وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 41 دقيقة 7 ثوان

حوادث المرور: وفاة 676 شخصا وإصابة أكثر من 19000 بجروح على المستوى الوطني خلال 2019

أربعاء, 01/29/2020 - 15:37
لقي 676 شخصا مصرعهم وأصيب 19151 آخرون بجروح في 15992 حادث مروري تم تسجيله خلال 2019 من طرف مصالح وحدات الأمن المروري على المستوى الوطني، كما أكده هذا الأربعاء مدير الأمن العمومي مراقب الشرطة عيسى نايلي. و أوضح مدير الأمن العمومي في ندوة صحفية قدم خلالها حصيلة نشاطات المصالح التابعة لمديريته لسنة 2019 أنه مقارنة مع السنة التي سبقتها سجل انخفاض في عدد الوفيات بـ 17 حالة و ارتفاع في عدد الحوادث المرورية بـ 781 و في عدد الجرحى ب 1203 حالة. و ارجع نايلي الأسباب الرئيسية لحوادث المرور إلى العنصر البشري ب 15699 حالة والمركبات بـ 166 والطريق والمحيط بـ 151 حالة . وذكر المسؤول ذاته في هذا الإطار بكل الجهود التي ما فتئت تبذلها وحدات الأمن المروري لإيجاد الحلول المناسبة للتقليص من حوادث المرور ,مذكرا بأنه سيتم تحيين الترسانة القانونية الخاصة بالسلامة المرورية وكذا انجاز مشروع خاص بتعزيز الوقاية المرورية من خلال تعزيز العمل لإنجاز بيانات حول أسباب وقوع حوادث المرور والعمل على تدارك النقائص المسجلة. كما ركز نايلي على أهمية "توفير الوسائل الحديثة على مستوى الطرقات من بينها الكاميرات وتعميم اجهزة الرادار" مبرزا أهمية " تعزيز النشاط التوعوي على مستوى الطرقات والمؤسسات التربوية بدل التوجه الى الردع وذلك لترسيخ ثقافة مرورية لدى المواطنين" . وبخصوص النشاطات الوقائية التي تم انجازها في خلال السنة الماضية ذكر مراقب الشرطة انجاز 3109 دروس نظرية بمؤسسات التربية و 1111 بحظائر التربية المرورية و 290 830 نشاط توعوي تجاه مستعملي الطريق".  

وزير الطاقة يدعو إلى احترام القوانين ومعايير السلامة في المنشآت المشعة

أربعاء, 01/29/2020 - 14:51
دعا وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب الى ضرورة التحسيس والاطلاع في قضايا المصادر المشعة كاشفا عن سن الجزائر لمنظومة قانونية وتشريعية في جويلية 2019 لتنظيم الأنشطة النووية بما يتماشى مع الاتفاقيات الدولية التي وقعتها الجزائر ويحفظ السلامة والأمان في هذه المنشآت. وقال عرقاب خلال افتتاحه هذا الأربعاء لليوم التحسيسي الذي احتضنته الوكالة الوطنية للطاقة الذرية إن الجزائر عززت منظومتها القانونية في مجال تنظيم الانشطة النووية بقانون في جويلية 2019، داعيا المؤسسات والشركات والمتعاملين الاقتصاديين في قطاع المصادر المشعة الى احترام معايير السلامة والاطلاع على الجوانب التشريعية. من جانبه قال فاتح شنوفي نائب مدير مكلف بالتنظيم النووي والمعاير بالمحافظة الوطنية للطاقة الذرية إن الجزائر صادقت على كل الاتفاقيات والمواثيق ،على غرار  الاتفاقية الدولية لحماية المنشآت النووية، والاتفاقية الدولية لقمع الارهاب النووي، وذلك عبر تعزيز المنظومة القانونية للتكفل بقواعد الأمان والأمن. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

 إنهاء مهام رئيس المجلس الشعبي لبلدية الحاج المشري الأغواط .

أربعاء, 01/29/2020 - 14:03
29/01/2020 - 14:03

تم هذا الأربعاء إنهاء مهام رئيس المجلس الشعبي لبلدية الحاج المشري، أحمد مصطفى، لمتابعته قضائيا، حسبما أفادت مصالح دائرة بريدة بولاية الأغواط.

وقد طبق هذا الإجراء بناء على مراسلة من وزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وبأمر من والي ولاية الأغواط، عبد القادر برادعي.
ويأتي هذا القرار طبقا للمادة 43 من قانون البلدية، التي تقضي بتوقيف رئيس المجلس الشعبي البلدي في حالة متابعته قضائيا، حيث يتابع حاليا رئيس بلدية الحاج المشري، الذي أنهيت مهامه في قضية تتعلق بسوء استغلال

الوظيفة ومنح امتيازات غير مشروعة خلال عهدته السابقة، مثلما أوضح لـ/وأج/ رئيس الدائرة، عصام بعية.

وذكر ذات المسؤول أن المتابعة القضائية ليست السبب الوحيد وراء إنهاء مهام رئيس المجلس الشعبي لبلدية الحاج المشري، بل إن التقارير الإدارية المعدة حول مسار التنمية بالبلدية تؤكد أيضا أن التنمية لم ترقى "إلى مستوى تطلعات ساكنة المنطقة".

وطبقا لأحكام المادة 72 من قانون البلدية سيتم استدعاء أعضاء المجلس الشعبي البلدي لدورة غير عادية يتم من خلالها تعيين رئيس جديد للمجلس من أجل ضمان السير العادي لمصالح البلدية، وفق ذات المصدر.
المصدر: واج

مسعود بلعمبري :المرسوم التنفيذي الخاص بالمؤثرات العقلية جاء ليضع حدا للتعامل غير الشرعي بهذه المواد

أربعاء, 01/29/2020 - 11:14
 ثمن رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمؤثرات العقلية و اعتبره أول مرسوم يأتي بعد عدة سنوات من الفراغ القانوني الذي عانى منه ممارسو الصيدلة  وأضاف مسعود بلعمبري الذي نزل ضيفا على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى انه تم استحداث نوع من الوصفات الطبية  تخص حصريا المؤثرات العقلية وهي تتكون من ثلاث نسخ وبألوان مختلفة ابيض واصفر  ووردي وتحتوي على رقم تسلسلي، كما تم استحداث سجلات تخص الأطباء والصيادلة. ودعا ضيف الصباح وزارة الصحة الى اتخاذ قرار عاجل  لكي يتسنى تطبيق المرسوم بصفة واضحة فيما يتعلق بالمؤثرات العقلية والمواد الشبيهة ، مناشدا الوزارة  الوصية  الى استحداث بوابة الكترونية فيما تعلق بالوصفات الطبية الخاصة بهذه المؤثرات وهو ما سيضع حدا للتعامل غير الشرعي لهذه المواد. وأوضح بلعمبري في هذا الصدد  أن الطلب غير شرعي على هذه المواد سجل ارتفاعا لافتا  خلال العامين الماضيين مشيرا  في الأخير الى المخاطر المحدقة التي يتعرض لها الصيادلة بسبب هذه المؤثرات التي وصلت في بعض الأحيان لدرجة القتل. المصدر: الإذاعة الجزائرية             

صدور المرسوم الرئاسي المتضمن تكليف اللواء شنقريحة بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة "بصلاحيات كاملة"

أربعاء, 01/29/2020 - 10:49
صدر في العدد رقم 3 من الجريدة الرسمية المرسوم الرئاسي المتعلق بتكليف قائد القوات البرية اللواء السعيد شنقريحة بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة "بصلاحيات كاملة". وجاء في نص المرسوم الرئاسي المؤرخ في 13 جمادى الأولى عام 1441 الموافق 9 يناير سنة 2020 "يكلف اللواء السعيد شنقريحة, قائد القوات البرية, بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعـبي بالنيابة, ابتداء من 23 ديسمبر سنة 2019, ولا تستثني النيابة الممارسة الكاملة للصلاحيات المخولة لرئيس أركان الجيش الوطني الشعـبي". كما صدر مرسوم رئاسي في ذات العدد من الجريدة الرسمية ينص على أنه "تنهى, ابتداء من 23 ديسمبر سنة 2019, مهام الفريق أحمد قايد صالح, بصفته رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي, بسبب الوفاة".

غوتيريش يشيد بجهود الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح

ثلاثاء, 01/28/2020 - 20:10
أشاد الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء بجنيف، بجهود الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح، مبرزا في السياق ذاته روح التعاون التي طبعت اشغال المؤتمر تحت "الرئاسة النشطة" للجزائر. وتواصلت اشغال مؤتمر نزع السلاح بجنيف للأسبوع الثاني برئاسة السفير و الممثل الدائم للجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، رشيد بلباقي. وتميزت الجلسة الافتتاحية التي جرت اليوم بخطاب للأمين العام الاممي انطونيو غوتيريش القته عنه الامينة العامة للمؤتمر و مديرة مكتب الامم المتحدة بجنيف السيدة تاتيانا فالوفايا. و اعرب السيد غوتيريش في خطابه عن تنويهه بالتعاون الذي طبع اشغال المؤتمر تحت "الرئاسة النشطة" للجزائر من اجل توجيه هذا المؤتمر الى وجهته الاولية في سنة 2020" معبرا عن "ارتياحه للشراكة و التعان المتنامي بين رؤساء المؤتمر". كما حيت الوفود المشاركة جهود الرئاسة الجزائرية، معربين عن املهم في ان يتمكن المؤتمر من الخروج بنتائج ايجابية هذه السنة. و قد دخلت الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح في مرحلة نشطة من المشاورات التي تقوم بها منذ انطلاق اشغال هذه الدورة في ال21 من هذا الشهر مع الوفود و المجموعات الاقليمية من اجل التوصل الى توافق تم السعي اليه منذ سنوات و ذلك من اجل السماح للمؤتمر باستئناف اشغاله كهيئة وحيدة متعددة الاطراف لمناقشة ادوات دولية في مجال نزع السلاح. في هذا الصدد استحسنت عديد الوفود توصل الرؤساء الستة الذين تعاقبوا على الدورة  الجارية برئاسة الجزائر الى تقديم مشروع مشترك لبرنامج العمل امام المؤتمر. ووفقا لمبدأ التناوب سيتولى رئاسة دورة 2020 من مؤتمر نزع السلاح على التوالي كل من الجزائر و الأرجنتين و أستراليا و النمسا و بنغلاديش و بيلاروسيا.

النص الكامل لكلمة رئيس الجمهورية بمناسبة زيارته إلى مقر وزارة الدفاع الوطني

ثلاثاء, 01/28/2020 - 19:29
ألقى رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع،  السيد عبد المجيد تبون، كلمة بمناسبة زيارته إلى مقر وزارة الدفاع الوطني فيما يلي النص الكامل.  بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.. بداية اسمحوا لي أن أطلب منكم التفضل بالوقوف دقيقة صمت، على روح فقيد الأمة المرحوم أحمد قايد صالح، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ونائب وزير الدفاع الوطني السابق، وأيضا على أرواح الطياّرين الشهيدين اللذين اُستشهدا ليلة الأمس، في حادث سقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي.. تحية خالصة لكم جميعا، ومن خلالكم إلى كل أفراد الجيش الوطني الشعبي الباسل، سليل جيش التحرير الوطني، من جنود وصف ضباط وضباط. لقد أنقذتم الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية، والعودة إلى مأساة التسعينيات، كما خططت لها قوى الشرّ والدمار. وحميتم الشعب الجزائري في مسيراته الحضارية، والحضارية الباهرة، في حراك مُبارك، أسقط العصابة التي أوصلت البلاد إلى الرذالة والرداءة، وسلب إرادة الشعب وخيراته التي أنعم الله عليه بها. وفي تلاحم وتناغم تامّين مع الشعب، أوصلتم الوطن المفدى إلى برّ الأمان، بانتخابات حرة ونزيهة تحت الشعار الشعبي " جيش..شعب ..خاوة.. خاوة". فشكرا جزيلا على هذا الانجاز الوطني الدستوري الديمقراطي النوفمبري، فأنتم حماة الحمى. تحية خالصة كذلك، إلى الجنود وصف الضباط و الضباط، المرابطين في الحدود، متحملين كل الصعوبات التي لا يتحملها إلا الرجال الأشاوس، صونا لحرمة هذا الوطن المفدى، وحماية لوحدته الترابية، كما أراده شهداؤنا الأبرار، طيّب الله ثراهم  والمجاهدين الأحرار، أطال الله في عمرهم. لكل هذا، أعاهدكم ألا أنسى تضحياتكم وتضحيات شعبنا الأبيّ، كما لا أنسى في هذا المقام، التكفل بمطالب فئة متقاعدي الجيش الوطني الشعبي وجرحى ومعطوبي المأساة الوطنية، لطيّ هذا الملف نهائيا. إن ضرورة تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي، ليست أقل أهمية، بالنظر لشساعة بلادنا، في ظل التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار، والتي تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية كلما زاد تدفق السلاح في مناطق التوتر المحيطة بحدودنا. لهذا سنواصل تنفيذ برامج تطوير القوّات، بما تتطلبه من رفع في مستوى القدرات القتالية بشتى أنواعها المسلحة، مع مختلف الشركاء، علاوة على مواصلة جهود الحفاظ على جاهزية العتاد العسكري وتجديده وتحديثه وعصرنته. فهذا  ما يضمن من جانب آخر، تأمين مناطق المنشآت الصناعية والاقتصادية والطاقوية الحيوية، لا سيما في الجنوب الكبير. كما سنعمل على تعزيز تشكيلات الحماية وتأمين كافة الحدود الوطنية مع الدول السبعة المجاورة، بعتاد وتجهيزات متطوّرة، خاصة في مجالات الاستطلاع والحرب الإلكترونية، بما يضمن الكشف المبكّر عن أي تهديد مهما كان نوعه ومصدره. ليس هذا فحسب، بل سأولي أهمية بالغة، لترقية الصناعات العسكرية بما يزيد من كثافة النسيج الصناعي الوطني وتلبية احتياجات مختلف مكونات القوات المسلحة واحتياجات السوق الوطنية والمساهمة في تطوير الاقتصاد وتوفير مناصب الشغل، من خلال عقود شراكة صناعية جادّة، بين القطاعين المدني والعسكري، بإشراك الجامعات ومراكز البحث والتطوير. كل هذا، لن يتأتى إلا بتكوين المورد البشري العسكري، إذ سنواصل تحسين مناهج التكوين وتكييف البرامج التعليمية في مختلف مدارس الجيش الوطني الشعبي، باعتماد أساليب بيداغوجية علمية حديثة،  تواكب التطورات التكنولوجية، الحاصلة في جيوش العالم. إن برامج التطوير والتحديث وتعزيز القدرات القتالية، لا يمكن معرفة مستواها، إلا من  خلال التمارين الميدانية، لهذا سنقوم بتنشيط التعاون العسكري مع مختلف شركائنا الأجانب. وفي الأخير، أعتبر بأنه من الأهمية القصوى، مواصلة التحسيس والتكوين المعنوي الموجه للأفراد، من أجل تقوية الروح الوطنية فيهم والاعتزاز بقيم ومبادئ نوفمبر والوفاء لرسالة الشهداء الأبرار، وصون وديعتهم المتمثلة في الاستقلال والسيادة الوطنية والوحدة الترابية والشعبية للجزائر، وحمايتهم من مختلف الآفات وتأثيراتها السلبية. تحيا الجزائر..المجد والخلود لشهدائنا الابرار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الرئيس تبون : ضرورة تطوير قدرات الجيش في ظل التحديات الأمنية لدول الجوار

ثلاثاء, 01/28/2020 - 18:01
أكد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء بالجزائرالعاصمة، على ضرورة "تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي في ظل التحديات الأمنية المستجدة في دول الجوار". وشدد الرئيس تبون، في كلمة له بمناسبة زيارته إلى مقر وزارة الدفاع الوطني، على "ضرورة تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي، بالنظر لشساعة بلادنا في ظل التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار، والتي تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية كلما زاد تدفق السلاح في مناطق التوتر المحيطة بحدودنا".  وقال رئيس الجمهورية، في الكلمة التي ألقاها أمام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة وقادة القوات ورؤساء دوائر الجيش الوطني الشعبي وقائد الناحية العسكرية الأولى، اللواء علي سيدان، وتابعها إطارات  وأفراد الجيش الوطني الشعبي عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، "سنواصل تنفيذ برامج تطوير القوات، بما تتطلبه من رفع في مستوى القدرات القتالية بشتى أنواعها المسلحة مع مختلف الشركاء، علاوة على مواصلة جهود الحفاظ على جاهزية العتاد العسكري وتجديده وتحديثه وعصرنته". وأكد أن تطوير قدرات الجيش الوطني الشعبي "يضمن من جانب آخر تأمين مناطق المنشآت الصناعية والاقتصادية والطاقوية الحيوية لا سيما في الجنوب الكبير". واضاف الرئيس تبون أنه سيعمل على "تعزيز تشكيلات الحماية وتأمين كافة الحدود الوطنية مع الدول السبعة المجاورة بعتاد وتجهيزات متطورة خاصة في مجالات  الاستطلاع والحرب الإلكترونية بما يضمن الكشف المبكر عن أي تهديد مهما كان نوعه ومصدره". وأوضح أنه سيولي "أهمية بالغة" لترقية الصناعات العسكرية "بما يزيد من كثافة النسيج الصناعي الوطني وتلبية احتياجات مختلف مكونات القوات المسلحة واحتياجات  السوق الوطنية والمساهمة في تطوير الاقتصاد وتوفير مناصب الشغل" وذلك من خلال "عقود شراكة صناعية جادة بين القطاعين المدني والعسكري بإشراك الجامعات ومراكز البحث والتطوير". واعتبر رئيس الجمهورية أن كل هذا "لن يتأتى إلا بتكوين المورد البشري العسكري"، متعهدا بمواصلة "تحسين مناهج التكوين وتكييف البرامج التعليمية في مختلف مدارس الجيش الوطني الشعبي باعتماد أساليب بيداغوجية علمية حديثة تواكب التطورات التكنولوجية الحاصلة في جيوش العالم". وأبرز السيد تبون في هذا الإطار أن "برامج التطوير والتحديث وتعزيز القدرات القتالية لا يمكن معرفة مستواها إلا من خلال التمارين الميدانية" معلنا عن عزمه القيام ب"تنشيط التعاون العسكري مع مختلف شركائنا الأجانب". كما اعتبر أنه "من الأهمية القصوى مواصلة التحسيس والتكوين المعنوي الموجه للأفراد، من أجل تقوية الروح الوطنية فيهم والاعتزاز بقيم ومبادئ نوفمبر والوفاء لرسالة الشهداء الأبرار وصون وديعتهم المتمثلة في الاستقلال والسيادة الوطنية والوحدة الترابية والشعبية للجزائر وحمايتهم من مختلف الآفات وتأثيراتها السلبية". من جهة أخرى التزم رئيس الجمهورية ب "التكفل بمطالب فئة متقاعدي الجيش الوطني الشعبي وجرحى ومعطوبي المأساة الوطنية لطي هذا الملف نهائيا". الجيش الوطني الشعبي أنقذ الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية وفي معرض حديثه توجه القائد الأعلى للقوات المسلحة بتحية خالصة إلى قيادة وأفراد الجيش الوطني الشعبي "الباسل سليل جيش التحرير الوطني من جنود وصف  ضباط وضباط" مخاطبا إياهم بالقول "لقد أنقذتم الوطن من ويلات سقوط الدولة الوطنية والعودة إلى مأساة التسعينيات كما خططت لها قوى الشر والدمار". واستطرد رئيس الجمهورية بالقول "لقد حميتم الشعب الجزائري في مسيراته الحضارية، الحضارية الباهرة، في حراك مبارك أسقط العصابة التي أوصلت البلاد  إلى الرذالة والرداءة و سلب إرادة الشعب وخيراته التي أنعم الله عليه بها". ونوه السيد تبون ب"التلاحم والتناغم التامين مع الشعب"، وهو الأمر الذي -كما  قال- "أوصل الوطن المفدى إلى بر الأمان بانتخابات حرة ونزيهة تحت الشعار  الشعب +جيش شعب..خاوة خاوة".  وتوجه الرئيس تبون بالشكر لأفراد الجيش الوطني الشعبي على هذا "الإنجاز الوطني الدستوري الديمقراطي النوفمبري"، مؤكدا أنهم "حماة الحمى". كما تقدم السيد تبون ب "تحية خالصة" إلى الجنود وصف الضباط و الضباط  "المرابطين في الحدود متحملين كل الصعوبات التي لا يتحملها إلا الرجال الأشاوس صونا لحرمة هذا الوطن المفدى وحماية لوحدته الترابية كما أراده شهداؤنا الأبرار طيب الله ثراهم والمجاهدين الأحرار أطال الله في عمرهم".  

اللواء شنقريحة: الجيش الوطني الشعبي عازم على دعم ومساندة مساعي رئيس الجمهورية لتطوير البلاد

ثلاثاء, 01/28/2020 - 17:53
أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء سعيد شنقريحة، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، عزم الجيش الوطني الشعبي على دعم ومساندة "المساعي النبيلة" لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من أجل "تطوير البلاد في شتى المجالات". وقال اللواء شنقريحة، في كلمة له أمام رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، بمناسبة زيارته لمقر وزارة الدفاع الوطني، "إننا نؤكد لكم أننا عازمون كل العزم على دعم ومساندة مساعيكم النبيلة الهادفة إلى تطوير البلاد في شتى المجالات والأصعدة، تحقيقا للطموحات والتطلعات المشروعة لشعبنا الأبي". وأضاف "إننا لن ندخر أي جهد في سبيل بلوغ بلادنا الغالية أهدافها المنشودة، واسترجاع مكانتها المرموقة والمستحقة على الصعيدين الإقليمي والدولي"، مستطردا بالقول "ستجدوننا دوما إلى جانبكم في سبيل تحقيق هذه الغايات النبيلة". وفي كلمته الترحيبية التي ألقاها باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي من ضباط وضباط صف ورجال صف ومستخدمين عسكريين، خاطب اللواء شنقريحة الرئيس تبون بالقول "نتمنى لكم التوفيق في مهامكم النبيلة، ونرجو من المولى العلي القدير أن يسدد خطاكم ويعينكم على تسيير شؤون البلاد وأن يمن على الجزائر، في ظل هذه المرحلة الجديدة، بالمزيد من موجبات الأمن والسلم والاستقرار وبواعث النمو والازدهار وعلى شعبنا بدوام روابط الأخوة والوحدة". ونوه رئيس أركان الحيش الوطني الشعبي بالنيابة بـ"توفيق" رئيس الجمهورية في "خلق ديناميكية جديدة في حياة البلاد، بعثت روح الأمل في نفوس الجزائريين وساهمت في تعزيز ثقتهم في مؤسسات دولتهم وفي قدرتها على تحقيق تطلعاتهم المشروعة، بفضل الورشات الكثيرة المفتوحة والواعدة، في ظرف وقت وجيز، على الصعيدين الداخلي و الخارجي". وأوضح في هذا الصدد، أنه على الصعيد الدولي، "تمكنت الجزائر من استعادة دورها الريادي في المنطقة، بفضل جهودكم الدبلوماسية الحثيثة حيث فرضت نفسها كفاعل إقليمي محوري لا يمكن الاستغناء عنه في مساعي تسوية مختلف النزاعات الإقليمية". أما على الصعيد الداخلي "فقد وفقتم كذلك -يضيف اللواء شنقريحة- في تهدئة النفوس وطمأنة كافة شرائح الشعب، من خلال انتهاج أسلوب الحوار والإصغاء لآراء الشخصيات الوطنية الفاعلة والأحزاب والجمعيات والمجتمع المدني ومختلف وسائل الاعلام". وجدد التأكيد على أن "الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، بصفته جيشا جمهوريا، سيظل على أتم الاستعداد، في كل وقت وحين، للاضطلاع بمهامه الدستورية، المتمثلة في السهر على المحافظة على الاستقلال الوطني، والدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة البلاد وسلامتها الترابية، كما هو منصوص عليه في المادة 28 من الدستور، وهو بذلك يؤدي فقط واجبه المقدس ومهامه النبيلة". في ختام كلمته، قال اللواء شنقريحة "سنبذل قصارى جهودنا، كي يظل الجيش الوطني الشعبي دوما جيشا واحدا وموحدا مثل البنيان المرصوص، جيش ملتزم كل الالتزام بمهامه النبيلة، جيش سيكون منهجه الدائم العمل في صمت وحكمة وتبصر، وسيظل حريصا كل الحرص على غرس القيم النبيلة في نفوس أفراده". وشدد على جاهزية الجيش الوطني الشعبي "على الدوام"، تحت قيادة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، "لرفع كافة التحديات والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بحرمة ترابنا الوطني وأمن بلادنا واستقرارها"، مضيفا أن "الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، سيبقى الحصن المنيع والدرع الواقي الذي تتحطم عليه كل المحاولات المعادية، حفاظا على وديعة الشهداء الأبرار".

فيروس كورونا: رئيس الجمهورية يأمر بالإجلاء الفوري لأبناء الجالية المتواجدين بمدينة ووهان الصينية

ثلاثاء, 01/28/2020 - 16:22
أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون،هذا  الثلاثاء، المؤسسات الحكومية المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة قصد الشروع  في"الاجلاء الفوري" لأبناء الجالية الجزائرية المتواجدين بمدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها فيروس كورونا الجديد، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان "أمر رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون ،اليوم الثلاثاء  28 جانفي 2020، المؤسسات الحكومية المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة قصد الشروع في الاجلاء الفوري لأبناء الجالية الجزائرية المتواجدين بمدينة ووهان الصينية، التي ظهر فيها  فيروس كورونا الجديد، و المقدر عددهم ب36 مقيما، أغلبهم من الطلبة، مع اتخاذ جميع التدابير الاحتياطية اللازمة في هذه الحالات" . وأوضح المصدرذاته أن هذا القرار "يأتي تجسيدا لالتزامات السيد رئيس الجمهورية المتعلقة بحماية ومرافقة الجالية الوطنية بالخارج، والتجاوب الفوري مع انشغالاتها، لاسيما في مثل هذه الظروف.  

الرئيس تبون يقف دقيقة صمت بوزارة الدفاع الوطني ترحما على روح ضحيتي سقوط الطائرة العسكرية بأم البواقي

ثلاثاء, 01/28/2020 - 14:52
وقف رئيس الجمهورية  السيد عبد المجيد تبون ،  القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني خلال زيارته اليوم الثلاثاء إلى مقر وزارة الدفاع الوطني دقيقة صمت ترحما على روح ضحيتي سقوط  الطائرة العسكرية بأم البواقي وعلى روح المجاهد الراحل أحمد قايد صالح. ودعا الرئيس تبون في مستهل الكلمة التي ألقاها أمام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة وقادة القوات ورؤساء دوائر الجيش  الوطني الشعبي وقائد الناحية العسكرية الأولى اللواء علي سيداني وتابعها إطارات وأفراد الجيش الوطني الشعبي عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد إلى الوقوف دقيقة صمت على روح "فقيد الأمة المرحوم أحمد قايد صالح". كما طلب رئيس الجمهورية الوقوف دقيقة صمت على روح الطيارين اللذين استشهدا  ليلة الأمس في حادث سقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي.  

رئيس الجمهورية يستقبل الوزيرة السابقة زهور ونيسي

اثنين, 01/27/2020 - 20:26
استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين الشخصية الوطنية والكاتبة المناضلة، الوزيرة السابقة السيدة زهور ونيسي، مثلما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وقد جرى، خلال هذا اللقاء، "استعراض الوضع العام في البلاد، وتبادل وجهات النظر حول عملية مراجعة الدستور التي أطلقها رئيس الجمهورية بتكليف لجنة من الخبراء لصياغة المشروع التمهيدي للدستور، والشروع في مشاورات مع شخصيات وطنية وقيادات حزبية وجمعيات من المجتمع المدني، للاستماع إلى آرائها واقتراحاتها المفيدة في بناء الجمهورية الجديدة". كما تم التطرق إلى "كيفية تأطير المجتمع المدني لخدمة المواطن على غرار الجمعيات القائمة كجمعيتي "إقرأ" و"حماية المستهلك"، وغيرها من التي تعني بشؤون المواطن في حياته اليومية"، يضيف البيان. وذكر المصدر ذاته بأن رئيس الجمهورية كان قد "أكد أثناء خطاب القسم، تمسكه بالتزامه الانتخابي المتعلق باعتماد دستور يضمن حماية ممارسة المواطن لحرياته وحقوقه، ويكرس الديمقراطية الحقة القائمة على الفصل بين السلطات، وتعزيز الصلاحيات الرقابية للبرلمان، وإنشاء سلطات مضادة فعالة، في بيئة خالية من الفساد، يعاد فيها الاعتبار للأخلاق والكفاءة في تسيير شؤون الدولة". ومن جهتها، "ثمنت السيدة زهور ونيسي المنهجية التي يتبعها رئيس الجمهورية في الحرص على الاستعانة بآراء ونصائح الطبقة السياسية والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية المعروفة بمسارها الطويل في إدارة الدولة بكل مؤسساتها منذ الاستقلال". وفي ذات الإطار "قدمت الوزيرة السابقة اقتراحات لحشد المزيد من الجهود لبناء الثقة بين الحاكم والمحكوم، عبر حوار واسع ينطلق من الواقع، من أجل تغيير تدريجي بما يستجيب لتطلعات الشعب، في جو من التضامن الوطني، والشعور بالمسؤولية، وما يقتضيه من تضحيات في سبيل عزة الوطن، كما استغلت هذه الفرصة لإثارة قضايا ثقافية وتراثية وتاريخية، تستحق اهتماما أكبر لتعزيز الوحدة الوطنية"، حسب ما تضمنه البيان. المصدر : وكالة الأنباء الجزائرية

تنصيب مؤطري اللجنة الجزائرية للأخوة و التضامن مع الشعب الليبي

اثنين, 01/27/2020 - 20:04
تم، هذا الأحد بمقر الاتحاد المغاربي (الجزائر العاصمة)، تنصيب مؤطري اللجنة الجزائرية للأخوة والتضامن مع الشعب الليبي التي ترمي إلى "رأب الصدع بين الإخوة الفرقاء وتحقيق مصالحة وطنية ترسي معالم ليبيا جديدة". ومن بين الشخصيات التي تضمها هذه اللجنة التي يرأسها المجاهد محمد الطاهر عبد السلام، الدكتور صالح حكيمي أستاذ القانون العام بجامعة الجزائر ورئيس جمعية "مشعل الشهيد" محمد عباد و الضابط السامي المتقاعد العربي شريف عبد الحميد، بالإضافة إلى الأستاذ الجامعي و المؤرخ محمد لحسن زغيدي، مع العلم أن القائمة لا تزال مفتوحة. ويأتي تأسيس و تنصيب اللجنة المذكورة من أجل "السعي إلى بناء و تمتين جسور التواصل والتضامن مع الشعب الليبي الشقيق ورأب الصدع بين الأخوة الفرقاء وتحقيق مصالحة وطنية ترسي معالم ليبيا جديدة، قائمة على لم شمل جميع أبنائها، ينعم فيها الجميع بالأمن والعيش الكريم"، مثلما جاء في بيان لها. وأكدت اللجنة على أنها تسترشد في عملها بـ"المبادئ الجزائرية الراسخة المكرسة في تقاليدها وتعاملها الدبلوماسي"، مبرزة "استعدادها التام للعمل التكاملي من أجل تحقيق الأهداف السامية المشتركة والواعدة".

الرئيس تبون يستقبل وزير الشؤون الخارجية الإماراتي

اثنين, 01/27/2020 - 17:49
استقبل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، هذا الاثنين، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بدولة الامارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. وقد جرى اللقاء بحضور مدير الديوان برئاسة الجمهورية، نور الدين عيادي، ووزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، إلى جانب الوفد المرافق لرئيس الدبلوماسية الإماراتية. وقد تمحور اللقاء--حسب نفس المصدر --" حول العلاقات الثنائية والروابط الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين، كما دار النقاش حول أهمية تعميق العلاقات الاقتصادية وتسريع وتيرة إنجاز مشاريع الشراكة المبرمجة في أقرب الآجال" وكذا "توسيعها إلى مجالات أخرى كالطاقات المتجددة والسياحة والفلاحة الصحراوية بما فيها الصناعات التحويلية، وقطاع المعادن والنقل بالسِّكك الحديدية". وأوضح ذات البيان أنه "تم الاتفاق أيضا على استحداث آليات جديدة لتعزيز هذا التعاون وتنويعه قصد الاستفادة من الميزات والحوافز التي يتوفر عليها اقتصاد البلدين" . وكانت "القضايا الإقليمية والدولية، خاصة مستجدات الوضع في ليبيا وسبل ترقية الحل السياسي" --يضيف البيان --" من بين المواضيع التي تناولها اللقاء، حيث جرى التأكيد على أهمية تعزيز التشاور والتنسيق الثنائي لبلوغ هذه الغاية". وبهذه المناسبة "نقل وزير الشؤون الخارجية لدولة الإمارات لرئيس الجمهورية دعوة من أخيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للقيام بزيارة إلى الامارات العربية المتحدة، فقبلها السيّد الرئيس وطلب منه نقل تحياته لأخيه". تأكيد على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي والاستمرار في  التواصل بين الجزائر والإمارات أكدت الجزائر و دولة الإمارات العربية المتحدة، على ضرورة تعزيز تعاونهما الثنائي، خاصة في قطاعات الطاقة و  البيئة والسياحة، مع الاستمرار في التواصل و تبادل الرؤى حول المستجدات التي  تعرفها المنطقة. وفي تصريح له عقب المحادثات التي جمعته بوزير الشؤون الخارجية والتعاون  الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان،  اوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية صبري بوقدوم  أن اللقاء تناول "ملفات التعاون  الثنائي بشقها الاقتصادي و مجال الشراكة و الاستثمار"، مع التأكيد على بعض  القطاعات التي تهم البلدين، على غرار "البيئة والطاقة والفلاحة الصحراوية و  السياحة و الصناعات الميكانيكية". كما تم الاتفاق على "تبادل الأفكار في مواضيع متعددة والاستفادة المتبادلة  من تجارب البلدين في مجال الإدارة و الحوكمة"، فضلا عن الملفات ذات الصلة  بالسياسة الدولية، و"من أهم هذه الملفات التي تهمنا في الظرف الحالي الوضع في  ليبيا"، يقول السيد بوقدوم. و أضاف في سياق ذي صلة بأن الطرفين قررا "الاستمرار في التواصل الذي يعود  إلى زمن طويل"، مع "الاستفادة من الخبرة الإماراتية سواء بمنطقة الخليج أو  العالم ككل". و من جهته، أعرب وزير الشؤون الخارجية الإماراتي عن سعادته بلقاء نظيره  الجزائري لثالث مرة في ظرف أسبوعين، مشيرا إلى أنه قام بنقل دعوة القيادة  الإماراتية إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لزيارة دولة الإمارات و التي  "نتطلع إلى أن تكون قريبة وأن تعمل على تطوير علاقاتهما في كل النواحي، خاصة  في القطاعات السابق ذكرها". كما توقف الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عند الجالية الجزائرية المتواجدة  بالإمارات والبالغ عددها "30 ألفا" شخصا ، مؤكدا على دورها في تعزيز العلاقات  الثنائية بين البلدين. و في سياق ذي صلة، أشاد المسؤول الإماراتي بالمساعدة التي قدمتها الجزائر  لبلاده في مجال تطوير قطاع البترول عن طريق شركة سوناطراك وهو التعاون الذي  يعود إلى بداية السبعينات. كما تابع يقول: "نعتقد أن هناك بداية جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين مع  القيادة الجديدة للجزائر"، ليضيف "صحيح أن هناك ظروفا صعبة على مستوى المنطقة  لكن التحديات تشكل بدورها فرصا يمكن استغلالها لمستقبل أفضل لبلدينا وشعبينا". للتذكير، كان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية  المتحدة قد شرع في وقت سابق من نهار اليوم في زيارة عمل إلى الجزائر، تندرج  "في إطار علاقات الأخوة التي تربط البلدين الشقيقين " ،كما ستسمح بتقييم  التعاون الثنائي في جميع أبعاده ودراسة آفاق تعزيزه خاصة في مجالي الشراكة  والاستثمار".

الرئيس تبون يقيم مأدبة عشاء على شرف نظيره التركي

أحد, 01/26/2020 - 20:59
26/01/2020 - 20:59

أقام رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مساء اليوم الأحد بقصر الشعب (الجزائر العاصمة)، مأدبة عشاء على شرف نظيره التركي رجب طيب أردوغان، الذي يقوم بزيارة صداقة وعمل للجزائر ،تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية .

وحضر هذه المأدبة الى جانب الوفد المرافق لرئيس جمهورية تركيا، الوزير الاول عبد العزيز جراد وأعضاء من الحكومة والسلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون، قد تحادث في وقت سابق من نهار اليوم مع نظيره التركي.

جراد : الجزائر ستجعل من الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين لتعاونها مع تركيا

أحد, 01/26/2020 - 19:39
أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد هذا الأحد بالجزائر العاصمة، خلال اشرافه، رفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على اختتام منتدى أعمال جزائري-تركي، أن الحكومة الجزائرية ستعمل على تشجيع التعاون الثنائي وجعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين لتعاونها مع هذا البلد الصديق. وخلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، ثمن السيد جراد"إستعداد الرئيس التركي وكذا الشركات التركية للاستثمار في الجزائر والمساهمة في التنمية الاقتصادية الشاملة التي نصبو اليها جميعا"، مؤكدا أن"الحكومة الجزائرية ستعمل على تشجيع التعاون وستجعل الشركات و الإستثمارات بمثابة القاعدتين الصلبتين للعلاقات الجزائرية التركية". ودعا رجال الأعمال الحاضرين بقوة في المنتدى الى الإستثمار في القطاعات ذات الأولوية في الجزائر معربا عن قناعته بأن هذه القطاعات"ستستقطب إهتمام رجال الاعمال الاتراك وإهتمام الصناعة التركية عموما". وتتمثل هذه المجالات-يضيف الوزير الأول- في والصناعات الصغيرة والخفيفة والتكنولوجيات الحديثة والمؤسسات الناشئة والزراعة والري والسياحة معتبرا اياها"مجالات واعدة سيكون فيها للتعاون الجزائري التركي مساهمة اكيدة". وكشف عن أن المنتدى أتاح"دراسة عدد كبير من الاتفاقيات الهامة"وأنه"تم الإتفاق بالإجماع على أن عددا منها قد بلغ من النضج ما يسمح بتطبيقها في أقرب الاجال". وسيكون الاجتماع القادم للجنة المشتركة للتعاون الإقتصادي والعلمي والتقني، الذي سينعقد بالجزائر خلال هذه السنة،"فرصة لتكريس عملنا المشترك"، يضيف السيد جراد. وفي هذا السياق، ذكر على سبيل المثال إتفاقيات مبرمة في مجالات ترقية وحماية الاستثمارات المتبادلة وحماية المستهلك ومراقبة نوعية المنتجات والخدمات والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، بالاصافة الى مذكرة تفاهم في مجال البحث العلمي والتكنولوجي. تأطير جديد للعلاقات التجارية الثنائية وعلاوة على ذلك، كشف الوزير الأول عن"ورشة كبيرة"جزائرية-تركية سيشرع فيها لوضع"تأطير جديد"للعلاقات التجارية الثنائية ضمن الية تكفل زيادة حجم التبادل بما يخدم مصلحة البلدين ومع أن الأرقام تعد هامة نسبيا عند الكلام عن العلاقات الاقتصادية والتجارية الا أنها 'لا تعكس قدرات الطرفين ولا التكامل الاقتصادي"بين البلدين و الذي، أن حظي بالدعم والإهتمام،"قد يرتقي الى مستويات كبيرة قوية تدعم علاقاتنا وتفتح مجالات وأفاق عديدة"، يقول السيد جراد. وإعتبر الوزير الأول أن من اهم نتائج المنتدى"ابراز هذه الافاق وتحديد كل الامكانيات المتوفرة"، مثمنا النقاش الذي دار بين الشركات الجزائرية ونظيراتها التركية والذي ركز على ترقية الاستثمار المتبادل. كما إعتبر حضور الرئيس التركي لجلسة اختتام اشغال المنتدى "دلالة قوية و رمزية" من حيث العناية المعبر عنها، سواء من الجانب التركي أو الجزائري، ل"ترقية التعاون الشامل وتطويره بين الجزائر وتركيا نحو شراكة شاملة فعالة تشمل كل القطاعات الحيوية الاقتصادية والطاقوية والثقافية، محاور مشجعة لتحقيق انطلاقة طموحة وفعالة للعلاقات الثنائية"، كما أكد أن محادثات الرئيسين أردوغان والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من شانها، يضيف الوزير الأول،"إعطاء دفع للعلاقات الثنائية عموما ولرجال الاعمال في البلدين على الاخص من أجل تكريسها في الميدان بانشاء مشاريع تساهم في الترقية المستدامة للتعاون بين البلدين و الشعبين". وقد حل الرئيس التركي اليوم الأحد بالجزائر في زيارة عمل و صادقة تدوم يومين، بدعوة من السيد تبون.

أردوعان : الجزائر عنصر استقرار و سلام في المنطقة

أحد, 01/26/2020 - 18:37
أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،هذا الأحد بالجزائر العاصمة أن الجزائر "عنصر استقرار وسلام في المنطقة"، مبرزاعدم امكانية التوصل الى نتيجة بشأن الملف الليبي بواسطة الحلول العسكرية.    وقال الرئيس أردوغان، في ندوة صحفية عقب المحادثات التي جمعته برئيس  الجمهورية، عبد المجيد تبون إن الجزائرعنصر استقرار وسلام في هذه المرحلة الصعبة التي تجتازها المنطقة والتطورات في ليبيا التي تؤثر على الجارة الجزائر مباشرة"، مؤكدا "عدم امكانية الحصول على نتيجة في ليبيا عن طريق الحلول العسكرية". و تابع في هذا الشأن قائلا :"نجري اتصالات مكثفة مع بلدان المنطقة والفاعلين  الدوليين من أجل وقف دائم لإطلاق النار و العودة الى الحوار السياسي"، مشيرا إلى أن المحادثات التي جمعته برئيس الجمهورية سمحت  ب"التركيز على الخطوات المشتركة التي يمكن القيام بها في هذا المجال"، مشددا على أن "العناصر الاساسية لتحقيق الاستقرار الدائم هي الحوار والوفاق". وفي ذات السياق، أعرب الرئيس التركي عن "امتنانه الكبير" لانضمام الجزائرإلى مسار برلين، حيث ستكون لها (الجزائر) "اسهامات قيمة وبناءة في اطار جهود تحقيق الاستقرار في ليبيا"، مشددا على "عدم السماح لتحويل ليبيا الى ساحة للمنظمات الارهابية وبارونات الحرب". كما اغتنم الرئيس التركي المناسبة ليذكر بأنه خلال ترؤس بلاده لدورة منظمة التعاون الاسلامي، تم بمبادرة تركية-جزائرية اتخاذ قرار في الجمعية العامة  للأمم المتحدة يخص حماية الفلسطينيين، معتبرا هذا القرار"نموذجا ملموسا" لتضامن البلدين على المستوى العالمي.      أما في ما يخص التعاون الثنائي، أعرب الرئيس التركي عن رغبة بلاده في نقل هذا التعاون الى "ارفع المستويات مستمدين القوة من روابط الصداقة والاخوة المتجذرة وتاريخنا المشترك الذي يعود لما قبل 5 قرون"، مشيرا الى أن اللقاء كان فرصة ل"تقييم كل أوجه العلاقات بما فيها السياسية، الاقتصادية، التجارية و الثقافية" و للتوقيع على انشاء مجلس تعاون رفيع المستوى بين البلدين. و في هذا الخصوص، أكد الرئيس أردوغان أنه وجه دعوة الى الرئيس تبون لزيارة تركيا خلال هذا العام لعقد الاجتماع الاول لهذا المجلس، مشيرا الى أن الطرفين يخططان لعقده "في اقرب الآجال". على صعيد  التعاون التجاري، أكد أن اللقاء كان مناسبة لتقييم حجم التبادل التجاري بين البلدين، معلنا أن الجانبين قررا رفعه الى اكثر من  5 ملايير دولار، لاسيما وأن الجزائر تعتبر، مثلما قال، "ثاني أكبر شريك لبلاده في افريقيا". وبخصوص قيمة الاستثمارات التركية في الجزائر، أوضح أنها فاقت 3،5 مليار دولار "وهو ما يدل على ثقة تركيا في الجزائر". في ذات الشأن، أكد الارادة المشتركة للبلدين في "تحفيز" رجال الاعمال وزيادة الاستثمارات والعمل المشترك، مبرزا أن هذه الخطوات تسجل ضمن مبدأ "رابح -رابح"، كما أوضح بأن بلاده تقوم بتسهيل سفر الجزائريين الى بلاده عن طريق  فتح مراكز لمنح تأشيرات بالجزائر. وفي سياق تعزيز التعاون الصناعي، قال الرئيس التركي إن البلدين قررا خلال اللقاء البحث عن امكانيات تعميق التعاون في مجال الصناعات الدفاعية، علاوة على تعزيز التعاون البرلماني بين الجانبين.  

رئيس الجمهورية : الجزائر و تركيا متفقتان على تطبيق مخرجات ندوة برلين والسعي إلى إقرارالسلم في ليبيا

أحد, 01/26/2020 - 16:56
أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون أن الجزائر وتركيا "اتفقتا" على تطبيق مخرجات ندوة برلين حول الأزمة الليبية والسعي معا الى اقرار السلم في ليبيا. وقال الرئيس تبون  إنه و"بخصوص ما يجري في المنطقة، يجمعنا اتفاق تام مع الشقيقة تركيا على اتباع ما تقرر في اجتماع برلين الاخير وان نسعى الى السلم معا ان شاء الله"، مضيفا أن الطرفين "يتابعان يوميا وبكل دقة كل ما يجري في الميدان وكل مستجداته". يذكر أن ندوة برلين حول الأزمة الليبية، التي انعقدت الأحد الماضي برعاية الأمم المتحدة، و بمشاركة 11 بلدا من بينها الجزائر، قد أكدت على المبادئ الاساسية للحفاظ على الامن و الاستقرار في ليبيا لاسيما دعم الاتفاق السياسي الليبي كإطار فعال لحل الازمة، في الوقت الذي اقترحت فيه  الجزائر احتضان حوار بين الاشقاء الليبيين.    

الخبير ياسين ولد موسى للإذاعة:ضرورة إرساء حوكمة سياسية رشيدة لخلق اقتصاد منتج وقوي ومتوازن

أحد, 01/26/2020 - 11:33
يرى المحلل الاقتصادي الدكتور ياسين ولد موسى انه من الضروري ارساء حوكمة سياسية رشيدة قوية وصارمة في التسيير والتخطيط لضمان الحوكمة الاقتصادية وخلق اقتصاد منتج وقوي ومتوازن  مبرزا أهمية اقامة الجزائر لشراكات رابح-رابح مع عدة دول خاصة تركيا. وقال الدكتور ياسين ولد موسى لدى استضافته في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الأحد "لايمكننا فصل  الحوكمة السياسية عن المنطق الاقتصادي لانها ستسمح بالدخول في مرحلة تسيير عقلاني وذكي للموارد الطبيعية والمالية والبشرية لخلق اقتصاد متنوع ومتوازن  ويكون في مستوى وتيرة نمو مرضية، سواء بالنسبة للنمو الديموغرافي ولطموحات المجتمع الجزائري، وكذا دراسة كيفية تغطية العجز الموجود في عدة ميادين لتحديد مجالات الشراكة سواء كانت صناعية أو مالية أو تجارية أو تكنولوجية". تركيا بلد اقتصادي قوي وزيارة اردوغان للجزائر فرصة لاقامة شراكة رابح-رابح في عديد المجالات كما ذكر ضيف الصباح أن زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للمرة الثانية للجزائر والمرفوق بوفد كبير من رجال الأعمال ستسمح بإمضاء عدد كبير من عقود شراكة، مضيفا أن هذه الشراكة من الافضل ان تكون رابح رابح، ويقتضي  ذلك توازنا في المصالح وتقاسم الاعباء والأرباح ووحدة الرؤية الاستشرافية بين البلدين. واعتبر الخبير أن "لتركيا نظاما اقتصاديا مرنا وقويا وانتاجا متنوعا، حيث تمكنت في مدة قصيرة من الوصول إلى مستوى بعض الدول الأوروبية ،فضلا عن تطورها في إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومن الطبيعي أن تسعى إلى ايجاد أسواق جديدة لها" مبرزا سعي هذا البلد لضمان تموين الموارد الطاقوية . يجب مباشرة اصلاحات جذرية لتغيير النظام الاقتصادي والخروج من تبعية المحروقات وبخصوص كيفية الخروج من تبعية المحروقات شدد الخبير على "ضرورة تغيير النموذج الاقتصادي لأن هذا الأخير أثبت عدم نجاعته كونه يعتمد على ثنائيتين: سعر البرميل ومستوى النفقات العمومية، والثنائية الثانية هي الاستيراد والاستهلاك، وهو ما أدى إلى عدم تطوير الاستثمار وعدم خلق موارد متجددة". وشدد المتحدث ذاته على ضرورة مباشرة اصلاحات جذرية تتطلب –حسبه- شجاعة سياسية كبيرة لأنها ستكون على حساب مصالح معينة، "لأن النموذج الاقتصادي السائد خلق مصالح معينة ولوبيات وطنية وأجنبية مما جعل عديد البلدان تضغط على الجزائر وتفرض منطقها في تنظيم الاقتصاد وهو ما يجب التخلص منه لتطوير اقتصادنا". كما أضاف ولد موسى أن الخلل في المنظومة الاقتصادية يكمن في أن "نمط النمو مبني على ميزانية ومشاريع الدولة ولذلك يجب ادخال اصلاحات جبائية ومالية وتنظيمية وتشريعية متجانسة، ترتكز بالدرجة الأولى على إعادة النظر في المنظومة المصرفية". المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف

الجزائر تتخذ إجراءات خاصة عبر الموانيء والمطارات للوقاية من فيروس كورونا

أحد, 01/26/2020 - 08:42
كشفت وزارة الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات  والخطوط الجوية الجزائرية عن اتخاذ اجراءات وقائية استثنائية، عبر استراتيجية وطنية للوقاية من فيروس كورنا، في الموانيء والمطارات والمستشفيات، اضافة الى اجراءات لاجلاء الجالية الجزائرية  من المناطق المتضررة من الفيروس. وقال مدير الوقاية بوزارة الصحة جمال فرار –في ندوة صحفية- إن الوزارة اتخذت اجراءات مشددة، عبر تكثيف التحسيس من جهة  وتشديد المراقبة عبر الموانيء والمطارات بوضع اجهزة خاصة وكاميرات حرارية لاجراء فحوصات  على القادمين من المناطق التي مسها فيروس كورنا، وتجهيز اقسام خاصة بالمستشفيات الجزائرية تحسبا لأي طاريء، مضيفا أن البعثات الصحية المرافقة للحجاج ايضا مكلفة بالحملة التحسيسية للمعتمرين والحجاج الجزائريين، ولم يستبعد فرار اتخاذ الجزائر لاجراءات لاجلاء الجالية الجزائرية من الصين. من جهته كشف المكلف بالاتصال بالخطوط الجوية الجزائرية أندلسي أمين أن المؤسسة بدورها اتخذت اجراءات استثنائية  تتعلق بتطهير الطائرات مع كل وصول وتوزيع البسة خاصة على طاقم الطائرة، اضافة الى اخضاع المسافرين لعملية فحص عبر الكاميرات الحرارية. من جانب آخر استحسن المسافرون عبر مطار هواري بومدين الاجراءات الوقائية التي اتخذتها الجزائر، معبرين عن شعورهم بالامان مع تشديد الاجراءات وتوفر الفحص. المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية

الصفحات