الفنان محي الدين بوزيد في ذمة الله.

توفي بعد ظهر يوم الخميس بالمركز الاستشفائي الجامعي لباتنة الفنان المسرحي محي الدين بوزيد عن عمر ناهز ال56سنة، و ذلك بعد مرض عضال, حسب ما علم من عائلته.

و عرف عن محي الدين بوزيد المدعو"محيو"  بحبه الكبير لأب الفنون الذي مارسه منذ أن كان طالبا في الثانوية ،فكان ممثلا و منتجا و مكونا  به, كما أدى عديد الأدوار في أعمال تلفزيونية منها ''دوار الشاوية" و "جحا".

  الفنان محي الدين بوزيد ،الذي كان من ذوي الاحتياجات الخاصة ، تحدى إعاقته و أثبت وجوده في الساحة الفنية التي خلف فيها أكثر من 30 عملا فنيا.

ووري جثمان الفقيد الثرى يوم  الجمعة  بمقبرة بوزوران بمدينة باتنة ،في جو مهيب بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، وسلطات الولاية و وجوه فنية و شخصيات و أقارب الفقيد. إنا لله و إنا إليه راجعون.