الثقافة الحسانية سيدة المقام في ثالت أيام مسرح الجنوب

نظم أمس المسرح الوطني الجزائري بالتنسيق مع جمعية بيت الشعر الجزائري فضاءا للمقامات، محوره التعريف بالثقافة الحسانية الشعبية و مقاماتها الشعرية و رصيدها المسرحي و الموسيقي .

و حمل الفضاء ،المنظم في إطار أيام مسرح الجنوب ، برنامجا ثريا استعرض من خلاله الجانب التاريخي لهذه الثقافة المتأصلة في الجنوب الجزائري و المنبثقة عن تفاعلات  تراثية و أنثروبولوجية و علاقات إجتماعية و تشكيلات فنية و طقوس و عادات جمعت بين الروافد العربية و الصنهاجية و الزنجية الإفريقية ، لتفرزهذه الثقافة الحسانية لهجة و شعرا و أدبا و تراثا ماديا و لاماديا .

و تزين  المقام بجلسة شعرية تناغمت أبياتها وموسيقى " أزوان" التقليدية المعزوفة على آلة " التيدينيت " في ديكور متفرد زاده جمالا رونق لباس المشاركين و المتمثل في الدراعة الرجالي و الملحفة النسائية .

للإشارة ، فإن الثقافة الحسانية متوطنة جنوب الصحراء الجزائري ، تنسب لبني حسان العرب ،لهجتها بدوية مشتقة من العربية و هي من أفصح اللهجات ،الناطقون بها مجبولون على الكلام الموزون و المقفى، فهي تنطق نثرا وشعرا و غناءا .