الملتقى الدولي الأول حول الحرف و الصناعات عبر العصور، مبادرة لإعادة إحياء الحرف و الصناعات القديمة واستغلالها اقتصاديا

تختتم اليوم بجامعة الجزائر 2، أبو القاسم سعد الله ، فعاليات الملتقى الدولي الأول حول" الحرف و الصناعات التقليدية عبر العصور"، المنظم من قبل المعهد الوطني للآثار بالتنسيق مع المركز الوطني للبحث العلمي في الآثار ، في 11 و 12 جوان الجاري.

الملتقى حظي بمشاركة ما يفوق المائة باحث في التاريخ من دول عربية و غربية ،أثروا في إطار محاضرات علمية متخصصة  محاور عدة، بهدف التعريف بالحرف والصنائع التي سادت في عصور ما قبل التاريخ و عبر فترات تاريخية متسلسلة، وذلك للبحث في السبل والطرق الفعالة للحفاظ على هذه الحرف من الاندثار في حضرة التكنولوجيا الحديثة، وإعادة إحيائها وتقديمها للجيل الجديد كوسيلة لمعرفة ماضي الأمم وهويتها، خاصة أن هذه المواد أصبحت اليوم بديلا اقتصاديا هاما، باعتبارها منتجات تلعب دورا فعالا في السياحة التراثية، وجب الاهتمام بها وتهيئة  كل الظروف المناسبة لها، لتصبح موردا إضافيا في التنمية المحلية وبالتالي  الاقتصاد الوطني.