 44ألف و 800حالة إصابة بالسرطان في 2016

أحد, 02/03/2019 - 11:13
كشفت نائب مديرالأمراض غير المعدية بوزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات جميلة نذير عن إحصاء 44 ألف و 800 حالة إصابة بالسرطان عام 2016 وتوقعت ذات المسؤولة ارتفاعا يصل إلى 62 ألف حالة في 2025 وأرجعت ممثلة وزارة الصحة في برنامج "ضيف الصباح " للقناة الأولى هذا الأحد  أسباب ارتفاع عدد المصابين بداء السرطان إلى نقص الوقاية و اتباع نمط غذائي خاطيء ناهيك عن إغفال جانب الكشف المبكر. واستنادا لدراسة قامت بها وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات في 2017 بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة حول تقييم عوامل الخطر عند المواطن الجزائري فقد تبين  أن نسبة الخمول تمثل  25 بالمئة وأن المجتمع الجزائري عموما لا يتناول الخضروات و الفواكه بالشكل الكافي بسبب  سوكات غذائية خاطئة ، فالمنظمة العالمية للصحة تنصح بتناول 3 ثمرات من الخضار و ثمرتين من الفاكهة يوميا وهو ما يفعله سوى 14.9 بالمئة من المواطنين الجزائريين . فئة قليلة فقط تحترم القواعد الصحية الصحيحة ما يفسر حسب المديرة الفرعية ارتفاع عدد المصابين بالسرطان سنويا في بلادنا  داعية إلى ضرورة  الالتزام بالوقاية الذاتية و تفادي التدخين الذي يجنب من 60الى 70 بالمئة من سرطانات الجهاز التنفسي . و عادت ممثلة وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات إلى التذكير بدور اللجنة المتعددة القطاعات للوقاية ومحاربة الأمراض غير المتنقلة التي استحدثت في 2016 بإشراك 15 قطاعا ،حيث تم في هذا الإطار مراجعة 12 نصا  تشريعيا بالتعاون مع وزارتي التجارة و الصناعة خلال السنتين الفارطتين بخصوص المواد الغذائية التي تشكل ضررا على الصحة و المتعلقة بتركيز الملح و السكر و المواد الدسمة . المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / راضية زرارقة

زرواطي تشرف على افتتاح الجلسة الجهوية الاولى للاقتصاد التدويري من غرداية

أحد, 02/03/2019 - 10:57
  تشرف اليوم وزيرة لبيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي  على انطلاق جلسات جهوية بغرداية  تحضيرا للجلسات الوطنية حول البيئة ولاقتصاد التدويري ، وتشارك في الجلسة الجهوية  12 ولاية  وهي الجلسة التي تاتي كمرحلة تشاركية وتشاورية  مهمة تعتمد اساليب ترشيد الاستهلاك  وتثمين النفايات .  وأوضحت زرواطي في تسجي رصده  ميكروفون القناة الاولى اهمية التحول الى الاقتصاد التدويري  لتثمين النفايات  وقالت " حسب الدراسة التي انجزت سنتمكن من خلق اكثر من  100 الف منصب شغل مباشر وغير مباشر وتحصيل 34 مليار  دينار جزائري سنويا  وهو ما يكفي لتدعيم التنمية  المحلية وعندما نقول التنمية المحلية  نتحدث عن الاستقرار وعن شغل للشباب ". هذا ويتنظر ان تعقد جلسات جهوية اخرى تجمع ولايات الشرق والولايات الوسطى وولايات غرب البلاد  تمهيدا للجلسات الوطنية التيينتظر منها ان تخرج باجراءات فعالة في الميدان  المصدر :  موقع الاذاعة الجزائرية

نشرية خاصة : استمرار تساقط الثلوج على المرتفعات التي تفوق 800 متر

أحد, 02/03/2019 - 10:12
أشارت نشرية خاصة لمصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية الى تساقط ثلوج على المرتفعات الشمالية من الوطن التي تفوق علوها 800 متر ابتداء من السبت. و ستخص الثلوج كمرحلة أولى المرتفعات التي تفوق 900 متر بكل من ولاية تلمسان و سيد بلعباس و سعيدة و البيض و تيارت و الأغواط  و تيسمسيلت و عين الدفلى ابتداء من السبت على الساعة الـ 18 الى غاية الأحد على الساعة الـ 15 حيث سيقدر سمك الثلوج 15 سنتمتر محليا. و ستخص هذه الثلوج بعدها أيضا المرتفعات التي تفوق 800 متر بولايات المدية و البليدة و البويرة و تيزي وزو و بجاية و جيجل و سطيف و برج بوعريريج و باتنة و خنشلة من يوم الأحد على الساعة ال03 صباحا الى يوم الاثنين بنفس التوقيت حيث سيبلغ سمك الثلوج 25 سنتمتر محليا حسب ذات المصدر. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج

رئاسيات : 181 راغبا في الترشح منهم 14 رئيس حزب يسحبون استمارات التوقيعات

سبت, 02/02/2019 - 21:00
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية هذا السبت في حصيلة مؤقتة، أن 181 راغبا في الترشح لرئاسيات 18 أبريل القادم، منهم 14 رئيس حزب، قد سحبوا استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية. وأوضح ذات المصدر أنه تم إيداع 181 رسالة رغبة في الترشح على مستوى وزارة الداخلية منها 14 رسالة لرؤساء أحزاب سياسية و 167 رسالة لمترشحين احرار، مضيفا أن المعنيين تحصلوا على حصتهم من استمارات اكتتاب التوقيعات طبقا للأحكام القانونية سارية المفعول، حيث تتواصل العملية بالموازاة مع الطلبات المقدمة. أما بخصوص رؤساء الأحزاب الذين أبدوا رغبتهم في الترشح للانتخابات فيتعلق الأمر ب: عبدالعزيز بلعيد،رئيس"جبهة المستقبل"وعدول محفوظ (حزب النصر الوطني)، بالإضافة إلى رئيس حزب "طلائع الحريات" علي بن فليس وأحمد قوراية ( جبهة العدالة والديمقراطية من اجل المواطنة) وعلي زغدود (تجمع الجزائر) وغراس فتحي (الحركة الديمقراطية والاجتماعية). ويتعلق الأمر كذلك برئيس"عهد 54"علي فوزي رباعين وعمار بوعشة (حركة الانفتاح) ومحمد هادف (الحركة الوطنية للأمل) وعبد القادر بن قرينة (حركة البناء الوطني) وسليم خالفة (حزب الشباب الديمقراطي) وبلهادي عيسى (جبهة الحكم الراشد) بالإضافة إلى عبد الرزاق مقري (حركة مجتمع السلم) وكذا الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون. يذكر أن المجلس الدستوري كان قد أكد أن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية لدى المجلس سيكون يوم 03 مارس المقبل في منتصف الليل.       المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

موارد مائية : نسبة امتلاء السدود تتجاوز 72 بالمئة

سبت, 02/02/2019 - 17:43
تجاوزت نسبة امتلاء السدود 72 بالمئة ليصل منسوبها الى 94ر4 مليار دج م3، حسب ما علم  لدى وزير الموارد المائية حسين نسيب. وأوضح الوزير أن تحليل مخزونات السدود، ابتداء من سبتمبر 2018 الى غاية يناير 2019، كشفت عن مخزون وطني من المياه يصل الى 94ر4 مليار م3 منها 1ر4 مليار م3 قابلة للاستغلال". وأضاف أن حجم 1ر4 مليار م3 القابلة للاستغلال تسمح بتحقيق استقلالية لأغلب السدود لفترة سنة وذلك بالنسبة لجميع الاستعمالات (الماء الشروب، الفلاحة،الصناعة......). وبمقارنة حجم امتلاء السدود بتاريخ 31 يناير 2019 مقارنة ب31 يناير 2018، تم تسجيل حجم اضافي ب3ر1 مليار م3، حسب نسيب. وقد انعكست هذه الوضعية المائية "الجد مرضية" ايجابيا على استقلالية السدود في مجال وفرة الموارد المائية.  وعلى سبيل المثال، بلغ معدل امتلاء السدود 100 بالمئة عبر 13 سدا ومعدل يساوي أو يفوق 80 بالمئة في 30 سدا اخر. وفي المجموع، سجل 61 سدا من بين 65 سدا قابلا للاستغلال مستوى امتلاء"مرضي بشكل عام"بالنظر الى مخزونها من المياه الذي فاق المعدل ما بين السنوي أي أنها تملك حجما يتجاوز معدل عدة سنوات. وأضاف الوزير أن"تطور حجم السدود خلال الخمس سنوات الأخيرة يكشف أن زيادة الحجم تسجل بشكل كبير ابتداء من يناير الى أفريل". وأشار الى أن"البلد اليوم يتواجد في وضعية مائية امنة نسبيا بفضل السياسة المتبعة منذ سنة 2000 تحت القيادة السامية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة وذلك بالرغم من أننا ننتمي لمنطقة هي عرضة للقلق المائي والتغير المناخي.                وأضاف"تحققت في بلدنا منذ سنة 2000 عدة استثمارات تندرج في اطار استراتيجية الأمن المائي. مع كل هذه الاستثمارات التي شرع فيها في مجال السدود والتحويلات الكبرى ومحطات التصفية و كل الاصلاحات في القطاع، يمكن القول اليوم أن بلدنا يوجد في وضعية امنة نسبيا". المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

أحزاب التحالف الرئاسي ترشح الرئيس بوتفليقة لإنتخابات 18أبريل القادم

سبت, 02/02/2019 - 17:27
اعلنت أحزاب التحالف الرئاسي هذا السبت بالجزائر العاصمة عن ترشيحها لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها في ال18 من ابريل المقبل. واكدت أحزاب التحالف الاربعة في بيان مشترك توج اجتماع قادتها (معاذ بوشارب منسق هيئة تسيير جبهة التحرير الوطني، أحمد اويحيى الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، عمار غول رئيس تجمع امل الجزائر "تاج" وعمارة بن يونس رئيس الحركة الشعبية الجزائرية) بمقر حزب جبهة التحرير الوطني، بانها "ترشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، تقديرا لسداد وحكمة خياراته وتثمينا للإنجازات الهامة التي حققتها الجزائر بقيادته الرشيدة واستكمالا لبرنامجه الاصلاحي والتنموي الطموح من اجل جزائر الرفعة والعزة، جزائر موحدة وسيدة وقوية ومتصالحة ومزدهرة". وبعد أن عبرت عن امتنانها وعرفانها للإنجازات التي حققها "الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، رائد الوئام والمصالحة، قائد الاصلاح والتنمية وباعث الامن والطمأنينة"، أكدت أحزاب التحالف ان قرار ترشيح الرئيس بوتفليقة جاء"بعد التأكد على الالتزام بتجسيد اهداف التحالف الرئاسي الرامية الى دعم الرئيس بوتفليقة ومرافقة برنامجه لمواصلة مسيرة الاصلاح والتنمية". وبالمناسبة، سجل قادة أحزاب التحالف الرئاسي ان الشعب الجزائري"يستقبل موعد الانتخابات الرئاسية بتفاؤل كبير ويحدوه الأمل في أن يقترن هذا الاستحقاق السياسي العام بمواصلة تحقيق المزيد من المكاسب في كنف السلم والأمن والاستقرار"، مشيرين الى أن الشعب الجزائري "يستبشر خيرا بالانتخابات الرئاسية المقبلة، وهو يواكب مسيرة البناء والنماء التي يقودها بحكمة واقتدار المجاهد الفذ إبان الثورة التحريرية والمسؤول المقتدر بعد استعادة السيادة الوطنية،رئيس الجمهورية المحنك والحكيم، الذي لبى عام 1999 نداء الشعب الجزائري الكريم، حبّا في خدمة وطنه واستعدادا للتضحية من أجله". وبعد ان تمت الاشارة الى ان الانتخابات الرئاسية تشكل "موعدا سياسيا حاسما بالنسبة لمستقبل البلاد يجب استثماره في تكريس التضامن الوطني ودعم وحدة الشعب وتعزيز ثقافة المصالحة والوفاء لمبادئ وقيم ثورة نوفمبر وكذا نبذ الفرقة وتحكيم العقل امام الخطابات الشعبوية"، ذكر قادة  التحالف الرئاسي بان الرئيس بوتفليقة هو"قائد مسيرة مظفرة متوجة بالتحرير والسلم والمصالحة والتشييد والامن والاستقرار". وأشاد أحزاب التحالف ب"الاصلاحات الشاملة والعميقة" التي أطلقها الرئيس بوتفليقة الذي "يشهد له التاريخ بان بصمته راسخة في اعلاء راية بلادنا في محافل الامم، حيث عززت الدبلوماسية الجزائرية من مصداقيتها وبرزت كصوت محترم مسموع". وأكد القادة ايضا بان الرئيس بوتفليقة "اتخذ، طيلة مساره ومنذ تقلده مهامه السامية في قيادة البلاد، قرارات تاريخية، وهذا ما يتجلى في ما تنعم به الجزائر اليوم من أمن واستقرار، حيث يضطلع الجيش الوطني الشعبي بدوره  المنوط به خير قيام، جيش منضبط ومقدس لمهامه الدستورية". وأضاف البيان أن"الجزائر، تحت قيادة الرئيس بوتفليقة، تمكنت من وضع استراتيجية للتنمية المستدامة"، مشيرا الى"ما تحقق خلال العشرين عاما الأخيرة من التحسن الملموس للمشهد السياسي العام بالإضافة إلى الوضع الأمني والاقتصادي، فضلا عن المكاسب المسجلة على الصعيد الاجتماعي". وفي ذات السياق، اعتبرت أحزاب التحالف ان "جزائر اليوم هي جزائر الإصلاحات الدستورية والسياسية العميقة، استطاعت بفضلها أن تبني صرحا مؤسساتيا متكاملا قائما على منطق المواطنة"وان"كل هذه المكاسب التي تحققت تظل دائما بحاجة ماسة إلى التحصين والتعزيز، وهي تتطلب المزيد من الجهود المكثفة، المخلصة والواعية، من قبل الأمة كلها، موحدة ومتضامنة". وشدد القادة الاربعة في هذا الصدد على "حماية مكتسبات السلم والاستقرار والتماسك الاجتماعي والوحدة الوطنية وتعزيز قدرات الشعب الجزائري في مواجهة التحديات والتهديدات المحتملة"، داعين الى"انخراط  الجميع في مسعى تغليب المصالح العليا للجزائر، حفاظا على سلامتها وحمايتها من أنواع الحملات المسمومة والدعايات الهدامة والمناورات الخبيثة التي تهدف إلى الإخلال باستقرارها". كما دعوا في نفس المنحى الى"رفع التحديات الثقيلة التي تواجهها بلادنا في المجال الامني والحفاظ على مسار التنمية الوطنية وكذا السيادة الاقتصادية والمالية ومواجهة الازمات والمخاطر الداخلية والخارجية، بالإضافة الى تقوية الجبهة الداخلية للوقوف سدا منيعا في وجه كل من يحاول المساس بأمن واستقرار البلاد وسيادة مؤسساتها الدستورية ونظامها الجمهوري". للتذكير فإن الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، كان قد أكد، خلال ندوة صحفية نشطها في وقت سابق من نهار اليوم عقب اختتام الدورة السادسة للمجلس الوطني لحزبه، أن ترشح السيد عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية يعتبر "أفضل خيار"بالنسبة للقطب السياسي الذي ينتمي اليه حزبه، مجددا مناشدته للترشح لعهدة جديدة. وأضاف أويحيى أنه في حالة الترشح لانتخابات أبريل المقبل، فإن السيد بوتفليقة "لن يقوم شخصيا بتنشيط حملته الانتخابية"، مذكرا بأن الشعب الجزائري"يعرفه وقد اختاره سنة 2014 بالرغم من حالته الصحية". ويتوقع أحمد أويحيى ان يقوم السيد بوتفليقة بإعلان ترشحه من خلال توجيه رسالة الى الشعب الجزائري. المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج                

الاجتماع الوزاري الاوروبي-العربي الخامس: مساهل سيتحادث ببروكسل مع السيدة موغريني والامين العام للحلف الاطلسي

سبت, 02/02/2019 - 12:00
سيجري وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، محادثات مع نائب رئيس المفوضية الاوروبية والممثلة السامية للشؤون الخارجية والسياسة الامنية فيديريكا موغريني و الامين العام لحلف شمال الاطلسي جونس ستولتنبرغ ببروكسل ، حيث سيشارك في الاجتماع الوزاري الاوروبي العربي الخامس المقرر يوم الاثنين،حسبما ورد اليوم السبت في بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وستكون المحادثات فرصة "لدراسة وضعية وآفاق العلاقات الثنائية التي يسيرها اتفاق الشراكة قصد تعزيزها اكثر في اطار المنفعة المتبادلة بين الطرفين امام التحديات المشتركة للأمن والتنمية في المنطقة"، حسبما اكد البيان. كما سيشارك السيد مساهل في لقاء ينظم بمبادرة من الاتحاد الاوروبي حول موضوع"تعدد الاطراف والحوار الاقليمي". وسيتحادث مساهل من جهة اخرى مع الامين العام لحلف شمال الاطلسي جونس ستولتنبرغ حول "العلاقات بين الجزائر وحلف شمال الاطلسي وكذا حول اوضاع الازمات والنزاعات. والتحديات الامنية على غرار الارهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير القانونية التي ستُناقش بهذه المناسبة"، حسبما ذكر ذات المصدر. وخلال إقامته ببروكسل، سيقدم وزير الشؤون الخارجية مداخلة أمام مجلس حلف شمال الاطلسي حول التجربة الجزائرية في مجال مكافحة الارهاب ومساهمة الجزائر في تحقيق الاستقرار الاقليمي"، حسبما أضاف البيان.  المصدر : واج 

أويحيى: ترشح السيد بوتفليقة "أفضل خيار"

سبت, 02/02/2019 - 10:49
أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي, أحمد  أويحيى هذا السبت أن ترشح السيد عبد العزيز بوتفليقة  للانتخابات الرئاسية  المقررة يوم 18 أفريل المقبل يعتبر"أفضل خيار" بالنسبة  للقطب السياسي الذي ينتمي إليه حزبه.  وأضاف أويحيى خلال ندوة صحفية نشطها في أعقاب اختتام أشغال الدورة  السادسة للمجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي: "قطبنا اختار السير مع  الرئيس بوتفليقة ونناشده للتقدم للترشح لعهدة جديدة", لافتا الى أن المعارضة  "من حقها أن تقول ما تشاء". وأضاف اويحيى في رده على سؤال حول إمكانية ترشح رئيس الجمهورية وخطاب  المعارضة بشأن حالته الصحية بأن "مشكل المعارضة مع الرئيس بوتفليقة "ليس وليد  اليوم (...) لكن الشعب نصره في كل مرة", في إشارة منه إلى المواعد الرئاسية السابقة. وأوضح في هذا المجال انه في حالة الترشح لانتخابات أبريل المقبل فإن بوتفليقة "لن يقوم شخصيا بتنشيط حملته الانتخابية", مذكرا بأن الشعب الجزائري  "يعرفه وقد اختاره سنة 2014 بالرغم من حالته الصحية".  و يتوقع أحمد أويحيى ان يقوم السيد بوتفليقة بإعلان ترشحه من خلال توجيه  رسالة إلي الشعب الجزائري. من جهة أخرى, أكد اويحيى أن "شفافية الانتخابات الرئاسية القادمة ستضمن  من خلال آلة الرقابة" بما فيها الملاحظين الدوليين, مذكرا بان الانتخابات  السابقة كانت "جد مقبولة" من حيث الشفافية. ومن جانب آخر أوضح اويحيى أن الحديث عن التوافق الوطني لا يعني أن  "هناك أزمة سياسية, بل هناك الكثير من التحديات الاقتصادية وأن البلاد في حاجة  إلى التجند لمواجهتها ". تقديم بيان السياسة العامة أمام البرلمان "قبل الرئاسيات" وأكد الأمين العام لحزب التجمع الوطني  الديمقراطي أحمد أويحيى, أن الحكومة ستقدم بيان  سياستها العامة "قبل الانتخابات الرئاسية" . وقال أويحيى في ندوته الصحفية , أن  "الحكومة ستقدم بيان سياستها العامة أمام البرلمان قريبا, على أن يتم تحديد  التاريخ بالتشاور مع المجلس الشعبي الوطني", مشيرا إلى أن هذه العملية ستتم  "قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة على اعتبار أن الحكومة تقدم استقالتها غداة  الرئاسيات" تبعا للأعراف. وفي رده عن سؤال حول قيمة احتياطي الصرف, أعلن أويحيى أنه بلغ "قرابة  80 مليار دولار, في انتظار تأكيد الرقم من طرف البنك المركزي". وعلى  ضوء هذه المعطيات, دعا الأمين العام للحزب الراغبين في الترشح  للاستحقاقات الرئاسية إلى "إقناع الشعب بأفكار ملموسة لتحسين الأوضاع  الاقتصادية, وليس الاكتفاء فقط برفع الشعارات". ضرورة وضع شروط وضوابط جديدة للراغبين في الترشح إلى  الرئاسيات ودعا الأمين العام لحزب التجمع الوطني  الديمقراطي, إلى وضع "شروط وضوابط"  جديدة, للراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية. وقال أويحيى في الندوة الصحفية, إن "صور الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية التي تتناقلها وسائل  الإعلام مؤلمة", مؤكدا أن عددهم الكبير ومؤهلاتهم الشخصية "تتطلب تصحيح قانوني  في المستقبل بهدف وضع شروط وضوابط للترشح". وفيما توقع الأمين العام للحزب, أن يبقى في سباق الترشح للاستحقاقات المقبلة  بعد دراسة المجلس الدستوري للملفات "أقل من 10 مترشحين", اعتبر أن "ظاهرة ترشح  كل من هب ودب للرئاسيات هي جديدة, وينبغي اتخاذ إجراءات بشأنها وبشأن سحب  استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية التي تكلف الخزينة العمومية أموال كثيرة".     وانتقد أويحيى وسائل الإعلام التي "ساهمت في انتشار هذه الظاهرة", وأكد  أن "الأغلبية الساحقة للراغبين في الترشح, سحبوا الاستمارات من منطلق النرجسية  والرغبة في الظهور".  

أويحيى: مناضلوا التجمع الوطني الديمقراطي مجندون لإنجاح الحملة لصالح عبد العزيز بوتفليقة

جمعة, 02/01/2019 - 21:12
أسدى الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى هذا الجمعة بالجزائر العاصمة تعليمات الى كل مناضلي الحزب من أجل التجند لإنجاح الحملة لصالح رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة’"الذي ننتظر اعلان رسميا ترشحه لعهدة جديدة"، كما قال.  وأوضح أويحيى، خلال كلمته الختامية لدورة المجلس الوطني السادسة للحزب، أن كل مناضلي التجمع الوطني الديمقراطي سيجندون"بداية من الغد والى غاية نهاية الحملة الانتخابية لاستحقاقات 18 أفريل المقبل"، لصالح الرئيس بوتفليقة "الذي ننتظر اعلانه الرسمي للترشح لعهدة رئاسية جديدة".    وأضاف أن كل"الآلة الانتخابية للحزب ستكون مسخرة لجمع التوقيعات والمساهمة في تنظيم الحملة" لصالح الرئيس بوتفليقة، مشيرا الى أن الحزب يملك قاعدة نضالية و"توغل في المجتمع". وأعتبر أويحيى أن صفة" الآلة الانتخابية" التي ينعتها به"الملاحظين والشركاء"حزب التجمع الوطني الديمقراطي، هو اعترافا منهم ب"انضباطنا ونظامنا من قمة الحزب الى عمق الجزائر"، معبرا عن أمله أن يكون يوم 18 أفريل المقبل هو" يوم انتصار للرئيس بوتفليقة وللاستمرارية وأن يكون باب جديدا على ازدهار الجزائر" . وجدد الامين العام للحزب بهذا الخصوص التأكيد أن التجمع الوطني الديمقراطي منذ 1999 وهو"متخندق" بجانب الرئيس بوتفليقة الذي ناشدناه"منذ جوان المنصرم للترشح لعهدة رئاسية جديدة". وكان المجلس الوطني قد عبر، في بيانه الختامي الذي تم المصادقة عليه، عن ارتياحه لاستدعاء الهيئة الناخبة، مشيرا الى أن هذا الموعد الانتخابي سيكون"انتصارا جديدا للديمقراطية في البلاد". وأشاد في السياق ذاته ب"السياسة المثمرة" التي انتهجها الرئيس بوتفليقة على مدى السنوات الخمسة الاخيرة من أجل"تعميق مسار البناء الوطني وتعزيز أمن، وحدة واستقرار الجزائر في ظرف مالي صعب ومحيط جهوي شديد التعقيد". وعليه، جدد المجلس الوطني"نداء جميع مناضلي الحزب" الى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، للإعلان عن ترشحه للرئاسيات المقبلة "بما يسمح للجزائر بمواصلة بنائها الوطني في ظل الوحدة والاستقرار"، معتبرا أن اعادة انتخابه ستكون"صفحة اخرى من الاستمرارية والاستقرار أمام التحديات الكثيرة التي لاتزال تستوقف الجزائر". كما دعا كل مناضلي واطارات الحزب الى التجند الكامل للمشاركة الفعالة في التحضير وسير الحملة الانتخابية لصالح الرئيس بوتفليقة. ومن جهة اخرى، أشاد المجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي "بفعالية الكفاح" الذي يخوضه الجيش الوطني الشعبي وكافة قوات الامن بلا هوادة ضد "بقايا الارهاب وشبكات الجرائم العابرة للحدود مما سمح ب"افشال" العديد من محاولات ادخال الاسلحة الحربية، الارهابيين والمخدرات مجددا ندائه بالمناسبة الى كل السكان ، لاسيما في المناطق الحدودية للتحلي باليقظة من أجل المساهمة في الحفاظ على أمن البلاد أمام التهديدات الناجمة عن النزاعات وبؤر التوتر على مستوى الجوار. وفي موضع اخر ثمن المجلس خلال اشغاله الاعلان عن تشكيلة المجمع الجزائري للغة الامازيغية الذي من شان تنصيبه أن يسمح بضمان موائمة هذه اللغة الوطنية الرسمية وتطويرها على أسس علمية في خدمة وحدة الامة. وأعرب في سياق اخر عن ارتياحه لتعزيز التغطية الادارية في الجنوب خدمة السكان والتنمية بهذه المناطق داعيا في ذات الشأن الى اقامة ولايات منتدبة بالهضاب العليا وفق ما تسمح به الموارد المالية المتوفرة. وعلى الصعيد الاقتصادي سجل بارتياح "رغم الوضعية المالية الصعبة" النتائج المرضية المحققة في 2018 سيما انعاش النمو خارج المحروقات والتحكم في نسبة التضخم مثمنا بالمناسبة مثابرة الحكومة في وضع سياسة قوية للعدالة الاجتماعية والتضامن الوطني من خلال قانون المالية الذي لا يتضمن اي زيادات في الرسوم والضرائب مما سيساهم في الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين. ولدى تطرقه للوضع الاقليمي والدولي, سجل المجلس بقلق استمرار النزاعات والتوترات التي  تهدد الامن والسلم الدوليين منددا بالقمع الذي يطال الشعب الفلسطيني من طرف الاحتلال الصهيوني وبتحويل بعض البلدان لمقرات سفارتهم الى القدس الذي هو انتهاكا للوائح الامم المتحدة. كما جدد تضامنه ايضا مع الشعب الصحراوي دعم حقه في تقرير المصير، معبرا بالمناسبة عن ارتياحه لاستئناف المباحثات المباشرة ببن المغرب وجبهة البوليساريو. أما في الشأن الليبي، دعا المجلس كل الاطراف الليبية الى المساهمة في ما يفضي الى تجسيد جهود ممثل الامم المتحدة من أجل عودة الشعب الليبي الى صناديق الاقتراع وانتخاب مؤسساته مقبولة من طرف الجميع من أجل المصالحة الوطنية في هذا البلد الشقيق والمجاور. وندد في سياق اخر باستمرار العنف في دول الساحل داعيا الشعب المالي الشقيق للتعجيل بتنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الذي وقعه ممثلوه بالجزائر، معتبرا أن استعادة وحدة الشعب المالي لسلطة دولته هما ضروريان لرفاه هذا البلد المجاور ومن أجل استئصال الارهاب في كل المنطقة. كما تم في ختام الاشغال أيضا المصادقة على  مشروع اللائحة النظامية للدورة الذي أشاد من خلالها المجلس الوطني بالالتزام والتعبئة التي اثبتها اطارات الحزب خلال عملية التجنيد النصفي لأعضاء مجلس الامة مستنكرا بالمقابل"حالات العنف التي رافقت العملية"في بعض الولايات وهي الافعال التي"لا تخدم الديمقراطية ولا دولة القانون". المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

الصفحات