وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 52 دقيقة

عــرقاب : اللجنة التقنية لأوبك + توصي بتمديد اتفاق خفض الانتاج إلى نهاية 2020

سبت, 02/08/2020 - 10:00
أوصت اللجنة التقنية لدول أوبك و غير أوبك، في ختام اجتماع استثنائي عقد بفيينا، بتمديد الاتفاق الحالي لخفض الانتاج لغاية نهاية 2020 وتطبيق تخفيض اضافي في الانتاج الى غاية نهاية الثلاثي الثاني من السنة، حسب ما أفاد به السبت وزير الطاقة و رئيس مؤتمر أوبك السيد محمد عرقاب. وجاءت توصيات اللجنة التقنية كاجابة لتداعيات فيروس كورونا التاجي الذي "اثر سلبيا على الطلب على النفط و على الاسواق البترولية"، حسب تصريح للوزير جاء في بيان لوزارة الطاقة. وقال الوزير بهذا الخصوص ان " لوباء كورونا التاجي اثرا سلبيا على النشاطات الاقتصادية و خاصة قطاعات النقل و السياحة و الصناعة في الصين بصفة خاصة و شيئا فشيئا في المنطقة الاسيوية و تدريجيا في العالم و بالتالي فان لهذا الوباء تأثيرا سلبيا على الطلب البترولي و اسواق النفط". ومن هذا المنطلق، أوصت اللجنة التقنية المشتركة للاوبك/غير الاوبك (أو ما يعرف بأوبك+)، اثر اجتماع دام ثلاثة ايام (من 04الى 06 فيفري) بمقرها بفيينا (النمسا)، ب"تمديد الاتفاق الحالي لتخفيض الانتاج -الذي يسري مفعوله الى غاية نهاية مارس- الى غاية نهاية السنة الجارية"، حسب السيد عرقاب. كما اوصت اللجنة التقنية بتخفيض اضافي للإنتاج الى غاية نهاية الثلاثي الثاني من هذا العام، حسب رئيس أوبك الذي أكد "دعمه لتوصيات اللجنة". و أعرب السيد عرقاب عن عزمه على "مواصلة المشاورات مع الدول الاعضاء في الاوبك وغير الاوبك المشاركة في بيان التعاون بغية البحث عن حلول تحظى بالإجماع وهذا على اساس اقتراح اللجنة التقنية من اجل التمكن سريعا من اعادة استقرار السوق و مجابهة الازمة الحالية". كما أعرب، يضيف نفس البيان، عن تفاؤله بهذا الخصوص قائلا :"الوضعية واضحة و تستلزم اعمالا تصحيحية لمصلحة الجميع". وعبر عن تعاطف الجزائر و منظمة الاوبك مع الصين مؤكدا ثقته في قدرة و حزم الصين على احتواء هذا الوباء، متمنيا كل النجاح لهذا البلد الصديق في مجابهة هذه الازمة. وقد أدى فيروس كورونا، الذي ظهر بمقاطعة ووهان الصينية، الى وفاة ما لا يقل عن 720 شخصا لحد الان و الى تراجع سريع في الطلبيات لدى شركات عالمية.

ملتقى الحماية القضائية للاستثمار: تحسين مناخ الأعمال بتوفير الحماية القانونية للمستثمر

جمعة, 02/07/2020 - 15:53
أكد اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة مختصون في القانون خلال الملتقى الدولي للمحامين حول موضوع الحماية القانونية و القضائية للاستثمار على ضرورة سن قوانين شفافة و جذابة لتحسين مناخ الاستثمار في الجزائر. و أجمع المشاركون في الملتقى على أن تحقيق التنمية المستدامة و اقتصاد قوي لا يتسنى إلا بفتح المجال للاستثمارات المختلفة عن طريق سن قوانين "قارة" و "شفافة" و "جذابة" تعمل على تحسين مناخ العمل و تجعل المستثمر يثق بالجهاز القضائي الذي سيوفر له الحماية (من خلال القوانين) في حالة نشوب النزاعات المختلفة. وقال رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين، أحمد ساعي في هذا الصدد أن الاستثمار سواء كان وطنيا أو أجنبيا يحتاج إلى مناخ يسوده الاستقرار، مضيفا أن الحماية القانونية و القضائية للاستثمار تأتي من خلال "سن قوانين تحمي المستثمرين و تضمن السرعة في الفصل في النزاعات حتى يشعر المستثمر أنه محمي قضائيا". كما نوه بالدور الكبير الذي يلعبه المحامي في هذا المجال و ذلك من خلال "مرافقة المستثمر و تقديم الاستشارات القانونية اللازمة له" إضافة الى اللجوء لحل النزاعات ب"الطرق البديلة" على غرار الوساطة القضائية و التحكيم. داعيا الى ضرورة تكوين و تحضير المحامين و القضاة للفصل في مثل هذه النزاعات. من جهته، أشار نقيب منظمة محامي الجزائر عبد المجيد سليني الى ان انعقاد هذا الملتقى يتزامن و التحضيرات الجارية لتزويد البلاد بترسانة قانونية متكاملة تتضمن، علاوة على القوانين المتصلة بحقوق و حريات المواطن، تلك الخاصة بإنعاش الاقتصاد و التنمية المستدامة. و ركز على الدور البارز الذي سيلعبه المحامي في هذا المجال باعتباره شريكا للعدالة لتوفير الحماية القانونية و القضائية للمستثمرين من خلال مساهمته في حل النزاعات القضائية. أما رئيس الاتحاد الدولي للمحامين جيري روث، و هو عضو بنقابة المحامين بكاليفورنا (الولايات المتحدة الأمريكية)’ فذكر أن موضوع الحماية القانونية و القضائية للاستثمار يكتسي أهمية بالغة منوها ب"الدور الكبير الذي لعبته الجزائر وسط الاتحاد الدولي للمحامين و المتمثل في تبادل الخبرات و المعلومات مع محامي العالم". و انطلق الملقى الذي يدوم يومين صباح اليوم الجمعة بحضور أعضاء من الحكومة و عدد كبير من المحامين من مختلف أنحاء العالم، ممثلين في الاتحاد الدولي للمحامين و اتحاد المحامين العرب و الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين و منظمة محامي الجزائر، الى جانب قضاة و موثقين و خبراء و متعاملين اقتصاديين من دول مختلفة . و تطرق الملتقى، المنظم من قبل منظمة محامي الجزائر بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمحامين، إلى عدة مواضيع متعلقة بالاستثمار و على رأسها مواضيع ضمانات الاستثمار الأجنبي بالجزائر و حماية الاستثمارات في الجزائر على المستويين القانوني و التعاقدي و الوسائل البديلة لحل النزاعات و دورها في تطوير الاستثمار" و كذا دور القاضي الإداري في المنازعات المتعلقة بالاستثمار. من جانبه اكد وزير الطاقة محمد عرقاب بأن الجزائر على أبواب استثمارات كبيرة في قطاع الطاقة مما يستوجب تحسين دفتر الشروط لخلق مناخ ملائم للأعمال و تشجيع الاستثمارات. و أضاف أنه سيتم السعي كذلك "للرفع من مستوى العقود التي تبرمها الجزائر حتى تكون عقود دولية في المستوى". و نوه في سياق متصل بالأهمية البالغة الذي يكتسيها هذا الملتقى المنصب على موضوع الحماية القانونية و القضائية للاستثمار و الذي من شانه الخروج ببنود هامة لحماية الاقتصاد الوطني و تشجيع الاستثمار الأجنبي عن طريق إفادته بالحماية القانونية و القضائية و ذلك بهدف النهوض بالاقتصاد الوطني. يشار إلى أن كلمة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، التي ألقاها نيابة عنه الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد، قال فيها أنه سيترتب عن مشروع تعديل الدستور تكييف القوانين مع متطلبات المرحلة الجديدة بدءا بمراجعة القانون التجاري لتبسيط شروط إنشاء المؤسسات و إدخال نظام وقائي لإنقاذ المؤسسات التي تعرف صعوبات.

خلال ملتقى المحامين ..الرئيس تبون يؤكد إدخال نظام وقائي لإنقاذ المؤسسات المتضررة و حمايتها

جمعة, 02/07/2020 - 14:49
 أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة أنه سيترتّب عن مشروع تعديل الدستور تكييف القوانين مع متطلبات المرحلة الجديدة، بدءا بمراجعة القانون التجاري لتبسيط شروط إنشاء المؤسسات، و إدخال نظام وقائي لإنقاذ المؤسسات التي تعرف صعوبات. و أبرز السيد تبون في كلمة له، ألقاها نيابة عنه الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد، بمناسبة افتتاح الملتقى الدولي للمحامين حول موضوع الحماية القانونية والقضائية للاستثمار، أنه "يترتّب عن هذا المشروع الطموح (تعديل الدستور)، فيما يتعلق بالعدالة، تكييف القوانين مع متطلبات المرحلة الجديدة، بدءا بمراجعة القانون التجاري لتبسيط شروط إنشاء المؤسسات، وإدخال نظام وقائي لإنقاذ المؤسسات التي تعرف صعوبات، وتدعيم الجهات القضائية الفاصلة في المادّة التجارية، عن طريق تخصّص العنصر البشري". و أضاف رئيس الجمهورية في كلمته خلال هذا الملتقى الذي حضره أعضاء من الحكومة و السلطات القضائية و الاتحاد الوطني و الدولي و العربي للمحامين ان" القانون المدني و قانون الإجراءات المدنية و الإدارية سيعرفان كذلك مراجعة لتكييفهما تماشيا مع تطوّر الاقتصاد الوطني". و سيساهم هذا، يضيف رئيس الجمهورية، في "خلق مناخ ملائم للأعمال، ويعزّز العدالة بصلاحيات أوسع في المجال الاقتصادي وعلى رأسها القضية التي يتطرق إليها ملتقاكم هذا في حماية الاستثمار". و قال الرئيس مخاطبا المشاركين في الملتقى أن الهدف المنشود من تعديل الدستور هو "ارساء أسس الجمهورية الجديدة على قواعد دائمة لا تتأثرّ بزوال الرجال، لأنها ستحمي البلاد نهائيا من الفساد والانحراف الاستبدادي، وتكرّس الديمقراطية الحقّة، القائمة على الفصل الفعلي بين السلطات، وحماية حقوق و حريات المواطن، مما يجعل من التداول السلمي على السلطة حقيقة ملموسة تعزّز الثقة بين الحاكم والمحكوم". و من بين المحاور التي سوف يتطرق إليها مشروع التعديل الدستوري-يضيف الرئيس- "مسألة الفصل بين السلطات وتوازنها، وإدخال إصلاح شامل على قطاع العدالة بهدف تعزيز استقلالية السلطة القضائية، باعتبارها أهم ركيزة من ركائز دولة الحق والعدل والقانون، في ظلّ ممارسة ديمقراطية يشعر فيها المواطن فعلا بأنّ له رأيا يُؤخذ به، وأنه شريك في صنع القرار السياسي، ومعنيّ بمصير بلاده، مقيم للتوازن بين الحقوق والواجبات". و أضاف في ذات السياق أنه "هذه المراجعة العميقة (للدستور) ستظل ناقصة ما لم تصحبها إجراءات لتعزيز مهنة الموثّق، و وظيفة المحضر القضائي، و محافظ البيع بالمزايدة، والخبير القانوني". و تابع بأن " التعديل الدستوري سيسعى أيضا إلى تعزيز آليات الوقاية من الفساد ومكافحته، بصفة دائمة ومستمرة، حتّى نُؤسّس لبيئة سليمة من آفة الفساد، حاضنة لمنافسة شريفة مدفوعة بروح المسؤولية و بحبّ الوطن، ومحصّنة بالأخلاق والقيم الفاضلة". و بهذا فان جهاز العدالة -يشير السيد تيون "تناط به في هذا السياق، الحماية القانونية و القضائية للإستثمار، حتّى يكون فعالا في حماية حقوق الأفراد والمؤسسات، وتسوية النزاعات بالسرعة المطلوبة، في إطار القانون السيّد دون سواه، وبذلكم، تتوفر البيئة الملائمة لتشجيع رجال الأعمال على الإستثمار في كل القطاعات وفي كل جهات الوطن". و من شأن الحماية القانونية والقضائية للإستثمار الأجنبي ايضا-يضيف- أن تعزز جلب واستقطاب المستثمرين الأجانب، بما يساعد على نقل التكنولوجيا والمعرفة كمرحلة أولى و توطينهما كمرحلة ثانية، خاصة وأن بلادنا قد وقعت عشرات الإتفاقيات سواء تلك المتعلقة بمنع الإزدواج الضريبي أو بالحماية المتبادلة للإستثمارات. و هنا أكد رئيس الجمهورية على أن حماية الاستثمار الأجنبي مضمونة من خلال انضمام الجزائر إلى العديد من الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، وإلى الإتفاقيات الثنائية الموقّعة مع أكثر من خمسين دولة، مضيفا بأنّ حرية الاستثمار و التجارة المكرّسة دستوريا، تستدعي مزيدا من الحماية والترقية في صالح الاقتصاد الوطني، وهو ما "سيؤخذ بعين الاعتبار في التعديل الدستوري القادم". و مهما كانت التشجيعات التي تقدمها الدولة في شكل نصوص قانونية أو دعم مادي وتحفيزات ضريبية أو إعفاءات جبائية، فإن المستثمر من الصعب أن يغامر بمشروعه إلا إذا توفر له قضاء مستقل وفعال، وسريع الاستجابة، خاصة فيما يتعلق بتنفيذ الأحكام، يشير الرئيس. وبناء عليه، فإن استقلالية القضاء "الفعلية لا الشكلية" التي تسعى الجزائر إلى تجسيدها بموجب التعديلات الدستورية المرتقبة، ستكون من هذا المنطلق، بما يوفره الدستور من حماية لاستقلالية القضاة ونزاهتهم، ركيزة أساسية لحماية الإستثمار التي ستتعزز باستقرار المنظومة القانونية على الأقل لمدّة عشر سنوات، حتّى تكون للمستثمر الوطني أو الأجنبي رؤية واضحة للإستثمار على المدى الطويل، يبرز السيد تبون. و بهذه المناسبة دعا السيد الرئيس المشاركين في هذا الملتقى الذي يدوم يومين الى المساهمة في اثراء التعديلات الدستورية المرتقبة. و قال بخصوص الملتقى " إنه لمن دواعي السرور أن تحتضن الجزائر هذا الملتقى الدولي رفيع المستوى للمحامين" معتبرا اياه "لقاء اقتراحات لوضع الآليات الكفيلة بمرافقة الاستثمار وحمايته تدعيما للاقتصاد الوطني" مجددا عزمه على "تحريك العجلة الاقتصادية على أسس سليمة، قائمة على المنافسة الشريفة بين المتعاملين الاقتصاديين، بدون تمييز بين المستثمرين، في إطار سياسة تشجيع المبادرات، والتعامل الإيجابي مع تطلعات المتعاملين الاقتصاديين الذين يحترمون قوانين الجمهورية، ويسعون وراء الربح الذي لا يضرّ بالمصلحة الوطنية".  

الباحث عامر رخيلة للإذاعة : أحداث ساقية سيدي يوسف جريمة حرب لا تسقط بالتقادم

جمعة, 02/07/2020 - 13:00
أكد رجل القانون والباحث في الحركة الوطنية عامر رخيلة على بشاعة الانتهاكات التي قامت بها فرنسا الاستدمارية في ذات 8 من فيفري 1958 بمنطقة ساقية سيدي يوسف. وقال الاستاذ عامر رخيلة في حديث لملتميديا الاذاعة الجزائرية "إن المعادلة الدولية القائمة آنذاك كانت لصالح فرنسا التي استغلت عضويتها في مجلس الأمن لتعرقل جهود الدبلوماسية الجزائرية على الصعيد الدولي". وفي إجابته عن سؤال حول موقف القانون الدولي من هذه الانتهاكات لكيان دولة مستقلة بمجالها الجوي و وحدتها الترابية ـ تونس ـ قال عامر رخيلة "ان فرنسا وتحت ذريعة قانون حق المتابعة الذي وظفته بطريقة غير منطقية  ارتكبت مجزرة، وضعت اوروبا وحلفاءها  في العالم امام حرج كبير،  لاسيما ان تونس ممثلة برئيسها آنذاك الحبيب بورقيبة قدمت احتجاجا شديد اللهجة  للأمم المتحدة . وهو الموقف الذي دعمه المعسكر الشرقي  والدول العربية و الافريقية المستقلة وقتها". واعطت احداث ساقية سيدي يوسف، حسب المتحدث، نفسا جديدا للدبلوماسية الجزائرية الثورية وزادت من سرعة وتيرة العمل التفاوضي بين الطرفين، وكانت لها انعكاسات على قرار الامم المتحدة  الذي دعا فرنسا الى الالتزام بالقانون الدولي  وتقديم ضمانات بعدم المساس بالمدنين العزل امتثالا للمواثيق الدولية . وتحدث ضيف ملتيميديا الإذاعة الجزائرية  عن "الأهداف الخفية لهذا الفعل الاجرامي المتمثلة في بث الشقاق بين الشعبين الجزائري والتونسي،  ولكن امتزاج الدماء زاد من لحمة الاشقاء وتعالت الاصوات التونسية في المحافل الدولية، ولعبت دورا رياديا في صنع قرار مبدأ تقرير المصير للشعب الجزائري" . وشدد رجل القانون والباحث في الحركة الوطنية عامر رخيلة على أن هذه الاحداث جريمة لا تسقط بالتقادم،  و وصفها بحرب للإبادة في حق  مجموعة بشرية وجريمة تضاف إلى سجل فرنسا الدموي".    المصدر : ملتيميديا الإذاعة الجزائرية - إيمان لعجل

مفوض السلم و الأمن الأفريقي يتأسف لضعف التعبئة الدولية من أجل مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل

خميس, 02/06/2020 - 21:34
أعرب مفوض السلم و الأمن الأفريقي إسماعيل شرقي اليوم الخميس باديس أبابا عن أسفه "لضعف التعبئة الدولية أمام ازدياد التهديد في منطقة الساحل، داعيا إلى وثبة مماثلة لتلك التي سمحت بدحر المنظمة الإرهابية التي تطلق على نفسها اسم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق و سوريا من أجل القضاء على جميع المجموعات الإرهابية في إفريقيا "سريعا". وقال السيد شرقي في تصريح  لوكالة الأنباء الجزائرية "إننا نتساءل لماذا مثل هذه التعبئة في العراق وسوريا و لماذا لا توجد نفس التعبئة في الصومال و الساحل ، هل لا توجد هناك إرادة في القضاء عليها سريعا". و أدلى رئيس مجلس السلم و الأمن الأفريقي بهذا التصريح عشية قمة رؤساء الدول الأعضاء في مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي المخصصة للمسالتين المثيرتين للانشغال في إفريقيا هما الساحل و المسالة الليبية.   ... و وصول مكثف وسهولة في اختراق حدود دول الساحل من طرف عناصر من "داعش"  ؟ في هذا الصدد رسم السيد شرقي "صورة قاتمة" للوضع في الساحل حيث أشار إلى وصول مكثف لعناصر من "داعش" إلى المنطقة و انتشار الأسلحة و تطور طرق عمل الهجمات الإرهابية و سهولة اختراق الحدود و استغلال أعمال العنف بين المجموعات العرقية من قبل مجموعات إرهابية. و هي التحديات التي يجب على المجتمع الدولي أن "يتعامل معها بنفس الطرق و الوسائل" المستعملة مع التحديات الشاملة الأخرى. و في رده على سؤال حول مدى ملاءمة تحالف دولي في الساحل، فقد ذكر مفوض السلم و الأمن الأفريقي بالمساهمة المتميزة للجنة التحرير لمنظمة الوحدة الأفريقية من اجل تخليص القارة من الاستعمار و الميز العنصري، معتبرا أن الوقت قد حان لتصور عمل مماثل حول الإرهاب بدعم من المجتمع الدولي. كما أشار إلى أن قلق بلدان مجموعة الـــ5 بخصوص التعهدات التي أعطيت تؤكد ضرورة الاضطلاع بهذه المكافحة. و تابع قوله السيد شرقي أن "الاضطلاع بهذه المهمة أمر جيد لان بلدان مجموعة ال5 قد طال انتظارهم بلا فائدة و خلصوا في الأخير إلى قرار الاعتماد على إمكانياتهم الخاصة". و أضاف "أن المكان يتسع لجميع الشركاء في إفريقيا في هذا الجهد الضخم المتمثل في محاربة التحدي العالمي للإرهاب" لكن "مساهمة هؤلاء المتدخلين يجب أن تتحمل في ظل احترام السيادة والسلامة الترابية للبلدان المعنية". و إلى غاية الآن يبقى الرد على تلك التحديات "غير كاف" رغم تزايد المتدخلين في المنطقة -يضيف السيد شرقي- حيث أن التهديد الإرهابي يترصد اليوم جميع البلدان الساحلية مثل بنين و غانا و طوغو و كوت ديفوار. 414 مليون اورو المعلن عنها في ندوة بروكسل لم يتم الوفاء إلا بالقليل منها أما في المنطقة -يؤكد السيد شرقي- فان مجموعة الساحل الــــ5 (مالي، النيجر، تشاد، موريتانيا و بوركينا فاسو) تجد صعوبات في تخصيص الموارد الضرورية لهذه المكافحة حيث انه من بين 414 مليون اورو المعلن عنها خلال الندوة الدولية ببروكسل حول الساحل لم يتم الوفاء إلا بالقليل منها.   مجلس الأمن الدولي يرفض منح مهمة للقوة المشتركة في إطار الفصل الــ7  لميثاق الأمم المتحدة كما رفض مجلس الأمن الدولي منح مهمة للقوة المشتركة في إطار الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي من شانها الترخيص للمنظمة الأممية بالمساهمة في تمويل متعدد الأطراف للقوة.بالموازاة مع ذلك هناك أيضا قوة "برخان" و كذلك "مينوسما" حيث أن صفتها كبعثة لحفظ السلام الاممي "لا تخولها توجيه السؤال المباشر حول الحركات الإرهابية" حسب السيد شرقي دائما. و تابع قوله "إننا في وضعية تتطلب إعادة تقييم ما لدينا" و من اجل تصحيح الوضعية أكد مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي على ضرورة اضطلاع بلدان مجموعة الـــ5 بالملف الأمني. و أضاف قائلا أن "هذا التوجه جيد و أن مسالة تولي زمام الأمور أساسي و يتطلب تكييفا لتدريب القوة و توفير التجهيزات الضرورية "لجعلها عملية". و قد اتخذت البلدان الخمس للقوة المشتركة قرار توحيد قوتهم لتوجيه جهودهم العسكرية إلى منطقة ليبتاكو غورما الواقعة على الحدود بين مالي و النيجر و بوركينا فاسو حيث تنشط عديد المجموعات الإرهابية. و من المتوقع أن تلتحق قوة تشادية بالصحراء الكبرى لليبتاكوغورما في إطار عملية عسكرية مشتركة مع جيوش البلدان الثلاثة من اجل إرساء السلم في المنطقة.   الصين أكدت دعمها بمساهمة قيمتها 80 مليون دولار 50 مليون دولار منها توجه إلى بلدان الساحل. أما فيما يخص الموارد فان الصين قد أكدت دعمها للاتحاد الأفريقي من خلال مساهمة بقيمة 80 مليون دولار أعلن عنها رئيسها خلال قمة الصين إفريقيا و أن قيمة 50 مليون دولار من هذا المبلغ ستوجه الى بلدان الساحل. ...و  غلاف مالي بمليار دولار على 4 سنوات وعدت بها المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا يضاف إلى ذلك غلاف مالي بمليار دولار على أربع سنوات وعدت بها المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا من اجل تعزيز القدرات العملية لجيوش البلدان الخمسة زيادة على المساعدة المقدمة من الاتحاد الأوروبي و الولايات المتحدة و الجزائر حيث تقدم هذه الأخيرة مساعدات في مجال التجهيزات و التكوين كانت دائما في مستوى الآمال المرجوة. كما تعد التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في الساحل ضرورية في هذه الإستراتيجية و التي يجب في هذا الصدد أن تستجيب لمتطلبات حكامة سياسية و اقتصادية جيدة.

الرئيس تبون يتلقى دعوة من خادم الحرمين الشريفين لزيارة المملكة العربية سعودية

خميس, 02/06/2020 - 16:32
استقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، الذي سلمه رسالة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، تضمنت دعوة لزيارة المملكة العربية السعودية. وفي تصريح للصحافة عقب استقباله من طرف الرئيس تبون، قال الوزير السعودي "كان لي شرف نقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الى السيد الرئيس وتسليمه رسالة منه تضمنت دعوة الرئيس تبون لزيارة المملكة العربية السعودية ونتطلع لرؤية سيادته في الوقت الذي يناسبه في بلده الثاني". و أضاف أن اللقاء كان فرصة "للتشاور حول العلاقات الثنائية التي هي قديمة وعريقة تمتد الى حرب التحرير"، مؤكدا حرص بلاده على "تنمية هذه العلاقات ورفعها الى مستويات جديدة". كما أكد وزير الخارجية السعودي "توافق" وجهات نظر البلدين حول "ملفات عديدة"، مبرزا حرص بلاده على "التنسيق مع الجزائر في كل ما هو في مصلحة العالم العربي و الاسلامي"، معبرا عن أمله في "استمرار التواصل والتعاون بين الجزائر والمملكة العربية السعودية". و جرى القاء بحضور مدير ديوان رئاسة الجمهورية، نورالدين عيادي، ووزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، وكاتب الدولة المكلف بالجالية الوطنية والكفاءات بالخارج رشيد بلادهان وكذا الوزير المستشار للاتصال، الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية، بلعيد محند أوسعيد.  

رئيس الجمهورية يصدر عفوا لفائدة 6294 محبوسا

خميس, 02/06/2020 - 11:08
وقع رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, على  مرسوم رئاسي تضمن إجراءات عفو لفائدة مجموعة ثانية من الأشخاص المحبوسين,  المحكوم عليهم نهائيا, وعددهم 6294 شخصا, والذين يساوي ما تبقى من عقوبتهم 18  شهرا أو يقل عنها,حسب ما أفاد به هذا الخميس بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: "وقّع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم, الخميس  06 فيفري 2020, على مرسوم رئاسي تضمن إجراءات عفو لفائدة مجموعة ثانية من  الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا وعددهم 6294 شخصا والذين يساوي ما  تبقى من عقوبتهم 18 شهرا أو يقل عنها". وأشار البيان أن "بذلك, يبلغ مجموع المحبوسين الذين استفادوا من إجراءات  العفو, بمقتضى المرسومين الرئاسيين الحالي, والسابق الصادر في أول فيفري  الجاري, 9765 شخصا". وقد استثنى المرسومان الرئاسيان, يضيف البيان, "الأشخاص المحكوم عليهم في  قضايا ارتكاب جرائم الإرهاب والخيانة والتجسس والتقتيل والمتاجرة بالمخدرات  والهروب وقتل الأصول والتسميم وجنح وجنايات الفعل المخل بالحياء مع أو بغير عنف على قاصر والاغتصاب وجرائم التبديد العمدي واختلاس الأموال العامة  وعموما كل جرائم الفساد المنصوص عليها في القانون 06-01 المتعلق بالوقاية من  الفساد ومكافحته وتبييض الأموال وتزوير النقود والتهريبي والمخالفات المتعلقة بالتشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال".

رئيس الجمهورية يعين توفيق حكار رئيسا مديرا عاما لسوناطراك

أربعاء, 02/05/2020 - 21:10
عين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون السيد توفيق حكار رئيسا مديرا عاما للشركة الوطنية للبحث عن المحروقات وإنتاجها ونقلها وتحويلها وتسويقها "سوناطراك"، خلفا للسيد كمال الدين شيخي, حسبما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان " عيّن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الأربعاء 05 فيفري 2020، السيد توفيق حكار رئيسا مديرا عاما للشركة الوطنية للبحث عن المحروقات وإنتاجها ونقلها وتحويلها وتسويقها (سوناطراك)، خلفا للسيد كمال الدين شيخي. وكان توفيق حكار يشغل منصب نائب رئيس مسؤول عن تطوير الأعمال والتسويق بالشركة الوطنية للبحث عن المحروقات وإنتاجها ونقلها وتحويلها وتسويقها (سوناطراك).  

سفير الصين بالجزائر: العلاقات الاقتصادية الجزائرية الصينية لن تتأثر بسبب كورونا وهناك تهويل غربي للداء

أربعاء, 02/05/2020 - 20:19
أكد سفير دولة الصين الشعبية بالجزائر، لي ليانهي، بأنّ العلاقات التجارية والاقتصادية التي تربط بلده مع الجزائر لن تتأثر بسبب تفشي فيروس كورونا الذي ظهر في الصين منذ أسابيع، مؤكداّ في الوقت ذاته أن حكومة بلده تبذل جهودا حثيثة لمكافحته. وقال السفير الصيني، خلال لقاء جمعه هذا الأربعاء، مع عدد من الصحفيين بمقر سفارته بالجزائر، بأنّ العلاقات الجزائرية الصينية كانت قد ارتقت إلى العلاقات الاستراتيجية وأن انتشار الفيروس لن يؤثر لا على المبادلات التجارية ولا على تنقل الأشخاص بين البلدين وستستمر بشكل طبيعي، كما اغتنم الفرصة ليعبر عن امتنان الصين الكبير عقب وصول المساعدات الجزائرية المرسلة منذ أيام لمحاربة فيروس كورونا. واستغرب السفير الصيني عزوف الولايات المتحدة الأمريكية عن تقديم المساعدة وهي التي تملك التكنولوجيا والعلم الضروريين لمواجهة هذا النوع من الفيروسات، كما استنكر في الوقت ذاته، التضخيم الإعلامي الصادر من طرف بعض وسائل الإعلام الغربي الذي أثار الرعب وسط الأشخاص، إذ استشهد بتصريحات الطلبة الجزائريين الذين أجلتهم السلطات الجزائرية في طائرة خاصة أرسلت لهم إلى مقاطعة هوبي، حيث فرض على مناطق واسعة منها قيد صحي، والذين أكدوا أنّ انتشار الفيروس ليس مقلقا بالشكل الذي تروجه بعض وسائل الإعلام. ودعا لي ليانهي في هذا الصدد، إلى ضرورة تناول موضوع فيروس كورونا بموضوعية خصوصا وأنه لم يصل تهديده للإنسان كما كان مع أوبئة سابقة على غرار فيروس H1N1، الذي ضرب أمريكا سنة 2009 والذي وصلت نسبة الوفيات للأشخاص المصابين به إلى 17.4 بالمائة وفيروس كورونا ] من نوع آخر[ الذي مس روسيا والذي وصلت نسبة الوفيات إلى 34.4 بالمائة وفيروس إيبولا الذي ضرب بلدان غرب إفريقيا وصلت نسبة عدد الوفيات إلى 40.4 بالمائة، في حين لم تتجاوز نسبة الوفيات في فيروس كورونا بالصين  2.1 بالمائة. وأكد السفير الصيني أن بلاده بذلت مجهودات حثيثة لمكافحة تفشي فيروس كورونا حيث صنفته في الباب الثاني في قائمة الأمراض الشديدة بالرغم من أنه في الواقع لا يصل إلى هذا التصنيف، واتخذت الإجراءات الموافقة لذلك وتعاملت معه على هذا الأساس. واستشهد بتثمين المنظمة العالمية للصحة الإجراءات المتخذة من قبل الصين. وأضاف أن الصين استطاعت بناء مستشفى يستوعب ألف مريض خلال عشرة أيام وآخر يستوعب 1500 مريض خلال 15 يوما، وهذا مؤشر عن حجم الجهود المبذولة من قبل الحكومة الصينية التي تكللت بشفاء أكثر من ألف شخص كانوا قد أصيبوا بهذا الفيروس الخطير. وقال لي ليانهي إن الصين تملك قدرات هائلة لمواجهة هذا الخطر. كما عبر عن أمله في الأخير عن نجاح الصين في المستقبل القريب جدا عن وضع حد لانتشار فيروس كورونا.     المصدر: ملتميديا الإذاعة الجزائرية - أنيس بن هدوقة  

اجتماع الحكومة: المصادقة على مخطط عمل الحكومة من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية

أربعاء, 02/05/2020 - 18:16
صادقت الحكومة, هذا الاربعاء, خلال اجتماع لها برئاسة الوزير الأول, عبد العزيز جراد, على مخطط عملها من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول. وأوضح ذات المصدر, أنه "تمت دراسة الوثيقة المستكملة, في قراءة أخيرة, التي ستُعرض للدراسة على السيد رئيس الجمهورية بمناسبة انعقاد مجلس الوزراء, قبل أن تُعرض على المجلس الشعبي الوطني للمصادقة عليها, وقُدمت بشأنها اقتراحات من قبل بعض الدوائر الوزارية بالنسبة للأجزاء التي تخصها". ولدى تدخله,عقب هذه المساهمات, ذكر الوزير الأول بأن مخطط عمل الحكومة "لا يشكل في حد ذاته مخططا مفصلا يشمل كل الأعمال التي تعتزم جميع القطاعات تجسيدها مستقبلا بأهداف كمية وجدول زمني لإنجازها". وفي هذا الصدد, يرى السيد جراد "أنه من الأجدر اعتباره كنقطة انطلاق أساسية لمنهجية الحكومة في مقاربتها الرامية إلى ضمان التكفل باحتياجات تنمية البلاد بمختلف جوانبها", داعيا جميع الدوائر الوزارية إلى "العمل على ضبط السياسات والبرامج التي سيتم اعتمادها وتقديمها في شكل مفصل في خارطة الطريق الخاصة بكل قطاع ,التي سيتم إعدادها بعد مصادقة غرفتي البرلمان على مخطط العمل". وعقب ذلك ,"تمت المصادقة على مخطط عمل الحكومة من أجل تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية من قبل كل أعضاء الحكومة", يضيف البيان. للإشارة, يجتمع مجلس الوزراء غدا الخميس في جلسة استثنائية برئاسة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, "لمناقشة مخطط عمل الحكومة و المصادقة عليه, تحسبا لعرضه على غرفتي البرلمان", حسب ما أفادت به رئاسة الجمهورية في بيان لها.  نص البيان الكامل:  "ترأس الوزير الأول, السيد عبد العزيز جراد, اليوم الأربعاء 5 فبراير 2020 اجتماعا للحكومة تضمن جدول أعماله نقطة واحدة مخصصة للمصادقة على مخطط عمل الحكومة لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية. وأفضت القراءة الأخيرة للوثيقة النهائية, التي سترفع للسيد رئيس الجمهورية للمناقشة خلال اجتماع مجلس الوزراء قبل عرضها لمصادقة المجلس الشعبي الوطني, إلى تسجيل اقتراحات صادرة عن بعض الدوائر الوزارية بالنسبة للأجزاء التي تخصها. ولدى تدخله عقب هذه المساهمات, ذكر الوزير الأول بأن مخطط عمل الحكومة لا يشكل في حد ذاته مخططا مفصلا يتناول جميع الأعمال اللاحقة للقطاعات مع أهداف كمية و جدول زمني للإنجاز. و في هذا الصدد, أشار إلى أنه يتعين اعتبار هذا المخطط كنقطة ارتكاز لمنهجية الحكومة في مقاربتها الرامية إلى التكفل بحاجيات تنمية البلاد في مختلف الجوانب. دعا الوزير الأول كافة الدوائر الوزارية إلى العمل على صقل السياسات و البرامج الواجب وضعها مع العرض المفصل في خرائط الطريق الخاصة بكل دائرة و التي يتم إعدادها بعد المصادقة على مخطط العمل من طرف البرلمان بغرفتيه. بعدها تمت المصادقة على مخطط العمل الموجه لتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من طرف جميع أعضاء الحكومة. وانتهز الوزير الأول جلسة العمل هذه للتذكير بالتوجيهات و التعليمات الأخيرة لرئيس الجمهورية بخصوص ضرورة اعطاء الأولوية في العمل للتكفل باحتياجات و التطلعات الملحة للساكنة, لا سيما القاطنين بالمناطق النائية والمعزولة عبر التراب الوطني و هذا من أجل فعالية أكبر للعمل الحكومي. وفي هذا السياق وبغية الاستجابة الفعالة, ستحرص الحكومة, كلما اقتضت الضرورة, على مباشرة تدابير استعجالية لمعالجة وضعيات اختلال الخدمات العمومية على غرار التضامن الجواري و الاستعجالات الطبية و خدمات الأمومة. و لدى تطرقه الى التعليمة الرئاسية المتعلقة بمعالجة إشكالية أمن الطرقات من خلال تشديد الإجراءات الصارمة ضد السلوك الإجرامي في السياقة وخاصة بالنسبة لوسائل النقل الجماعي والمدرسي ونقل السلع, دعا السيد جراد الوزراء المعنيين الى الشروع فورا في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بالحد من العواقب الوخيمة و الكوارث المنجرة عنها من حيث الأرواح البشرية و كذا الحياة اليومية للمصابين و العائلات. وفي هذا الصدد و ريثما يتم وضع ترتيبات ردعية اكثر فعالية, تم إقرار عدة اجراءات مع التنفيذ الفوري: القيام, كإجراء تحفظي, بالسحب الفوري لوثائق الاستغلال الخاصة بالناقلين المتسببين في هذه الحوادث. تعزيز الفرق المشتركة بين المصالح التابعة لمديريات النقل بالولايات ومصالح الأمن من أجل القيام بعمليات مراقبة فجائية عبر مجمل شبكة الطرقات. تعزيز وسائل الخبرة الخاصة بنشاطات المراقبة التقنية للمركبات. إرغام الناقلين عبر الخطوط الطويلة على تطبيق مبدأ سائق ثاني واحترام الوقت الضروري للسياقة والراحة. مباشرة عمليات تفتيش عبر كامل التراب الوطني, لمحطات نقل المسافرين والمحطات والفضاءات الأخرى المخصصة لنقل المسافرين من أجل تفحص حالة وسائل النقل المشتركة واحترام التنظيم من قبل المالكين والسائقين. وضع بطاقية لكل ولاية تشمل كافة سائقي نقل الأشخاص والسلع من أجل ضمان متابعة خاصة للمتسببين منهم في حوادث المرور. أما بخصوص انشغال رئيس الجمهورية المتعلق بضبط وتسوية الوضعية القانونية للصحف الإلكترونية الموطنة بالجزائر, أعرب الوزير الأول عن أمله في تجسيد هذا القرار في أقرب الآجال. وفي هذا الصدد, دعا السيد جراد وزير الاتصال إلى الشروع بالتشاور مع الأطراف المؤهلة في اتخاذ الاجراءات والكيفيات العملية والتنظيمية التي تسمح لهذا الصنف من وسائل الإعلام المستعملة للدعائم الالكترونية بالاندماج في الساحة الاعلامية الوطنية, كما هو مكرس في القانون وهذا في ظل الاحترام الصارم لأحكام هذا القانون وأخلاقيات المهنة".    

الرئيس بوتين يؤكد دعم موسكو " للخط المتوازن" الذي تتبعه الجزائر في الشؤون الدولية والإقليمية

أربعاء, 02/05/2020 - 18:06
أكد الرئيس الروسي, فلاديمير بوتين, هذا الأربعاء, بموسكو, دعم روسيا "للخط المتوازن" الذي تتبعه الجزائر في الشؤون  الدولية والإقليمية, موجها دعوة لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  لزيارة موسكو, كما أورده موقع وكالة سبوتنيك الروسية. وأوضح الرئيس الروسي - خلال تسلمه لأوراق اعتماد السفير الجزائري الجديد لدى  موسكو, محمد شريف كورتا - قائلا: "إننا ندعم الخط المتوازن الذي تتبعه الجزائر  في الشؤون الدولية والإقليمية, فنحن نرى آفاقا جيدة لتعزيز التعاون والتنسيق  الاقتصادي والعسكري- التقني من أجل تعزيز الاستقرار والأمن في شمال إفريقيا  ومنطقة الصحراء والساحل".        وذكر الرئيس الروسي أن "الدولتين (الجزائر وروسيا)  تربطهما علاقات ودية قوية مستمرة لسنوات طويلة". ووجه الرئيس بوتين بالمناسبة, دعوة لرئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون,  لزيارة موسكو, حيث قال في هذا الصدد, "في الآونة الأخيرة في برلين, أجريت  محادثة قصيرة مع الرئيس الجزائري, وآمل أن أراه في روسيا".  ومن جهة أخرى أكد الرئيس الروسي ان الانتخابات الرئاسية التي شهدتها الجزائر  نهاية العام الماضي "كانت خطوة جادة نحو التحولات السياسية والاجتماعية  والاقتصادية في الجزائر". كما كتبت سبوتنيك في سياق هذا الخبر أن "السلطات الجزائرية تسعى إلى إحداث  نقلة نوعية تتناسب مع متطلبات المرحلة وتخدم مصالح الشعب الجزائري, وتسهم في  إحلال السلام في المنطقة".

اللواء شنقريحة يشرف بتمنراست على تنفيذ رمايات بالصواريخ أرض-جو

أربعاء, 02/05/2020 - 15:38
تفقد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة, اللواء السعيد شنقريحة, هذا الأربعاء بمناسبة ثالث أيام زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست, بعض وحدات القطاع العسكري, كما أشرف على تنفيذ رمايات بالصواريخ أرض-جو, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان : "تواصلت زيارة السيد اللواء السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة إلى الناحية العسكرية السادسة بتفقده لبعض وحدات القطاع العسكري تمنراست, وبإشرافه على تنفيذ رمايات بالصواريخ أرض-جو". وذكر ذات المصدر أنه "قبل ذلك وبمقر القطاع العملياتي إن قزام, تابع السيد اللواء مساء أمس عرضا شاملا حول إقليم الاختصاص قدمه قائد القطاع, ليقوم بعدها بتفقد مركز حدودي متقدم, حيث وقف على مختلف الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة من أجل حماية الحدود, لاسيما المنظومة الالكترونية لمراقبة الحدود, علاوة على مختلف الحواجز الترابية والتجهيزات الهندسية التي تساهم بفعالية في تعزيز سلامة وأمن حدودنا بهذه المنطقة الحساسة". أما صبيحة اليوم وبميدان الرمي والمناورات بسيلات التابع للقطاع العسكري لتمنراست, فقد أشرف اللواء شنقريحة على تنفيذ رمايات بالصواريخ أرض-جو على أهداف جوية معادية, وهي الرمايات التي "كللت بالنجاح التام في إصابة الأهداف الجوية وبرهنت على فعالية منظومة الدفاع الجوي في حماية مجالنا الجوي, كما اتسمت بمستوى مرموق وناجح يدل على مدى التحكم في الجانبين التقني والتكنولوجي للعتاد المتطور الموجود في الحوزة ويدل أيضا على إرادة كافة الأطقم على أداء المهام الموكلة إليهم على النحو السليم والمرضي". وخلص البيان الى أن اللواء شنقريحة "قام عقب ذلك بزيارة وتفقد بعض وحدات القطاع العملياتي ببرج باجي مختار, حيث تابع عرضا شاملا حول إقليم الاختصاص قدمه قائد القطاع, ليقوم على إثرها السيد اللواء بتفقد نقطة حدودية, حيث وقف على مختلف التدابير المتخذة لحماية الحدود, حاثا الأفراد المرابطين بها على بذل المزيد من الجهود والتحلي بدرجة عالية من اليقظة من أجل إفشال أية محاولة لتسلل الإرهابيين أو المهاجرين غير الشرعيين ومهربي الأسلحة والذخيرة والمخدرات ومختلف الآفات المضرة بالأمن والاقتصاد الوطنيين".  

المصادقة على مخطط عمل الحكومة في اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء هذا الخميس

أربعاء, 02/05/2020 - 15:36
يجتمع مجلس الوزراء، هذا الخميس في جلسة استثنائية برئاسة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لمناقشة مخطط عمل الحكومة والمصادقة عليه، تحسبا لعرضه على غرفتي البرلمان، حسب ما أفادت به رئاسة الجمهورية، اليوم الأربعاء، في بيان لها. وجاء في البيان ''يجتمع مجلس الوزراء، صباح غد الخميس 06 فيفري 2020، في جلسة استثنائية برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، لمناقشة مخطط عمل الحكومةّ و المصادقة عليه، تمهيدا لعرضه على المجلس الشعبي الوطني و مجلس الأمة، طبقا للدستور".  

الرئيس تبون يستقبل رئيس حركة مجتمع السلم

أربعاء, 02/05/2020 - 13:46
استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، هذا الأربعاء، في إطار المشاورات التي يجريها حول الوضع العام في البلاد ومشروع تعديل الدستور، رئيس حركة مجتمع السلم، السيد عبد الرزاق مقري، وفق ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان أنه "استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون صباح اليوم، الأربعاء 05 فيفري 2020، السيد عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، الذي كان مرفوقا بوفد من الحركة". وأوضح البيان أن هذه المقابلة تندرج في إطار "المشاورات التي يجريها رئيس الجمهورية حول الوضع العام في البلاد ومشروع تعديل الدستور، مع شخصيات وطنية وقيادات حزبية وجمعيات من المجتمع المدني". و في هذا الصدد، "استمع رئيس الجمهورية إلى آراء واقتراحات الوفد الحزبي حول إثراء الدستور واستكمال تحقيق مطالب الشعب وطموحاته"، حيث "جدد رئيس الجمهورية بهذه المناسبة، وفاءه لالتزامه الانتخابي، بتنفيذ ما تبقى من هذه المطالب المشروعة التي رفعها الشعب في 22 فيفري الماضي، بصفة تدريجية، لإحداث تغيير جذري في نمط الحكم وأساليب التسيير، يعطي البلاد انطلاقة في كل الميادين، ويعيد الاعتبار للأخلاق في الحياة العامة". كما "أكد رئيس الجمهورية بأن هذه المسعى يستدعي تحقيق أوسع توافق وطني حول مشروع تعديل الدستور، وفق منهجية قائمة على الحوار والتشاور، من أجل حشد الطاقات لبناء الجمهورية الجديدة"، يتابع المصدر ذاته.

تأجيل محاكمة كمال شيخي إلى 26 فبراير

أربعاء, 02/05/2020 - 12:36
05/02/2020 - 12:36

أجلت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة هذا الاربعاء جلسة محاكمة كمال شيخي و6 أشخاص اخرين متابعين بتهم منح وتلقي امتيازات وسوء استغلال الوظيفة الى 26 من الشهر الجاري بسبب عدم استحضار المتهمين وغياب بعض الشهود.

وتقررتأجيل الى تاريخ 26 فبراير الجاري، النظر في ملف كمال شيخي المدعو "البوشي"، المحكوم عليه ب10 سنوات سجنا في قضية اخرى، اضافة الى 6 متهمين اخرين، هم حاليا رهن الحبس المؤقت، بتهم سوء استغلال الوظيفة ومنح وتلقي امتيازات غير مشروعة.

و تم تأجيل جلسة المحاكمة بسبب غياب بعض الشهود وعدم استخراج المتهمين المتواجدين رهن الحبس المؤقت.

وكانت نفس المحكمة قد أدانت شهر جويلية الماضي، المدعو "البوشي" ب 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دج غرامة مالية مع حرمانه لمدة خمس سنوات من الصفقات العمومية ودفع 10 ملايين دج للخزينة العمومية كطرف مدني .

وتوبع كمال شيخي في تلك القضية بتهمة "التحريض على استعمال النفوذ وتقديم رشاوي لموظفين في مصالح التعمير بالعاصمة مقابل أعمال غير مستحقة".

كما ادانت المتهمين ال12 الاخرين في نفس القضية بالسجن النافذ ما بين 4 و 8 سنوات بتهمة استغلال النفوذ، سوء استعمال الوظيفة وقبول هدايا ومزايات من المتهم الرئيسي (البوشي) مقابل تسهيلات لإقامة مشاريعه العقارية".

كما قررت المحكمة حجز عقارات بعض المتهمين وأفراد من عائلاتهم، إلى جانب إلزامهم بدفع غرامة مالية تقدر ب 500 ألف دج.

 

البرفوسور طاهر ريان للإذاعة: 24 ألف جزائري مصاب بالقصور الكلوي ونحصي 3 آلاف حالة جديدة سنوية

أربعاء, 02/05/2020 - 10:45
كشف البروفسور طاهر ريان رئيس مصلحة أمراض الكلى وزراعتها بمستشفى حسين داي عن إصابة 24 ألف جزائري بمرض القصور الكلوي، من بينهم 23 الف يخضعون لعمليات تصفية الدم وان هذا العدد يزداد بمعدل 3000 مريض كل سنة. وأضاف الطاهر ريان الذي نزل هذا الأربعاء ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى أن 10  آلاف مريض أخر ينتظرون إجراء عمليات جراحية لزرع الكلى بينما يبقى هذا الرقم مرشح للارتفاع. وأحصى ضيف الصباح إجراء 300 عملية زراعة كلى في الجزائر كل عام عن طريق نقل الكلية من الحي الى الحي وغالبا ما تتم عمليات التبرع من الوسط العائلي. وثمن ريان الدور الهام الذي تقوم به الوكالة الوطنية لزراعة الأعضاء و من بين نشاطاتها القافلة الطبية التي تجوب مختلف ولايات الوطن للتحسيس باهمية التبرع بالأعضاء في وسط العائلات. المصدر: الإذاعة الجزائرية  

شيعلي: الحـكومة ســتدرس قريـبا تــجـريم المتسببين في حــوادث المــرور

ثلاثاء, 02/04/2020 - 20:00
تعتزم الحكومة اتخاذ إجراءات ردعية ضد السائقين المتسببين في حوادث المرور لاسيما من خلال تجريم هذه الظاهرة، حسبما أفاد به الثلاثاء بالجزائر العاصمة وزير الاشغال العمومية والنقل، فاروق شيعلي. وصرح شيعلي خلال زيارة تفقدية للمحطة البرية بالخروبة، "سنتخذ على مستوى الحكومة في غضون شهر إلى شهرين اجراءات قاسية ضد كل من يتسبب في موت المسافرين أو الراجلين". وأضاف في هذا السياق أن المتسبب في حادث سير سيعاقب بصفته "مجرما" في حال ثبوت مسؤوليته المباشرة عن الحادث لاسيما المخالفة الواضحة والمتعمدة لقانون المرور والتي ينتج عنها ضحايا. وتهدف هذه الاجراءات الردعية إلى وضع حد "لإرهاب الطرقات" الذي يودي سنويا بحياة الآلاف من المواطنين، حسب الوزير الذي لفت إلى ان اغلب حوادث المرور المسجلة سببها اخطاء بشرية بنسبة 4ر96 بالمائة مقابل 7ر1 بالمائة سببها وضعية الطرقات. "بعض السائقين يتلاعبون بأرواح الناس من اجل ربح بعض الوقت من مدة السفر، ولا يفكرون في العواقب الوخيمة التي تنتج عن ذلك من قتلى وجرحى وأرامل ويتامى وما يصاحب ذلك من مشاكل اجتماعية"، يضيف السيد شيعلي. تزويد الحافلات بأجهزة تسجيل السرعة من جهة اخرى، سيتم تزويد الشاحنات وحافلات نقل المسافرين بأجهزة تسجيل وقت السرعة بالميقت (كرونو تاكيغراف) الذي يسمح بتتبع المسافة والسرعة ومدة السير والوقوف التي تقوم بها المركبات، حسب الوزير الذي أكد بأن الدولة ستتحمل نفقات هذه التجهيزات. وكان قانون 17-05 المؤرخ في 16 فبراير 2017 والمتعلق بتنظيم حركة المرور عبر الطرق وسلامتها وامنها، فرض على مركبات نقل البضائع التي يفوق وزنها الاجمالي المرخص به مع الحمولة او وزنها الاجمالي السائر المرخص به 3.500 كلغ ومركبات نقل الاشخاص التي تشتمل على أكثر من تسعة مقاعد بما في ذلك مقعد الساق، ان تكون مجهزة بجهاز تسجيل وقت السرعة بالميقت، وذلك بغرض مراقبتها. وفضلا عن ذلك، قررت وزارة الاشغال العمومية والنقل إلزام الناقلين لخطوط المسافات الطويلة بتخصيص سائق ثاني مع احترام الاوقات المسموح بها للسياقة والراحة الاجبارية. "من غير المعقول ان نرى سائقين يعملون لأكثر من عشرة ساعات متوالية.مهما تكن درجة خبرة السائق، فإنه معرض للتعب والسهو وهو ما يزيد من احتمال وقوع الحوادث"، حسب تصريح السيد شيعلي. وقررت الوزارة أيضا تعزيز الفرق المشتركة التابعة لمصالح مديريات النقل في الولايات ومصالح الأمن المختصة لتكثيف المراقبة الفجائية في مختلف شبكات الطرق عبر الوطن. كما سيوضع قواعد بيانات لجميع سائقي نقل المسافرين والبضائع لضمان المتابعة الدقيقة للسواق لاسيما المتسببين في مثل هذه الحوادث. وأعلن السيد شيعلي عن إنشاء خط أخضر قريبا يمكن للمسافرين بالتبليغ هاتفيا عن حالات تجاوز السائقين للسرعة المسموح بها أو اي مخالفات أخرى. وتأتي هذه القرارات عقب وقوع حادث مرور صبيحة اليوم الثلاثاء بين عنابة وسوق أهراس، أسفر عن هلاك ثمانية أشخاص وإصابة 22 آخرين بجروح. وتم السحب الفوري لرخصة استغلال النقل للمتسبب في هذا الحادث وذلك بشكل "تحفظي"، حسب الوزير. يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ترأس أمس الاثنين اجتماعا لمجلس الوزراء، أمر فيه بتشديد الإجراءات الصارمة بالتنسيق مع وزارة العدل ضد السلوك الإجرامي في السياقة وخاصة بالنسبة لوسائل النقل الجماعي والمدرسي، ووجه باستعمال الوسائل العصرية لمراقبة السرعة عن بعد، وحث على الانتقال إلى مرحلة الردع المضاعف للغرامات للحفاظ على الأرواح البشرية.

شــرفي : مرصد لتطوير الأداء الانتخابي وتعزيز الديمقراطية " في طور الانضاج"

ثلاثاء, 02/04/2020 - 19:44
أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي ،الثلاثاء بولاية المدية، ان مرصد تطوير الأداء الانتخابي وتعزيز الديمقراطية الذي هو في طور "الانضاج"، من شانه ان يصبح "اداة لتطوير المسار الانتخابي و اطارا محركا لجميع الافكار و الكفاءات الوطنية". و اوضح السيد شرفي خلال افتتاح ملتقى نظم بمعد العلوم القانونية لجامعة يحيى فارس حول موضوع "السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، مكاسب و رهانات"، ان المرصد الذي كان قد اعلن عن فكرة انشائه قبل الانتخابات الرئاسية ل12 ديسمبر 2019، سيمكن الشعب من "التقدم في العمل الديمقراطي والانتخابي"، كما انه مدعو فور انشائه الى "مواكبة الشروط اللازمة في مجال الشفافية و احترام القواعد الديمقراطية". و اكد السيد شرفي أمام مندوبي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات لولايات الوسط ان هذا "الفضاء التفاعلي" سيكون "مفتوحا للكفاءات و للنخبة الوطنية للتحاور و المساهمة من خلال أفكار و بحوث في تعزيز العمل الانتخابي بشكل يستجيب لآمال الشعب". و خلال تطرقه الى مهام السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، اعتبر السيد شرفي ان الهيئة التي يقودها "قامت بمهمتها على احسن وجه خلال رئاسيات 12 ديسمبر و تعتزم انجاح المواعيد الانتخابية المقبلة"، ملحا على أهمية "الحفاظ على المكاسب المتحصل عليها قصد تعزيز المسار الديمقراطي في الجزائر". و قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات انه "يجدر ان نقدم للسلطة الحلول النظرية سواء على الصعيد العضوي و السياسي او الاجتماعي قصد ضمان استقلاليتها و ضمان مواصلة مهمتها".

حادث انقلاب حافلة سوق أهراس: الرئيس تبون يتلقى تعازي نظيره التونسي

ثلاثاء, 02/04/2020 - 19:23
04/02/2020 - 19:23

تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، عصر اليوم الثلاثاء، مكالمة هاتفية من نظيره التونسي، قيس سعيد، عبر له فيها عن تعازيه "الخالصة" إثر حادث انقلاب حافلة بولاية سوق أهراس والذي أسفر عن وفاة 8 أشخاص وإصابة 22 آخرين.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية: "تلقى رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، عصر الثلاثاء، مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية التونسية، سيادة قيس سعيد، عبر له فيها، باسمه الخاص وباسم الشعب التونسي الشقيق وحكومته، عن تعازيه الخالصة في ضحايا الحادث المؤلم الذي وقع صباح اليوم ببلدية المشروحة بولاية سوق أهراس، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف نفس المصدر أن "السيد الرئيس قد شكر أخيه السيد قيس سعيد على هذا الإحساس الأخوي الطيب الذي يعبر عن عمق أواصر الأخوة والمحبة والتضامن بين الشعبين الشقيقين".

رئيس الجمهورية يصدر عفوا على 3471 محبوسا

ثلاثاء, 02/04/2020 - 18:25
أصدر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، عفوا لصالح دفعة أولى من المحبوسين تقدر ب3471 محبوسا من الذين تبقى من عقوباتهم سته أشهر أو أقل، حسب ما أفاد به  اليوم الثلاثاء بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان: "وقع رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس على مرسوم  رئاسي تضمن إجراءات عفو لصالح دفعة أولى من الأشخاص المحبوسين وغير المحبوسين،  المحكوم عليهم نهائيا عند تاريخ إمضاء المرسوم، وعددهم 3471 محبوسا، والذين  يساوي ما تبقى من عقوباتهم أو يقل عن ستة أشهر". و أوضح المصدر ذاته أن إجراءات العفو "تشمل، ضمن الفئات المعنية، الأشخاص المستفيدين من نظام الإفراج المشروط، والتوقيف المؤقت لتطبيق العقوبة". وستلي هذه الدفعة "دفعة ثانية من الأشخاص المحبوسين المحكوم عليهم نهائيا، الذين يساوي ما تبقى من عقوباتهم أو يقل عن 12 شهرا"، يضيف بيان رئاسة الجمهورية.  

الصفحات