تسهيلات عديدة للشباب في إطار أليات التشغيل

سخرت الدولة الجزائرية إمكانات بشرية ومادية للحد من ظاهرة البطالة وذلك من خلال العديد من الصيغ والأليات على غرار الإدماج المهني ودعم تشغيل الشباب إضافة إلى القروض الممنوحة لإنشاء مؤسسات مصغرة تجسيدا لمشروعات إستثمارية .
وفي هذا الصدد أكد مدير وكالة دعم تشغيل الشباب بولاية سطبف السيد عبد النور غلاب أن 55%من المشاريع تم تمويلها ومرافقتها في الميدان الفلاحي ،موضحا ضرورة مرافقة الشباب وتوجيهم نحو الأنشطة التي تخدم الفرد والمجتمع.
للاشارة قد سجلت الوكالة الولائية لدعم تشغيل الشباب  بسطيف أكثر من 44ألف طلب عمل في 2014 تم توظيف 15ألف كما تؤكده مديرة وكالة التشغيل بسطيف السيدة فضيلة عالم.
من جهتها تقوم الوكالات الوطنية لدعم تشغيل الشباب عبر الوطن بتسهيلات لقبول ملف الشاب المقبل على المشروع.وهذا ما استحسنه العديد من الشباب الطالب للعمل مختلف الصيغ وأليات الدعم التي أنشأتها الدولة لإمتصاص ظاهرة البطالة ..
الزميل محمد الأمين لاحقي يستطلع من خلال الربورتاج التالي جهود الدولة للقضاء على البطالة.