البنغاليون يحتفلون بيوم السنة في 14 أفريل من كل عام ، و العاصمة "دكا " تحتضن طقوس الإحتفال لهذه السنة .

تبدأ السنة الجديدة فى بنغلاديش يوم 14 أفريل وفى بعض الأماكن البنغالية الأخرى يوم 15 منه.من كل عام وهو عطلة عامة في البلاد.

و يحتفل البنغاليون في هذا اليوم و هم يستذكرون الأب الروحي لبنغلاداش " الشيخ مجيب الرحمان " ، المؤسس الحقيقي لدولة بنغلاديش، التي تأسست بعد انفصالها عن باكستان سنة 1971.

واحتفل السكان البنغاليون هذا العام بالسنة الجديدة في العاصمة " داكا" بممارسة طقوسهم المعتادة و التي غالباً ما تتمثل في الرسم على الوجوه وارتداء الآلاف من سكان المدينة ملابس زاهية الألوان والرقص في مسيرات تجوب شوارع العاصمة ،كما تقام المعارض، وتباع المنتجات الزراعية والمشغولات والحرف اليدوية التقليدية، إضافة إلى ألعاب الأطفال والحلوى والمنتجات الغذائية المختلفة.

ويستخدم التقويم البنغالي في بنغلادش وولاية غرب البنغال الهندية والمناطق الناطقة باللغة البنغالية عموماً، ويعتبر التقويم البنغالي تقويماً قمرياً شمسياً، أي أنه يعتمد على الشمس والقمر لتحديد التاريخ.و قد اعتمد هذا  التقويم لأول مرة في عهد السلطان جلال الدين أكبر، الذي حكم إمبراطورية مغول الهند في الفترة الممتدة بين 1556 حتى 1605.

الزميلة وفاء بلعباسي حضرت هذه الإحتفالات و وافتنا بصورة صوتية عنها ،نتابعها في التقرير التالي ....