غدا يحيي الشعبان الجزائري و التونسي الذكرى الـ61 لأحداث ساقية سيدي يوسف .

يحيي الشعبان، الجزائري و التونسي يوم غد أحداث ساقية سيدي يوسف في ذكراها الـ 61، أحداث جاءت كعقاب جماعي استدماري لأخوة الشعبين. للحديث عن هذا الموضوع استضاف ركن ضيف الصباح للزميلة فاطمة زيغم، الباحثة في المركز الوطني للدراسات و البحث  في الحركة الوطنية و الثورة التحريرية السيدة قبايلي آمال.