الطالبة الجزائرية بشرى ميسوم تفوز بالمركز الخامس في مسابقة "تحدي القراءة العربي" في دبي

تحصلت الطالبة الجزائرية بشرى ميسوم يوم الاربعاء على المركز الخامس في مسابقة "تحدي القراءة العربي 2017" في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة. وتوج الشيخ محمد بن راشد آل مكتومي نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي اليوم أبطال الدورة الثانية في "تحدي القراءة العربي لعام 2017" خلال حفل ختامي في دار الأوبرا بدبيي بحضور أكثر من 2000 شخص. من جهة اخرى كرم حاكم دبي خلال الحفل أسرة الطالبة الجزائرية فاطمة غولام "شهيدة القراءة"ي وقلد ذويها ميدالية الشرف. وكانت فاطمة (17 عاما) قد تعرضت في شهر أبريل الماضي لحادث أودى بحياتها بينما كانت في الطريق من بلدتها الواقعة على بعد نحو 1800 كيلومتر عن الجزائر العاصمة للمشاركة في التصفيات النهائية من تحدي القراءة العربي. وفازت بالمركز الاول الطالبة الفلسطينية عفاف شريف ونالت جائزة مالية قدرها 150 ألف دولار. وجاء في المركز الثاني شريف مصطفى من مصري فيما تحصلت الإماراتية حفصة الظنحاني على المركز الثالثي والسعودية شذا الطويرقي على المركز الرابع. وشارك في تحدي القراءة العربي هذا العام أكثر من سبعة ملايين و400 ألف طالب وطالبة من 25 دولة عربية وأجنبيةي بالإضافة إلى نحو 41 ألف مدرسة من القطاعين العام والخاص و1500 محكم من مختلف الدول العربية. وتعين على الطلاب خلال مراحل التحدي قراءة 50 كتابا على الأقل تغطي مختلف المجالات والاهتمامات الثقافية والمعرفيةي وتلخيصها في دفاتر خاصة تعرف بـ"جوازات التحدي" ومناقشتها مع المعلميني قبل الخضوع للاختبار والتقييم أمام لجان تحكيم تم تحديدها حسب مراحل التحدي وتصفياته. وفازت (مدارس الإيمان- قسم البنات) من البحرين بلقب "المدرسة الأولى عربيا" وبمكافأة قدرها مليون دولار. وحلت في المركز الثاني مدارس (الحصاد التربوي) من الأردن ومدارس (الإمارات الوطنية) من الإمارات في المركز الثالث من بين ست مدارس بلغت المرحلة النهائية. وأطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التحدي في العام 2015 بهدف ترسيخ ثقافة القراءة في المجتمع وتكريس عادة القراءة لدى شباب الوطن العربي والنهوض باللغة العربية.