الطبعة الثانية للمهرجان الدولي للكسكسي ، تفتح باب التنافس من جديد بحثا عن حلة عالمية تُلبس الطبق.

انطلقت هذا الاثنين، بقصر الثقافة مفدي زكريا بالعاصمة، فعاليات الطبعة الثانية من المهرجان الدولي للكسكسي ، بمشاركة 34 مختص في تحضير هذا الطبق، جاؤو من مختلف ولايات الوطن و دول عربية  كمصر، المغرب ، تونس، تركيا و فلسطين ضيف شرف الطبعة.

 هذه التظاهرة المخصصة لطبق الكسكسي العريق شكلت ميدان تنافس و إبداع تتجلى من خلاله صورة الطبق  الشعبي ذو  الخصوصية الإفريقية بلمسة فنية عالمية .

و قد أجمع المشاركون من الدول العربية على انتشار هذا الطبق عالميا ، حيث أصبح سيد المطبخ العالمي.، تتنافس على تقديمه كبريات الفنادق في العالم ، و هو الأمر الذي جعله مفخرة المطبخ المغاربي عموما و الجزائر خصوصا التي كانت سباقة لاقتراح  تصنيفه في تراث الانسانية  ، إذ سيتم إيداع الملف فعليا قبل نهاية شهر مارس 2019 لدى لجنة التقييم بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" باسم أربع بلدان مغاربية.

و سيختتم هذا المهرجان الذي بادرت بتنظيمه وكالة شهرة للإنتاج (Chohra PROD) تحت رعاية وزارة الثقافة بحفل فني توزع فيه الجوائز على الفائزين في المسابقات و منح شهادات للمشاركين .