المقاهي الأدبية ، متنفس النخبة الذي يفك عزلتهم ، و يشحذ همتهم.

 ولدت المقاهي الثقافية و الأدبية كمبادرات شخصية لمجموعة من المثقفين الجزائريين ، و ها هي تكبر و تنتشر لتصبح فضاءا يجمع كل الفئات المبدعة في المجتمع، والمتنفس الذي يفك العزلة الثقافية عن النخبة التي طالما عانت شح النشاط الثقافي الرسمي ،و الفرصة التي تفتح الآفاق لتعزز المشهد الثقافي الجزائري عبركامل ترابه.

 الزميلة أميرة شويعل رصدت آراء البعض من رواد هذه المقاهي ،نستمع إليها في التقرير التالي: