ولا تحقرن من المعروف شيئا

 
عن أبي ذرٍّ - رضي الله عنه - قال: قال لي النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((لا تَحقِرن من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق))؛ متفق عليه.
نتأمل في هذا الحديث الشريف نجد أنه يحمل معاني وعبر عظيمة توحي بيُسر ديننا الحنيف الإسلام وتبرز عظمة ورحمة الخالق ولطفه بعباده
فقد أتاح سبحانه وتعالى لعبده التوبة والإستغفار والرجوع إليه مهما أضكأ ومهما ايتعد عن ربّه بالمعاصي والآثام.
وتبدأ طريق التوبة إلى الله ربّما بفعل صغير يسير بسيط لاهو بمُتعب ولاهو بآخذ من وقتك , فذلك الفعل الخيّر ينير و يوهج ضوءا ونورا في قلب المؤمن مهما كان السوداء معششة في قلبه.
ربورتاج : فاطمة زيقم