صيام

الأستاذ مغيرف: عاشوراء لاهو يوم عيد ولا حزن وإنما تقرب لله ليغفر السنة الماضية

ذكر الأستاذ محمد مغيرف إطار بالمركز الثقافي الإسلامي بالجزائر العاصمة أن إحياء هذه المناسبة إنما يدخل في تقاليد المجتمع الجزائري كثقافة توارثناها من جيل لجيل مربوطة بموعد سنوي اعتاد فيه الجزائريين دفع زكواتهم للفقراء والمساكين،والحقيقة لا هو يوم عيد ولا يوم حزن وإنما يوم للتقرب لله عز وجل بالصوم عله يغفر لنا عاما مضى كما قال نبينا المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم.
كما يقول للزميلة فاطمة زيغم ضمن ركن ضيف الصباح:

فضائل صيام ستا من شوال

شرع الكثير من الجزائريين على غرار الأمة الاسلامية في صيام ست من شوال بعد فريضة رمضان، هذه السنة المستحبة فيها فضل عظيم و أجر كبير،  من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة، كما صح ذلك عن المصطفى صلى الله عليه و سلم في قوله: من صام رمضان و اتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر. عن فضل و بركة هذه الأيام يتحدث فضيلة الشيخ يحيى صاري، إمام مسجد الأبرار ببوزريعة بالعاصمة لمحمد الأمين لاحقي، ضمن ركن ضيف الصباح.

وجاءت العشر المباركات....أوائل ذي الحجة

يختص شهر ذي الحجة عن باقي شهور السنة بنفحات إيمانية وبركات خاصة بفضل المزيد من الطاعات والعبادات التي ترتقي بحياة المؤمن وتجعله في المنهج الصحيح مع كل إجتهاد ،عن نفحات الشهر الكريم ذي الحجة يقول ضيف الصباح الإمام نور الدين مختاري بمسجد الإيمان بفوكة للزميلة فاطمة زيغم: