إصدار المرسوم حول علاقات العمل بين الفنانين وموظفيهم نهاية 2017

أوضح رئيس المجلس الوطني الاستشاري للفنون و الآداب عبد القادر بن دعماش يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أنه من المرتقب صدور المرسوم التنفيذي حول علاقة العمل بين الفنانين و موظفيهم في نهاية سنة 2017. و اشار السيد عبد القادر بن دعماش في تدخل له بمنتدى الشعب أن نص المرسوم الجاري اعداده يهدف إلى "حماية الفنانين في جميع ميادين الفن من الممارسات التعسفية" موظفيهم من القطاعين العام و الخاص. و افاد رئيس المجلس الوطني الاستشاري للفنون و الآداب أن مجموعة عمل مكونة من ممثلين عن وزارة العمل و الضمان و الاجتماعي و وزارة الثقافة فضلا عن خبراء تواصل عرض اقتراحاتها على وزارة العمل. و تتمحور هذه الاقتراحات يضيف السيد بن دعماش حول كيفيات تطبيق عقود عمل الفنانين الموظفين بهذه الصفة مشيرا أنه سيتم تحديد مدونة مهن الفن. و يتضمن المرسوم المتعلق بإنشاء المجلس الوطني الاستشاري للفنون و الآداب الذي أصدر في شهر يونيو 2011 اعداد مرسوم يحدد علاقات العمل لهذه الفئة المهنية اضافة الى حق الفنانين -المكتسب- في التأمين الاجتماعي. و ذكر المسؤول بمنح 7320 بطاقة فنان منذ سنة 2015 و هو تاريخ تسليم أول بطاقة فضلا عن رفض 600 طلب من أصل 10.000 ملف تم ايداعه لدى هيئته. و علق السيد بن دعماش على برامج الكاميرة الخفية التي تبثها بعض القنوات التلفزيونية الخاصة و التي توقع بشخصيات ثقافية قائلا أن هذه البرامج التي تخترق القواعد الأخلاقية و سلوكيات المهنة هي "إهانة" غير مقبولة لهؤلاء الفنانين مضيفا أن المجلس سيتخذ قرارا حول هذا الموضوع يتم الاعلان عنه رسميا في بيان خلال الأيام المقبلة . و كانت مديرية قناة النهار قد اعلنت عن التوقيف النهائي لبرنامج الكاميرة الخفية (رانا حكمانك) بعد المعاملة غير اللائقة التي تعرض لها الكاتب و الشاعر رشيد بوجدرة. و يقع المجلس الوطني الاستشاري للفنون و الآداب الذي أنشئ سنة 2011 بموجب مرسوم تنفيذي تحت وصاية وزارة الثقافة و هو يتكون من ثلاثة عشر عضوا من بينهم شخصيات فنية و أدبية.