ولاية الجزائر لبرنامج 100 % جزائري:ترميم القصبة متواصل لإنقاذها من الزوال

تجري منذ سنوات أشغال ترميم و إنقاذ معالم القصبة لحمايتها من الإندثار،و ولاية الجزائر تتكفل بهذه المهمة وفق مخطط أولي سطر لحماية ما تبقى من معالم المحروسة.

و كشف ممثل ولاية الجزائر  قلال سعيد الذي نزل ضيفا الأربعاء على برنامج 100 بالمائة جزائري، انه تم رصد 24 مليار دينار جزائري كمرحلة أولية لترميم بنايات و قصور  ومساجد القصبة العتيقة.

و ذكر قلال بأن معظم بنايات القصبة يعود تاريخها للعهد العثماني و تتميز بطابعها المعماري الموحد و المنسجم، حيث تحتوي على 12 قصرا كقصر حسان باشا،و قصر مصطفى باشا ،و دار عزيزة إلى جانب  المنازل والمساجد.

و قدم ضيف القناة الأولى  حصيلة تقدم أشغال الترميم التي بلغت في بعض المواقع 30 بالمائة كدار البارود و مسجد الداي  و قصرا البايات المتواجدة بالتحديد في دار السلطان بالقصبة العليا.

بالإضافة إلى المسجد البراني الكائن خارج أسوار دار السلطان الذي من المنتظر أن يفتح أبوابه من جديد للعبادة عن قريب.

من جهة ثانية اكد قلال أن عمليات الترميم تتكفل بها مكاتب دراسات و مؤسسات انجاز جزائرية حيث سمحت بتوفير أكثر من 1400 منصب شغل مباشر و غير مباشر.

كما أنهم يعملون بالتنسيق مع الحرفيين بغرض الحفاظ على الطابع الأصلي للبنايات و المعالم من ناحية الشكل و المود المستعملة.

 

المصدر:القناة الأولى/ دلال مجاهد