وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعة واحدة 29 دقيقة

النيابة العامة : ثلاثة وزراء سابقون متورطون في قضية مراد عولمي

أربعاء, 06/26/2019 - 21:57
أفادت النيابة العامة لدى المحكمة العليا في بيان لها اليوم الأربعاء أنها تلقت الاثنين الفارط من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة في قضية مراد عولمي ضد ثلاثة وزراء سابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون. وجاء في البيان " أن النيابة العامة  لدى المحكمة العليا تلقت بتاريخ 24 جوان 2019 من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملف الإجراءات المتبعة في قضية مراد عولمي ضد ثلاثة وزراء سابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون ". وأضاف البيان أن الأمر يتعلق " بـمنح عمدا للغير امتيازات غير مبررة عند إبرام صفقة مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية و إساءة استغلال الوظيفة عمدا من طرف موظف عمومي على نحو يخلق القوانين والتنظيمات وتعارض المصالح بالإضافة إلى تبديد أموال عمومية". وتابع البيان أن النيابة العامة  لدى المحكمة العليا "ستباشر إجراءات المتابعة القضائية وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية".      

اجتماع الحكومة: المصادقة على مشاريع مراسيم تنفيذية ودراسة تدابير الحفاظ على احتياطات الصرف

أربعاء, 06/26/2019 - 21:55
صادقت الحكومة، في اجتماع لها اليوم الأربعاء ترأسه الوزير الأول، نور الدين بدوي، على عدة مشاريع مراسيم تنفيذية، كما استمع أعضاؤها إلى عرضين حول تدابير تقليص عجز ميزان المدفوعات للحفاظ على احتياطات البلاد من الصرف. وأوضح بيان لمصالح الوزير الأول أن اجتماع الحكومة "استهل أشغاله بالمصادقة على مشاريع مراسيم تنفيذية تتضمن تعديلات بغرض تحويل بعض الاختصاصات من الإدارات المركزية إلى الإدارات المحلية. وتتمثل هاته النصوص في مشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد كيفيات تحضير عقود التعمير وتسليمها، مشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد كيفيات منح الاعتماد لممارسة مهنة المرقي العقاري وكذا كيفيات مسك الجدول الوطني للمرقين العقاريين ومشروع المرسوم التنفيذي الذي يحدد التنظيم المتعلق بممارسة مهنة المرقي العقاري". وفي هذا الإطار، أكد الوزير الأول على "ضرورة تحديد المسؤوليات واحترام الآجال في مجال تسليم رخص البناء وتقليصها بهدف ضمان خدمات ذات جودة للمواطن من خلال دراسة سريعة وناجعة لطلبات رخص البناء"، كما ركز على "ضرورة إيجاد الميكانيزمات الكفيلة بتحقيق ذلك". وأسدى  بدوي تعليمات بـ"تعجيل رقمنة وعصرنة إجراءات منح رخص البناء"، كما اقترح "استحداث هيئة رسمية لمتابعة ومراقبة تجسيد القرارات ومطابقتها مع الواقع بهدف جعل الإدارة في خدمة المواطن وفي مستوى تطلعاته". وفي ذات السياق، أكد الوزير الأول أن "الإرادة السياسية قوية لمكافحة البيروقراطية"، وقدم "توجيهات صارمة لمضاعفة المجهودات على المستوى المحلي والمركزي لتبسيط الإجراءات وتجسيد اللامركزية تشجيعا للاستثمار المحلي". وتابعت الحكومة اجتماعها بالمصادقة على مشروع مرسوم تنفيذي يحدد مهام الوكالات الموضوعاتية للبحث وتنظيمها وسيرها بعد عرض من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أكد من خلاله على أن هذه الوكالات "ستشكل إضافة هامة لقطاع البحث في بلادنا وستسمح بالتثمين الفعلي لمنتوج الدراسات والبحوث وترقية مجالات البحث بتجسيدها في وكالات موضوعية وتحويل المهارات من فضاءات البحث العلمي الى فضاء الاقتصاد خدمة للاقتصاد الوطني". وبمناسبة دراسة هذا النص القانوني، أبرز الوزير الأول "دور السلطات العمومية في تثمين المبادرات والأبحاث والمكانة الكبيرة التي يجب أن يحظى بها البحث العلمي مع إعادة الاعتبار لمشاريع البحث، إضافة إلى ضرورة فتح الأبواب أمام باحثينا من الجالية بالخارج". كما طالب  بدوي بـ"إعطاء دفع قوي لميكانيزمات الدعم والتحفيز للباحثين، خاصة الأوائل منهم ومرافقة المبادرين بالمشاريع الناشئة لتجسيد أفكارهم من قبل السلطات العمومية". وصادق اجتماع الحكومة على مشروع مرسوم تنفيذي يتمم قائمة المؤسسات الاستشفائية المتخصصة الملحقة بالمرسوم التنفيذي رقم 97-465 المؤرخ في 02 ديسمبر 1997 الذي يحدد قواعد انشاء المؤسسات الاستشفائية المتخصصة وتنظيمها وسيرها والذي يخص 3 مؤسسات استشفائية متخصصة منجزة ومجهزة تدخل في إطار مخطط تطوير قطاع الصحة للتخفيف من الضغوطات على باقي المؤسسات الاستشفائية. ويتعلق الامر بالمؤسسة الاستشفائية المتخصصة في الأمراض العقلية للكبار والأطفال بعين الصفراء (ولاية النعامة)، والذي يضم 120 سرير. وتكمن أهمية هذه المؤسسة في كونها "الوحيدة المتخصصة على مستوى الولاية، كما تهدف الى تغطية حاجيات السكان بكل من ولايات تلمسان، سيدي بلعباس، البيض وبشار". أما المؤسسة الثانية فهي المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب أمراض النساء والتوليد، طب الأطفال وجراحة الأطفال بسعة 120 سرير ببلدية آفلو (ولاية الاغواط)، إذ تعتبر كذلك "المؤسسة الوحيدة في هذا المجال على مستوى الولاية والتي ستغطي 3 بلديات (آفلو، سبقاق وسيدي بوزيد) إضافة إلى الدوائر المحيطة بها". والمؤسسة الثالثة هي المؤسسة الاستشفائية المتخصصة في طب أمراض النساء والتوليد، طب الأطفال وجراحة الأطفال في تيسمسيلت بسعة 80 سرير، والتي تهدف الى "تغطية حاجيات سكان كل من ولايات عين الدفلى، الشلف والمدية". وقد اغتنم الوزير الأول مناقشة هذا النص القانوني لاقتراح بعض التدابير الهادفة إلى "دعم تواجد الأطباء المختصين على مستوى الولايات الجنوبية وتثمين عملهم وتحفيزهم لضمان التكفل الأمثل بصحة المواطنين من خلال تسخير الإمكانيات اللازمة لهؤلاء الأطباء المختصين". وإلى ذلك، وافق اجتماع الحكومة على مشروع صفقة بالتراضي البسيط من أجل اقتناء مركبات لدى الشركة الجزائرية لصناعة المركبات من علامة "مرسيدس بنز". وبالمناسبة، أوضح وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات أن هذه العملية "تخص اقتناء سيارتي إسعاف مجهزة ومركبات رباعية الدفع لفائدة مؤسسات الصحة بولايتي أدرار وتمنراست بغرض التطهير النووي للمناطق التي كانت محل التجارب النووية  للمستعمر الفرنسي في الجنوب الجزائري بهدف توفير وسائل تشخيص مختلف الأمراض الناجمة عن تأثير الإشعاعات النووية وكذا الهياكل الصحية الضرورية للتكفل الصحي بضحاياها". واختتم اجتماع الحكومة بالاستماع إلى عرضين لكل من وزير المالية ووزيرة الصناعة والمناجم حول "التدابير التي يتعين اتخاذها لتقليص عجز ميزان المدفوعات من أجل الحفاظ على احتياطات البلاد من الصرف". وفي هذا السياق، أكد الوزير الأول على أن "أولوية أولويات الحكومة تتمثل في عقلنة النفقات العمومية وحماية موارد الدولة"، مشيرا إلى أن الحكومة "ماضية وفق مراحل مدروسة وبرزانة"، حيث أسدى تعليمات تقضي بـ"ضرورة المحافظة على التوازنات المالية للبلاد، لاسيما من خلال عدم اللجوء للتمويل غير التقليدي من قبل الحكومة ابتداء من السنة الجارية".    

قضية حداد: المحكمة العليا تؤكد القرارات المتخذة في حق اويحيى وسلال وبن يونس

أربعاء, 06/26/2019 - 18:47
أكد المستشار المحقق لدى المحكمة العليا القرارات المتخذة من قبل قاضي التحقيق في حق وزيرين أولين سابقين و وزراء سابقين و والي في إطار قضية رئيس مجمع مؤسسة أشغال الطرق و الري والبناء، علي حداد، حسبما علم الأربعاء لدى المحكمة العليا. و يتعلق الأمر بالوزيرين الأولين السابقين أحمد اويحيى و عبد المالك سلال و وزير التجارة الأسبق، عمارة بن يونس و وزير الأشغال العمومية و النقل السابق، عبد الغاني زعلان و والي البيض محمد جمال خنفر. ويذكر أن  قاضي التحقيق بالمحكمة العليا أمر بإيداع أحمد أويحيى و عبد المالك سلال و كذا عمارة بن يونس الحبس المؤقت، فيما أمر بوضع عبد الغاني زعلان تحت الرقابة القضائية. وأمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا بالإفراج المؤقت عن محمد جمال خنفر. و وجهت عدة تهم لكبار مسؤولين سابقين تتعلق أساسا بمنح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات و تبديد أموال عمومية و سوء استغلال الوظيفة و تضارب المصالح.

أبواب مفتوحة للدرك الوطني لإطلاع الزوار على مهامه في الحفاظ على الأمن ومكافحة الجرائم

أربعاء, 06/26/2019 - 16:15
نظمت قيادة الدرك الوطني هذا الأربعاء أبوابا مفتوحة بقصر المعارض الصنوبر البحري اطلع من خلالها الزائرون على عمل هذا الجهاز الأمني ومختلف تخصصاته خاصة ما تعلق بالحفاظ على الأمن ومكافحة الجرائم الاقتصادية. وتهدف هذه المبادرة إلى التعريف بمهام الدرك الوطني في حماية الأشخاص والممتلكات حسبما أكده قائد المجموعة الإقليمية للجزائر العاصمة العقيد بوخلدة عبد القادر في تصريح للقناة الإذاعية الأولى . وأضاف بالقول" إن الدرك الوطني قادر على مجابهة التحديات التي تواجه المؤسسة على اكثر من صعيد خاصة في خضم التحولات التي تزامنت مع التطور الرهيب للاجرام واستفحال الجريمة المنظمة التي اخذت ظاهرتها في التوسع". من جهتهم استحسن أفواج الكشافة الاسلامية الحاضرة هذه المبادرة منها فوج الياسمين من بلدية عين البنيان حيث أعرب قائدها مزغاليت رابح عن اعجاب فوجه بهذه التظاهرة التي تعد فرصة ساحة للتعرف عن كثب عن طبيعة عمل الدرك الوطني. كما عبرت نائبة جمعية مكافحة الفساد لدى الشباب زهية رحاش  عن استحسانها لهذه المبادرة التي تعد هامة خاصة بالنسبة للشباب. هذا وعرفت التظاهرة تكريم بعض متقاعدي سلك الدرك الوطني إلى جانب تقديم استعراض عسكري يبرز مدى التقدم الذي وصلت اليه هذه المؤسسة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

قايد صالح : لا طموحات سياسية لقيادة الجيش الوطني الشعبي

أربعاء, 06/26/2019 - 13:26
شدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الأربعاء بشرشال، على أن الجيش الوطني الشعبي ينتظر من الشعب الجزائري تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمعه بجيشه، مثلما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني. و خلال لقاء توجيهي مع إطارات و أساتذة و طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال بتيبازة، ألقى الفريق قايد صالح كلمة توجيهية جاء فيها "إننا ننتظر من شعبنا في كل ربوع الوطن، بل في كل شبر من أرض الجزائر الشريفة، بأن ينظر إلى كل خطوة نخطوها، وإلى كل مسلك نسلكه، وإلى كل عبارة ننطقها، و إلى كل وجهة نتجه إليها، وإلى كل نهج ننتهجه، ننتظر من شعبنا تفهما يرتقي إلى مستوى رصيد الثقة التي تجمع الشعب بجيشه". كما تابع يقول في ذات الصدد: "من كانت الجزائر الأصيلة التي استشهد من أجلها الملايين من الشهداء وجهته الرئيسية، فلا شك أنه سيلتقي في هذه الوجهة السليمة مع الأغلبية الغالبة من الشعب الجزائري الأصيل". كما جدد، بالمناسبة، تذكيره بعدم وجود طموحات سياسية لقيادة الجيش الوطني الشعبي، بل "مبلغ طموحنا هو خدمة بلادنا و المرافقة الصادقة لهذا الشعب الطيب و الأصيل للوصول ببلادنا و إياه إلى تجاوز أزمتنا و بلوغ أعتاب الشرعية الدستورية للتمكن بعدها من الانطلاق على أرضية صلبة و منطلقا سليما و صحيحا"، يقول الفريق قايد صالح. و عرج الفريق على مختلف العراقيل التي تعترض المسلك المنتهج من قبل الجيش الوطني الشعبي و التي يقف وراءها أشخاص "يرون في كل عمل جدي و مخلص للوطن مساسا بمصالحهم و مصالح أسيادهم"، ليضيف بأنه قد "اتضحت النوايا و تجلت التوجهات"، حيث يظل "البقاء للأصلح". و في سياق ذي صلة، جدد الفريق التأكيد مرة أخرى، على أن الجيش الوطني الشعبي سيواصل مرافقته للشعب "إلى غاية إرجاع الأمور إلى نصابها والسمو بالجزائر إلى مكانتها المستحقة بين الأمم"، و ذلك انطلاقا من "الإخلاص" الذي يكنه للجزائر وشعبها.  

الرائد رابح محي الدين: الحماية المدنية تخصص37 رتلا متنقلا لإخماد حرائق الغابات هذا العام

أربعاء, 06/26/2019 - 11:14
 كشف المكلف بالإعلام لدى المديرية العامة للحماية المدنية الرائد رابح بن محي الدين ان مصالح الحماية المدنية  قد وضعت  مخططا  محكما لتفادي  انتشارالحرائق في الغابات والمحاصيل من خلال تعزيز أرتالها  المتنقلة  بكل ما تتطلبه عمليات التدخل السريع . وقال الرائد رابح بن محي الدين في  برنامج ضيف الصباح "  للقناة الأولى هذا الأربعاء  إن الحماية المدنية  كانت تملك  من 22 الى 25 رتلا متنقلا  ، اما الموسم الجاري فقد ارتفع عدد الارتال المتنقلة الى  37 رتلا  للتدخل  مدعمين  بشاحنات و سيارة اسعاف " مشيرا الى أهمية السيطرة على الحريق في بدايته و " إلا فان الخسارة ستكون بالهكتارات". و أوضح الرائد أن  الجزائر تتكبد خسائر كبيرة جراء الحرائق السنوية التي تشهدها في كل موسم  حر ،  مبرزا الانعكاسات السلبية لهذه الكوارث  على الاقتصاد الوطني  وصحة المواطنين .  وعن خسائر الجزائر السنة الماضية التي سببتها الحرائق  قال ضيف الصباح " مابين 2017 و2018 فقدت الجزائر 57 الف هكتار من أشجار الغابات ،  ففيما يتعلق بأشجار الفواكه في نفس الفترة  تم اتلاف 342 ألف شجرة مثمرة  ،  بالإضافة الى ازيد من 42 الف شجرة زيتون  ، ناهيك عن اتلاف 20 الف نخلة في ولايات الجنوب بسبب الحرائق  مع العلم أن النخلة الواحدة تقدم 3 قناطير من التمر ، هذا الى جانب فقداننا السنة الماضية ل  7000 هكتار من حقول القمح والشعير  التي ينتج الهكتار الواحد فيها   من  25 الى 50 قنطارمن الحبوب " و اشار الضيف الى  انعكاسات الحرائق على  المحيط البيئي وقال إن" هكتار  واحد من أشجار الصنوبر باستطاعته امتصاص 32 طن من الغبار  ، كما ان كل شجرة  تمدنا بأزيد من 20 كيلوغرام من الاكسجين يوميا ناهيك عن امتصاصها للغازات السامة ليلا .   ودعا الرائد محي الدين رابح الى  حماية الغطاء النباتي لا سيما  وانه في تآكل مستمر  بسبب السلوكات غير المسؤولة التي يمارسها  البعض من أجل الربح السريع سواء في  انتاج الفحم او  بنية التوسع العمراني مشددا على ضرورة تبني عادات وسلوكات بيئية تؤمن للأجيال القادمة حظهم من البيئة السليمة  قائلا "أدعو جميع القاطنين في الاحياء السكنية الجديدة  إلى غرس شجرة باسم كل أبناءها من أجل استعادة الغطاء النباتي  المفقود  وحماية صحة عائلاتهم".    المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية

فتح 1.000 منصب تكوين في سلك الشؤون الدينية

ثلاثاء, 06/25/2019 - 20:59
أعلن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، الثلاثاء بوهران عن موافقة الحكومة على فتح 1.000 منصب تكوين في سلك الشؤون الدينية. و أبرز بلمهدي في كلمته لدى إشرافه على افتتاح الندوة العلمية حول أعمال المرحومين الدكتور عبد المجيد مزيان والشيخ طالب عبد الرحمان أن "الحكومة وافقت على فتح 1.000 منصب تكوين لفائدة الأئمة والأئمة المدرسين والقيمين والمؤذنين ومعلمي القرآن الكريم وذلك لتأطير المساجد". ومن جهة أخرى، حظي القطاع هذه السنة بفتح 400 منصب توظيف لفائدة الأئمة من خريجي الجامعات ومن حفظة القرآن الكريم، كما أضاف الوزير الذي قال "نسعي إلى تأمين الإمام من خلال توفير السكن وكل ما يمكنه بأن يكون خادما للنصيحة". و أوضح في هذا الخصوص أن "الناصح لا يزرع البلابل والفتن ولا يزرع الكراهية بين الناس ولكنه يقرب بين الفرقاء ويجمع بين الأشقاء ويوحد صفوف الأمة"، داعيا إلى "العمل على خدمة البلاد و الاستجابة إلى كل نداء يجمع الناس على مائدة الحوار". وأضاف يقول " نحن نسعى جميعا إلى خدمة الجزائر وأن لا نتخلف عنها خاصة في ظروفها الحالكة". وفي رده لسؤال صحفي حول الحراك الشعبي دعا الوزير الشباب الى "الالتفاف حول الحوار حتى نقترح المشروع الذي يخرجنا من هذه الأزمة التي بدأت تظهر بوادرها".

رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول آليات إعادة بعث المسار الانتخابي

ثلاثاء, 06/25/2019 - 20:13
 استعرض رئيس الدولة ، عبد القادر بن صالح ، خلال  استقباله ، اليوم الثلاثاء ، بالجزائر العاصمة للوزير الأول ، نور الدين بدوي ،  التدابير اللازم اتخاذها بشأن الظروف والآليات التي من شأنها أن تحيط بإعادة  بعث المسار الانتخابي"، حسب ما أورد  بيان لرئاسة الجمهورية . أوضح نفس المصدر أن : "رئيس الدولة ، السيد عبد القادر بن صالح ، استقبل ، اليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019 ، بمقر رئاسة الجمهورية ، الوزير الأول ، السيد نور الدين  بدوي ، وذلك في إطار متابعته المستمرة لأداء الحكومة". وخلال هذا اللقاء قدّم السيد الوزير الأول عرضا مفصلا حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد ، مع تقييم شامل للوضع السياسي ، وكذا التدابير اللازم  اتخاذها بشأن الظروف والآليات التي من شأنها أن تحيط بإعادة بعث المسار  الانتخابي". وفي الختام ، "قدم رئيس الدولة تعليمات للسيد الوزير الأول والحكومة من أجل المتابعة اليومية لكل ما يهم حياة المواطن، فضلا عن ضمان السير الحسن للمرفق العام". المصدر : وأج

في مسيراتهم السلمية الـ18: الطلبة يؤكدون على الوحدة الوطنية ويجددون مطالبهم بالتغيير الجذري

ثلاثاء, 06/25/2019 - 12:39
جدد الطلبة في بعض جامعات الوطن خلال مسيراتهم السلمية الاسبوعية  نظمت الثلاثاء دعمهم للحراك الشعبي، مطالبين مجددا ب"التغيير الجذري للنظام السابق و رحيل جميع رموزه" مع التاكيد على "أهمية الوحدة الوطنية". وخرج المئات من طلبة الجامعة في مسيرة سلمية بالجزائر العاصمة جددوا خلالها دعمهم لمطالب الحراك الشعبي الداعية إلى إحداث تغير جذري للنظام السابق مع التأكيد على الوحدة الوطنية . وقد جاب الطلبة أهم شوارع العاصمة المؤدية إلى ساحة البريد المركزي وذلك عقب تجمعهم بساحة الشهداء التي أضحت المحطة الاولى لهذه المسيرة الطلابية التي جدد من خلالها المشاركون تمسكهم بمساندة مطالب الحراك الشعبي الرامية إلى إحداث التغيير الجذري للنظام السابق ومحاربة رموز الفساد والتأكيد على أهمية وحدة الشعب الجزائري. وخلال هذه المسيرة، ردد الطلبة شعارات منادية بوحدة الشعب والتصدي لكل محاولات زرع الفتنة والمساس بعناصر الهوية الوطنية. كما رفع الطلبة شعارات معتادة تدعو إلى رحيل كل الوجوه المحسوبة على النظام السابق، الى جانب شعارات أخرى مثل "مطالبنا شرعية" و"السيادة للشعب و"جزائر حرة ديمقراطية". وفي شرق البلاد خرج المئات من طلبة جامعات قسنطينة و سطيف في مسيرتين احتجاجيتين جددوا من خلالهما تمسكهم بمطالب "التغيير الجذري للنظام" و "رحيل جميع رموز النظام السابق" و "مواصلة محاربة الفساد". وكان طلبة قسنطينة أوفياء لموعدهم المعتاد كل يوم ثلاثاء حتى و إن كان عددهم قد تناقص بشكل كبير حيث جابوا أهم الشوارع الرئيسية لوسط المدينة حاملين لافتات تدعو إلى "حوار تحت إشراف شخصيات توافقية" و "رحيل الباءات الثلاثة" و "تفعيل المادتين 7 و 8 من الدستور" اللتين تنصان على أن الشعب مصدر كل سلطة. اما بولاية سطيف جدد عدد من طلبة جامعتي فرحات عباس و محمد لمين دباغين تجمعوا بشارع جيش التحرير مقابل مقر الولاية بوسط المدينة مطالبهم ب"الرحيل السريع لبقايا النظام" و "مكافحة الفساد دون هوادة" و منددين بما أسموها "محاولات ضرب الوحدة الوطنية." وبغرب البلاد، شارك عشرات الطلبة بكل من وهران وتلمسان في المسيرات السلمية الاسبوعية للمطالبة "برحيل النظام ورموزه" و" تسوية الأزمة السياسية الحالية من خلال الحوار" و" تكثيف محاربة الفساد". و بوهران ردد الطلبة شعارات تدعو الى الوحدة الوطنية، رافضين كل أشكال التفرقة في المجتمع ، ودعوا الى اطلاق سراح المتظاهرين الذين تم توقيفهم خلال المسيرة الـ 18 الجمعة الماضية. وانطلق طلبة جامعة "أبو بكر بلقايد" بتلمسان في مسيرة من كلية الطب بوسط مدينة تلمسان نحو مقر الولاية مرددين شعارات تدعو الى الوحدة الوطنية ورص صفوف الجزائريين وأستقلالية العدالة ومحاربة الفساد و محاسبة الفاسدين وإطلاق سراح المتظاهرين الشباب الذين تم توقيفهم الجمعة الماضية. وفي البويرة شارك قرابة ال500 طالب من جامعة أكلي محند أولحاج في مسيرة للمطالبة هذه المرة بإطلاق سراح الشباب الموقوفين الجمعة الفارط بالجزائر العاصمة، و كذا من أجل تجديد مطالبهم الخاصة بالحراك الشعبي الداعية إلى التغيير السياسي الجذري بالبلاد. و تجمع المتظاهرون داخل الحرم الجامعي قبل بدء مسيرتهم السلمية التي جابت الشوارع الرئيسية للمدينة حاملين الراية الوطنية و الأمازيغية وكذا لافتات تطالب بإطلاق سراح شبان اعتقلتهم أجهزة الأمن في الجزائر العاصمة.  

وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم : توفير كل الظروف لانجاح موسم الاصطياف

ثلاثاء, 06/25/2019 - 10:37

زيامة منصورية جيجل

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الاقليم على جاهزية كل المرافق الضرورية للمواطن خلال موسم الاصطياف  الحالي لا سيما فيما يتعلق بالنقل والأمن وذلك تلبية لمختلف احتياجاته علاوة على النشاطات الثقافية  الفنية والرياضية ، وكذا حماية البيئة مع اطلاق حملات تحسيسية  من اجل شواطئ نظيفة على الدوام .  وجاءت هذه التعليمات التي شدد الوزير على تطبيقها هذا الموسم نتيجة لاستبيان أطلقته الوزارة وافرز عدة نقائص شابت الموسم الفارط .  حيث أظهر الاستبيان الذي اطلقته وزارة الداخلية عبر موقعها الالكتروني لتقييم موسم الاصطياف لسنة 2018 نقصا في الخدمات المقدمة وهو ما دفع وزارة  الداخلية للوقوف على تطبيق اجراءات عملية من أجل التكفل نهائيا بهاته النقاط السلبية بحسب الوزير   صلاح الدين دحمون الذي شدد بضرورة التكفل بالانشغالات المعبر عنها في الاستبيان والارتقاء بالخدمات الى النوعية  خلال موسم الاصطياف الحالي  مضيفا ان  مصالحه ستعتمد   على الاستبيان   منذ بداية الموسم الحالي من اجل الوقوف على  النقائص .  من جهة اخرى  اوضح الوزير  انه قد تم احصاء اكثر من 595 شاطئا عبر الساحل الجزائري  غير انه تم تسجيل 176 شاطئا  غير مسموح للسباحة  بسبب عدم وجود مسالك لتهيئتها  أو بسبب تلوثها بمخلفات المصانع ، مؤكدا ان اجراءات صارمة ستتخذ في حق  المصانع المتسببة في تلويث الشواطئ .   وقال الوزير في تسجيل للقناة الإذاعية الاولى إنه " قد تم ارسال  فرقة خاصة  الى منطقة الرغاية بالجزائر العاصمة و تم غلق7 مصانع  على مستوى الولاية ، وأن هناك ثلاثة مصانع التزمت بالإجراءات، ونحن في انتظار التحاق الاخرين  و إلا سوف نلجأ للعدالة ".  ومن أجل الوقوف على نوعية الخدمات السياحية  المقدمة   تم انشاء لجنة يقظة على مستوى وزارة الداخلية  تعمل على متابعة مدى تطبيق كل الاجراءات المتخذة خلال موسم الاصطياف الحالي  .  المصدر: القناة الاولى  

وزارة السياحة تهدد بسحب العقار السياحي من المستثمرين غير الملتزمين

ثلاثاء, 06/25/2019 - 10:24
 توقع المدير العام للسياحة بوزارة  السياحة والصناعات التقليدية الزبير سفيان أن يصل عدد السياح الأجانب إلى 3 ملايين سائح مع نهاية هذه السنة، كاشفا عن قفز المشاريع السياحية من 1460 مشروعا الى 2200 مشروع بين 2008 و2219، مؤكدا ان مشاريع الامتياز السياحي انطلقت الأشغال فيها بنسبة تفوق الـ 90 بالمائة مهددا بسحب الامتياز من المستثمرين الذين لم تنطلق مشاريعهم في غضون شهرين. وقلل "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى من شأن ما يروج عن الفساد في القطاع السياحي مؤكدا أن أغلب المستثمرين  الذين استفادوا من عقارات في إطار الامتياز السياحي قد انطلقت مشاريعهم، حيث وصلت النسبة إلى 90 بالمائة حسب المتحدث ذاته، الذي أكد في سياق ذي صلة أن الحكومة قررت سحب العقارات من المستثمرين الذين لا يلتزمون بإطلاق مشاريعهم في غضون شهرين اثنين، مضيفا ان قطاع السياحة استفاد من 1800 مليار دينار جزائري هذا العام. وقال سفيان إن قطاع السياحة موكول للخواص وليس للحكومة الا ضبط وإعداد المنظومة القانونية، داعيا إلى ضرورة الاستثمار في السياحية الداخلية التي اعتبرها سوقا واعدة، خاصة بعد توفير المنشآت القاعدية من مسالك ومؤسسات فندقية وتوفر النقل، متأسفا بخصوص هذه الجزئية من غلاء تذاكر الطيران. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

وقفة عرفان للرئيس الراحل محمد بوضياف تزامنا مع الذكرى ال27 لاغتياله

اثنين, 06/24/2019 - 21:10
تم هذا  الاثنين بالجزائر العاصمة تنظيم وقفة عرفان للرئيس الراحل محمد بوضياف الذي اغتيل في 29 جوان 1992، أبرز خلالها المشاركون خصال الفقيد ونضالاته إبان الثورة التحريرية وبعد الاستقلال. وبالمناسبة، قدم رئيس جمعية مشعل الشهيد، محمد عباد، بعض الجوانب البارزة في حياة الرئيس الراحل محمد بوضياف المدعو "سي الطيب الوطني"، وهذا بحضور أفراد من عائلة الفقيد ورفقائه في الكفاح وبعض الشخصيات الوطنية. وأشار في ذات السياق الى أن جمعية مشعل الشهيد ستحيي ذكرى اجتماع مجموعة ال22 التاريخية التي يعد الفقيد محمد بوضياف من أبرز اعضائها بإحدى ولايات الجنوب خلال شهر اكتوبر المقبل. كما سيتم خلال السنة المقبلة تنظيم ندوات بعدة ولايات من الوطن، على غرار عين تموشنت، باعتبارها أول ولاية يزورها الراحل بعد عودته الى أرض الوطن. وخلال هذه الندوة، تم عرض ملخص من فيلم وثائقي أعده المخرج عبد المجيد سلامنة تحت عنوان "على آثار بوضياف" والذي أبرز من خلال شهادات مجاهدين وافراد من عائلة الفقيد تاريخه الثوري وكفاحه ضد الفساد عقب توليه منصب رئيس المجلس الاعلى للدولة سنة 1992. وبذات المناسبة، أشاد ممثل المنظمة الوطنية للمجاهدين، اعمر الحافظي، بخصال الفقيد، مشيرا الى انه "شخصية وطنية بامتياز" وكان "في طليعة المناضلين الذين تحملوا مسؤولية تحرير الوطن من نير الاستعمار الفرنسي الغاشم وتقلد مسؤوليات في الدولة عن كل جدارة واستحقاق".

لجنة الشؤون القانونية بالبرلمان تعد تقريرها النهائي حول رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي

اثنين, 06/24/2019 - 20:46
أفاد بيان صادر عن البرلمان الجزائري ، واصلت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، اليوم الاثنين ، أشغالها بعقد اجتماع خصصته لإعداد تقريرها النهائي حول طلب رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بوجمعة طلعي . وأوضح ذات المصدر ، أن أعضاء اللجنة ناقشوا "بشكل مستفيض"، خلال هذا الاجتماع  الذي ترأسه السيد عمار جيلاني ، رئيس اللجنة ، طلب وزير العدل حافظ الأختام رفع  الحصانة البرلمانية عن بوجمعة طلعي ، حيث أبرزوا "مختلف الجوانب القانونية  المتعلقة بإجراءات رفع الحصانة واتفقوا على إعداد التقرير النهائي". وكانت لجنة الشؤون القانونية قد شرعت أمس الأحد في دراسة طلب رفع الحصانة  البرلمانية عن هذا النائب واستمعت في اليوم نفسه إلى طلعي الذي "أبدى وجهة  نظره فيما نسب إليه من وقائع تكون خلال إشرافه على قطاع النقل والأشغال  العمومية". وأوضح ذات المصدر أن اللجنة "ليس من صلاحياتها النظر في طبيعة الوقائع التي هي من الاختصاص الحصري للسلطة القضائية ، وإنما عملها يرتكز فقط في النظر إذا  كانت الشكوى كيدية ، وهذا ما خلصت إليه في إعداد التقرير النهائي الذي تعده  اللجنة وفقا لأحكام المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني". وتنص هذه المادة على أنه بعد إعداد التقرير النهائي، فإن المجلس الشعبي  الوطني "يبت فيه في أجل ثلاثة (3) أشهر اعتبارا من تاريخ الإحالة ، ويفصل في جلسة مغلقة بالاقتراع السري بأغلبية أعضائه بعد الاستماع إلى تقرير اللجنة والنائب المعني الذي يمكنه الاستعانة بأحد زملائه ". وقد شرع مكتب المجلس يوم 16 يونيو في إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن  النائب بوجمعة طلعي ، حيث وافق المكتب خلال اجتماع ترأسه ، معاذ بوشارب ، رئيس المجلس ، على طلب رفع الحصانة البرلمانية عن هذا النائب وأحاله على اللجنة  القانونية للمجلس. وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر قد أحالت في مايو الفارط إلى  النائب العام لدى المحكمة العليا ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية  القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة لـــــ 12 مسؤولا ساميا من بينهم وزير النقل الأسبق بوجمعة طلعي وذلك عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية.   أفاد بيان صادر عن البرلمان الجزائري ، واصلت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، اليوم الاثنين ، أشغالها بعقد اجتماع خصصته لإعداد تقريرها النهائي حول طلب رفع الحصانة البرلمانية عن النائب بوجمعة طلعي . وأوضح ذات المصدر ، أن أعضاء اللجنة ناقشوا "بشكل مستفيض"، خلال هذا الاجتماع  الذي ترأسه السيد عمار جيلاني ، رئيس اللجنة ، طلب وزير العدل حافظ الأختام رفع  الحصانة البرلمانية عن بوجمعة طلعي ، حيث أبرزوا "مختلف الجوانب القانونية  المتعلقة بإجراءات رفع الحصانة واتفقوا على إعداد التقرير النهائي". وكانت لجنة الشؤون القانونية قد شرعت أمس الأحد في دراسة طلب رفع الحصانة  البرلمانية عن هذا النائب واستمعت في اليوم نفسه إلى طلعي الذي "أبدى وجهة  نظره فيما نسب إليه من وقائع تكون خلال إشرافه على قطاع النقل والأشغال  العمومية". وأوضح ذات المصدر أن اللجنة "ليس من صلاحياتها النظر في طبيعة الوقائع التي هي من الاختصاص الحصري للسلطة القضائية ، وإنما عملها يرتكز فقط في النظر إذا  كانت الشكوى كيدية ، وهذا ما خلصت إليه في إعداد التقرير النهائي الذي تعده  اللجنة وفقا لأحكام المادة 72 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني". وتنص هذه المادة على أنه بعد إعداد التقرير النهائي، فإن المجلس الشعبي  الوطني "يبت فيه في أجل ثلاثة (3) أشهر اعتبارا من تاريخ الإحالة ، ويفصل في جلسة مغلقة بالاقتراع السري بأغلبية أعضائه بعد الاستماع إلى تقرير اللجنة والنائب المعني الذي يمكنه الاستعانة بأحد زملائه ". وقد شرع مكتب المجلس يوم 16 يونيو في إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن  النائب بوجمعة طلعي ، حيث وافق المكتب خلال اجتماع ترأسه ، معاذ بوشارب ، رئيس المجلس ، على طلب رفع الحصانة البرلمانية عن هذا النائب وأحاله على اللجنة  القانونية للمجلس. وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر قد أحالت في مايو الفارط إلى  النائب العام لدى المحكمة العليا ملف التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية  القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة لـــــ 12 مسؤولا ساميا من بينهم وزير النقل الأسبق بوجمعة طلعي وذلك عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية.    

مجلس الأمة : اجتماع لتفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عمار غول

اثنين, 06/24/2019 - 20:45
عقد مكتب مجلس الأمة اليوم الاثنين اجتماعا خصصه  لدراسة طلب وزير العدل حافظ الأختام المتضمن تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس عمار غول.وأوضح بيان لمجلس الأمة أن الاجتماع  الذي ترأسه رئيس المجلس بالنيابة، صالح  قوجيل ، يأتي "طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور وذلك حتى يتمكن القضاء من  ممارسة مهامه الدستورية وتفعيل أحكام المادة 573 وما يليها من قانون الإجراءات  الجزائية". وذكر البيان انه "عملا بأحكام المادة 125 من النظام الداخلي لمجلس الأمة،   فقد أحال المكتب طلب وزير العدل حافظ الأختام المتعلق بتفعيل إجراءات رفع  الحصانة البرلمانية عن عضو المجلس عمار غول على لجنة الشؤون القانونية  والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي  لإعداد تقرير في الموضوع ورفعه إلى المكتب، على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد  على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة". المصدر : وأج

رئيس الدولة يشرف على التوقيع على مراسيم تتضمن ترقية ضباط من الجيش الوطني الشعبي

اثنين, 06/24/2019 - 20:33
أشرف اليوم الاثنين رئيس الدولة ، عبد القادر بن صالح ، على التوقيع على مراسيم رئاسية تتضمن ترقية ضباط عاملين في الجيش الوطني الشعبي وإسداء الأوسمة للمستخدمين العسكريين والشبيهين ابتداء من  تاريخي 5 يوليو 2019 والفاتح نوفمبر 2019 ، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة  الجمهورية. وأوضح المصدر ذاته ،  أنه "طبقا لأحكام الدستور، لاسيما المواد 91 و 102 و  منه ، أشرف اليوم الاثنين 24 يونيو سنة 2019، السيد رئيس الدولة على التوقيع  على المراسيم الرئاسية المتضمنة ترقية الضباط العاملين في صفوف الجيش الوطني  الشعبي وكذا المراسيم الرئاسية المتضمنة إسداء الأوسمة للمستخدمين العسكريين  والشبيهين، ابتداء من تاريخي الخامس يوليو 2019 والفاتح نوفمبر 2019".

حسب "ايمار ميديا" لقياس نسبة المشاهدة: 2.5 مليون جزائري مستمعون يوميون للإذاعة

اثنين, 06/24/2019 - 19:38
شاهد قرابة 19.5 مليون جزائري التلفزيون فيما ولج أكثر من 16.5 مليون آخرون شبكة الانترنيت يوميا خلال شهر رمضان2019، حسب دراسة أعدها مكتب متخصص في قياس نسبة المشاهدة "ايمار ميديا".   و أشارت الدراسة التي أعدت خلال الـ 15 يوما الأولى من شهر رمضان على عينة شملت 4459  شخص يمثلون حوالي 28.5 مليون شخص تتراوح أعمارهم ما بين 15 فما فوق على مستوى التراب الوطني الى أن مجموع 19.5 مليون جزائري تتراوح أعمارهم ما بين 15 سنة فما فوق شاهدوا التلفزيون مرة واحدة على الأقل في  اليوم خلال الشهر الفضيل". كما أوضحت الدراسة أن " 16.5 مليون جزائري اتصل مرة واحدة على الأقل في اليوم بشبكة الانترنيت من بينهم 15.5 مليون جزائري اتصلوا بشبكات التواصل الاجتماعي" مضيفة أن " 2.5 مليون جزائري هم مستمعون دائمون (يوميا) للإذاعة و1.4 مليون من قراء الصحف" . كما أوضحت الدراسة أن " 16.5 مليون جزائري اتصل مرة واحدة على الأقل في اليوم بشبكة الانترنيت من بينهم 15.5 مليون جزائري اتصلوا بشبكات التواصل الاجتماعي" مضيفة أن " 2.5 مليون جزائري هم مستمعون يوميون للإذاعة و 1.4 مليون من قراء الصحف" . و فيما يتعلق بنسبة الاطلاع اليومي على مختلف وسائل الإعلام فان 74 بالمائة من النساء يشاهدن التلفزة (63 بالمائة رجال) و 55 بالمائة من النساء ولجن لشبكة الانترنيت (61 بالمائة رجال) و 52 بالمائة منهن يتواصلن على شبكات التواصل الاجتماعي (57 بالمائة رجال) و 6 بالمائة منهن يستمعن إلى الإذاعة (11 بالمائة رجال) و 2 بالمائة منهن يطالعن الصحف (8 بالمائة رجال) حسب الدراسة. من جهة أخرى، سجلت الدراسة ارتياد "خاص نوعا ما " على وسائل الإعلام لدى بعض الفئات لاسيما الشباب الذين تقل أعمارهم عن 24 سنة الذين "يلجؤون إلى وسائل الإعلام الرقمية أكثر منها الى الكلاسيكية" مشيرة الى أن هذه الفئة ترتاد يوميا على شبكة الانترنيت "بأعلى نسبة مشاهدة" حيث بلغت 79 بالمائة" و هي "مرتفعة" أساسا بفعل الشبكات الاجتماعية التي تسجل "نسبة مشاهدة يومية تقدر بـ 77 بالمائة" . و بخصوص وسائل الإعلام الأخرى (تلفزيون و إذاعة و صحافة) سجلت هذه الفئة نسبة ارتياد "أقل" مقارنة بالفئات العمرية الأخرى. و حسب الدراسة فان الارتياد على وسائل الإعلام مرتبط "بقوة" بالسن حيث أنه "كلما تقدم بنا السن ترتفع نسبة مشاهدة التلفزيون في حين تنخفض هذه النسبة في مجال الانترنيت". غير أن نسبة قراءة الصحف "مرتفعة لدى الفئة العمرية التي تتراوح ما بين 55 سنة و أكثر و في مجال الإذاعة فان نسبة الاستماع مرتفعة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 44 سنة" . و للعلم فان دراسة ايمار ميديا هي تحقيق هاتفي تم انجازه على عينة تقدر بـ 4459 شخص يمثلون أكثر من 28.447.987 من السكان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 فما فوق تم استجوابهم حول استهلاكهم الإعلامي لتلك العشية.   المصدر : الإذاعة الجزائرية – وأج  

عرقاب للاذاعة :سوناطراك تلتزم باستكمال كل مشاريع استكشاف النفط والاهتمام بالصناعات التحويلية للغاز

اثنين, 06/24/2019 - 15:41
أكد وزير الطاقة محمد عرقاب هذا الإثنين  أن مجمع سوناطراك يلتزم باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز وكذا امداد شركاءه بالمواد اللازمة في الآجال المحددة وحسب الاتفاقية المبرمة. وأضاف محمد عرقاب لدى استضافته في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى بأن مجمع سوناطراك يلتزم بالاتفاقيات التي أبرمها مع الشركاء الأجانب فيما يخص امدادهم بالغاز والنفط . وفيما يخص انتاج الجزائر للغاز أوضح أن الانتاج يتجاوز 144 مليار متر مكعب والاستهلاك الوطني يفوق 45 مليار متر مكعب. كما  شدد وزير الطاقة  على ضرورة التركيز على الصناعات التحويلية للغاز الطبيعي من أجل خلق القيمة المضافة في الاقتصاد الوطني. هذا وكشف ضيف الأولى أن المساحات التي يجب استغلالها والمتوقع أن تكون غنية بالمواد الطاقوية في الجزائر تفوق مليون و500 ألف متر مربع والجزائر لم تستغل سوى 30 بالمائة من هذه المساحة. وفيما يخص انتاج الجزائر للطاقة الكهربائية أكد عرقاب أن الإنتاج الوطني خلال هذه الصائفة سيرتفع إلى حدود 15ألف ميغاواط.   المصدر:الإذاعة الجزائرية 

سفيان شايب ستي للإذاعة: مركب بلارة بلغ 96 بالمائة من إنجازه.. وتكلفته لم تبلغ 2.1 مليار دولار

اثنين, 06/24/2019 - 10:10
أكد المدير العام المساعد بالجزائرية-القطرية للصلب سفيان شايب ستي أن مشروع مركب الحديد والصلب لبلارة (جيجل) الذي وضع حجره الأساسي في 2015 وصلت نسبة الأشغال فيه 96 بالمائة على أن يكون الإستلام النهائي خلال السنة الجارية بعد الإنتهاء من وحدة الإختزال المباشر ذات التكنولوجية الأمريكية. ورغم ذلك باشر  المركب الإنتاج منذ سنتين (أكتوبر 2017) ليصل بعد التشغيل الكامل لجميع وحداته إلى انتاج مليوني طن من الحديد والصلب على أن يسعى لاحقا لإنتاج مليوني طن إضافية بعد دخول المرحلة الثانية من المشروع مثلما كشف عنه ستي، في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى، اليوم الإثنين. وأشار المتحدث، في برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى هذا الاثنين، إلى أن تكلفة المشروع  لم تصل حتى الآن  التكلفة التي قدرتها دراسة أنجزها مكتب دراسات عالمي في 2014 والمقدرة بـ2.1 مليار دولار، معتبرا ذلك أمرا مشجعا خصوصا أن غالبية المشاريع في الجزائر لا تنجز إلا بميزانيات إضافية حسب تعبيره. وقال إن من بين الأمور المشجعة الأخرى أنه ساهم بتشغيل حوالي 5000 عامل عملوا خلال فترة إنجاز المشروع منهم حوالي 1500 أجنبي، و يشغل حاليا حوالي 1000 عامل 98 بالمائة منهم من ساكنة المنطقة، مضيفا أن توقعات إدارة المركب هي الوصول لتشغيل 1800 عامل بصفة مباشرة وحوالي 6000 عامل بطريقة غير مباشرة، معتبرا ذلك تحديا كبيرا والتزاما من المديرية العامة للمشروع وعن المادة الخام التي تدخل في إنتاج الحديد، أوضح المدير العام المساعد لمركب بلارة أن الحتمية تقتضي منا اللجوء في البداية لاستيراد المادة الخام لافتقار الحديد الموجود بالجزائر للخصائص المطلوبة (على الأقل 66 بالمائة من نسبة الحديد)، مشيرا إلى أن غار جبيلات ببشار سيكون مصدرا مهما للمركب بعد الانتهاء من أشغال إنجازه وفصل مادة الحديد عن الفوسفور الذي توجد فيه بكمية كبيرة.     كما شدد على أهمية توفير الوسائل اللوجيستية لنجاح المشروع، لافتا إلى أنه يتم حاليا إنجاز نهائي حديد على أن يدخل الإنجاز المرحلي بعد شهرين، فضلا عن انجاز خط سكة حديد ثان يربط المركب بميناء جنجن بجيجل ما يسهل –حسبه- عملية جلب المادة الخام والتصدير لاحقا (الأول يربط جيجل بمركب المشروع بالميلية). وأضاف أن الأمور ستكون في صالح المركب في حال الانتهاء من إنجاز خطة سكة بين جيجل والعلمة لأن ذلك سيسهل علينا –يقول- مهمة التسويق وبيع المتوج. المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية - عياش سنوسي

قمة حوار 5+5 لضفتي المتوسط الغربي تنطلق اليوم بمرسيليا بحضور وزير الخارجية صبري بو قادوم

اثنين, 06/24/2019 - 07:19
تنطلق هذا الاثنين بمرسيليا الفرنسية قمة ضفتي المتوسط التي يحضرها الوفد الجزائري بقيادة وزير الشؤون الخارجية صبري بو قادوم. و تندرج هذه القمة التي يقال انها رسمية في اطار حوار 5+5 متوسط الذي يضم خمس  بلدان من الضفة الجنوبية من المتوسط (الجزائري موريتانياي المغربي تونسي و  ليبيا) و خمسة بلدان من الضفة الشمالية (البرتغال و اسبانيا و فرنسا و ايطاليا  و مالطا). و يشارك في هذه المبادرة كل من الاتحاد الأوروبي و ألمانيا و كذا المنظمات  المتوسطية و أهم المنظمات الاقتصادية الدولية الحاضرة في المنطقة. أما أهم المنظمات الاقتصادية الدولية فتتمثل في البنك العالمي و البنك  الأوروبي للاستثمار و البنك الأوروبي لإعادة الإعمار و التنمية و المنظمة من  اجل التعاون و التنمية و الاقتصادية. كما يهدف هذا اللقاء إلى بعث ديناميكية التعاون في المتوسط الغربي من خلال  تجسيد مشاريع ملموسة من اجل التنمية البشرية و الاقتصادية و المستديمة في  المنطقة.   وكان وزراء  الشؤون الخارجية لحوار 5+5 لضفتي المتوسط الغربي عقدوا مساء الأحد بمرسيليا اجتماعا تحضيريا شارك فيه وزراء الشؤون الخارجية للضفة الشمالية للمتوسط وهي  فرنسا واسبانيا وإيطاليا ومالطا والبرتغال (كاتب الدولة) ومن الضفة الجنوبية  للمتوسط شارك وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم ووزراء الشؤون الخارجية للمغرب  وتونس وليبيا وموريتانيا. وقد أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية في مداخلته على الاهتمام الذي توليه الجزائر لمنتدى الطاقة وأهمية المجتمع المدني في إعطاء قوة دفع لحركية جديدة  في التعاون بين بلدان الضفتين. وعقب هذا اللقاء التحضيري لقمة ضفتي المتوسط وقع الوزراء على بيان التزامات من أجل طموحات جديدة للمتوسط.

الناطق الرسمي للحكومة يؤكد أن عهد التمويل غير التقليدي "قد ولى"

أحد, 06/23/2019 - 15:09
كشف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، حسان رابحي هذا الاحد  أن عهد التمويل غير التقليدي الذي تنتهجه الجزائر مند سنوات، "قد ولى". و في رده على سؤال حول الاجراءات التي ستتخدها الحكومة لمواجهة تآكل احتياطات الصرف و احتمال مواصلة العمل بآلية التمويل غير التقليدي، قال رابحي: "التمويل غير التقليدي قد ولى عهده و الحكومة اتخذت من التدابير ما يمكن البلاد من تفادي المخاطر التي قد تضر بالاقتصاد الوطني". و أكد الوزير، على هامش اطلاق برنامج تكويني حول البيئة لصالح الصحافة الوطنية، ان "المهم أن مسؤولية الحفاظ على البلاد و الاقتصاد الوطني و مأمن مؤسساتها تعني الجميع". وجاء التصريح الذي أدلى به الاحد وزير الاتصال و الناطق باسم الحكومة حسان رابحي بان عهد طباعة النقود قد "ولى" ليؤكد ان الجزائر مصممة على طي صفحة هذا النمط من التمويل غير التقليدي الذي شرع فيه في نهاية سنة 2017. و حول الاجراءات التي ستتخذها الحكومة من اجل مواجهة التزاماتها المالية سيما بعد التخلي عن التمويل غير التقليدي اوضح رابحي ان "الحكومة قد اتخذت اجراءات من شأنها السماح للبلد بتفادي الاخطار التي يمكن ان تضر بالاقتصاد الوطني". واضاف الوزير على هامش اطلاق برنامج تكويني حول البيئة لفائدة صحفيين ان "الحفاظ على البلد واقتصاده ومؤسساته الوطنية هي مسؤولية الجميع". وكان التمويل غير التقليدي الذي تم تطبيقه بمقتضى تعديل قانون النقد و القرض الذي يسمح للخزينة العمومية بالاستدانة مباشرة من بنك الجزائر قد تمت برمجته لفترة انتقالية مدتها خمس سنوات والتي كان من المقرر ان يتم خلالها "تجسيد اصلاحات هيكلية هامة". وتمثل هذه الالية التمويلية المتعارف على تسميتها ب"طباعة النقود" حسب تبريرات حكومة تلك الفترة "اجابة مستعجلة" على تراجع السيولة البنكية بسبب الانهيار الكبير لأسعار النفط ابتداء من منتصف سنة 2014 في الوقت الذي كان فيه اللجوء الى بدائل الاستدانة الخارجية او فرض ضرائب جديدة امر مستبعد كليا. كما انعكست الازمة المالية الحادة التي تسبب فيها الانخفاض الكبير لأسعار النفط من خلال استنفاذ صندوق ضبط الايرادات في شهر فبراير 2017 مما دفع بالجزائر الى اللجوء لهذه الالية الانتقالية. وكانت احتياطات البلاد من الصرف قد تراجعت خلال الفترة الممتدة بين نهاية 2016 و 2017 بحوالي 17 مليار دولار منتقلة من 114 مليار دولار الى 3ر97 مليار دولار. وعلاوة على تغطية احتياجات الخزينة فان التمويل غير التقليدي قد وجه لتسديد الدين العمومي الداخلي سيما سندات الاقتراض الوطني للنمو الذي رفع سنة 2016 و كذا السندات الصادرة مقابل اعادة شراء الدين البنكي لسونلغاز و تلك التي تم اصدارها لفائدة سوناطراك كتعويض للفارق على اسعار الوقود المستورد و المياه المحلاة. تمويل "غير مبرر" حسب بنك الجزائر كما من المتوقع ان يمنح للخزينة امكانية توفير الموارد للصندوق الوطني للاستثمار في اطار اكتتاب مساهمات الدولة في استثمارات او تمويلات طويلة الامد، لبرامج عمومية للاستثمار. الا ان بنك الجزائر كان قد اكد في مذكرة نشرت في الفاتح ابريل الاخير ان لجوء الجزائر لطباعة النقود كان "غير مبرر منذ البداية". كما اعتبر بنك البنوك الدعوة الملحة في ابريل 2017 من دعاة هذا التمويل ب"المتناقضة" و تم تشكيل "فوج عمل" نصب لدى الوزارة الاولى في تلك الفترة. كما اشار بنك الجزائر الى ان الوضعية في الجزائر خلال الاشهر الثلاثة الاولى من سنة 2017 كانت "ابعد من ان يكون لها وجه الشبه مع الحالات المعروضة في مذكرة الخبراء (الولايات المتحدة و اوروبا و اليابان) التي من شانها ان تبرر اللجوء الى التمويل غير التقليدي في بلادنا". فضلا عن ذلك -يضيف ذات المصدر- فان الادوات التقليدية للسياسة النقدية "لم تبلغ محدوديتها" مضيفا ان البنوك لا تقدم لإعادة تمويل بنك الجزائر الا سندات عمومية. من جانب اخر كان بنك الجزائر يريد الاطمئنان على ان السيولة البنكية التي سيتم تحريرها سيتم استخدامها في تمويل الاقتصاد لكنه كان مترددا حول هذا الهدف. وتوضح وثيقة بنك الجزائر انه من منتصف شهر نوفمبر 2017 الى نهاية شهر يناير 2019 لم يتم ضخ الا 4ر3114 مليار دج فقط اي حوالي النصف في الاقتصاد من بين 2ر6556 مليار دج سخرتها الخزينة لدى بنك الجزائر في اطار التمويل غير التقليدي. وكانت الحكومة الحالية قد تبنت منذ شهر ماي الاخير مقاربة جديدة ترمي الى المحافظة على احتياطات البلد من الصرف سيما من خلال الحد من اللجوء الى الاستيراد الا للاحتياجات الحقيقية للسوق الوطنية و كذا من اجل تشجيع الانتاج الوطني

الصفحات