الطالب أحمد حركات من الجزائر يفوز بجائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم في طبعتها ال 16.

أشرف رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، ليلة الجمعة الى السبت بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره في طبعتها ال 16 وذلك بمناسبة إحياء ليلة القدر المباركة.

وحضر مراسيم الحفل رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش ورئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب وأعضاء من السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمد بالجزائر.

 وقد نال الجائزة الأولى في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده والتي شاركت فيها 47 دولة يمثلون العالم العربي والإسلامي والجاليات المسلمة لدول الغرب وإفريقيا، الطالب أحمد حركات من الجزائر بينما عادت الجائزة الثانية للطالب وسيم جاد الله سليم عابر من فلسطين وحاز على الجائزة الثالثة الطالب الصادق على مفتاح خالد من ليبيا الشقيقة.

وكرم رئيس الدولة أيضا الفائزين الثلاثة الأوائل في المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة حيث أحتل المرتبة الأولى يونس نذير من ولاية ميلة متبوعا سحنون بوزيد عبد الودود من ولاية وهران بينما عادت الجائزة الثالثة منذر يونس من ولاية قسنطينة .

كما تم تكريم بالمناسبة، أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده وكذا أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم.

ومن جهتهم، كرم حفظة القرآن الكريم رمزيا رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بدرع القرآن الكريم .