الأم ... قلب و لا أروع

الأم ... أعظم مثال في العطاء والحنان...عنوان  للتضحية التي لا تنتهي....ورغم ما تقدمه الأم....ما يزال الجفاء حظها  من أبناءها بحجة الانشغالات.
 اليوم...  وفي العيد العربي للأم...وقفة لتخليد المناسبة، ودعوة لإعادة النظر في تعاملاتنا مع أمهاتنا وتقصيرنا نحوها من خلال هذا الروبورتاج للزميلة نوال يوسفي.