المجلس الأعلى للغة العربية ينصب لجنة إنجاز " موسوعة الجزائر".

نصب المجلس الأعلى للغة العربية ،صبيحة اليوم الأحد 29 سبتمبر 2019، اللجنة الوطنية المكلفة بإنجاز "موسوعة الجزائر" ،بعد أن حظي المشروع بموافقة الدولة .

وأكد رئيس المجلس  الأعلى للغة العربية ، البروفيسور صالح بلعيد ، سعي اللجنة، التي تضم 32 عضوا من أكاديميين و تقنيين و مهندسين ، إلى إتمام عملها المنصب على  جمع المشتت من المعلومات فالتدوين و التنظيم و الهيكلة  في أجل يتراوح بين الأربع و الخمس سنوات من تاريخ انطلاقه ،و ذلك تأسيسا لموسوعة جزائرية شاملة ملمة ذات بعد علمي أكاديمي موضوعي تمثل الجزائر ثقافيا وتاريخيا و جغرافياو عسكريا و فكريا  .

ووصف صالح بلعيد "موسوعة الجزائر "بالمشروع الحلم و العمل الضخم الذي يؤرخ للدولة الجزائرية منذ العهد النوميدي  إلى يومنا هذا ،و يوثق في صيغتيه الرقمية ثم الورقية  لذاكرة الأمة المرتكزة أساسا على  مداخل ثلاث و هي : جغرافية الجزائر، تاريخ الجزائر و السياسة وأنظمة الحكم فيها .

هذا و أفصح صالح بلعيد عن باقي المشارع التي يعمل المجلس بمعية اللجنة على تحقيقها ،و هي : الألعاب اللغوية ،المعجم التاريخي للغة العربية  و معجم معلمة المخطوطات الجزائرية  و المكتبة الرقمية، إضافة إلى مشاريع أخرى يتم إنجازها بالتعاون مع عديد الوزارات كالنقل و البريد و التربية و التكوين المهني و كذا وزارة التعليم العالي و البحث العلمي . كما أعلن عن إطلاق شهر اللغة العربية الذي سيحتفى به من ال20 نوفمبر إلى 20 ديسمبر من كل سنة.