وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 34 دقيقة 44 ثانية

الخطوط الجوية الجزائرية تكتسب نظامين جديدين للاستغلال

خميس, 10/03/2019 - 13:16
 اقتنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية نظامين جديدين لاستغلال المداخيل التجارية بعنوان إستراتيجيتها للعصرنة التي تم الشروع فيها مند سنتين, حسبما أفاد به الخميس بيان الشركة. و أوضح ذات البيان أن هاته التكنولوجيا الحديثة المطابقة للتطورات الأخيرة في قطاع الصناعة الجوية ستسمح للشركة مراقبة بيانات الركاب و السلع في وقت قياسي و تحسين مداخيلها. و قد اختارت الشركة الحل المطابق للمعايير "اي ا تا" (الجمعية الدولية للطيران الجوي) المطور من طرف مجمع "اسيليا" الرائد في تصنيفه و الذي يرقمن و يطبع كل أنظمة الفوترة و معالجة التذاكر. و ستسمح هاته الأنظمة بضمان مطابقة "اي ا تا" و ترقب خسائر المداخيل في مختلف الفواتير من اجل تفادي الغش و الحد من الأخطار المرتبطة بالتطبيق بفضل إستراتيجية النشر السريع فضلا عن خفض التكلفة الإجمالية للممتلكات. و يتعلق الأمر أيضا بخفض العمل اليدوي بفضل تطبيق نظام تسيير العقود و الواجهة الآلية مع نظام المحاسبة.

القضاء على إرهابي بولاية عين الدفلى

خميس, 10/03/2019 - 11:48
تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، اليوم الخميس من القضاء على إرهابي واسترجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية من الذخيرة بولاية عين الدفلى, حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني . وأكد ذات المصدر أن "مفرزة للجيش الوطني الشعبي تمكنت صباح اليوم الخميس 3 أكتوبر 2019 إثر نصب كمين بجبل عمرونة، ضواحي بلدية جمعة أولاد الشيخ، بولاية عين الدفلى بالناحية العسكرية الأولى من القضاء على إرهابي واسترجاع مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وكمية الذخيرة و العملية لا تزال متواصلة ". ومن جهة أخرى وإثر دورية بحث وتمشيط قرب الشريط الحدودي بأدرار بالناحية العسكرية الثالثة، كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي مخبأ للأسلحة والذخيرة يحتوي على بندقية رشاشة من نوع RPK و06 بنادق تكرارية وبندقية من نوع MAS و15 ماسورة لراجمة الصواريخ عيار 123 ملم بالإضافة إلى 1610 طلقة من مختلف العيارات. وفي سياق متصل وبفضل استغلال المعلومات، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي عنصري دعم للجماعات الإرهابية بكل من المسيلة بالناحية العسكرية الأولى وتيسمسيلت بالناحية العسكرية الثانية وضبطت بندقية صيد، في حين كشفت ودمرت مفرزة أخرى قنبلتين تقليديتي الصنع إثر عملية بحث وتمشيط ببومرداس بالناحية العسكرية الأولى .

بقاط بركاني للإذاعة: النظام السابق سبب فشل السياسة الصحية بالجزائر

خميس, 10/03/2019 - 10:00
اتهم رئيس عمادة الأطباء الجزائريين محمد بقاط بركاني السلطات في فقد المواطن للثقة في العلاج ببلاده وهروب الكوادر الطبية للخارج وتدهور القطاع الصحي عموما.    وقال بقاط في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، الخميس، إن السلطة السياسية تتحمل المسؤولية فيما آل إليه القطاع الصحي بالبلاد لأنها وضعت –حسبه- أشخاصا على رأس القطاع لا علاقة لهم به، مشيرا إلى أن " الأطباء كانوا طالبوا بإعداد خريطة طريق توافقية خاصة بالأمراض الحالية والمتوقعة مستقبلا للوقاية منها، لكن ذلك لم يتحقق للأسف الشديد والنتيجة نراها في تدهور رهيب للصحة العمومية وفي الأداء الخدمي بالمستشفيات العمومية والعيادات الخاصة وندرة للأدوية الخاصة بالأمراض الخطيرة كالسرطان". و أكد أن ذلك "جعل المواطن يفقد الثقة في الصحة الجوارية والولائية ويتحول للمستفيات الكبرى لكن ذلك لم يكن الحل المناسب برايي، وهو ما تسبب في حدوث إكتظاظ رهيب جدا في المستشفيات الكبرى وجعلها هي أيضا تتخلى عن دورها في البحث العلمي". كما أبدى المتحدث أسفه لعدم الإهتمام بالكوادر الطبية التي تنفق عليها الدولة سنويا الملايين لتسفيد منهم في النهاية فرنسا وبلجيكا وكندا  وحتى دول الخليج، داعيا إلى أخذ هذا الموضوع بجدية. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية 

إطلاق برنامج توأمة جزائرية-أوروبية لحماية النباتات بقيمة مليون و290 ألف يورو

خميس, 10/03/2019 - 08:11
تم هذا  الخميس بالجزائر العاصمة اطلاق برنامج توأمة مؤسساتية بين الجزائر و الاتحاد الأوروبي في مجال دعم جودة المنتجات النباتية, حيث خصص له غلاف مالي يقدر بـ (1) مليون و290 ألف يورو. وتهدف هذه التوأمة إلى تعزيز و تحسين أنظمة الرقابة التقنية للنباتات والمنتجات النباتية من أجل تسهيل تسويقها وتصديرها نحو الاتحاد الأوروبي ودول العالم. وتم تمويل مشروع التوأمة الذي شرع في إعداده يوم 26 مايو الماضي من طرف الاتحاد الأوروبي, بميزانية تقدر بمليون و290 ألف يورو (1.290.000 يورو) لمدة 24 شهرا. وفي هذا الصدد, تم تسخير 30 خبيرا من طرف الاتحاد الأوروبي, يشرفون على تنشيط 390 يوما للخبرة التقنية بحيث يضم البرنامج 31 نشاط منها 4 بعثات علمية ودراسية إلى فرنسا. ويرمي هذا المشروع أساسا إلى تنفيذ الإجراءات النوعية لدى مصالح حماية النباتات والمراقبة التقنية لتعزيز قدرات الرقابة لمصالح الصحة النباتية للتقرب من المعايير الأوروبية والدولية وذلك وفقا للمعايير ايزو 17020(NA 13001). كما سيعمل البرنامج على تعزيز دقة نتائج تحاليل المخابر لتنفيذ نظام ضمان النوعية وفقا لمعيار ايزو 17025.(NA 13012), وتنفيذ نظام إعلامي لمصالح الصحة النباتية وهيئات الدعم. وتندرج هذه التوأمة في إطار برنامج الدعم لتنفيذ اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي لفائدة وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري. وحضر الملتقى المخصص لاطلاق هذه التوأمة مسؤولين من قطاع الفلاحة بالجزائر, وممثلي السفارتين الفرنسية والإيطالية بالجزائر وممثلي وزارتي الفلاحة الايطالية والفرنسية الى جانب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر و مدير برنامج دعم الشراكة مع الاتحاد الأوروبي بالجزائر والمدير العام للعلاقات مع أوروبا بوزارة الخارجية. يذكر أن الاتحاد الأوروبي اشرف على تمويل 44 مشروع توأمة منذ انطلاق برنامج دعم الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في الجزائر (P3A) سنة 2009 , منها ما تم تنفيذه ومنها ما هو قيد التنفيذ حاليا.    

وزير الداخلية يستقبل الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية

أربعاء, 10/02/2019 - 22:10
02/10/2019 - 22:10

استقبل وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون ،مساء اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (انتربول) يورغن ستوك.

وتم هذا اللقاء على هامش أشغال الجمعية العامة ال3 لآلية الاتحاد الافريقي للتعاون في مجال الشرطة (افريبول).

وعقب هذا اللقاء أشاد السيد يورغن ستوك في تصريح للصحافة ب"دور الجزائر في مكافحة الجريمة المنظمة" وكذا "دورها في التنسيق والتشاور بين آلية التعاون الشرطي الأفريقي (أفريبول ) ومنظمة أنتربول".

وأوضح بهذه المناسبة أن "استفحال الجريمة المنظمة والإرهاب وتعقيداته" يجعل من المنظمتين بحاجة الى "مواصلة التعاون فيما بينهما "لا سيما ما تعلق ب" تبادل الخبرات وتعزيز القدرات والتنسيق الأمني" من اجل مكافحة الجريمة العابرة للحدود والوقاية منها.

للاشارة فان الأمين العام لمنظمة الأنتربول كان قد صرح خلال أشغال اليوم الأول من الجمعية العامة ال3 لآلية الأفريبول أن الجزائر تكتسي "أهمية خاصة" في مجال مكافحة الارهاب نظرا لموقعها بشمال افريقيا و قربها من القارة الأوروبية.

الحكومة تصادق على المشروع التمهيدي لقانون المحروقات الجديد

أربعاء, 10/02/2019 - 21:04
أفاد بيان صادر عن مصالح الوزير الأول ، انه  تم اليوم الأربعاء ،  المصادقة على المشروع التمهيدي لقانون المحروقات الجديد في اجتماع ترأسه الوزير الأول نور الدين بدوي حيث من المنتظر أن يتم عرضه على مجلس الوزراء في اجتماعه المقبل . ويأتي هذا المشروع ،حسب  البيان، بعد عرض قراءته الثانية من طرف وزير الطاقة محمد عرقاب، "استجابة للتطورات الحاصلة في ميدان المحروقات سواء داخليا أو خارجيا، بعدما اثبت القانون الحالي الصادر سنة 2005 والمعدل في 2013 في أحكامه محدوديته، وكذا لبعض الآثار السلبية على عمليات الإنتاج واستقطاب الاستثمارات الأجنبية". كما لفت البيان، في نفس السياق، إلى تضاعف الاستهلاك الوطني كل خمسة عشر سنة، وهو ما سيشكل عجزا هيكليا بين العرض والطلب في السوق الوطنية خاصة في مجال الغاز، في آفاق 2025-2030. وبهذا الصدد، يهدف مشروع القانون الجديد إلى توفير نظام قانوني ومؤسساتي وجبائي "مستقر ومحفز للاستثمار" في ميدان المحروقات على المدى الطويل ودونما المساس بالمصالح الوطنية حيث تم الإبقاء على قاعدة 51/49 فيما يتعلق بالاستثمارات الأجنبية في هذا المجال. ويضيف البيان أن هذا النص الجديد سيوسع من استغلال المقدرات الوطنية من المحروقات إلى أعماق الساحل (أوفشور) .ويولي مشروع القانون أيضا "أهمية كبيرة لجوانب الصحة والسلامة والبيئة مع الحرص على احترام مبادئ التنمية المستدامة"، وفقا لنفس المصدر. وفي تدخله، ثمن الوزير الأول ، "الأحكام التي تضمنها المشروع والتي تعد ملكا للمجموعة الوطنية وفقا لأحكام الدستور، و بالتالي وجب استغلالها بصورة مثلى"، تأخذ في الحسبان معطيات واقع الثروات الباطنية التي تحوز عليها البلاد و التي " يجب أن تكون في خدمة التنمية المستدامة و أمننا الطاقوي و المحافظة على الطابع الاجتماعي للدولة" حسب ذات المصدر. وتابع الوزير الأول يقول أن هذه الأهداف "سامية و نسعى لبلوغها من خلال هذه الإصلاحات في قطاع المحروقات ، والتي تشكل الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك محركها و منفذها و التي ستجد كل المرافقة في ذلك، لا سيما تنفيذ مخطط تطويرها الذي كان محل مصادقة من قبل المجلس الوزاري المشترك المنعقد يوم 23 سبتمبر 2019". كما أشار  بدوي إلى أن "فتح هذا الملف في الوقت الراهن يندرج في إطار الاستراتيجية التي تبنتها الحكومة قصد تأهيل الاقتصاد الوطني ومختلف مجالات النشاط خدمة لمصالح بلادنا ولمواطنينا، مع الرفع من جاذبية بلادنا للاستثمارات الأجنبية وكذا الحفاظ على حقوق الأجيال القادمة في إطار مقاربة تنموية مستدامة" . في هذا الصدد كلف السيد بدوي وزير الطاقة بإعداد الاستراتيجية الوطنية المرافقة لتنفيذ هذه الإصلاحات وعرضها للمصادقة خلال اجتماع الحكومة المقبل. المصادقة على تعديل القانون العضوي المتعلق بقوانين المالية تعزيزا لاستقرار النظام الجبائي في المحروقات في نفس السياق صادقت الحكومة على تعديل القانون العضوي رقم 18-15 المؤرخ في 2 سبتمبر 2018 المتعلق بقوانين المالية ، يهدف إلى تعزيز استقرار النظام الجبائي في قطاع المحروقات. من جهة أخرى، استمعت الحكومة لعرضين قدمهما على التوالي وزيري الداخلية و الجماعات المحلية و تهيئة الإقليم و الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري حول أربعة مشاريع صفقات و فق صيغة التراضي البسيط مع الشركة العمومية لصناعة السيارات ( SAFAV-MB) من اجل اقتناء 186 شاحنة صهريج لمكافحة حرائق الغابات الخفيفة لفائدة المديرية العامة للحماية المدنية و 80 شاحنة صهريج لمكافحة حرائق الغابات الخفيفة و53 مركبة خفيفة رباعية الدفع لفائدة المديرية العامة للغابات. وحسب ما جاء في بيان الوزارة الأولى تهدف " عملية اقتناء هذه المركبات إلى تعزيز القدرات الوطنية في مجال مكافحة حرائق الغابات و الحفاظ على الثروة الغابية لا سيما تحضيرا للموسم المقبل". المصدر : وأج

الـوزير الأول يتـرأس اجتمـاعـا للحـكومة تـناول عـروضا تخـص عــدة قـطـــاعات

أربعاء, 10/02/2019 - 20:59
  ترأس الوزير الأول السيد نورالدين بدوي اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، اجتماعا للحكومة تناول عروضا تخص عدة قطاعات حسب بيان مصالح الوزير الأول هذا نصه الكامل:  "عقدت الحكومة يوم الأربعاء 02 أكتوبر 2019، اجتماعا برئاسة الوزير الأول، السيد نور الدين بدوي، استمعت خلاله إلى العروض التالية: أولا: عرض وزير الطاقة حول مشروع تمهيدي لقانون المحروقات (قراءة ثانية): يأتي مشروع هذا القانون استجابة للتطورات الحاصلة في ميدان المحروقات سواء داخليا أو خارجيا، بعدما أثبت القانون الحالي الصادر سنة 2005 والمعدل سنة 2013 في بعض أحكامه لمحدوديته، وكذا لبعض الآثار السلبية على عمليات الإنتاج واستقطاب الاستثمارات الأجنبية، هذا بالإضافة الى تضاعف الاستهلاك الوطني كل خمسة عشر سنة، وهو ما سيشكل عجزا هيكليا بين العرض والطلب في السوق الوطنية خاصة في مجال الغاز آفاق 2025-2030. وبهذا الصدد، يهدف مشروع القانون الجديد الى توفير نظام قانوني ومؤسساتي وجبائي مستقر ومحفز للاستثمار في ميدان المحروقات على المدى الطويل ودونما المساس بالمصالح الوطنية حيث تم الابقاء على قاعدة 51/49 فيما يتعلق بالاستثمارات الأجنبية في هذا المجال كما سيوسع مشروع هذا القانون من استغلال المقدرات الوطنية من المحروقات الى اعماق الساحل (offshore). كما يولي القانون أهمية كبيرة لجوانب الصحة والسلامة والبيئة مع الحرص على احترام مبادئ التنمية المستدامة. في تدخله، أكد السيد الوزير الأول على أن الحكومة قد صادقت على هذا النص على أن يتم عرضه خلال مجلس الوزراء المقبل، مثمنا الأحكام التي تضمنها مشروع هذا القانون المتعلق بالمحروقات والتي تعد ملكا للمجموعة الوطنية وفقا لأحكام الدستور، وبالتالي وجب استغلالها بصورة مثلى، تأخذ في الحسبان معطيات واقع الثروات الباطنية التي تحوزها بلادنا والتي يجب أن تكون في خدمة التنمية الوطنية المستدامة وأمننا الطاقوي والمحافظة على الطابع الاجتماعي للدولة، وهي أهداف سامية، نسعى لبلوغها من خلال هذه الإصلاحات العميقة في قطاع الطاقة، والتي تشكل الشركة الوطنية سوناطراك محركها ومنفذها والتي ستجد كل المرافقة في ذلك لاسيما تنفيذ مخطط تطويرها الذي كان محل مصادقة من قبل المجلس الوزاري المشترك المنعقد يوم 23 سبتمبر 2019. كما أشار السيد الوزير الأول إلى أن فتح هذا الملف في الوقت الراهن يندرج في إطار الاستراتيجية التي تبنتها الحكومة قصد تأهيل الاقتصاد الوطني ومختلف مجالات النشاط خدمة لمصالح بلادنا ولمواطنينا، مع الرفع من جاذبية بلادنا للاستثمارات الأجنبية، وكذا الحفاظ على حقوق الأجيال القادمة في إطار مقاربة تنموية مستدامة. وهنا، كلف السيد الوزير الأول وزير الطاقة بإعداد الاستراتيجية الوطنية المرافقة لتنفيذ هذه الإصلاحات، وعرضها للمصادقة خلال اجتماع حكومة مقبل. في نفس السياق، صادقت الحكومة على تعديل للقانون العضوي رقم 18-15 المؤرخ في 02 سبتمبر 2018 المتعلق بقوانين المالية، يهدف إلى تعزيز استقرار النظام  الجبائي في قطاع المحروقات.       ثانيا: تقديم وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية لمشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بإصلاح المكتب البلدي المكلف بحفظ الصحة والنظافة العمومية ويحدد مهامه وتنظيمه وسيره: يندرج هذا النص ضمن الاصلاحات الشاملة لمجالات النظافة والصحة العمومية على المستوى المحلي، عبر تكييف إطارها القانوني بما يتماشى والمتطلبات الوطنية والدولية والصحة البيئية والبيئة الحضرية، خصوصا بعد مرور أكثر من 30 سنة على إنشاء مكاتب حفظ الصحة البلدية والتي كشفت عن العديد من الاختلالات في سيرها لاسيما بعد ارتفاع نسبة الأمراض والاصابات البيئية وانتشار التلوث في الوسط الحضري. لقد تم إلحاق هذا المكتب بالهيكل التنظيمي للبلدية وعبر المهام التي يضطلع بها لاسيما، الرقابة والتفتيش واحترام تسيير النفايات المنزلية ورقابة النظافة المرتبطة بتوزيع المياه الصالحة للشرب والسقي، ومعالجة مياه الصرف الصحي ورقابة جودة المنتجات الموجهة للاستهلاك البشري والحيواني. ستكون لهذا المكتب سلطة اتخاذ اجراءات ردعية صارمة قد تصل إلى حد الغلق الاداري للمؤسسات والمنشآت والتوقيف المؤقت للنشاط إضافة إلى إمكانية غلق أو هدم الآبار والمنابع الملوثة أو أي منشأة من شأنها أن تكون مصدر خطر على المواطنين أو المضرة بالبيئة. عقب تدخله، أشار السيد الوزير الأول إلى مصادقة الحكومة على هذا النص الهام، مع ضرورة تزويد كل المكاتب البلدية المكلفة بحفظ الصحة والنظافة العمومية بكل الإمكانيات المادية والبشرية ليضطلع بمهامه على أحسن وجه، وفقا للاحتياجات الحقيقية المعبر عنها والتي يجب أن تتكفل بها الجماعات المحلية المعنية بحسب مقدراتها المالية، مع إمكانية اللجوء إلى تدخل صندوق التضامن للجماعات المحلية بحسب الحالة. في هذا الإطار تم تكليف وزير الداخلية بتقديم خطة عمل واضحة ومحددة في الزمن من أجل تجسيد المهام الجديدة للمكاتب البلدية لحفظ الصحة والنظافة العمومية مع ضمان التنسيق القطاعي وما بين الجماعات المحلية مما سيسمح لهذا الجهاز الهام  بالاستفادة من كل ما تتوفر عليه كل القطاعات من وسائل تقنية للتدخل كمخابر مراقبة النوعية. كما تم تكليف وزير العدل، بوضع فوج عمل يضم قطاعات البيئة والمياه والفلاحة والسكن والعمران والتجارة من أجل دراسة كيفيات تزويد مختلف الأعوان العموميين بصفة الضبطية القضائية كإجراء يساهم في فعالية تدخلهم في القضاء على المظاهر السلبية التي تمس بالحياة اليومية للمواطنين وتؤثر على صحتهم وسلامة بيئتهم ومحيطهم. ثالثا: عرض وزير التكوين والتعليم المهنيين حول مشروعي مرسومين تنفيذيين يتعلقان بإنشاء:  20 معهدا وطنيا متخصصا في التكوين المهني، منها 08 مراكز جديدة و12 مركزا  محولة إلى معاهد وطنية، على مستوى 18 ولاية، ما سيسمح بتوفير 10.000 منصب تكوين جديد انطلاقا من سنة 2020. و22 مركزا للتكوين المهني والتمهين، منها 05 ملحقات حولت إلى مراكز و 17 مركزا جديدا، ستوفر 7.700 منصب تكوين جديد انطلاقا من سنة 2020 على مستوى 15 ولاية. في تعقيبه، ثمن السيد الوزير الأول تعزيز المنظومة الوطنية للتكوين والتعليم المهنيين بهذا العدد المعتبر من الهياكل الجديدة، كما أسدى تعليماته لوزير القطاع قصد: تسريع عمل اللجنة المنصبة مؤخرا المكلفة بتجسيد مشروع البكالوريا المهنية، تشجيع وتفضيل التكوين عن طريق التمهين، الاستغلال الأمثل والكامل للموارد البشرية المتوفرة في مجال تأطير هياكل القطاع، تعزيز تكوين المكونين والرفع من مستواهم لاسيما في إطار التعاون مع الدول الأكثر تقدما في مجالي التكوين المهني والتمهين، قصد الرفع من المستوى الاستفادة من تجارب هذه الدول. كما أكد السيد الوزير الأول على ضرورة تعزيز البعد الوطني للمعاهد المتخصصة في التكوين المهني التابعة للقطاع حتى يستفيد منها الشباب من كل ربوع الوطن، بما يسمح برفع فرص التعارف والتبادل بين الشباب ويضمن توفر اليد العاملة المؤهلة في جميع الاختصاصات عبر كل الولايات. رابعا: عرض وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة حول مشروع مرسوم تنفيذي يحدد شروط وكيفيات حماية ورعاية الطفل: في تعقيبه على هذا العرض، أكد السيد الوزير الأول على أن حماية الطفولة ورعايتها وتوفير كل شروط النمو السليم وإزدهار أبنائنا توجد في قلب إهتمامات الحكومة، وعليه كلف وزيرة التضامن الوطني بإعادة النظر في هذا النص، على نحو يتكفل بالواقع المعاش للطفل في بلادنا وتعزيز حمايته، وفقا لما يتوافق وقيم مجتمعنا وديننا الحنيف، وكذا المعايير الدولية التي صادقت عليها بلادنا، وذلك بتوسيع الاستشارة إلى الجمعيات الناشطة في مجال الطفولة، والخبراء والمهنيين الممارسين. كما كلف وزيرة القطاع باقتراح استراتيجية واضحة المعالم للقيام بإصلاحات عميقة في مجال حماية الطفولة ورعايتها والتكفل بها بما يضمن مستقبلها ومستقبل الوطن. خامسا: استمعت الحكومة لعرضين قدمهما على التوالي وزيري الداخلية والفلاحة، حول أربعة (04) مشاريع صفقات وفق صيغة التراضي البسيط مع الشركة العمومية لصناعة السيارات (SAFAV -MB)، من جهة اخرى، من أجل اقتناء: 186 شاحنة صهريج لمكافحة حرائق الغابات الخفيفة، لفائدة المديرية العامة للحماية المدنية، 80 شاحنة صهريج لمكافحة حرائق الغابات الخفيفة و53 مركبة خفيفة رباعية الدفع لفائدة المديرية العامة للغابات، وتهدف عملية اقتناء المركبات هذه إلى تعزيز القدرات الوطنية في مجال مكافحة حرائق الغابات والحفاظ على الثروة الغابية لاسيما تحضيرا للموسم المقبل. سادسا: استمعت الحكومة إلى عرض وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حول مشاريع صفقات بالتراضي البسيط بين ولاية الجزائر والمؤسسة العمومية "كوسيدار للبناء" لانجاز أربعة (04) مستشفيات، منها 03 مستشفيات عامة بسعة 120 سرير في براقي والرغاية وعين البنيان ومستشفى للأمومة والطفولة بسعة 60 سرير ببلدية هراوة.     يندرج مشروع إنجاز هذه المستشفيات في إطار تحسين مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وكذا تخفيف الضغط الذي تعرفه المستشفيات بالجهة الشرقية للعاصمة نظرا لتزايد عدد السكان، بما يمكن كذلك من تعزيز مؤشرات التغطية الصحية بولاية الجزائر. في تعليقه على هذا العرض، ثمن السيد الوزير الأول إنجاز هذه الهياكل الصحية الجديدة، مع تكليف وزير الصحة بالتنسيق مع وزير المالية بإحالة هذه المشاريع على الصندوق الوطني للتجهيز من أجل التنمية (CNED) التابع لوزارة المالية، قصد القيام بتقييم دقيق للغلاف المالي الضروري لإنجازها وموافاة الوزير الأول بتقرير حول نتائج هذا التقييم، وذلك تجسيدا لحرص الحكومة على ترشيد النفقات العمومية". المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

تعميم منحة 10 آلاف دج لفائدة كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان نوع الإعاقة وسن المعاق

أربعاء, 10/02/2019 - 15:59
عقدت الحكومة هذا الثلاثاء, اجتماعا لمجلس  وزاري مشترك برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي, تقرر خلاله "تعميم رفع  المنحة الخاصة بالإعاقة إلى 10.000 دج لفائدة كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان  نوع الإعاقة وسن المعاق". وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول أن اجتماع المجلس الوزاري المشترك خصص  "لدراسة تثمين المنح المخصصة لفئة الأشخاص المعاقين بنسبة 100% على ضوء  القرارات التي اتخذها اجتماع الحكومة المنعقد بتاريخ 11 سبتمبر 2019, بحضور كل  من وزراء المالية والعمل والصحة وكذا الأمين العام للوزارة المكلفة بالتضامن  الوطني". وبعد العرض المقدم المتضمن نتائج المشاورات مع فاعلي المجتمع المدني الناشطين  في مجال الإعاقة والتضامن الوطني, وبعد دراسة الانشغالات المعبر عنها من طرف  شريحة واسعة من هذه الفئة, خاصة المعاقين سمعيا وبصريا, المستفيدين من المنحة  الجزافية للتضامن التي لم يتم تثمينها منذ سنة 2009, تقرر "تعميم تثمين المنحة  الخاصة بالإعاقة إلى كل المعاقين بنسبة 100% مهما كان نوع الإعاقة, وسن المعاق  ومصدر تمويل الاستفادة إلى 10.000 دج, وبالتالي ستشمل المعاقين بنسبة 100%  المستفيدين حاليا من المنحة الجزافية للتضامن المقدرة بـ 3.000 دج, كما يستفيد  أيضا من هذه الزيادة الشهرية في المنحة الجزافية للتضامن, كل الأطفال المعاقين  بنسبة 100% أقل من 18 سنة, أي 10.000 دج عن كل طفل معاق وتتكفل الدولة بدفع  اشتراكات الضمان الاجتماعي لصالح هذه الفئة". كما تقرر "تنصيب فوج عمل لدى وزارة التضامن الوطني قصد تقديم اقتراحات إضافية  لتحسين الوضعية الاجتماعية والمهنية لفئة المعاقين, وكذا إعادة النظر في  النصوص القانونية والتنظيمية الخاصة بهذه الفئة". وأوضح ذات المصدر, أن هذا الإجراء الجديد "الذي يكون ساري المفعول ابتداء من  أول أكتوبر 2019, سيمس كل الأشخاص المعاقين بنسبة 100% على المستوى الوطني  والبالغ عددهم الإجمالي 334.007 شخص معاق منهم 23.813 طفل", حيث أكد الوزير  الأول أنه "التزام أخلاقي وإنساني قبل أن يكون قانوني, ويقع على عاتق الجميع  تحمله, إحقاقا لعدالة اجتماعية وتكافؤ للفرص لفائدة كل المواطنين بدون تمييز".  يذكر أن الحكومة صادقت في اجتماعها يوم 11 سبتمبر الماضي, على مشروع مرسوم  تنفيذي يعدل ويتمم المرسوم التنفيذي رقم 03-45 المؤرخ في 19 يناير 2003,  المعدل والمتمم سنة 2007, الذي يحدد كيفيات تطبيق أحكام المادة 7 من القانون  رقم 02-09 المؤرخ في 8 ماي 2002 والمتعلق بحماية الأشخاص المعوقين وترقيتهم. وبذلك, تقرر "تثمين بنسبة 150 بالمائة لقيمة المنحة الشهرية للأشخاص المعوقين  ورفعها إلى 10.000 دج ابتداء من تاريخ 1 أكتوبر 2019, بدلا من 4.000 دج حاليا.  على أن تتكفل الدولة بدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي المقدرة بـ 5 بالمائة من  الأجر الوطني الأدنى المضمون", بحيث "يستفيد من هذه المنحة الأشخاص المعوقين  بنسبة 100بالمائة البالغين من العمر 18 سنة على الأقل ولا يملكون أي دخل, أي  ما يقارب 264 ألف مستفيد". كما تقرر أيضا "الرفع من الحد الأدنى لعروض العمل المفروض على أصحاب المؤسسات  والإدارات المخصص للأشخاص المعوقين في سن العمل, والمحددة حاليا بـ 1 بالمائة  إلى 3 بالمائة على الأقل, أي بنسبة 300 بالمائة" مع "مجانية النقل الجوي التي  سيتكفل بها صندوق التضامن الوطني".

ڤايد صالح يدعو الشباب إلى الاستلهام من تاريخ بلادهم الحافل بالبطولات "لبناء مستقبل وطنهم الواعد"

أربعاء, 10/02/2019 - 15:13
دعا الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، هذا الأربعاء بوهران، الشباب إلى التزود بقيم تاريخ بلادهم الحافل بالبطولات من اجل مواجهة التحديات و "الإسهام في بناء مستقبل وطنهم الواعد". و جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق ڤايد صالح و خلال تفقده لمدرسة أشبال الأمة بوهران، في خامس يوم من زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية, ألقى كلمة توجيهية أكد فيها إدراك الجيش الوطني الشعبي و سعيه إلى ترسيخ معاني و قيم ثورة نوفمبر في ذاكرة الأجيال الصاعدة وتمكينها من استيعاب رسالة نوفمبر و الوعي بأبعادها وقداستها باعتبارها "ملحمة من أعظم الملاحم وأرفعها شأنا وأزكاها ذكرا وأقربها إلى قلوب الجزائريين". و اعتبر الفريق رسالة نوفمبر ''مدعاة للتمجيد'', بحيث يحق للجيش الوطني الشعبي دوما "الافتخار بامتداد جذوره إلى صانع هذه الملحمة، جيش التحرير الوطني"، ليضيف بأن جذوة هذا الافتخار ستبقى "ساطعة ومتألقة، سطوع الدور الريادي الموكل لجيشنا الوطني الشعبي في إطار ما خول إليه من مهام". و انطلاقا من ذلك, فإنه "يصبح من الطبيعي، بل من الحتمي، أن تعود ذاكرة الجزائريين، لاسيما فئة الشباب منهم، إلى ماضي بلادهم الخالد ويستمدون منه زادا معنويا دافقا، بما يعينهم على مواجهة، بل التغلب على كافة التحديات، ومواصلة دربهم بكل أمل وتفاؤل وطموح، نحو الإسهام الجاد والمجدي في بناء مستقبل وطنهم الواعد"، يقول نائب وزير الدفاع الوطني. و ذكر الفريق في هذا السياق بأن تاريخ الجزائر "الذي نعتز به اليوم أيما اعتزاز"، لم يأت إلا بفضل رجال "ضحوا بأرواحهم في سبيل حرية واستقلال وطنهم، وهم يرون حينها أن مستقبل هذا الوطن سيكون مشرقا وواعدا"، ليتوجه إلى أشبال الأمة الذين حثهم على الاعتقاد جازمين، بأن "مستقبل الجزائر ينبغي له أن يكون متوافقا تمام التوافق مع تاريخها الوطني القدوة بل المعجزة". و قال بهذا الخصوص: "اعلموا، أيتها الشبلات أيها الأشبال أن بلادكم الجزائر بفضل ثورتها الخالدة وتاريخها الوطني الحافل بالأمجاد والبطولات، قد استطاعت أن تضع بصمتها وبوضوح على صفحات التاريخ الإنساني المعاصر، وأن تدون بحروف من ذهب، قدرة الإنسان الجزائري على تغيير مجرى الأحداث التاريخية، وعلى إعادة توجيهها وصياغتها وفقا لتطلعاته الشرعية وطموحاته المشروعة". كما أكد في هذا الصدد على أن التاريخ الإنساني سيبقى يحتفظ في ذاكرته، و''باعتزاز شديد''، عظمة الجزائر وشعبها، وثورتها التحريرية المظفرة، و"يخلد بطولات من صنعوها، ويثني على الدور الريادي الذي ساهمت من خلاله هذه الثورة المجيدة، في نشر وتعميم مثل الحرية والسلم عبر العالم". و في هذا الإطار، أبرز الفريق حرصه على التأكيد --و في العديد من المناسبات-- على أن أشبال الأمة و "بقدر ما تمتد جذورهم إلى عنفوان هذه الثورة التحريرية المجيدة وتاريخها الخالد، التي شهدت ميلاد أسلافهم الميامين من أشبال الثورة (...) الذين جعلت منهم ثورتهم رافدا قويا من روافدها الغزيرة والمتعددة، (...)، فإن أشبال الأمة اليوم في عهد الجزائر المستقلة، يمثلون رفقة كافة الشباب الجزائري الوطني والمخلص، مستقبل وطننا وأمتنا". كما أردف مؤكدا على أن هؤلاء الشباب يمثلون أيضا "رافدا مستقبليا واعدا من الروافد التي تتغذى وتتزود منها صفوف الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني".

رونو الجزائرتستبعد غلق مصنعها في وادي تليلات بوهران

أربعاء, 10/02/2019 - 13:27
استبعدت شركة رونو الجزائر غلق مصنعها لتركيب  السيارات السياحية الواقع بوادي تليلات وهران بالرغم من  احتمال نفاذ مخزون  مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (آس كا دي- سي كا دي) ابتداء من شهر  نوفمبر المقبل . "نحن على وشك استنفاذ مخزوناتنا من مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات  (أس كا دي-سي كا دي) و سلسلة الانتاج توشك أن تعلق ابتداء من شهر نوفمبر  المقبل بسبب عدم توفر هذه المواد بعد استنفاذ الحصص المسموح لنا بها يؤكد مسؤول بشركة رونو الجزائر لو أج . غير أن ذات المصدر استبعد غلق مصنع وادي تليلات (وهران) عكس ما يتداول من  اشاعات في هذا الموضوع مضيفا أن الانتاج سيستأنف مع وصول الحصص الجديدة ربما  مع  بداية 2020.  و في حالة "التعليق المؤقت" لنشاطات التركيب  فإن رونو الجزائر" تستبعد كل تسريح للعمال" مؤكدة أنها ستبحث عن حلول بديلة منها "اعادة توزيع هؤلاء  الموظفين"  ، بل و أكثر من ذلك فإن مسؤولي رونو الجزائر يحاولون حاليا تشغيل المصنع  بوتيرة أقل سرعة لتفادي التوقف التام لسلسة الانتاج.     و طمأن مسؤولو رونو الجزائر موظفيهم بقولهم :"نحن نحاول تفادي تعليق النشاط. ..هناك عدة احتمالات ممكنة مع الأخذ بعين إعادة توزيع الموظفين خلال فترة صيانة  مرافق المصنع و كذا فرض عطل اجبارية خلال شهر ديسمبر. غير أننا نستبعد نهائيا  احتمال تسريح العمال".  أما بخصوص الزبائن  تؤكد رونو الجزائر أن كل زبون قدم  طلبية مستوفية الشروط  سوف تسلم له مركبته  في الآجال المحددة موضحة أن الشركة قامت بتسجيل الطلبيات  حسب المخزون المتوفر لديها.     للتذكير فان الفاتورة الاجمالية لاستيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب  السيارات (سي كا دي-اس كا دي) الموجهة  لتركيب السيارات (السياحية و النفعية)  و استيراد مركبات نقل الاشخاص و السلع (منتوج نهائي) بلغت ازيد من 73ر3  مليار  دولار في 2018 مقابل 2ر2 مليار دولار في 2017 اي بارتفاع سنوي  قدره 53ر1   دولار(+70 بالمئة).    و حققت شعبة تركيب السيارات انتاجا محليا قدره  4.500 مركبة صناعية و0180.00  سيارة  سياحة في 2018 مقابل 110.000 سيارة سياحة في 2017.   و في شهر مايو 2019 تم اتخاذ قرارات هامة من طرف الحكومة من اجل تخفيض فاتورة  استيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب السيارات السياحية و كذا الاجزاء  الخاصة  بإنتاج المنتجات الكهرو منزلية و الالكترونية و الهاتف.   وتم تحديد -من خلال مراسلة للمديرية العامة للجمارك و التي تمتلك "واج" نسخة  منها - حصة استيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب السيارات لسنة 2019  لأربعة  اهم مصنعين للسيارات الذين تم قبول مشاريعهم الانتاجية من قبل المجلس الوطني  للاستثمار. و بهذا الغرض توضح المراسلة  ان المبلغ الاجمالي المخصص لشركة  "رونو الجزائر  انتاج" لهذه السنة يقدر ب 660 مليون دولار منها 50 بالمئة موجهة للسيارات ذات   سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3.  و فيما يخص نماذج المقبولة للوكيل الفرنسي-الجزائري فان المراسلة ذكرت "رونو سيمبول" و كليو 4 " و "داسيا سنديرو ستاب واي". و فيما تعلق بالمبلغ المخصص  للشركة ذات المسؤولية المحدودة  "طحكوت كومباني"  تم  تسقيفه في حدود 360 مليون دولار منها 50 بالمئة ستخصص للسيارات ذات سعة  الاسطوانة اقل من 2.000 سم3.  اما النماذج المقبولة من طرف المجلس الوطني للاستثمار لهذا الوكيل فهي  "هيونداي" و "توكسن" و "سونتارام" و "اكسنت آر بي" و "سوناتا" اي 10 و اي 20 و  "سيريتا". اما  المبلغ المخصص لشركة "سوفاك- انتاج" مركب العلامات الألمانية  بالجزائر فقد تم تحديده عند مستوى 600 مليون دولار منها 50 بالمئة مخصصة  للسيارات ذات سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3. فيما  النماذج المخصصة لهذا الوكيل الجزائري-الالماني فهي "كادي" و سكودا  اوكتافيا" و " غولف" و" سيات ايبيزا". و بخصوص المبلغ  المحدد للشركة ذات المسؤولية المحدودة  "سارل كلوفيز" فقد  قدر ب 380 مليون دولار منها 50 بالمئة مخصصة للسيارات ذات سعة اسطوانة اقل من  2.000 سم3.   و تم تحدد ثلاثة نماذج لهذا الوكيل الجزائري-الكوري تتمثل في  "كيا ريو"   و  "سيراتو" و "بيكانتو".  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية  

الجمارك: استيراد ما يعادل 1,76 مليار دولار من مجموعات (SKD) خلال السداسي الاول 2019

أربعاء, 10/02/2019 - 12:24
استوردت الجزائر ما قيمته 1,766 مليار دولار من مجموعات (SKD) الموجة لتركيب سيارات نقل العمال و البضائع خلال السداسي الأول من 2019 مقابل نحو 1،711 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018 مسجلة بذلك ارتفاعا قارب 55،26 مليار دولار ( 23ر3+ بالمئة) حسبما علمت وأج لدى المديرية العامة للجمارك. في هذا الصدد, أوضحت مديرية الدراسات والاستشراف التابعة للجمارك أن هذا الارتفاع ناجم أساسا عن استيراد مجموعة الأجزاء (SKD) الموجهة لتركيب مركبات نقل الأشخاص والبضائع التي بلغت قيمة 437،37 مليون دولار مقابل 260,60 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2018 أي بزيادة قدرها 67،84 بالمئة. و خلال الفترة الممتدة من يناير الى يونيو 2019, مثلت واردات مجموعات SKD الموجهة لتركيب مركبات نقل الأشخاص والبضائع 5،90 بالمئة من بنية استيراد أهم منتوجات مجموعة " التجهيزات الصناعية". و احتلت هذه المجموعة الصف الأول من بنية الواردات الشاملة بنسبة 33،49 بالمئة حيث بلغت قيمتها الاجمالية حوالي 7،416 مليار دولار مقابل 7،826 مليار دولار أي بتسجيل تراجع بلغ 5،24- بالمئة خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2019 . و من جانبها بلغت قيمة واردات مجموعة الأجزاء (SKD) المستعملة في تركيب المركبات الخفيفة1،329 مليار دولار خلال السداسي الأول من 2019 مقابل حوالي 1،450 مليار دولار في نفس الفترة من 2018 أي تراجع بقيمة 121,51 مليون دولار (8،38- بالمئة). كما خص الارتفاع واردات قطع الغيار المستعملة لصيانة السيارات المستعملة التي بلغت 199,32 مليون دولار مقابل 171,01 مليون دولار أي بارتفاع بقيمة 28،31 مليون دولار (16،55+ بالمئة). أما واردات الاليات الفلاحية فقد بلغ 39،04 مليون دولار مقابل 25،33 مليون دولار أي بتسجيل زيادة نسبتها 54،11 بالمئة حسب ذات المصادر. من جهة أخرى بلغت قيمة استيراد آلات حصاد و درس المنتوجات الزراعية 14،70 مليون دولار مقابل 4،46 مليون دولار خلال نفس قترة المقارنة أي بزيادة نسبتها 229،93 بالمئة. و في المقابل, انخفضت قيمة استيراد الماكنات الخاصة بتنقية و غربلة الحبوب أو البقول الى 13،99 مليون دولار مقابل 35،36 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2018 أي بتراجع تجاوز 60،4 بالمئة. كما مس هذا التراجع فاتورة استيراد الجرارات التي بلغت121،81 مليون دولار مقابل 134،31 مليون دولار (15- بالمئة). في شهر مايو الفارط, اتخذت الحكومة قرارات هامة لتقليص فاتورة استيراد مجموعات "CKD-SKD" الموجهة لتركيب السيارات السياحية وصناعة المواد الكهرومنزلية والإلكترونية والهواتف النقالة. وفي مراسلة وجهتها المديرية العامة للجمارك الجزائرية لمصالحها, تم تحديد حصص استيراد مجموعات SKD الممنوحة خلال سنة 2019 لأهم أربع مصنعي السيارات التي وافق المجلس الوطني للاستثمار مشاريعهم وبرامج انتاجهم (نماذج). ويتعلق الأمر بشركة رونو الجزائر وشركة طحكوت للتصنيع و شركة سوفاك للإنتاج و شركة غلوفيز (كيا). وكان المدير العام للتطوير الصناعي و التكنولوجي, مصطفى حمودي قد أكد يوم 6 يوليو الفارط في حديث خصه بوأج أن تدخل الدولة في فرع تركيب السيارات يهدف إلى تشجيع المتعاملين الجديين على مواصلة النشاط و تحديد أولئك الذين لا يستوفون الشروط. اما وزيرة الصناعة والمناجم, جميلة تمازيرت فقد أكدت بأن التدابير المطبقة مؤخرا في فرع تركيب السيارات, من أجل تخفيض فاتورة استيراد مجموعات "CKD-SK" هي انتقالية وتهدف إلى إعادة تقويم ميزان المدفوعات. ويتعلق الأمر بإجراء جديد يندرج في إطار "مقاربة شاملة" حول صناعة السيارات الجاري تحضيرها و التي ستتكفل لاسيما بإشكالية التركيب CKD/SKD فيما يتعلق بترخيص استيراد السيارات السياحية التي تقل عن 3 سنوات. بالفعل, يسمح مشروع قانون المالية 2020 للمواطنين المقيمين استيراد السيارات السياحية ذات محركات بنزين التي تقل مدتها عن ثلاث (3) سنوات و ذلك على نفقتهم الخاصة, مقابل دفع الحقوق والرسوم المقررة قانونا. في 2018, بلغت الفاتورة الاجمالية لاستيراد مجموعات CKD/SKD الموجهة لتركيب السيارات (السياحية و النفعية) و استيراد سيارات نقل الأشخاص و السلع (منتوجات مصنعة) أكثر من 3،73 مليار دولار سنة 2018 مقابل 2،2 مليار دولار سنة 2017 مسجلة ارتفاعا سنويا قدره 1،53 مليار دولار (+70 بالمائة). كما حقق التركيب المحلي للسيارات سنة 2018 انتاجا قدره 4.500 مركبة صناعية و 180.000 مركبة سياحية مقابل 110.000 مركبة سياحية سنة 2017.  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية  

وهران: وفاة رجل وزوجته نتيجة انهيار بناية قديمة

أربعاء, 10/02/2019 - 10:54
 لقي شخصان حتفهما وهما رجل وزوجته صبيحة اليوم  الأربعاء بمدينة وهران في انهيار البناية التي كانا يقطنان بهاي حسبما لوحظ  بعين المكان. وقد مكنت عملية التدخل التي قام بها أعوان الحماية المدنية من انقاذ أطفالهما  الثلاثة من تحت الأنقاض بينما تعرضت الطفلة الصغرى البالغة من العمر 7 سنوات  الى بعض الجروح . يتم تداول مقطع فيديو  على الفايسبوك يوضح  جهود اعوان الحماية المدنية   لانقاذ الضحايا   وقد تم انتشال جثثي الضحيتين (الزوج 55 سنة والزوجة 43 سنة) من ركام البناية  القديمة المنهارة الواقعة بحي العقيد عميروش (شوبو) حيث تم نقلهما الى مصلحة  حفظ الجثث بمستشفى وهران الجامعي. وتعد هذه البناية وفق ما ذكره سكان ذات الحي التابع للقطاع الحضري البدر  بوهران مستودع قديم كانت العائلة تتخذه منذ ما يزيد عن 20 سنة اضافة الى  عائلتين أخريين كمأوى لها حيث سبق وأن تعرض سنة 2008 الى انهيار جزئي بينما تم  ترميمه منذ حوالي سنة واحدة.  وتواصل مصالح الحماية المدنية عملية التدخل بينما يجري التحقيق في ملابسات الحادث.      المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

انطلاق أشغال الجمعية العامة الثالثة للأفريبول بالجزائر العاصمة

أربعاء, 10/02/2019 - 10:42
انطلقت هذا الأربعاء بالجزائر العاصمة ، أشغال الدورة الثالثة للجمعية العامة للأفريبول والتي ستخصص لمناقشة الجوانب التنظيمية والوظيفية وكذا تبادل الخبرات ووجهات النظر حول الوقاية ومكافحة مختلف أشكال الجريمة المنظمة بما فيها الارهاب والتطرف العنيف. ويحضر أشغال هذه الدورة التي ستدوم يومين الى جانب قادة أجهزة الشرطة الافريقية و السلطات العليا للحكومة الجزائرية الأمين العام لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية الأنتربول والأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ،محافظ السلم والأمن للاتحاد الافريقي وكذا ممثلون عن المنظمات الاقليمية والدولية للتعاون الشرطي وخبراء من ذات الهيئة وعديد من الشخصيات كملاحظين. وستتيح هذه الدورة إضافة إلى دراسة ومناقشة الجوانب الوظيفية والتنظيمية تبادل الخبرات ووجهات النظر حول الوقاية ومكافحة مختلف أشكال الجريمة المنظمة بما فيها الارهاب والتطرف العنيف والجرائم الناشئة ، وستتفق الجمعية على الأولويات الاستراتيجية وستقدم توصيات للتعاون الفعال للوقاية ومكافحة التهديدات الاجرامية ذات الأولوية . للإشارة فان الجمعية العامة للآلية "الأفريبول" تتشكل من قادة الشرطة للدول أعضاء الاتحاد الإفريقي وهي الهيئة التقنية العليا للأفريبول المكلفة بالتوجيه والتنسيق لشؤون الشرطة في إفريقيا على المستوى الاستراتيجي العملياتي والتكتيكي فيما بين أجهزة الشرطة والدول الأعضاء. يذكر ان الجمعية العامة الثانية لآلية الأفريبول جرت بالجزائر العاصمة يومي 15 و16 أكتوبر 2018 ، وقد طرحت فكرة انشاء هذه الألية خلال أشغال الندوة الإقليمية الافريقية ال22 للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (أنتربول) التي انعقدت في سبتمبر 2013 بوهران، وتم دعم المبادرة على هامش الدورة الـ 82 للجمعية العامة للأنتربول التي عقدت بقرطاجنة  في كولومبيا. وتم افتتاح مقر الأفريبول بابن عكنون (الجزائر العاصمة) في 13 ديسمبر 2015 بحضور ممثلي أجهزة الشرطة لأكثر من 40 دولة أفريقية. وتميز عقد جمعيتها العامة الأولى في مايو 2017 بشكل خاص بانتخاب الجزائر لرئاسة هذه المنظمة لمدة عامين.

كريم ومان: إستراتجية جديدة لتقليص حجم النفايات في الأفق

أربعاء, 10/02/2019 - 10:34
كشف المدير العام للوكالة الوطنية للنفايات كريم ومان عن استراتجية جديدة لتسيير النفايات في أفاق 2035  تتضمن طرق جديدة لتقليص حجم النفايات الموجهة لمراكز الردم التقني و ذلك بإدخال تقنيات جديدة في مجال معالجتها. واوضح كريم ومان الذي نزل ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى  هذا الأربعاء أن هذه التقنيات لن تنجح بدون تخطيط وفرز وجمع ونقل النفايات بطرق منتظمة. وأضاف المتدخل  ان النفايات المنزلية في الجزائر تقدر ب  13 مليون طن سنويا  ، حيث ينتج المواطن حوالي 290 كغ من النفايات في السنة ،  17 بالمئة منها نفايات بلاستيكية  ،  10 بالمئة ورق ، 3 بالمئة نفايات حديدية ،1 بالمئة زجاج. وهنا يجب معرفة نوعية هذه النفايات من اجل  تشجيع الاستثمار في هذا المجال  و حتى يتسنى ذلك يجب على جميع الأطراف الانخراط في الطريقة الجديدة لتسيير النفايات (المواطن ، البلدية ، المستثمر) وبخصوص مشكل تراكم النفايات دعا ضيف الصباح المسيرين والبلديات الى تحيين  مخططاتها لتسيير النفايات مؤكدا  ان المفارغ العشوائية تضر بالبيئة وصحة المواطن على حد سواء وقد تم  لهذا الغرض استحداث  طريقة الردم التقني للقضاء على هذا المشكل. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية    

الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني يستقبل رؤساء أركان جيوش النيجر و مالي و موريتانيا

ثلاثاء, 10/01/2019 - 20:49
01/10/2019 - 20:49

استقبل الثلاثاء بالجزائر العاصمة الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني، اللواء عبد الحميد غريس، باسم نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، وبحضور رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي، اللواء شريف زراد، كلا من الفريق أحمد محمد، رئيس الأركان للقوات المسلحة النيجرية، واللواء عبدولاي كوليبالي، رئيس الأركان العامة للجيوش المالية، واللواء محمد الشيخ محمد لمين الأمين، رئيس الأركان الوطنية للجيش الوطني الموريتاني، حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

و أوضح المصدر ذاته أن هذا الاستقبال يأتي عقب انتهاء أشغال الاجتماع العادي لمجلس رؤساء أركان الدول الأعضاء في لجنة الأركان العملياتية المشتركة، المنعقد أمس الاثنين بتنمراست.

واغتنم الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني هذا اللقاء الودي لتقديم تهانيه لضيوف الجيش الوطني الشعبي على "كافة الجهود المبذولة في سبيل إنجاح هذا الحدث الهام"، مؤكدا على "تمسك الجزائر بالحفاظ على إطار التعاون هذا، المتمثل في لجنة الأركان العملياتية المشتركة، التي تم إحداثها لمصلحة الأمن المشترك للدول الأعضاء" متمنيا في الأخير للواء عبد الله كوليبالي، رئيس الأركان العامة للجيوش المالية، الذي سيضمن رئاسة لجنة رؤساء أركان الدول الأعضاء في لجنة الأركان العملياتية المشتركة، النجاح في مهامه الجديدة.

ميلاط : قائمة أعضاء لجان السلطة الوطنية للانتخابات بالولايات "جاهزة"

ثلاثاء, 10/01/2019 - 20:47
أكد نائب رئيس السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات، عبد الحفيظ ميلاط، الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن الهيئة تتمتع بالاستقلالية التامة، مشددا أن الرئيس القادم سينتخبه الشعب الجزائري بكل حرية وشفافية. و أوضح ميلاط خلال منتدى "المجاهد"، أن "السلطة تتمتع بالاستقلالية التامة على جميع الأصعدة"، مبرزا أن تحويل كل صلاحيات السلطات العامة في مجال الانتخابات لهذه السلطة جرى "دون أدنى مشكل". في حين اعترف ذات المسؤول أن الهيئة تواجه بعض "الصعوبات" وأن الوقت ليس في مصلحتها، إذ ينبغي لها أن تنصب فروعها في أسرع وقت كما ينص عليه قانونها الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا. كما تأسف ميلاط كون "استحداث السلطة تزامن مع استدعاء الهيئة الناخبة، وهو ما يصعب من مهامنا بعض الشيء"، موضحا أن تحدي السلطة في هذا الصدد يتعلق باختيار الرجال والنساء الذين سيمثلونها على مستوى الولايات ومن ثمة البلديات للسماح لها بالقيام بمهامها على أكمل وجه. وأكد ذات المسؤول أن قائمة أعضاء لجان الولايات "جاهزة" و تنصيب هذه اللجان "سيجري في الساعات القليلة القادمة". وذكر في ذات السياق أن السلطة تتشكل، حسب القانون الجديد، من مجلس ومكتب ورئيس، وتتشكل من فروع تمثلها مندوبيات الولايات، بمساعدة أعضاء المندوبيات على مستوى البلديات والممثليات الدبلوماسية والقنصلية. وأضاف ذات المتحدث بخصوص تشكيلة هذه السلطة، أنها متكونة من 50 شخصية: 20 عضوا من بين كفاءات المجتمع المدني، 10 أعضاء من بين الكفاءات الجامعية، 4 قضاة من المحكمة العليا ومجلس الدولة، 2 محامين، 2 موثقين، 2 محضرين قضائيين، 5 كفاءات مهنية، 3 شخصيات وطنية، 2 ممثلين عن الجالية الوطنية المقيمة بالخارج. وعن سؤال حول مراجعة القوائم الانتخابية تحضيرا للرئاسيات المرتقبة يوم 12 ديسمبر القادم، أكد ميلاط أن "مراجعة الملف الانتخابي هو مجرد عملية تقنية"، دون التفصيل في سير العملية التي تجري تحت إشراف مندوبيات السلطة على مستوى الولايات والبلديات التي لم يتم بعد تنصيبها. للإشارة، فإن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات يضع الملف الوطني للهيئة الناخبة تحت وصاية السلطة المستقلة المكلفة بالانتخابات، ويخولها مسؤولية إعداد القوائم الانتخابية ومراجعتها دوريا وعند كل استحقاق أو استفتاء تحت إشراف لجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية. من جهة أخرى، ذكر نائب رئيس الهيئة أن المترشح للانتخابات الرئاسية ملزم بتقديم قائمة تتضمن 50 ألف توقيع فردي، على الأقل، للناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية، وأن تجمع هذه التوقيعات عبر ما لا يقل عن 25 ولاية. كما أوضح في هذا الصدد أن العدد الأدنى للتوقيعات المطلوبة لكل الولايات لا يجب أن تقل عن 1.200 توقيع. من جهة أخرى، لم يستبعد نائب رئيس السلطة حضور مراقبين دوليين في الاستحقاق الرئاسي المزمع اجراؤه في 12 ديسمبر القادم.  وفي رده على سؤال يتعلق بإمكانية دعوة مراقبين دوليين، أكد المتحدث أن "كل من يريد متابعة هذه الانتخابات مرحب به".

الفريق قايد صالح يترأس اجتماع عمل بمقر قيادة الناحية العسكرية الثانية بوهران

ثلاثاء, 10/01/2019 - 17:29
ترأس نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان  الجيش الوطني الشعبي, الفريق أحمد قايد صالح, هذا الثلاثاء, اجتماع عمل بمقر  قيادة الناحية العسكرية الثانية بوهران, حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع  الوطني. وأوضح ذات المصدر, أن الفريق قايد صالح و"بعد إشرافه على تنفيذ تمارين رمايات  بالصواريخ ضد أهداف برية وبحرية, وبعد اللقاءات التوجيهية التي جمعته بإطارات  وأفراد الناحية, ترأس في اليوم الرابع من زيارته إلى الناحية العسكرية  الثانية, اجتماع عمل بمقر قيادة الناحية", وضم هذا الاجتماع "قيادة وأركان  الناحية ومسؤولي مختلف المصالح الأمنية وقادة الوحدات, والمديرين الجهويين,  استمع خلاله إلى عرض شامل حول الوضع العام في إقليم الاختصاص, قدمه اللواء  مفتاح صواب قائد الناحية".  وعقب ذلك, ألقى نائب وزير الدفاع الوطني كلمة جدد فيها التأكيد على "ضرورة  مواصلة بذل المزيد من الجهود المثابرة من أجل بناء جيش قوي عصري ومتطور, عماده  العنصر البشري الكفء والمتخصص, القادر بمهارة عالية على استيعاب التقنيات  الحديثة والتكنولوجيات المتطورة, والجدير بمواكبة التحديات المتسارعة, التي  بات يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر وصيانة سيادتها الوطنية وتأمين وحدتها  الشعبية والترابية". للإشارة, فإن الفريق قايد صالح "وبعد مراسم الاستقبال, وقف بمدخل مقر قيادة  الناحية وقفة ترحم على روح المجاهد المتوفى بوجنان أحمد المدعو (سي عباس) الذي  يحمل مقر قيادة الناحية اسمه, حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري  المخلد له, وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأطهار".

بن صالح يشجع الحكومة على "مواصلة تأهيل الاقتصاد الوطني والرفع من جاذبية الاستثمار"

ثلاثاء, 10/01/2019 - 17:22
شجع رئيس الدولة عبد القادر بن صالح, خلال  استقباله هذا الثلاثاء للوزير الأول نور الدين بدوي,  الحكومة على "مواصلة دراسة سبل تأهيل الاقتصاد الوطني والرفع من جاذبية  الجزائر للاستثمارات الأجنبية", حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وأوضح نفس المصدر, أن الوزير الأول قدم لرئيس الدولة خلال هذا اللقاء, الذي  يندرج في إطار متابعة نشاط الحكومة واستعراض الأوضاع السياسية والاقتصادية  والاجتماعية للبلاد, "عرضا حول الظروف الجيدة لانطلاق الدخول المهني لدورة  سبتمبر 2019 الذي عرف إنشاء ما يزيد عن 382 ألف منصب جديد ليرتفع بذلك عدد  المتربصين الذين يزاولون تعليمهم بمختلف المؤسسات التكوينية الموزعة عبر الوطن  إلى 700 ألف متربص وتلميذ, مع تقديم عروض تكوين تشمل 23 شعبة مهنية لفائدة  الشباب الراغبين في الاندماج في عالم الشغل أو إنشاء نشاط خاص". وفي قطاع الطاقة, قدم بدوي لرئيس الدولة عرضا حول المشروع التمهيدي  لقانون المحروقات "الذي يأتي استجابة للتطورات الحاصلة في هذا الميدان بعدما  أثبت القانون الجاري محدوديته وكذا بعض الآثار السلبية على عمليات الإنتاج  واستقطاب الاستثمارات الأجنبية". كما أوضح بدوي بأن مشروع القانون الجديد, "سيوفر نظاما قانونيا  ومؤسساتيا وجبائيا مستقرا ومحفزا للاستثمار في ميدان المحروقات على المدى  الطويل, دون المساس بالمصالح الوطنية حيث تم الإبقاء على قاعدة 51/49 فيما  يتعلق بالاستثمارات الأجنبية في هذا المجال, فضلا على أنه سيوسع من استغلال  القدرات الوطنية من المحروقات إلى أعماق الساحل". وفي نفس السياق, أطلع الوزير الأول رئيس الدولة حول مخطط تطوير نشاط شركة  سوناطراك الذي يندرج في إطار الاستراتيجية الجديدة لتطوير المحروقات على المدى  البعيد والمتوسط والقريب. وبعد الاستماع إلى هذا العرض, "شجع رئيس الدولة الحكومة على مواصلة جهودها في  قطاع التكوين المهني نظرا للدور الهام الذي يلعبه في توفير فرص التشغيل للشباب  وإضفاء حركية تنموية أكبر للاقتصاد الوطني, خصوصا في مناطق الجنوب والهضاب  العليا, من خلال التأهيل الجيد لليد العاملة والاستغلال الأمثل لكل المرافق  القطاعية على مستوى الولايات كالمعاهد ومراكز التكوين وذلك من اجل تكوين متخصص  وتأهيلي للشباب يتناسب وخصوصيات وحاجيات كل منطقة وكذا طبيعة مناصب العمل  الواجب توفيرها محليا". وفي مجال الطاقة, "أكد رئيس الدولة على أهمية إعادة النظر في قانون المحروقات  لمواكبة التطورات التي يعرفها قطاع المحروقات على المستويين الوطني والعالمي  وكذا توفير الشروط الضرورية لتجسيد مخطط تطوير شركة سوناطراك والقطاع ككل  بالنظر لمكانته المتميزة في الاقتصاد الوطني". كما ألح رئيس الدولة على "أهمية مرافقة الدولة لشركة سوناطراك عبر تكييف  المنظومة القانونية والمؤسساتية وتذليل الصعوبات ورفع العراقيل التي تعيق  نشاطها, مما سيسمح لها برفع التحديات وتلبية الاحتياجات الطاقوية للبلاد على  المدى البعيد ومواصلة الارتقاء بمكانتها في مصف الشركات العالمية الناشطة في  مجال المحروقات". وبعد التطرق إلى مستجدات مسار تحضير ومناقشة المشروع التمهيدي لقانون المالي  لـ2020, "شجع رئيس الدولة الحكومة على مواصلة دراسة سبل تأهيل الاقتصاد الوطني  والرفع من جاذبية الجزائر للاستثمارات الأجنبية وكذا الحفاظ على حقوق الأجيال  القادمة في إطار مقاربة تنموية مستدامة".

عماري: إنشاء جهاز خاص لتجسيد البرنامج الوطني للتشجير وغرس 43 مليون شجرة عبر ولايات الوطن

ثلاثاء, 10/01/2019 - 15:59
كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد  البحري, شريف عماري هذا الثلاثاء بمناسبة إطلاق البرنامج  الوطني للتشجير عن إنشاء جهاز يعمل على تنفيذ مخطط وطني لغرس 43 مليون شجرة عبر كل ولايات الوطن خلال الفترة مابين 2019 و 2021 . وأوضح عماري لدى إعلانه عن انطلاق البرنامج الوطني للتشجير خلال يوم  إعلامي حول السد الأخضر, بحضور وزراء عدة قطاعات وممثلي المنظمات دولية في  الجزائر, أن هذا الجهاز الدائم يجمع بين الاستشارة والتنفيذ  وانه يتشكل من ثلاثة مكونات أولها: استحداث مصلحة دائمة على مستوى المديرية العامة للغابات تتعلق بالتوجيه السياسي والتطاير الإداري، وثانيها استحداث هيئة استشارية   متعددة القطاعات تضم كل الفاعلين والمتدخلين، وثالثها استحداث مؤسسة تنفيذية للتكفل بالجوانب العملية في الميدان. وأضاف أن هذا الجهاز سيتمكن من الارتكاز عل الدراسة الهامة  التي انتهى القطاع من إعدادها  والتي ستكون نواة عمل متعدد الأبعاد ونقطة انطلاق لتدخل مدروس ومندمج في النطاق الطبيعي للسد الأخضر  من الناحية الايكولوجية والاجتماعية والاقتصادية. وأكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد  البحري, أن هذه العملية تعبر عن "الإرادة السياسية القوية" التي كرست  إستراتيجية للحفاظ على الموروث النباتي والغابي. وأوضح عماري أن هذه التظاهرة التي جمعت مختلف الفاعلين في القطاعات والباحثين,  ستبعث المشروع الرائد للسد الأخضر الذي نفذ في سبعينات القرن الماضي بسواعد  أفراد الجيش الوطني الشعبي على امتداد 3 ملايين هكتار وعلى طول 1500 كم . ويندرج البرنامج -حسب قوله- في إطار تعليمات الوزير الأول, نور الدين بدوي  الذي اقر إعادة بعث السد الأخضر في 21 سبتمبر الماضي, مضيفا أن البرنامج  الوطني للتشجير قد تم دراسته من طرف مكتب الدراسات "بنيدار". وفي هذا السياق أوضح الوزير أن الجزائر تعتمد على مقاربة إستراتيجية تقوم على  حماية الموارد الطبيعية من التصحر والحفاظ على الأراضي, حيث تمكنت من رفع  المساحات الغابية إلى مليون و250 ألف هكتار ورفع النسبة الوطنية التشجير من 11  إلى 16 بالمائة. وتندرج هذه المنجزات في إطار أهداف الأمم المتحدة لبلوغ 150 مليون هكتار من  المساحات الخضراء عام 2020 و350 مليون هكتار العام 2030.

تجسيد برنامج تشجير هام لحماية الاحواض و السدود

ثلاثاء, 10/01/2019 - 13:09
كشف وزير الموارد المائية، علي حمام اليوم الثلاثاء بالجزائر أن قطاعه يعمل على تجسيد برنامج تشجير هام في إطار حماية الاحواض و السدود و المجاري المائية من خطر تعري التربة و تحول المجمعات المائية. و أوضح حمام خلال تدخله بمناسبة يوم إعلامي حول دور السد الأخضر في الحد من اثار التغيرات المناخية، أن الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات باشرت بين سنتي 2016- 2017 بغرس اكثر من 2ر1 مليون شجيرة عبر العديد من سدود الوطن. و قد وصل عدد الشجيرات التي تم غرسها حاليا من طرف الوكالة الى 2،2 مليون وحدة، مضيفا ان الوكالة شاركت ايضا في إعداد المخطط الوطني للتشجير الذي حدد هدف تشجير مساحة تفوق 1،24 مليون هكتار منها ما يفوق 500 الف هكتار تندرج في إطار حماية و تأمين المجاري المائية التي تصب في السدود المتواجدة بالمناطق الجبلية. كما أكد أن قطاع الموارد المائية تمكن من تهيئة و تشجير ما يربو عن 25 الف هكتار في إطار حماية المجاري المائية. كما ذكر حمام أن الوكالة أعدت سنة 2003 بالتنسيق مع مصالح المديرية العامة الغابات دراسة شاملة مست 52 مجرى مائي يصب في السدود و المجمعات المائية عبر32 ولاية من شأنها تحديد سبل حمايتها من خطر انحراف و تعري التربة. من جهة أخرى، قال الوزير إن قطاعه يعمل بالتنسيق مع مصالح وزارة الفلاحة من أجل إنجاح برنامج طموح لتوسيع الغطاء النباتي من خلال توسيع المساحات المسقية الى اكثر من 2 مليون هكتار من أجل مجابهة آثار التغيرات المناخية و الحفاظ على التوازن الايكولوجي. إن قطاع الموارد المائية - حسب الوزير  - من خلال البرنامج الاستثماري الذي استفاد منه، يسجل حاليا "تقدما ملحوظا" في توفير وتخصيص المورد المائي للقطاع الفلاحي، من خلال انجاز 11محطة تحلية مياه البحر قيد الاستغلال بالإضافة إلى اربع (4) محطات أخرى في طور انطلاق أشغال انجازها. و ذكر ايضا، في ذات السياق، انجاز 80 سد بسعة تفوق 9 مليار متر مكعب و خمسة (5) اخرى سدود في طور الانجاز، فضلا عن ما يفوق 240 الف بئر مستغل في الفلاحة. كما اشار حمام الى برمجة إنجاز 34 بئرا عميقا في كل من ولايات ورقلة و الوادي و بسكرة من اجل تدعيم النشاط الفلاحي ما يمكن الجزائر من حشد سنويا اكثر من مليار م3، حوالي 70 % منها يتم استغلالها في قطاع الري أي ما يعادل 07 مليار م3سنويا، مذكرا انه تم سقي 1.310.000 هكتار خلال سنة 2018.  

الصفحات