وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 38 دقيقة 30 ثانية

إيداع لخضر بورقعة رهن الحبس المؤقت بتهمتي "إضعاف الروح المعنوية للجيش واهانة هيئة نظامية"

أحد, 06/30/2019 - 14:25
أمر قاضي التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس  بالجزائر العاصمة, هذا الأحد, بإيداع لخضر بورقعة رهن الحبس المؤقت بتهمتي  "إضعاف الروح المعنوية للجيش واهانة هيئة نظامية", حسب ما أورده بيان لوكيل  الجمهورية لدى ذات المحكمة. وأوضح ذات المصدر أنه "تم بتاريخ اليوم تقديم المشتبه فيه (لخضر بورقعة) أمام  السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس الذي, بعد سماعه, أحال ملف  الإجراءات على السيد قاضي التحقيق من أجل تهمتي المساهمة وقت السلم في مشروع  الغرض منه إضعاف الروح المعنوية للجيش إضرارا بالدفاع الوطني وإهانة هيئة  نظامية, وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمادتين 75, 144 مكرر و146 من  قانون العقوبات". وجاء ذلك - حسب ذات المصدر- "إثر التحقيق الابتدائي المفتوح من قبل الضبطية  القضائية التابعة للمصلحة الإقليمية للتحقيق القضائي لمدينة الجزائر بخصوص  وقائع ذات طابع جزائي منسوبة للمدعو بورقعة لخضر". وأضاف بيان وكيل الجمهورية أن "السيد قاضي التحقيق, بعد سماعه للمتهم لدى  الحضور الأول, قرر إصدار أمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت".

عشية اجتماع الأوبك بفيينا : الجزائر تسعى لتحقيق "الاستمرارية " في توازن أسواق النفط

أحد, 06/30/2019 - 11:44

وزير الطاقة محمد عرقاب

  أكد وزير الطاقة محمد عرقاب أن الجزائر تسعى إلى تحقيق "الاستمرارية" في إطار مساعي منظمة أوبك و خارج أوبك التي شرع فيها منذ سنة 2016 للحفاظ على توازن سوق النفط.  وأفاد الوزير أن "الهدف الرئيسي يكمن في كيفية التحصل على هذه الاستمرارية لتوفير الوسائل التي تمكننا من تطوير الإنتاج وكل المشاريع ذات الأهمية لقطاعات الطاقة في هذه الدول". وحسب الوزير، فإن دول منظمة أوبك وخارج أوبك، ستبحث خلال الاجتماع الوزاري ال 176 المرتقب يوم 1 يوليو بالعاصمة النمساوية فيينا "كيفية تحقيق استقرار السوق بما يناسب المنتج والمستهلك". وحول مدى احترام الاتفاق، اوضح عرقاب أن هذا المشروع "ناجح" ويحظى بالاتفاق التام من طرف الدول الأعضاء، بحيث تم الاتفاق في وقت سابق على الاستمرار في تنفيذه حتى نهاية السنة الجارية، "كل وزراء أوبك و خارج أوبك متفقين على هذا المبدأ". و سيشارك عرقاب الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس منظمة أوبك، في الاجتماع الوزاري السادس (أوبك - خارج أوبك) الذي سينعقد يوم 2 يوليو المقبل. و من المتوقع أن تدرس هذه اللقاءات التطورات التي تشهدها السوق النفطية وآفاقها للتمكن من اتخاذ القرارات التي من شأنها ضمان استقرار الأسعار والتي تتطابق مع التزامات المنظمة و حلفائها .  

رحابي للإذاعة: سنقترح آليات فعلية للخروج من الأزمة وعلى السلطة تقديم الضمانات لتنظيم الانتخابات

أحد, 06/30/2019 - 11:17
أكد منسق المنتدى الوطني للحوار والوزير والديبلوماسي الأسبق عبد العزيز رحابي أن الهدف من المنتدى المفتوح الذي سيتم تنظيمه السبت القادم الاتفاق على كيفية الخروج من الأزمة بتصور موحد حيث سنقترح آليات ميدانية دقيقة  في مقدمتها ضمان مصداقية الهيئة التي ستشرف على تنظيم ومراقبة كل مراحل العملية الانتخابية على اعتبار أن مؤسسات الدولة تفتقد إلى الشرعية. وقال عبد العزيز رحابي لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى " إن نجاح هذه المبادرة المشتركة بين الأحزاب والمجتمع المدني يتطلب تجاوبا من قبل كل أطراف الحوار بما فيها السلطة التي يجب عليها اتخاذ اجراءات تهدئة تبعث بالثقة لأنه في حال عدم سماع صوت الغير وعدم توفير المناخ وتقديم الضمانات يستحيل تنظيم الانتخابات حتى في غضون الـ6 أشهر".    وأبرز ضيف الأولى انه في اطار هذه المبادرة التي ستكون بداية لمبادرات وطنية شاملة عدم ادخار اي جهد في الاتصال بكل أحزاب المعارضة للخروج برؤية موحدة مبنية على أساس حوار جامع وشامل دون إقصاء لأي طرف وبعيدا عن أي اعتبارات ايديولوجية وحزبية حيث سيتم اقتراح آليات فعلية لحل الأزمة تأخذ بعين الاعتبار مطالب الحراك الشعبي. هذا وأكد رحابي أن هذه المبادرة التي سبقتها مبادرة قوى التغيير والشخصيات الوطنية  حظيت بقبول مبدئي من قبل أحزاب المعارضة لأنه هناك قناعة بأن الجزائر وصلت إلى مرحلة حساسة من الأزمة والشعب يريد حلا لهذه الأزمة. وأضاف منسق المنتدى الوطني للحوار أن مطالب الحراك الشعبي واضحة منها ارساء نظام ديمقراطي ومحاربة الفساد ومراقبة المال العام ويبقى على الاحزاب والنخب والسلطة إعطاؤها مضمونا سياسيا لتجسيد هذا النظام عبر الصندوق الذي سيكون الشعب هو السيد فيه. واعتبر رحابي أن محاسبة المسؤولين عن الفساد وحبسهم خطوة هامة ولكن يبقى الأهم استرجاع الأموال المنهوبة عبر خلق آليات مستقلة لمحاربة الفساد والإشكال يبقى في كيفية الخروج من النظام الذي كثر فيه الفساد ولا يتأتى ذلك إلا عبر تغيير الممارسة وعدم الاقتصار على الخطابات والوصول إلى تنظيم الانتخابات التي تم تأجيلها بسبب عدم تهيئة الأرضية لذلك. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف   

عزوزة للإذاعة : إنطلاق عملية الاسكان الالكتروني للحجاج في الـ7 جويلية

أحد, 06/30/2019 - 10:30
تختتم هذ الأحد فعاليات قافلة الحج المبرور لهذا الموسم و التي جابت 32 ولاية عبر الوطن وذلك في إطار تحضير الحجاج ليتمكنوا من أداء المناسك على أكمل وجه بعد الحصول على أولى تأشيرات الحج . وقال المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة في تدخل له على أمواج القناة الأولى هذا الأحد إن هذا النشاط سيتوج بعقد مؤتمر الحج المبرور يوم ال9 جويلية داعيا الأئمة والمرشدين وكل أعضاء البعثة أن  يكونوا في مستوى المسؤولية التي سيتحملونها في هذه الرحلة الإيمانية من بدايتها إلى نهايتها معتبرا إياها بمثابة أمانة في أعناقهم وسيحاسبون على أي  تقصير قد يحدث. وأضاف عزوزة ان عملية الإسكان الالكتروني التي ينتظرها الحجاج ستنطلق يوم ال7 جويلية مشيدا بالتقدم المحرز في مجال تنظيم و عصرنة عملية الحج  وأبرز ذات المتدخل أن أول رحلة لضيوف الرحمن نحو البقاع المقدسة ستنطلق من مطار محمد بوضياف الدولي بقسنطينة في ال15 جويلية  فيما  تمت برمجة 19 رحلة ذهاب نحو جدة و المدينة المنورة إلى غاية 24 أوت المقبل بمعدل 300 شخص في كل رحلة. وستنطلق الرحلات من مطار بوضياف و تخص أكثر من 5600  فائز بقرعة الحج من 9 ولايات بشرق البلاد بينما رحلات العودة ستنطلق في السابع سبتمبر المقبل و ستستمر إلى غاية 25 من ذات الشهر على متن طائرات تابعة لكل من الخطوط الجوية السعودية و الجزائرية. وأضاف عزوزة أن الإمام سيخضع الى تكوين غير التكوين الديني والفقهي كعضو للبعثة  لاكتساب مهارات في فن الاتصال والتواصل مع  الحجاج الميامين وفي إدارة وتسيير رحلات في مختلف المحطات والمراحل وخاصة كيفية إدارة الأزمات او حالات الطواريء  واستعمال الوسائل التكنولوجية . للإشارة تدخل قافلة الحج المبرور موسمها الثالث بهدف إعداد الحجاج للارتقاء بمستوى أدائهم لمناسك الحج  والعمرة في كل الجوانب ووفقا للمرجعية الدينية الوطنية من خلال التدريب العملي باستعمال المجسمات التوضيحية. المصدر: الإذاعة الجزائرية    

مختار فليون :لا توجد معاملة خاصة للمسؤولين السامين و القانون يطبق على الجميع

أحد, 06/30/2019 - 09:52
نفى المدير العام لإدارة السجون مختار فليون أي تعامل خاص أو مميز يحظى به المسؤولون  السامون أو رجال الأعمال المتابعون في قضايا فساد على غرار الوزيرين الأولين السابقين . و أكد فليون  في ندوة صحفية  نشطها على مستوى المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون  بالقليعة أنه لا يوجد أي تمييز  في  التعامل مع السجناء  وأن القانون يطبق على الجميع وما يروج  بشأن قاعات  فخمة لهاته الشخصيات مجرد اشاعات . و أشار  فليون إلى أن "الدولة الجزائرية تطبق القانون الصادر في 2006 على السجناء دون تمييز وهم  يخضعون لنفس المعاملة  و لهم نفس الحقوق و الواجبات". و في نفس السياق، أوضح  المدير العام لإدارة السجون بخصوص الوضع الصحي للأمينة  العامة لحزب العمال لويزة حنون، أنها "تحظى بحقوقها الكاملة و الرعاية الصحية  اللازمة وفقا للقوانين و التنظيمات المعمول بها شأنها شأن باقي النزيلات".  كما أكد من جانب آخر أن ادارة السجون قد تكفلت بالفقيد كمال الدين فخار وفقا لحقوق الانسان المعمول بها عالميا دون تمييز أو تقصير نافيا المغالطات والكلام  غير الصحيح الذي  تروج له بعض الاطراف بخصوص حيثيات وفاة الفقيد كمال الدين فخار.  وقال ذات المتدخل إن  " المرحوم فخار خضع  خلال فترة سجنه منذ 2 أفريل الى غاية  28 أفريل  لمتابعة طبية  مرتين  في اليوم والملف الطبي  يشهد على ذلك ، ومع ذلك شكل وزير العدل  حافظ الاختام لجنة للتحقيق في وفاة الفقيد  " . وأضاف  " المؤسسة العقابية التي كان فيها طبقت المعايير التسعة المعمول بها  في كل المؤسسات العقابية الخاصة بالنزلاء  المضربين عن الطعام و التي تقضي بقياس ضغطهم الدموي و السكري و قياس التنفس و  درجة الوعي و الوزن وفقا لبروتوكول أعده أطباء خبراء يعملون بالمستشفى الجامعي  مصطفى باشا.  و في موضوع ذي صلة أوضح ا فليون ان الجزائر قررت سنة 2006 الشروع في غلق  المؤسسات العقابية التي لا تخضع للمعايير الدولية لحقوق الإنسان و التي تعد  إرثا استعماريا حيث بلغ عددها 34 مؤسسة عقابية تم غلقها نهائيا و تشييد مؤسسات  أخرى جديدة على غرار تلك المتواجدة بالقليعة التي عوضت سجن سركاجي.   و قال المدير العام لإدارة السجون ان "الجزائر من خلال عديد البرامج الإصلاحية جعلت من المؤسسات العقابية فضاءات للتنافس العلمي و ليس مكانا  لإنتشار الجريمة"، مشيرا إلى تسجيل 40 ألف مسجلا في التعليم العام و 39 الف  متربص في التكوين المهني و 4300 مرشحا لشهادة البكالوريا و 4250 مرشحا لشهادة  التعليم المتوسط و "هي أرقام قياسية مقارنة بدول الجوار".  و اضاف ان "الجزائر تستوحي في تعاملها مع السجناء من مبادئ ثورة أول نوفمبر  و وثيقة الأمير عبد القادر الذي اصدر مرسوما سنة 1837 يحدد فيه طريقة التعامل  مع السجناء بما يحفظ كرامتهم" مبرزا أنها (الوثيقة) تعد "مرجعا لدى العديد من  الدول". المصدر :   الاذاعة الجزائرية 

طائرات دون طيار جزائرية الصنع تواصل تنفيذ طلعاتها الاستطلاعية لتدمير أهداف للجماعات الإرهابية

سبت, 06/29/2019 - 20:43
أفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني ، اليوم السبت ، أن طائرات دون طيار جزائرية الصنع من طراز"الجزائر- 55" نفذت خلال الأسبوع الأخير من جوان الجاري ، عدة طلعات استطلاعية جوية بغرض تدمير أهداف للجماعات الإرهابية ، مواصلة لعمليات الاستخدام الميداني لهذا العتاد المتطور في عمليات مكافحة الإرهاب وحماية الحدود الوطنية . و جاء في البيان أنه و  "عملا بتوجيهات وتعليمات السيد الفريق نائب وزير الدفاع الوطني ، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي المتعلقة بتنفيذ مهام تكتيكية باستعمال طائرات دون طيار، ومواصلة للعمليات المنفذة في إطار الاستخدام الميداني لهذا العتاد المتطور خاصة في عمليات مكافحة الإرهاب وحماية حدودنا الوطنية ، نفذت خلال الأسبوع الأخير من هذا الشهر، طائرات دون طيار جزائرية الصنع من طراز"الجزائر- 55"عدة طلعات استطلاعية جوية نهارية وليلية بغرض تدمير أهداف للجماعات الإرهابية ". و أوضح المصدر ذاته قد "استهلت المهمة التي نفذت باحترافية ودقة عالية ، بتنفيذ استطلاع جوي تمكنت خلاله الأطقم الأرضية للطائرات من الحصول على بيانات آنية تم على ضوئها تحديد الأهداف المراد تدميرها ، لتباشر إثرها طائرات بدون طيار طلعات جوية وتدمير الأهداف" ، وهي العملية التي " نفذت بنجاح باستعمال تقنيات ومنظومات الطائرات دون طيار التي تتلائم مع العمل في الظروف الليلية والنهارية في اتجاه الأهداف المحددة" . كما أشار البيان إلى أن الأطقم الأرضية "أظهرت خلال هذه العمليات التي نفذت في ظروف جيدة، تحكما عاليا في تنفيذ مثل هذه المهام، كما أثبتت الطائرات نجاعتها القتالية و العملياتية في تنفيذ هذا النوع من العمليات وتدمير الأهداف بفعالية ودقة"، مضيفا أن العملية "لا تزال متواصلة". المصدر : وأج

الشروع في توزيع أكثر من 66 ألف وحدة سكنية هذا السبت

سبت, 06/29/2019 - 10:17
تشرع وزارة السكن ابتداء من هذا السبت في  عملية توزيع أكثر من 66 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ عبر 43 ولاية بمناسبة  عيدي الشباب والاستقلال . وأعلن وزير السكن كمال بلجود في تصريحات للاذاعة الجزائرية أن العملية تستمر طيلة شهر  جويلية حسب رزنامة محددة من طرف الولاة. وتتضمن العملية توزيع 31798 سكن عمومي إيجابي بنسبة 48بالمائة و 5429 سكن اجتماعي تساهمي وسكن ترقوي مدعم (10بالمائة) و10.800 سكن عدل (16بالمائة). كما تتضمن هذه العملية ايضا توزيع 860 سكن ترقوي عمومي و9679 سكن ريفي (14بالمائة) و7124 وحدة من صيغة "التجزئات الاجتماعية" إلى جانب الاعانات المقدرة ب 538 اعانة.  

الجمعة 19 : مظاهرات سلمية بالعاصمة ومختلف ولايات الوطن للمطالبة بمواصلة مكافحة الفساد

جمعة, 06/28/2019 - 16:21
خرج المواطنون اليوم في العاصمة وعديد ولايات الوطن في مظاهرات سلمية للمطالبة بمواصلة مكافحة الفساد وناهبي المال العام والتغيير الجذري للنظام. المصدر : الإذاعة الجزائرية 

قضية إقامة الدولة : الحبس المؤقت لحميد ملزي وإرسال ملف أويحيى إلى النائب العام

خميس, 06/27/2019 - 19:17
أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد، بإيداع المدير العام السابق لإقامة الدولة الساحل وشركة الإستثمار الفندقي ملزي حميد رهن الحبس المؤقت ، في حين أرسل ملف الوزير الاول السابق أحمد أويحيى إلى النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر. وأوضح بيان لوكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد ، أنه "بناء على التحقيق الإبتدائي المفتوح من لدن فصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالجزائر وبتعليمات من السيد وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد ، تم بتاريخ 26 /06/ 2019 تقديم أمامه 25 شخصا من أجل وقائع ذات طابع جزائي، وبعد استجوابهم حول ما هو منسوب إليهم أحال السيد وكيل الجمهورية ملف القضية على السيد قاضي التحقيق بذات المحكمة حيث تم توجيه الإتهام لأربعة وعشرين (24) شخصا طبيعي من أجل عدد من الجرائم". وتتعلق هذه الجرائم بـ"تبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات اجرامية لجرائم الفساد بغرض اخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع في إطار جماعة اجرامية، تبديد أموال عمومية، تحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم الفعلي والمفترض بهدف الحصول على مزية غير مستحقة، الإستفادة من سلطة وتأثير أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات والهيئات العمومية الخاضعة للقانون العام والمؤسسات العمومية والإقتصادية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري أثناء إبرام العقود والصفقات من أجل الزيادة في الأسعار والتعديل لصالحهم في نوعية المواد والخدمات والتموين". بالإضافة إلى "اساءة استغلال الوظيفة عمدا بغرض منح ومنافع غير مستحقة للغير على نحو يخرق القوانين والتنظيمات وابرام عقود خلافا للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري العمل بها بغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير". وحسب ذات المصدر، فإن الأشخاص الذين تمت متابعتهم جزائيا هم "ملزي حميد المدير العام السابق لإقامة الدولة الساحل وشركة الإستثمار الفندقي وخمسة 05 أفراد من عائلته، إلى جانب تسعة (09) إطارات وخمس (05) موظفين بالمؤسستين العموميتين المذكورتين، بالإضافة إلى مديرة وكالة بنكية (ترست بنك) ومقاولين اثنين وتاجر". في نفس الإطار، "تم توجيه الإتهام لثمانية (08) اشخاص معنويين، أربعة (04) شركات تجارية خاصة بأبناء المتهم الرئيسي وأربعة (04) مجمعات اجنبية". وبعد سماعه للمتهمين عند الحضور الأول، "أصدر قاضي التحقيق المخطر بملف الدعوى العمومية أوامر إيداع رهن الحبس المؤقت في حق المدعو ، ملزي حميد ، " المدير العام" وابنيه وأحد اقاربه، و   نفس التدبير تم اتخاذه ضد ثمانية (08) إطارات من المؤسستين العموميتين ومقاول، كما أخضع السيد قاضي التحقيق عشرة 10"متهمين لتدابير الرقابة القضائية ويتعلق الأمر بسبعة (07) موظفين بنكيين ترست بنك) في الإفراج". أما بالنسبة للشخص المتبقي، "فبحكم وظيفته بتاريخ الوقائع تم ارسال الشق من الملف الخاص به إلى السيد النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر لاتخاذ ما يراهم مناسبا في شأنه، ويتعلق الأمر بالوزيرالأول السابق بأويحيى أحمد" -حسب بيان وكيل الجمهورية". المصدر : وأج

وزير العمل : إعادة النظر في قانون ممارسة الحق النقابي بإشراك جميع الفاعلين

خميس, 06/27/2019 - 16:53
كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أنه سيتم إعادة النظر في أحكام القانون المتعلق بكيفيات ممارسة الحق النقابي، مع إشراك المنظمات النقابية في إثراء مشروع نص هذا التعديل. وأوضح الوزير لدى إشرافه على اللقاء جمعه بممثلي المنظمات النقابية، أن إعادة النظر في هذا القانون يتضمن تعديلات تشمل سيما الأحكام المتعلقة بتأسيس الاتحاديات" ويهدف إلى "تعزيز الأحكام المتعلقة بحماية المندوبين النقابيين"، و ذلك مع إشراك المنظمات النقابية دون إقصاء في إثراء مشروع نص هذا التعديل. وفي نفس السياق جدد هدام "التزامه بإشراك المنظمات النقابية دون إقصاء في المناقشات حول الملفات الكبرى التي يباشرها القطاع، من أهمها المساهمة في مناقشة واقع منظومة الضمان الاجتماعي وكذا ملف التقاعد، وذلك بمعية الباحثين والخبراء"، وكذا "إعطاء نفس جديد" للحوار الاجتماعي. ومن هذا المنظور أكد  هدام أن "العمل في إطار تشاوري مع جميع الشركاء دون إقصاء، قناعة شخصية قبل أن تكون التزامًا وواجبا مهنيًا"، معتبرا أن "فتح باب التشاور بين الحكومة وشركائها الاقتصاديين والاجتماعيين على أساس الإصغاء والثقة والبحث المشترك للحلول المتاحة لانشغالات عالم الشغل هو فتح عهد جديد لثقافة الحوار البناء للصالح العام". وقال  هدام أن المنظمات النقابية "لابد أن تكون قوة اقتراح فاعلة "، مشددا على ضرورة " ترجمة الأفكار والاقتراحات المنبثقة عن النقاش الجدي والمسؤول، إلى خارطة طريق عملية". كما أكد الوزير أنه سيعمل "على ضمان ممارسة الحق النقابي بكل حرية، بدءا بضمان الشفافية والسرعة في دراسة ملفات تسجيل المنظمات النقابية أو تحيينها"، وفي "تخصيص الإعانات المالية حسب الاعتمادات المخصصة للقطاع ، وذلك وفقا لما تمليه الأحكام التشريعية والتنظيمية". و أكد الوزير أن "مصالح مفتشية العمل ستسهر على تطبيق التشريع المتعلق بممارسة الحق النقابي في إطار الصلاحيات المخولة لها قانونا"، مضيفا أن القطاع سيسعى إلى "مرافقة النقابيين الحاصلين على أحكام قضائية نهائية لدى مستخدميهم حتى يتم تنفيذها واسترجاع حقوقهم". 121 منظمـة نقابيـة وكشف الوزير أن الاجتماعات التي تم عقدها مع منظمات نقابية أسفرت على تسجيل 17 منظمة نقابية جديدة للعمال وأرباب العمل من مختلف قطاعات النشاط كالتربية والصحة والقطاع الاقتصادي، معتبرا أن هذه النقابات الجديدة تأتي ل"تعزيز المشهد النقابي الذي يزخر بـ 121 منظمة نقابية، منها 78 منظمة نقابية للعمال و43 منظمة نقابية لأصحاب العمل، تمثل مختلف فروع وقطاعات النشاط ومختلف الفئات المهنية". ولهذا الغرض أكد هدام أن التجربة الجزائرية في مجال الحوار الاجتماعي "رائدة في العديد من المجالات بشهادة المنظمات الدولية المتخصصة، لكنها لا تخلو من النقائص". وفي هذا الشأن أشار الوزير إلى "بعض الادعاءات المتعلقة بالعراقيل التي تعترض ممارسة الحرية النقابية، صادرة عن لجنة الحريات النقابية لمنظمة العمل الدولية" مضيفا أنه "رغم ما تحمله هذه الادعاءات من مغالطات عديدة، فلقد أظهرت بلادنا في وقت قصير تفتحا كبيرا في التعامل مع هذا الملف"، معتبرا أن "بعض النقائص تبقى قائمة سيسعى القطاع إلى تسويتها مستقبلا".    

محللون للإذاعة : تصريحات الفريق قايد صالح مطمئنة للشعب ويجب التوجه نحو الانتخابات الرئاسية

خميس, 06/27/2019 - 15:32
أكد محللون في الشؤون الأمنية والسياسية في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أن تصريحات نائب وزير الدفاع  الوطني الفريق أحمد ڤايد صالح تحمل تطمينات للجزائريين بأن المؤسسة العسكرية تبقى دوما في صف الشعب مبرزين أن الظرف الحالي الذي تعيشه البلاد يستلزم الذهاب إلى حوار مباشر لإيجاد حلول للأزمة السياسية. وشدد الخبراء على حتمية التوجه نحو الانتخابات الرئاسية كحل للأزمة السياسية القائمة وانه مع مرور الوقت بدأ يتجلى بوضوح إدراك الحراك الشعبي لخطورة الذهاب إلى المرحلة الانتقالية. وقال الخبير في الشؤون الأمنية رمضان بن حملات إن خطاب الفريق قايد صالح حمل الكثير من الرسائل المطمئنة للشعب وترد بشكل واضح على كل المشككين في نوايا المؤسسة العسكرية. من جهته أرجع المحلل السياسي اسماعيل دبش تأخر الشروع في حوار مباشر الذي دعت إليه السلطة والمؤسسة العسكرية أكثر من مرة إلى غياب مبادئ الحوار لدى الأطراف المعنية. ولأن المؤسسة العسكرية تتمسك بالشرعية الدستورية وحديث رئيس الدولة مؤخرا عن إعادة بعث المسار الانتخابي يتوقع اسماعيل دبش الإعلام قريبا عن موعد آخر للانتخابات الرئاسية . المصدر:الإذاعة الجزائرية 

الفريق ڤايد صالح يشدد على أنه "لا مهادنة ولا تأجيل لمسعى محاربة الفساد"

خميس, 06/27/2019 - 14:36
شدد الفريق أحمد ڤايد صالح, نائب وزير الدفاع  الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, من شرشال, على أنه "لا مهادنة ولا  تأجيل'' لمسعى محاربة الفساد الذي سيتواصل "بكل عزم وصرامة وثبات قبل  الانتخابات الرئاسية" وسيستكمله الرئيس المستقبلي المنتخب الذي سيكون "سيفا  على الفساد والمفسدين". وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني هذا الخميس أن الفريق ڤايد صالح أكد في  كلمة توجيهية أمام إطارات وطلبة الأكاديمية العسكرية بشرشال على أنه "لا  مهادنة ولا تأجيل لمسعى محاربة الفساد بل سيتواصل بإذن الله تعالى وقوته,  بكل عزم وصرامة وثبات قبل الانتخابات الرئاسية وبعدها, لأن الرئيس المستقبلي  المنتخب سيكون منحازا لشعبه ووطنه وسيكون بالتالي سيفا على الفساد والمفسدين". وأضاف قائلا في ذات الصدد: "لا أمل لبقاء الفساد في بلادنا ولا أفق للمفسدين وستعرف بلادنا كيف تنطلق من جديد على أسس قوية يكون فيها القانون هو السيد وتكون فيها الشرعية الدستورية هي السائدة". وذكر الفريق في سياق ذي صلة بأن "المتآمرين من العصابة وأذنابهم عملوا طوال سنوات على قتل الأمل في نفوس الجزائريين والتضييق على المخلصين من أبناء الوطن" وهو ما "يستوجب مواصلة محاربة الفساد بكل الوسائل القانونية". ولفت بهذا الخصوص إلى أنه تم و منذ سنة 2015 استشراف "خفايا المؤامرة  المحاكة ضد الجيش الوطني الشعبي وضد الوطن أي ضد الجزائر" وذلك من خلال  "محاولات المتآمرين قتل الأمل في نفوس الجزائريين والتضييق على كل المخلصين من  أبناء هذا الوطن الذين يمثلون خطرا على مصالح العصابة برؤوسها المعروفة وأذرعها المترامية الأطراف وشبكاتها المتسللة في مفاصل مؤسسات الدولة  والمجتمع". و أشار الفريق ڤايد صالح إلى أن هذه العصابة "عملت وتعمل بكل حقد بل وبكل  عمالة مع أطراف معروفة بعدائها التقليدي لبلادنا (...) على تثبيت ركائز الفساد  في بلادنا وتقوية عراه وجعله منصة تنطلق منها كافة الضربات الموجهة للجزائر  اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا بل وحتى أمنيا", ليضيف بأنه "هدف هذه المؤامرة  يفسر دون شك حجمها ووسائل دعمها حتى أن بعض الأطراف المغرضة تحاول التشويش  على العدالة والتشكيك في أهمية محاربتها للفساد بحجة أن الوقت ليس مناسبا  الآن لمحاربة هذه الآفة ويتعين تأجيل ذلك إلى ما بعد الانتخابات وهنا يتضح  للعيان مصدر الداء بل منبع الوباء". وتابع الفريق ڤايد صالح بالقول أن الأهداف الحقيقية للراغبين في تبني الفترات  الانتقالية (...) تكمن في "حماية الفساد من خلال تأجيل محاربته, وذلكم هو نهج المفسدين أعداء الشعب والوطن". وتحقيقا لهذه الأهداف "النبيلة والوطنية", ذكر الفريق ڤايد صالح بأنه سبق له  و أن تعهد شخصيا بـ"مرافقة مسار الشعب في تحقيق أماله وتطلعاته المشروعة".  وانطلاقا من ذلك, "أكدنا أكثر من مرة على أن الخروج بأي شكل من الأشكال عن  السياق الدستوري يعني الوقوع في احتمالات غير محمودة العواقب أي الوقوع في  الفوضى لا قدر الله وتلكم هي أمنية العصابة ورؤوسها ومن والاها من أذنابها", يقول نائب وزير الدفاع الوطني. ومن هنا, "يتجلى حرص المؤسسة العسكرية على حتمية احترام دستور البلاد وتحكيم  القوانين السارية المفعول وقطع الطريق أمام كل الانتهازيين والوصوليين  والعملاء الذين يحاولون التشويش على جهود المخلصين من أبناء الجزائر ومنعهم من  خدمة وطنهم", يؤكد الفريق ڤايد صالح الذي ذكر بأن "خدمة الوطن تعني بالضرورة  حتمية مواجهة أعداء هذا الوطن". كما اعتبر في هذا الإطار بأن ما تعيشه الجزائر اليوم هو "بمثابة الحدث الاستثنائي الذي سيكفل (...) السير الثابت على درب تشييد دولة الحق والقانون التي تعتبر غاية كل أحرار الجزائر وشرفائها الذين لا هم لهم سوى أن يكونوا في خدمة وطنهم وليس الاغتناء غير المشروع من خلال استغلال وظائفهم". و خلص إلى التأكيد على أن "ما تحقق حتى الآن من نتائج سواء في مجال مكافحة  الفساد وما تطلبه ذلك من تفكيك شبكات العصابة وتجفيف منابعها ليس بالهين بل  هو مؤشر واضح المعالم على مدى تضافر الجهود بين الجيش الوطني الشعبي وبين كافة  المخلصين في جميع قطاعات الدولة والمجتمع".

مجلس الأمة: عمار غول يتنازل عن حصانته البرلمانية

خميس, 06/27/2019 - 14:01
أودع عمار غول تصريحا مكتوبا لدى مكتب  مجلس الأمة تنازل بموجبه "طوعا" عن حصانته  البرلمانية، حسب ما أفاد به اليوم  الخميس بيان للمجلس. وأوضح  ذات المصدر أنه "عملا بأحكام المادة 127 من الدستور والمادة 124  (الفقرة 2) من النظام الداخلي لمجلس الأمة، أودع السيد عمار غول، اليوم الخميس  27 جوان، تصريحا مكتوبا لدى السيد رئيس مجلس الأمة بالنيابة تنازل بموجبه طوعا عن حصانته البرلمانية قصد تمكين القضاء من ممارسة مهامه الدستورية". وتبعاً لذلك -يضيف بيان مجلس الامة- فقد "تقرر إلغاء الجلسة المغلقة التي  كان من المقرر عقدها يوم الاثنين 01 جويلية القادم للفصل في طلب وزير العدل  حافظ الأختام، المتضمن تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عنه.  

شوقي عاشق للإذاعة: 600 ألف عامل غير أجير سددوا اشتراكاتهم السنوية

خميس, 06/27/2019 - 10:28
كشف المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي للعمال غير الأجراء شوقي عاشق عن إحصاء 600 ألف عامل غير أجير سددوا اشتراكاتهم السنوية متوقعا أن يرتفع العدد إلى مليون مشترك بنهاية العام الجاري. ودعا عاشق عبر برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى، هذا الخميس، المتأخرين عن دفع اشتراكاتهم السنوية للإسراع بدفعها قبل نهاية الآجال القانونية المحدة في 30 جوان الجاري، تجنبا –كما قال- لتسديد غرامات التأخر. وقال إن الصندوق يقدم تسهيلات لا حصر لها للعاملين غير الأجراء للتصريح بأنفسهم ، مشيرا إلى أنه تم توقيع اتفاقية مع غرفة الحرفيين تمكن الممارسين لمختلف الحرف بالتصريح بانفسهم لدى الصندوق من أجل مصلحتهم وعائلاتهم حسب تأكيده. و بشأن وضعية الصندوق، أكد شوقي عاشق أن الوضعية المالية للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي للعمال غير الأجراء مريحة ولا يشكو من أي مشكل مالي والمتقاعدون يستفيدون من منحتهم في الآجال القانونية، لكنه حذر من عدم دفع الإشتراكات المقررة على منتسبيه لأن ذلك يشكل الخطر الحقيقي ويهدد مستقبله ويحرم المنتسبين من التغطية الإجتماعية. وردا على سؤال يتعلق بسبب الزيادة في قيمة الإشتراكات، أوضح المسؤول ذاته أن ذلك راجع إلى تقديرات مراقبي الصندوق خلال عمليات المراقبة الدورية التي يقومون بها للورشات أو لنشاط هؤلاء العمال، مضيفا أن أقل قيمة تدفع حاليا هي أربعة ملايين سنتيم سنويا " وهي قيمة –يقول- ضعيفة مقارنة بحجم النشاط أو المداخيل أو الخدمات التي يحصل عليها من جانب الضمان الإجتماعي. المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية / ع.سنوسي

النيابة العامة : ثلاثة وزراء سابقون متورطون في قضية مراد عولمي

أربعاء, 06/26/2019 - 21:57
أفادت النيابة العامة لدى المحكمة العليا في بيان لها اليوم الأربعاء أنها تلقت الاثنين الفارط من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة في قضية مراد عولمي ضد ثلاثة وزراء سابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون. وجاء في البيان " أن النيابة العامة  لدى المحكمة العليا تلقت بتاريخ 24 جوان 2019 من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة في قضية مراد عولمي ضد ثلاثة وزراء سابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون ". وأضاف البيان أن الأمر يتعلق " بـمنح عمدا للغير امتيازات غير مبررة عند إبرام صفقة مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية و إساءة استغلال الوظيفة عمدا من طرف موظف عمومي على نحو يخلق القوانين والتنظيمات وتعارض المصالح بالإضافة إلى تبديد أموال عمومية". وتابع البيان أن النيابة العامة  لدى المحكمة العليا "ستباشر إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية".      

تخرج دفعات بالأكاديمية العسكرية لشرشال : تناغم و انسجام القوات المسلحة في استعراض عسكري باهر

أربعاء, 06/26/2019 - 21:56
أبان الضباط الذين أشرف على تخرجهم اليوم الخميس من الأكاديمية العسكرية لشرشال "الرئيس الراحل هواري بومدين"، نائب  وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح،  في استعراض عسكري باهر مدى انسجام القوات المسلحة. و في حفل عسكري كانت الأكاديمية العسكرية لشرشال كعادتها في الموعد و أبهرت  الحضور عندما أبانت الدفعات المتخرجة التي حملت اسم المجاهد "المرحوم العميد  كمال عبد الرحيم" الذي وافته المنية سنة 2017 عن قدرات عسكرية  فائقة معززة مرة أخرى انسجام و تناغم القوات المسلحة. و استهل الفريق قايد صالح حفل تخرج الدفعات بتفتيش مربعات الطلبة ليؤدي بعدها  المتخرجون يمين القسم كالتزام منهم على خدمة الوطن في كل الظروف قبل أن يشرف  نائب وزير الدفاع بمعية إطارات سامية بوزارة الدفاع الوطني على تقليد الرتب وتسليم الشهادات إلى المتفوقين الأوائل من كل دفعة تشجيعا لهم على التألق و التميز. و تتشكل الدفعات المتخرجة من الدفعة ال50 من التكوين الأساسي و الدفعة ال12  من التكوين العسكري القاعدي المشترك  و الدفعة الثالثة لضباط دورة الماستر. و  تلقى المتخرجون تكوينا وفق البرنامج  التدريبي المقرر. و قدم أفراد قوات الجيش الوطني الشعبي البواسل عروضا رياضية في القتال  المتلاحم و "الكاراتي" و "الكونغ فو" و "التايكواندو" و حركات بدون سلاح.  وعلاوة على هذه العروض تم تقديم تمرين قتالي بياني أبرز مدى تحكم القوات المسلحة في القضاء على مجموعة إجرامية قبل أن يختتم العرض بتشكيل حماة الوطن  لوحة تمثل خريطة الجزائر على ألوان الراية الوطنية راية الشهداء.  كما تابع الحضور بثا مباشرا على شاشة عملاقة لتمرين بياني نفذته القوات البحرية حول تحرير رهائن على متن سفينة و مساعدتهم. و اختتمت المراسم باستعراض عسكري للدفعات المتخرجة على أنغام الموسيقى العسكرية قبل أن يسدل الستار على التظاهرة على وقع قفز المظليين حاملين الراية الوطنية راية الشهداء و التضحيات البطولات و الأمجاد. وشكلت المناسبة فرصة أمام الفريق قايد صالح لمتابعة بعض العروض العلمية المنجزة من طرف الطلبة الضباط العاملين عن طريق تقنية البث المرئي عن بعد قبل  أن يشرف على حفل تكريم عائلة المجاهد المرحوم، العميد كمال عبد الرحيم.    و وسط حضور قوي لعائلات الطلبة المتخرجين تواصلت مراسم الاحتفال بتسليم راية المدرسة إلى الدفعة القادمة ليفسح المجال أمام إستعراض عسكري مميز ترجم  القدرات القتالية العالية التي تزخر بها مختلف أسلحة قوات الجيش الوطني الشعبي وسط تناغم و انسجام تام. و بالمناسبة أبرز قائد المدرسة، اللواء بلقاسم بوعافية، في كلمة له نوعية  التكوين العسكري و العلمي المتخصص المساير للمتطلبات الحديثة في المجالين التقني و التكنولوجي التي تلقاها الضباط مشيرا إلى الدور الريادي للأكاديمية من أجل تخريج نخبة من إطارات الجيش الوطني الشعبي و تلقينهم حب الوطن و العمل الدؤوب على المحافظة على أمن و استقرار البلاد. و كان الفريق قايد صالح أكد في لقاء توجيهي عقده مع إطارات و طلبة هذا الصرح التكويني عشية حفل التخرج بأن الأكاديمية العسكرية لشرشال "قد حظيت ولا تزال  تحظى من لدن القيادة العليا برعاية خاصة ووافية على جميع الأصعدة". وولد فقيد الجزائر كمال عبد الرحيمي ابن مدينة الجسور المعلقةي قسنطينة يوم  5 مارس 1935 حيث انظم إلى جيش التحرير الوطني سنة 1957.  و غداة الاستقلال  واصل مشواره العسكري و تدرج في المسؤوليات منها قائد للمدرسة الوطنية لأسلحة  القتال بباتنة من سنة 1969 إلى 1972 ثم مديرا لأسلحة القتال بوزارة الدفاع  الوطني إلى غاية سنة 1975. كما شغل الفقيد منصب قائدا للناحية العسكرية الثانية من سنة 1979 إلى عام  1984 إلى غيرها قبل ان يختتم مساره المهني العسكري بتقلد منصب قائدا للقوات  البحرية سنتي 1987 و 1988 ثم يحال على التقاعد. و نجى الفقيد سنة 1993 من  اعتداء إرهابي تعرض له من طرف جماعة إرهابية لم تتمكن من النيل منه، فكان أحد  رجالات الجزائر البررة إلى أن وافته المنية يوم 24 أكتوبر 2017 بالمستشفى  المركزي العسكري للجيش عن عمر ناهز ال82 سنة.  

اجتماع الحكومة: المصادقة على مشاريع مراسيم تنفيذية ودراسة تدابير الحفاظ على احتياطات الصرف

أربعاء, 06/26/2019 - 21:55
صادقت الحكومة، في اجتماع لها اليوم الأربعاء ترأسه الوزير الأول، نور الدين بدوي، على عدة مشاريع مراسيم تنفيذية، كما استمع أعضاؤها إلى عرضين حول تدابير تقليص عجز ميزان المدفوعات للحفاظ على احتياطات البلاد من الصرف. وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول أن اجتماع الحكومة "استهل أشغاله بالمصادقة على مشاريع مراسيم تنفيذية تتضمن تعديلات بغرض تحويل بعض الاختصاصات من الإدارات المركزية إلى الإدارات المحلية. وتتمثل هاته النصوص في مشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد كيفيات تحضير عقود التعمير وتسليمها، مشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد كيفيات منح الاعتماد لممارسة مهنة المرقي العقاري وكذا كيفيات مسك الجدول الوطني للمرقين العقاريين ومشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد التنظيم المتعلق بممارسة مهنة المرقي العقاري". وفي هذا الإطار، أكد الوزير الأول على "ضرورة تحديد المسؤوليات واحترام الآجال في مجال تسليم رخص البناء وتقليصها بهدف ضمان خدمات ذات جودة للمواطن من خلال دراسة سريعة وناجعة لطلبات رخص البناء"، كما ركز على "ضرورة إيجاد الميكانيزمات الكفيلة بتحقيق ذلك". وأسدى  بدوي تعليمات بـ"تعجيل رقمنة وعصرنة إجراءات منح رخص البناء"، كما اقترح "استحداث هيئة رسمية لمتابعة ومراقبة تجسيد القرارات ومطابقتها مع الواقع بهدف جعل الإدارة في خدمة المواطن وفي مستوى تطلعاته". وفي ذات السياق، أكد الوزير الأول أن "الإرادة السياسية قوية لمكافحة البيروقراطية"، وقدم "توجيهات صارمة لمضاعفة المجهودات على المستوى المحلي والمركزي لتبسيط الإجراءات وتجسيد اللامركزية تشجيعا للاستثمار المحلي". وتابعت الحكومة اجتماعها بالمصادقة على مشروع مرسوم تنفيذي يحدد مهام الوكالات الموضوعاتية للبحث وتنظيمها وسيرها بعد عرض من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أكد من خلاله على أن هذه الوكالات "ستشكل إضافة هامة لقطاع البحث في بلادنا وستسمح بالتثمين الفعلي لمنتوج الدراسات والبحوث وترقية مجالات البحث بتجسيدها في وكالات موضوعية وتحويل المهارات من فضاءات البحث العلمي الى فضاء الاقتصاد خدمة للاقتصاد الوطني". وبمناسبة دراسة هذا النص القانوني، أبرز الوزير الأول "دور السلطات العمومية في تثمين المبادرات والأبحاث والمكانة الكبيرة التي يجب أن يحظى بها البحث العلمي مع إعادة الاعتبار لمشاريع البحث، إضافة إلى ضرورة فتح الأبواب أمام باحثينا من الجالية بالخارج". كما طالب  بدوي بـ"إعطاء دفع قوي لميكانيزمات الدعم والتحفيز للباحثين، خاصة الأوائل منهم ومرافقة المبادرين بالمشاريع الناشئة لتجسيد أفكارهم من قبل السلطات العمومية". وصادق اجتماع الحكومة على مشروع مرسوم تنفيذي يتمم قائمة المؤسسات الاستشفائية المتخصصة الملحقة بالمرسوم التنفيذي رقم 97-465 المؤرخ في 02 ديسمبر 1997 الذي يحدد قواعد انشاء المؤسسات الاستشفائية المتخصصة وتنظيمها وسيرها والذي يخص 3 مؤسسات استشفائية متخصصة منجزة ومجهزة تدخل في إطار مخطط تطوير قطاع الصحة للتخفيف من الضغوطات على باقي المؤسسات الاستشفائية. ويتعلق الامر بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض العقلية للكبار والأطفال بعين الصفراء (ولاية النعامة)، والذي يضم 120 سرير. وتكمن أهمية هذه المؤسسة في كونها "الوحيدة المتخصصة على مستوى الولاية، كما تهدف الى تغطية حاجيات السكان بكل من ولايات تلمسان، سيدي بلعباس، البيض وبشار". أما المؤسسة الثانية فهي المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب أمراض النساء والتوليد، طب الأطفال وجراحة الأطفال بسعة 120 سرير ببلدية آفلو (ولاية الاغواط)، إذ تعتبر كذلك "المؤسسة الوحيدة في هذا المجال على مستوى الولاية والتي ستغطي 3 بلديات (آفلو، سبقاق وسيدي بوزيد) إضافة إلى الدوائر المحيطة بها". والمؤسسة الثالثة هي المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب أمراض النساء والتوليد، طب الأطفال وجراحة الأطفال في تيسمسيلت بسعة 80 سرير، والتي تهدف الى "تغطية حاجيات سكان كل من ولايات عين الدفلى، الشلف والمدية". وقد اغتنم الوزير الأول مناقشة هذا النص القانوني لاقتراح بعض التدابير الهادفة إلى "دعم تواجد الأطباء المختصين على مستوى الولايات الجنوبية وتثمين عملهم وتحفيزهم لضمان التكفل الأمثل بصحة المواطنين من خلال تسخير الإمكانيات اللازمة لهؤلاء الأطباء المختصين". وإلى ذلك، وافق اجتماع الحكومة على مشروع صفقة بالتراضي البسيط من أجل اقتناء مركبات لدى الشركة الجزائرية لصناعة المركبات من علامة "مرسيدس بنز". وبالمناسبة، أوضح وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات أن هذه العملية "تخص اقتناء سيارتي إسعاف مجهزة ومركبات رباعية الدفع لفائدة مؤسسات الصحة بولايتي أدرار وتمنراست بغرض التطهير النووي للمناطق التي كانت محل التجارب النووية  للمستعمر الفرنسي في الجنوب الجزائري بهدف توفير وسائل تشخيص مختلف الأمراض الناجمة عن تأثير الإشعاعات النووية وكذا الهياكل الصحية الضرورية للتكفل الصحي بضحاياها". واختتم اجتماع الحكومة بالاستماع إلى عرضين لكل من وزير المالية ووزيرة الصناعة والمناجم حول "التدابير التي يتعين اتخاذها لتقليص عجز ميزان المدفوعات من أجل الحفاظ على احتياطات البلاد من الصرف". وفي هذا السياق، أكد الوزير الأول على أن "أولوية أولويات الحكومة تتمثل في عقلنة النفقات العمومية وحماية موارد الدولة"، مشيرا إلى أن الحكومة "ماضية وفق مراحل مدروسة وبرزانة"، حيث أسدى تعليمات تقضي بـ"ضرورة المحافظة على التوازنات المالية للبلاد، لاسيما من خلال عدم اللجوء للتمويل غير التقليدي من قبل الحكومة ابتداء من السنة الجارية".    

قضية حداد: المحكمة العليا تؤكد القرارات المتخذة في حق اويحيى وسلال وبن يونس

أربعاء, 06/26/2019 - 18:47
أكد المستشار المحقق لدى المحكمة العليا القرارات المتخذة من قبل قاضي التحقيق في حق وزيرين أولين سابقين و وزراء سابقين و والي في إطار قضية رئيس مجمع مؤسسة أشغال الطرق و الري والبناء، علي حداد، حسبما علم الأربعاء لدى المحكمة العليا. و يتعلق الأمر بالوزيرين الأولين السابقين أحمد اويحيى و عبد المالك سلال و وزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس و وزير الأشغال العمومية و النقل السابق، عبد الغاني زعلان و والي البيض محمد جمال خنفر. ويذكر أن  قاضي التحقيق بالمحكمة العليا أمر بإيداع أحمد أويحيى و عبد المالك سلال و كذا عمارة بن يونس الحبس المؤقت، فيما أمر بوضع عبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية. وأمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا بالإفراج المؤقت عن محمد جمال خنفر. و وجهت عدة تهم لكبار مسؤولين سابقين تتعلق أساسا بمنح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات و تبديد أموال عمومية و سوء استغلال الوظيفة و تضارب المصالح.

أبواب مفتوحة للدرك الوطني لإطلاع الزوار على مهامه في الحفاظ على الأمن ومكافحة الجرائم

أربعاء, 06/26/2019 - 16:15
نظمت قيادة الدرك الوطني هذا الأربعاء أبوابا مفتوحة بقصر المعارض الصنوبر البحري اطلع من خلالها الزائرون على عمل هذا الجهاز الأمني ومختلف تخصصاته خاصة ما تعلق بالحفاظ على الأمن ومكافحة الجرائم الاقتصادية. وتهدف هذه المبادرة إلى التعريف بمهام الدرك الوطني في حماية الأشخاص والممتلكات حسبما أكده قائد المجموعة الإقليمية للجزائر العاصمة العقيد بوخلدة عبد القادر في تصريح للقناة الإذاعية الأولى . وأضاف بالقول" إن الدرك الوطني قادر على مجابهة التحديات التي تواجه المؤسسة على اكثر من صعيد خاصة في خضم التحولات التي تزامنت مع التطور الرهيب للاجرام واستفحال الجريمة المنظمة التي اخذت ظاهرتها في التوسع". من جهتهم استحسن أفواج الكشافة الاسلامية الحاضرة هذه المبادرة منها فوج الياسمين من بلدية عين البنيان حيث أعرب قائدها مزغاليت رابح عن اعجاب فوجه بهذه التظاهرة التي تعد فرصة ساحة للتعرف عن كثب عن طبيعة عمل الدرك الوطني. كما عبرت نائبة جمعية مكافحة الفساد لدى الشباب زهية رحاش  عن استحسانها لهذه المبادرة التي تعد هامة خاصة بالنسبة للشباب. هذا وعرفت التظاهرة تكريم بعض متقاعدي سلك الدرك الوطني إلى جانب تقديم استعراض عسكري يبرز مدى التقدم الذي وصلت اليه هذه المؤسسة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

قايد صالح : لا طموحات سياسية لقيادة الجيش الوطني الشعبي

أربعاء, 06/26/2019 - 13:26
شدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الأربعاء بشرشال، على أن الجيش الوطني الشعبي ينتظر من الشعب الجزائري تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمعه بجيشه، مثلما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني. و خلال لقاء توجيهي مع إطارات و أساتذة و طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال بتيبازة، ألقى الفريق قايد صالح كلمة توجيهية جاء فيها "إننا ننتظر من شعبنا في كل ربوع الوطن، بل في كل شبر من أرض الجزائر الشريفة، بأن ينظر إلى كل خطوة نخطوها، وإلى كل مسلك نسلكه، وإلى كل عبارة ننطقها، و إلى كل وجهة نتجه إليها، وإلى كل نهج ننتهجه، ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمع الشعب بجيشه". كما تابع يقول في ذات الصدد: "من كانت الجزائر الأصيلة التي استشهد من أجلها الملايين من الشهداء وجهته الرئيسية، فلا شك أنه سيلتقي في هذه الوجهة السليمة مع الأغلبية الغالبة من الشعب الجزائري الأصيل". كما جدد، بالمناسبة، تذكيره بعدم وجود طموحات سياسية لقيادة الجيش الوطني الشعبي، بل "مبلغ طموحنا هو خدمة بلادنا و المرافقة الصادقة لهذا الشعب الطيب و الأصيل للوصول ببلادنا و إياه إلى تجاوز أزمتنا و بلوغ أعتاب الشرعية الدستورية للتمكن بعدها من الانطلاق على أرضية صلبة و منطلقا سليما و صحيحا"، يقول الفريق قايد صالح. و عرج الفريق على مختلف العراقيل التي تعترض المسلك المنتهج من قبل الجيش الوطني الشعبي و التي يقف وراءها أشخاص "يرون في كل عمل جدي و مخلص للوطن مساسا بمصالحهم و مصالح أسيادهم"، ليضيف بأنه قد "اتضحت النوايا و تجلت التوجهات"، حيث يظل "البقاء للأصلح". و في سياق ذي صلة، جدد الفريق التأكيد مرة أخرى، على أن الجيش الوطني الشعبي سيواصل مرافقته للشعب "إلى غاية إرجاع الأمور إلى نصابها والسمو بالجزائر إلى مكانتها المستحقة بين الأمم"، و ذلك انطلاقا من "الإخلاص" الذي يكنه للجزائر وشعبها.  

الصفحات