أدرار تــودع العــلامــة الشــيــخ الحـــاج عبــد الكــريــم مـخــلــوفــي

شيعت بولاية أدرار مساء أمس جنازة فقيد الولاية العلامة الشيخ الحاج عبد الكريم مخلوفي الذي توفي يوم الاثنين 16 شوال 1438 للهجرة الموافق لـ10 جويلية 2017م، و يعد المرحوم أحد أبرز تلاميذة الشيخ سيدي محمد بلكبير. و في هذا الشأن بعث وزير الشؤون الدينية و الأوقاف برسالة تعزية قرأها نيابة عنه الدكتور محمد مشنان حيث اعتبر الراحل من بين الشخصيات التي كرست حياتها خدمة للتعليم القرآني بمدرسة الشيخ المرحوم سيدي محمد بلكبير، مؤكدا أنه أحد أقطاب مدينة أدرار و علمائها الذين ذاع صوت علمهم في مشارق الأرض و مغاربها،مضيفا أنه اكتس حلة الأخلاق الحميدة و المعاملة الأصيلة. تجدر الإشارة إلى أن الشيخ عبد الكريم مخلوفي رحمه الله من أعلام الجزائر ، ولد سنة 1357 للهجرة - 1939 م بمدينة أدرار. التحق بمدرسته سنة 1373 للهجرة - 1954م،وقد كلفه الشيخ محمد بلكبير رحمه الله بالتدريس فيها لما رأى فيه من النجابة والنشاط وحسن الخلق، وأفنى الشيخ حياته في التعليم وتخرج على يديه الآلاف من الطلبة من شتى أنحاء القطر الجزائري و الكثير منهم هم أئمة في عدة مساجد.عبر الوطن ، وقد كان على اطلاع واسع بفقه مذهب المالكية،وكان يفتي في المسائل الصعبة. المصدر : الإذاعة الجزائرية