أهمية النشاط البدني في مكافحة الأمراض النفسية والعقلية

    في اليوم العالمي للصحة العقلية و النفسية يؤكد المختصون أن للنشاط البدني و الرياضة دور كبير في التغلب على الضغوطات النفسية من قلق واكتئاب يصل إلى 40% في العلاج.

أثبتت أحدث الدراسات العلمية أن النشاط البدني يؤدي إلى إفراز هرمونات تتماشى و كيميائية الدماغ البشري و التي من شأنها معالجة الاكتئاب والضغط النفسي وكذا القلق بنسبة يمكن ان تصل إلى الأربعين في المئة 40% هذا ما أكدته البروفيسور "غنية دليلة قاستي"  (Gasti) رئيسة مصلحة الأمراض العقلية بمستشفى فرانز فانون بالبليدة أثناء مشاركتها في برنامج صحة وعلوم هذا الأربعاء 10 أكتوبر 2018 في بلاطو مباشر على أمواج القناة الأولى، و شارك في البرنامج مختصون و دكاترة في مجال الصحة حاورهم الإعلامي مصطفى بن عمر.

كما أوضحت ذات المتحدثة أن الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تكون دون فعالية إذا لم يمارس الشخص نشاطا رياضيا، فالحركة البدنية تساهم في علاج الحالة. وأكدت البروفيسور قاستي أن الرياضة تعمل على حماية الدماغ من الشيخوخة فهي تقوي الذاكرة والتركيز.

و أضافت منبهة المصابين بهذه الحالات النفسية إلى أن النشلط البدني و الرياضة المحبذة تتمثل في المشي يوميا بمعدل ثلاثين 30دقيقة يوميا وعلى وتيرة متواصلة للتعافي.