موقع عين بوشريط بسطيف: 25 سنة من البحث تكشف عن ثاني اقدم تواجد بشري في العالم

اثارت الاكتشافات المعلن عنها مؤخرا حول موقع عين بوشريط بسطيف الدهشة بالنظر الى اهمية ما عثر عليه من ادوات حجرية مصقولة يعود تاريخها حسب العلماء الى 2.4 مليون سنة و حمل الاكتشاف الجزائر الى مصف حاضنة ثاني اقدم تواجد بشري في العالم.

و يوضح ضيوف برنامج "100% جزائري" لهذا الاربعاء بان عمليات البحث و التنقيب استغرقت خمسة و عشرين عاما بمشاركة باحثين جزائريين و اخرين اجانب و ما زال الموقع يمنح المزيد من امكانيات البحث بما قد يسهم في اكتشافات غير مسبوقة مستقبلا.

في السياق، ابرز رئيس فريق البحث محمد سحنوني ان منطقة عين بوشريط  سمحت ايضا باكتشاف بقايا تعود الى اكثر من 3 ملايين سنة من خلال دراسة الطبقات الاركيولوجية اثناء اعمال التنقيب المكرسة لمعرفة البداية الاولى للتواجد البشري، و هو ما يجعل من الموقع المصنف وطنيا منذ 2013 ذا بعد عالمي و مساحة لمواصلة الاكتشافات العلمية.

اما المديرالولائي للثقافة سمير الثعالبي فأعلن للقناة الاولى عن تثمين هذا الاكتشاف الهام عن طريق فتح فرع للمركز الوطني للبحث في عصور ما قبل التاريخ و علم الانسان و التاريخ بالإضافة الى فرع اخر للمركز الوطني للبحث في الاثار و هما الفرعان اللذان تقرر استحداثهما في اجراء هو الاول من نوعه على المستوى الوطني.

وأفاد الثعالبي بان قطاع الثقافة يعمل حاليا ايضا من اجل حماية حدود الموقع و تجنيبه زحف البناءات الجديدة في المساحات المحيطة به مشددا على ان العمل سينصب لاحقا على تصنيفه كموقع اثري عالمي مجاور لمدينة جميلة.

 

المصدر: القناة الاولى/ مسيكة بن ناصف      

100% جزائري

الأربعاء 21:00-22:00

برنامج تفاعلي يعنى بالتراث الجزائري المادي و اللامادي يثمنه و يؤكد على جزائريته الصرفة.

الإعداد و التقديم: أحلام روابح

الإخراج سليم هلال.